المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقرير : بوليوود


nobody_nix
20-03-2015, 06:43 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



ماهي بوليوود ؟

تقريبا الكل ينطق كلمة بوليوود ولا يعلم ماهي
ماهى بوليود "Bollywood"؟Bollywood الاسمُ لقب صناعة
السينما الهندي أساسها مومباي في الهند. عندما إندمجَ مع
صناعات السينما الهنديةِ الأخرى (تاميل، تلغو، بنغالي، مليالم)،
هو جريء بأن يَكُونَ الأكبرَ في العالمِ من ناحية عددِ الأفلامِ إنتاجاً،
ولَرُبَّمَا أيضاً عدد التذاكر بيعاً.
التعبير Bollywood خُلِقَ بخَلْط بومباي (المدينة ما يسمى الآن بمومباي)
وهوليود (المركز المشهور لصناعة السينما الأمريكيةِ).
أفلام Bollywood مسرحيات موسيقيةَ عادة. يَتوقّعُ المُشاهدونُ
الهنودُ قيمة كاملةُ لمالِهم؛ يُريدونَ الأغاني والرقصَ، إهتمام بالحب،
كوميديا وإثارات مخاطرة، كُلّ ذلك المَخْلُوطون في ثلاثة ساعة


بوليود أغنية ورقص

بينما أكثر الممثلين، خصوصا اليوم، راقصين ممتازين، بعضهم

أيضاً مغنين. عموماً الأغاني مسجّلة مسبقا من قبل مغني ثم
بعد ذلك يعاد المحترفين بمزامنة شفة ممثلي الكلمات، في أغلب
الأحيان بينما رقص. وحاول بضع الممثلون الغناء بأنفسهم مثل الممثل
أميتابه بتشان، والذي غنى بنفسه بعض الأغاني من أفلامه أمثال
: "Silsila"، "Mahaan" "Toofan" ومؤخرا أكثر في الأفلام
Baghban وKabhi Khushi Kabhi Gham، بالإضافة إلى عمل
الثنائي مع عدنان سامي في الأغنية Kabhi Nahi (أبدا).
وكذلك الممثل عامر خان غنّى أغنية "Kya Bolti Tu " في فلم غلام.

إنّ الرقص في أفلام بوليود، واحد أقدم خصوصياته ، أساليب ا
لرقص الكلاسيكية، رقص المحظية الهندية الشمالية التأريخية
(tawaif)، أو رقصات شعبية. وفي الأفلام الحديثة، يمتزج عناصر
رقص هندية مع أساليب رقص غربية في أغلب الأحيان (كما يعرض
على قناة MTV أو في مسرحيات برودواي الموسيقية)، مع ذلك ليس
غريبا رؤية البوب الغربية وأعداد الرقص الكلاسيكية الصافية جنبا إلى
جنب في نفس الفلم.
البطل أو البطلة سيؤدّيان في أغلب الأحيان مع فرقة الراقصين، عادة نفس الجنس. إذا رقص البطلة والبطل ويغنّيان ( آباء دي ديلوكس) رقص وباليه يعيّنان، معنى "رقص من إثنان"، هو ينظّم في أغلب الأحيان في البيئة المحيطة بالطبيعة الجميلة أو الأماكن الكبيرة بشكل معماري.


ما هو رقص بوليود؟


هو مجموعة الرقص الهندي الكلاسيكي ، رقص شعبي مثل Bhangra ولها أحيانا تأثير أمريكي لاتيني وعربي. هو مرح ومعبّر جدا وهناك الكثير من المعنى العميق وراء الموسيقى في الأفلام. بإمكانك أن تعرف أن الموسيقى ماذا تعني ، من خلال الحركات الرشيقة للجسم.


لماذا الرقص من الأمور الهامة و الحساسة في أفلام بوليود؟

الناس في الهند يفضلون الأفلام أكثر من المسرحيات وسببها الرقص ويمنعى آخر (نوع من تغير الجو) والغريب أن بعض الأحيان تسقط بعض الأفلام التي لا تحتوي على مشاهد الرقص أو الفيدو كليبات. لذلك المنتجون الكبار مثل Yash Chopra، Karan Johar ينتجتون الأفلام عموما بالأغاني الهائلة والعاطفية جدا؛ لذلك الرقص تلعب فيه دوراً كبيراً.
وعلى فكرة أن مديرة الرقص على البوليود وهي فرح خان.


