المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـيـفــاء حـسـيـن: توجهت للإنتاج بسبب تدهور الدراما الخليجية


لو اني اعرف خاتمتي
13-01-2014, 03:50 PM
منذ خطوتها الدرامية الأولى كانت إشارة لفنانة بحرينية وخليجية واعدة سيعمّر اسمها في مجال الفن، ولكن الكثيرين لم يتوقعوا أن تخوض الفنانة البحرينية هيفاء حسين تجربة الانتاج، حيث اعلنت الفنانة البحرينية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي خوضها التجربة الانتاجية الاولى وذلك بعد أن أهداها زوجها الفنان الاماراتي حبيب غلوم حقوق انتاج عمل درامي بعنوان «لو أني أعرف خاتمتي» حيث أوكلت مهمة الانتاج بالكامل لشركة صباح بيكتشرز وسيبدأ تصوير العمل في شهر نوفمبر المقبل في دولة الكويت وسيكون من إخراج المخرج أحمد يعقوب المقلة، تأليف اسماعيل عبدالله، ومن المتوقع أن يشارك في بطولته كل من الفنانة هيفاء حسين والفنان القدير سعد الفرج، خالد البريكي، باسمة حمادة، احلام حسن وأمل العوضي. بحسب تصريحات هيفاء حسين في حوار لـ«الأيام» وكان نصه.


