المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسلسل (القدر المحتوم).. هل اعتمد على كاريزما وحضور الفنانين بالدرجة الأولى في نجاحه الجماهيري؟!


عندليب الكويت
24-01-2016, 05:46 PM
مسلسل (القدر المحتوم).. هل اعتمد على كاريزما وحضور الفنانين بالدرجة الأولى في نجاحه الجماهيري؟!

NkEbMPunMzQ

مرحبا،،

المسلسل المعروف (القدر المحتوم).. هل كان نجاحه فنيا أم جماهيريا؟! أم أنه نجح من الناحيتين (الفنية والجماهيرية)؟!

عندي بعض الملاحظات الموجزة حول هذا العمل، وهي كالتالي:

- لقد توفرت في هذا العمل خلطة عجيبة ونادرة من عوامل النجاح الجماهيري (وهو نجاح لا ينكره أحد)، لكن تلك العوامل لم تنجح في أن تجعل العمل راسخا في أذهان المشاهدين بصورة قوية..

- حاول أولاد المنصور بعد انفصالهم عن فجر السعيد أن يعودوا بعمل من نفس الشاكلة ليحققوا نجاحا جديدا، فاستعانوا بنص لكاتبة مغمورة في ذلك الوقت (الكاتبة وهج) على أمل أن يكرروا أجواء النجاح الذي عايشوه مع فجر السعيد..

- يعتبر نص هذا العمل حالة نادرة وغير مسبوقة من (المط والتطويل) في الأحداث إلى درجة لا يمكن وصفها، بينما يمكن تقديم القصة في عشر حلقات على الأكثر دون أن يتأثر تسلسل الأحداث أو البناء الدرامي للنص..

- لا أحد يستطيع أن ينكر وجود كاريزما وحضور قوي للنجوم المشاركين في العمل، وهو الأمر الذي زاد من نسبة متابعته واهتمام المشاهدين الخليجيين به حتى نهاية أحداثه..

- قدم العمل مجموعة من القضايا التي يمكن وصفها بالقضايا (المستهلكة اجتماعيا) والتي أشبعت بحثا ونقاشا في أعمال كثيرة سابقة وبشكل قد يكون أقوى من المستوى الذي ظهر به هذا العمل، حيث تدور الفكرة الرئيسية حول الصراع على المال والثروة بين الأشقاء بعد تعرضهم للإفلاس ومن ثم حصول الخلاف والافتراق بينهم في نهاية مأساوية تقليدية..

ومن ضمن القضايا التي طرحها العمل ما يلي:

- زواج الرجل من امرأة أجنبية من خارج بلده وما يترتب عليه من صراعات أسرية..
- مشاكل الطلبة في الجامعة وغيابهم وتعرضهم للرسوب بسبب الإصابات التي تلحق بهم وغير ذلك من المشاكل..
- الفتاة التي تحب كتابة الشعر ويحاول والدها منعها من ذلك بسبب العادات والتقاليد!
- قضية الجارة الفضولية (أو الملقوفة) التي تحشر نفسها في كل صغيرة وكبيرة دون أن نعرف ما هو مبرر وجودها ضمن الأحداث أو ما هو مبرر وجود ابنها وصديقه أيضا؟!

فقد كان واضحا أن الأجواء المسيطرة على العمل تهدف - بالدرجة الأولى - إلى تكرار أجواء أعمال أولاد المنصور مع فجر السعيد على أمل أن تتحقق نفس الدرجة من النجاح!

وأؤكد لكم أن جهود المخرج هي السبب الأول والأساسي في تحقيق العمل لكل تلك المتابعة الجماهيرية!

بالإضافة إلى ذلك.. كانت نهاية العمل (ساذجة) بدرجة كبيرة.. فأين الإبداع في موت شخصيات بسبب المرض؟! وهل هناك قدر (غير محتوم)؟!

وأنا - كمشاهد عادي - أعطي هذا العمل درجة (أربعة من عشرة) فقط.. وأرجو ألا أكون مبالغا في تقديري!

لكن لماذا اخترت هذا العمل بالذات لأتحدث عنه؟!
لأن هذا العمل جاء في مرحلة بداية فتح الباب لأعمال ما يسمى الــ(show) الاجتماعي، والتي تعتمد على كاريزما وحضور الفنانين لتحقيق أكبر قدر من المتابعة الجماهيرية.. ومن ثم بدأ الكثير من المنتجين بالسير على نفس هذا النهج الاستعراضي!
.

__هولاكو__
26-01-2016, 12:48 PM
انا اعطيه 1 من 10 القصة من أولها لي اخرها كله موت ومرض اعوذ بالله اول حلقه بدايتها اخوهم مع مرته توفو بحادث وباجي الاخوان ميتين مابقا الا اربعه وكل عايلة نشوف مثلا جاسم النبهان عنده بنت وحده بس وسعاد عبدالله بنت وحده بس ومحمد المنصور ولد واحد بس وهيفاء حسين بنت وحده وأهلها ميتين يعني أجواء موت ومرض وضيقة خلق

ابولين
26-01-2016, 06:24 PM
ابشرك انا رفعت نفسي عن هالمسلسلات
التي تجيب الغثيان والهم والغم
كأننا مجبورين على هالهم
لا بالناقص اما انهم يحترمون انفسهم ويقدمون اعمال تستحق المشاهدة حتى نحترمهم
او الى الجحيم هم واعمالهم
تعبوا النقاد والناس وهم ينتقدون هالاعمال ومع ذلك تتكرر كأنك تكلم طرشان اذن من طين واذن من عجين
فقعو مرارتنا
بالشيطان اللى يطير فيهم هم واعمالهم