الحوارات والقصائد الغنائية

وقصائد الأغنية الغنائية يكتب في أغلب الأحيان من قبل الناس المختلفين. و الحوارات تكتب في الغالب باللغة الهندية والأرودوية،

ومن أشهر الأشخاص الذي يتكبون الحوارات في هذه الأيام هو الممثل الشهير :قادر خان .
والقصائد الغنائية كما هو معروف في هذه الأيام هو : سمير


فريق الممثلين والطاقم

يأتي إلى البوليود الكثير من الناس من كل أرجاء الهند ، والكثير منهم يكون قد أخذو الشهرة إما في المسلسلات أو في عرض الأزياء أو في حفلات الجمال وما شابه ... لكن كثر منهم آمالهم أحلامهم تذهب من حيث أتت .وبلا فائدة.
النجوم البارزين أكثر في بوليود عادة يكونون أصلهم من غرب الهند أو من وسطها..
وبعض أن أبطالها :
راج كابور، أميتبابه بتشان، ريشي كابور، وينود كهنه، شاه روخ خان، سلمان خان، درمنيدرا، عامر خان، سنيل دت ، وغيرهم
ومن أشهر ممثلاتها:
نرجس، جايا يتشان، راكهي،وحيدة رحمن، ديمبل، نيتو سنغ، مادهوري، كريشما، جوهي، ريكها. وغيرهن.


جوائز Bollywood

بدأت مجلة الشيهرة filmfare بعمل جوائز لأفضل الأفلام في العام ، مثل جوائز الأوسكار،

وكانت بدايته في سنة 1953ميلادي.
الشركات الأخرى مثلمجلة Stardust، وتلفزيون Zee الخ) دخلت لاحقاً في هذا المجال.
البعض من الجوائز الشعبية الأخرى:
جوائز Zee السينمائية
جوائز الشاشة اللامعة
جوائز Stardust
جوائز IIFA
هم جميعا يتبنّون نظّموا مراسيم الجائزة بشكل متقن، يعرض غنائية، رقص، والكثير من النجوم والنجيّمات.

منذ 1973، تبنّت الحكومة الهندية جوائز الفلم الوطنية، منح بمديرية مدعومة من قبل حكومة المهرجانات السينمائية (DFF). مديرية شاشات المهرجانات السينمائية ليست فقط البوليود تصوّر، بل الأفلام من كلّ السينمات الإقليمية الأخرى والمستقلة. هذه الجوائز توزّع في مراسم ترأّست من قبل رئيس الهند ..


التمويلات:

ميزانيات Bollywood بسيطة عادة بمعايير هوليود. المجموعات، بدلات، تأثيرات خاصّة، وصناعة سينما كانت أقل من عالمية إلى أن الوسط إلى متأخرا تسعينيات. لكن كأفلام وتلفزيون غربي يكسبان توزيع أوسع في الهند نفسه، هناك ضغط متزايد لأفلام Bollywood لإنجاز نفس مستويات الإنتاج. السلاسل ضربت أثبتت في الخارج a سحب شباك تذاكر حقيقي، لذا أطقم فلم مومباي متجوّلة جدا، تصوير في أستراليا، نيوزيلندا، مملكة متّحدة، قارة أوربا وفي مكان آخر. في الوقت الحاضر، منتجون هنود يسحبون في أكثر فأكثر تمويل للأفلام ذات الميزانية الكبيرة ضربت ضمن الهند أيضا، مثل Lagaan، Devdas، والإنتاج الحالي الذي التمرّد.