] بداية. لماذا اخترت خوض تجربة الانتاج في هذا التوقيت؟
- فكرة الانتاج موجودة في بالي منذ حوالي 8 سنوات ولكنني أجلتها حتى يحين الوقت المناسب، واليوم قررت خوضها لعدة اسباب، أولا بسبب تدهور وضع الدراما الخليجية بشكل كبير، وقلت في نفسي من واجبي أن أحاول ولو بشكل بسيط وأن أبادر بتقديم عمل يفخر به الخليجيون عند متابعته، والأهم من ذلك حرصت على اختيار عمل راق يرفع اسم بلدي وأن يكون عملا هادفا نطرح من خلاله ما هو قيم من حوار وأفكار وأحداث واقعية لكي يستفيد منها المشاهد في مجتمعنا الخليجي بعيدا عن الابتذال والمبالغة في الاستعراض بالنسبة للبس وعرض أجسام الممثلات وكأننا نشاهد عرض أزياء. اعتذر عن التعبير ولكنه هذا الواقع الذي تعيشه الدراما الخليجية للأسف بحيث أصبحت أعمالنا قائمة على وجود الوجوه النسائية بكثرة بشرط اختيار اللبس غير اللائق لمجتمعنا والتمثيل الرخيص و«المياعة» في الاداء، فأصبح التركيز على التفاصيل التافهة كجسد الممثلة، لبسها، ماركة حقيبتها، صوتها «دلوع»، حتى افتقدنا أعمالنا النظيفة، فنحن فعلا بحاجة لرقابة شديدة على مستوى النصوص التي تقدم ومستوى الممثلين المشاركين في الأعمال الدرامية، لأن الفن رسالة ومن المفترض أن نحرص على مستوى هذه الرسالة التي نقدمها باسمنا ونرتقي ببلدنا وبفننا.
] الانتاج ليس سهلا في مثل هذه الأيام، بالإضافة لأهمية الخبرة في هذا المجال. ألم تتخوفي من هذه الخطوة؟
- هو عبارة عن هدية خاصة أهداها لي زوجي الفنان د. حبيب غلوم كأول انتاج بالتعاون مع الاخ عامر الصباح صاحب شركة صباح بيكتشرز حيث انني أملك حقوق المسلسل. وستتولى صباح بيكتشر مهمة الانتاج بالكامل.
بما أنها تجربتي الاولى والعمل ضخم ويحتاج إلى شركة لها خبرتها في عالم الانتاج لذلك تعاونا مع الاخ عامر الصباح، فوجود منتح كبير كالصباح ومخرج كبير كالمقلة فبإذن الله ستسير العملية بشكل جيد وسلس.
] هل نستطيع القول ان هذا العمل قد ذوب الجليد بينك وبين المخرج أحمد المقلة وذلك بعد سوء الفهم الذي كان بينكما؟
- لا أخفيكم أن سوء الفهم الذي كان بيننا أثر فيَّ كثيرا لأنه ليس من السهل أن أخسر أخا وأبا فنيا ومخرجا رافقته في معظم أعمالي وبالذات في بداياتي، والتقى زوجي حبيب مع المقلة في إحدى المهرجانات وعرض عليه الفكرة وبدوره كمخرج رحب بالتعاون، خاصة أن النص قوي والكاتب له تاريخه في تأليف النصوص المسرحية، وبالنسبة لي ليس لدي مانع من العمل مع المقلة لأنه شخص غير عادي في حياتي الفنية، برغم الخلاف الذي كان قائما.
] أحمد المقلة أول مخرج تقفين أمامه. كيف تشعرين وأنت تقفين أمامه كمنتجة وبعد حوالي 3 سنوات من انعدام العمل المشترك فيما بينكما؟
منذ سنوات طويلة كنت أقول في نفسي لو خضت تجربة الانتاج فأتمنى أن يكون أول انتاج من اخراجه، ولله الحمد تحقق حلمي، فأنا فخورة وسعيدة بهذا التعاون فهو أول مخرج أقف أمامه كممثلة وأول مخرج أقف أمامه كممثلة ومنتجه، وسعادتي ليست بسبب إعجابي بإخراجه وفنه فحسب وإنما لحبي وتقديري واحترامي له كإنسان محترم له مكانته في مجال الفن وخارجه، فهو رجل نصحني كثيرا في بداياتي وشعرت باهتمامه بي وبموهبتي، فلقد حرص على مشاركتي بشكل شبه سنوي في أعماله، وله في قلبي مكانة لا يعلمها إلا المقربون مني، لذلك تأثرت كثيرا بزعله، وعلى العموم أنا في هذا العمل قد حققت معظم أحلامي. وفور اعلاني الخبر فرح الكثير من جماهيرنا.
] ما هو المحور الأساسي للعمل؟
- العمل عبارة عن صراع بين الخير والشر، حيث سيتواجهان حتى ينتصر الخير.
] وما هي الشخصية التي ستجسدينها في العمل؟
- سأجسد شخصية فتاة طيبة تدعى «منى» تحب مساعدة الناس، وتجمعها علاقة جميلة جدا بوالدها ونمثل جانب الخير ومع تقدم الاحداث وتطورها نلتقي بالشر، مما سيكون له الاثر السلبي علينا، ولكن مع القوة والارادة ننتصر على الشر.
] كيف سيكون بإمكان هيفاء حسين مواجهة سطوة المنتج بحيث لا يؤثر ذلك على أدائك ونسبة ومساحة دورك مقارنة بزملائك، ولكي لا يقال ان مساحة دورك أعطيت لك نظرا لامتلاكك حقوق العمل وهذا ما قيل عن فنانات سبقنك في تجربة الانتاج؟
- شركة صباح بيكتشر ستنفذ العمل فبالتأكيد عند التصوير لن يؤثر علي كممثلة، كما انني اخترت نصا ستكون فيه البطولة جماعية ولم أكن حريصة على اختيار دور يكون ذا مساحة أكبر من الأدوار الأخرى، فأنا مع البطولة الجماعية أكثر من المطلقة، ولو كنت أسعى لابراز نفسي على حساب الجميع كاللواتي سبقنني لما اخترت مخرجا مثل أحمد المقلة لأنه آخر من يبرز فنان على حساب الآخر، فهمه هو ابراز العمل واعطاء كل ذي حق حقه.
] هل نستطيع القول انك ستكتفين بهذا العمل لشهر رمضان المقبل أم أنك ستشاركين في أعمال أخرى؟
- عرض علي مسلسل بعنوان «اكسر واجبر» للكاتبة وداد الكواري واخراج محمد القفاص وافقت مبدئيا ولكنني بانتظار الانتهاء من الاتفاق النهائي، واعتقد انني بهذين العملين سأكتفي هذا العام. وسأجسد في العمل شخصية «جواهر» وهي فتاة سليطة اللسان أنانية جدا، وبإمكانها عمل المستحيل لكي تحصل على ما تريده حتى لو كان ملكا لغيرها، وهي شخصية جديدة بالنسبة لي، وأتوقع أنها ستظهرني بشكل مختلف لأنني لم أقدم هذا الدور سابقا.
] يلاحظ أنك نشطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كـ «تويتر»، و«انستغرام»، وعلق الكثيرون من متابعينك على إحدى الصور بأنك لجأت لنفخ خدودك فيما اعتبرك البعض حاملا، هل السبب زيادة في الوزن؟
- فعلا وزني زاد في الفترة الاخيرة، ولكنني بدأت الريجيم لكي أكون جاهزة لبدء تصوير المسلسل بالشكل اللائق والمناسب للشخصية. فأنا شخصيا أحب الاكل وأعاني وأتعب نفسيا في فترة الريجيم.


نقلاً عن الأيام البحرينية ..