تمويل لأفلام بوليود يجيء في أغلب الأحيان من الموزّعون الخاصّة وبضعة إستوديوهات كبيرة. البنوك الهندية منعت من إعارة مال لإنتاج الأفلام، لكن هذا المنع رفع مؤخرا. كالتمويلات لم تنظّم بشكل صحيح البعض من المال يجيء أيضا من المصادر الغير شرعية. أنتجت أفراد عصابة مومباي الأفلام، رعى النجوم، وإستعملت العضلة للحصول على طريقهم في الصفقات السينمائية. في يناير/كانون الثّاني 2000, مافيا مومباي ضربوا المنتج راكيش روشن والد الممثل هريتك روشن؛عندما رفض طلبهم و حاول التدخّل بتوزيع فلمه.

في 2001 المكتب المركزي للتحقيق، وكالة شرطة الهند الوطنية، إستولى على كلّ طبعات الفلم المزورة Chori Chori Chupke Chupke بعد التحيق وجدوا أن كل ذلك كانت بواسطة مافيا مومباي.

المشكلة الأخرى التي تواجه بوليود قرصنة كثير أفلامها. سرق DVDs في أغلب الأحيان يصل قبل الطبعة للصورة. مصانع في باكستان والهند تخمد آلاف DVDs غير شرعية، VCDs، وVHS يسجّل، الذي ثمّ تشحن في جميع أنحاء العالم. (نسخ متفشي جدا في باكستان، منذ أن منعت الحكومة الباكستانية إستيراد الأفلام الهندية، يترزك قرصنة كالطريق الوحيد لتوزيعهم. ) أفلام تذيع كثيرا بدون تعويض بشركات التلفزيون السلكي الصغيرة الغير معدودة في الهند وآسيا. يخزن فيديو تابل البقالة الهندي الصغير في الولايات المتّحدة وأشرطة السهم البريطانية وDVDs للمصدر المريب بينما مستهلك ينسخ يضيفا إلى المشكلة.

تلفزيون قمر صناعي، تلفزيون وأفلام أجنبية مستوردة يجعلان غارات ضخمة إلى سوق الترفيه الهندية المحلية. في الماضي، أكثر أفلام بوليود يمكنه جمع الكثير من مال؛ أقل الآن فعكس ذلك. متوازن ضدّ هذه الغلال المتزايدة من المسارح في البلدان الغربية مثل المملكة المتّحدة، كندا، والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنّ بوليود يصبح ملاحظة ببطئ. بينما يهاجر هنود أكثر إلى هذه البلدان، يشكّلون ينمو سوقا للأفلام الهندية الممتازة. المشاهدون 'الأجانب' — في البلدان الآسيوية والغربية — تنمو أيضا، إذا ببطئ أكثر.


ماهى المشاكل التي تواجهه البوليود؟

أكبر مشكلة عندها هي القرصنة - حيث ينسخ الناس الأفلام وأمّا ببيعهم أو يتم توزيعه إلى الناس الآخرين مجانا. في الوقت الحاضر ليس كلّ الأفلام جعلت مال صنع الأكثر من كلّفوا لجعل، بالرغم من أنّ هم يمكن أن يرو من قبل حول بليون واحد شخص، إذا دفع كلّ شخص لرؤية الفلم قانونيا الصناعة تجمع مال أكثر بكثير. في الوقت الحاضر منتجو فلم بوليود يحاولون البحث عن طريق لتوقّف هذا الحدث. المشكلة الأخرى تلك الأجيال الأصغر تجد القصص متوقّعة نوعا ما أحيانا وتسأم من الحكايات المماثلة. منتجو الأفلام يحاولون أن يحلّوا هذا بتغيير محاور القصة لعكس حياة حقيقية - مثل الحقيقة بأنّ أطفال العوائل الهندية يدرسون الآن في الخارج.


ما المستقبل لبوليود؟

النظرات المستقبلية ألمع حتى الأن لبوليود. شركات الفلم الأمريكية الكبيرة مثل الأخوة وارنر والسينتشوري فوكس العشرون يبدون بفتح المكاتب في الهند. حيث منتجو أفلام هنود وجدوا صعوبة في التنافس مع تأثيرات هوليود الخاصّة، هذه الأمرالمنطقة الكبيرة القادمة لبوليود للتطوير.