المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سماح: حجابي.. جعلني أدقق في الاختيار


عندليب الكويت
16-06-2016, 04:11 PM
سماح: حجابي.. جعلني أدقق في الاختيار

http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2015/03/09/535237_smuhahddnn_main_New.jpg


خلال استضافتها في ديوانية «النهار»

الفنانة سماح اسم موجود في ذاكرة الجميع سواء من جيل الكبار او الشباب وعلى الرغم من انقطاعها عن الوسط الفني الا انها حاضرة في بال الجميع وحتى عندما عادت الى المسرح لم نحس بذلك الغياب او الانقطاع على مدى عدة سنوات ولظروف قاهرة أدت الى انسحابها بهدوء وحتى عندما عادت كان رجوعها بهدوء ايضا ولذلك نرى حرص العديد من كان يتابعها وهم صغار أصروا على متابعة أبنائهم لها لانهم يعرفون من هي سماح التي تعتبر من الطاقات الفنية التي لو كانت متواصلة بدل الانقطاع لرأيت عندها مساحة تفوق العديد من الفنانات المتواجدات حاليا ولكنها مؤمنة بما حدث ورجوعها بعد تفكير هو لانها على ثقة بقدراتها الفنية وانها تستطيع ايضا على تعويض ما فات من الاعوام بمحبة الجمهور لها وهو اكبر داعم لها.

وخلال استضافتها في النهار تم التطرق الى العديد من التساؤلات التي أجابت عنها بكل أريحية وتحدثت عن علاقتها مع جمهورها وأعمالها ومشاريعها المقبلة وتطرقت ايضا الى علاقتها مع الاذاعة وكان لنا معها هذا الحوار :

مالدافع لذلك الغياب؟
ظروف عائلية التي دعت لان استغني عن شيء انا أحبه وهو لا يعتبر غيابا او انقطاعا لانني موجودة في بعض الأعمال مثل الدبلجة والكرتون في مسلسل ام سعف في أجزائه الثلاثة واما الاذاعة فلم أنقطع نهائيا ومتواصلة خاصة عندما أكون في الخارج ومع الناس أجد هذا التواصل وايضا كان عندي اهتمام بالمهرجانات والأعمال المسرحية التي تقام كوني من مخرجات المعهد العالي للفنون المسرحية ولعل السبب الآخر هو انني لم أكن جريئة في العودة وخاصة بعد الحجاب وايضا خوفي من الجمهور لانني أحترمه واحترم الفن الذي أقدمه.

الم تفتك الفرص ؟
كان العديد من الفرص ولو لم اكن مبتعدة لكان هناك استمرارية مع الجمهور وعملي لأجل الفن الذي أعشقه.

وعملك مع محمد الحملي؟
قدمت معه مسرحية أمينة وكانت على مستوى يشرفني ويشرف كل عائلة حضرت اليها وعلى مستوى جديد ومتطور وقد أتاني محمد الحملي في وقت كنت أفكر فيه فعليا بالعودة ومهيأة للعمل وأود ان أشير من خلال المقابلة الاخيرة للفنان القدير عبدالرحمن العقل الذي أشاد فيني وقال انني أكثر فنانة نجحت معاه في مسرح الطفل ولكن ايضا قال انني رفضت لان امثل معه مؤخرا وانا اقول له بعد هذا الانقطاع على مدى السنوات الماضية عندما أرجع في مسرحية ويتم الاشادة فيها ذلك لانه هو من وضعني في هذا المكان ومن خلاله ايضا تمت رؤيتي وهو له فضل علي لن أنكره ولكن في الفترة التي عرض علي فيها المشاركة كان يعلم ماهي الظروف التي واجهتني ولا يسمى رفض بل اعتذار لالتزامي في وظيفة في احدى الشركات ولكن عندما عرض علي محمد الحملي كانت الأمور مسموح فيه اداريا وأحاول ان أرجع رسميا الى الفن وكانت الأمور مهيأة مع الحملي أكثر من العقل وايضا اعتذرت من الفنانة القديرة سعاد عبدالله لنفس الظروف.

ومن ناحية المسرح وحضورك فيه؟
انا قارئة ومناقشة جيدة وعلى مستوى ان أكون في الحدث ولذلك لم أبتعد عن المسرح وأحضر الفعاليات والمهرجانات التي في الكويت وعلاقتي جيدة مع الشباب الذين برزوا في المسرح الأكاديمي وأبادر كل صاحب موهبة واشجعه وأشيد فيه على ذلك ولعل تلك الأمور هي التي جعلتني أكون في نفس الجو.

وفوزك الاخير في الشارقة؟
أشكر امارة الشارقة على اقامة ذلك المهرجان ومستواه كان جيدا جدا بحكم وجود العروض الجيدة والمنافسة التي يستفاد منها بعكس بعض المهرجانات الذي نصل الى قناعة بان ماله داعي وانا جدا سعيدة لانني شاركت في صدى الصمت وايجابيا كنا الافضل من العروض الاخرى ومع احترامي لكل الجهود المبذولة في كل العروض ونحن فخورين بعملنا خاصة بمشاركة كلا من فيصل العميري وفيصل العبيد وهما متفاهمين في العمل ولهم فضل ايضا في نجاحي من خلال مشروع التخرج في عام 98.

كيف رأيت الشخصية التي شاركت بها ؟
شخصية قريبة من نفسي خاصة انها تمسني كفرد من الوطن العربي وتحديدا كسورية والأمر يتبين من خلال الكلام عن الوطن والتأثر في كل شخص من خلال مسار قصة المسرحية التي تتمحور حول الأم المنكوبة والتي تفقد ولدها في الحروب التي فرضت خاصة ان الاعلام فعليا يلعب دور في تغيير التوجهات والأفكار.

بماذا تتأثرين في المسرح؟
منذ أيام بدايتي في التمثيل هناك أتأثر بهما وهما الأم والضنى وفي العمل الاخير كانا موجودين بالاضافة الى موضوع الوطن وعندما تجتمع تلك الأمور الثلاثة تجد دمعتي تنزل كما توجد مشاعر معينة من خلال التفاعل مع الجمهور واحساسك بالمسؤولية عندما تمثل وطنا.

والجائزة؟
أمنيتي بالجائزة كانت منذ اليوم الاول للمهرجان وبعد ان قدمت العرض كانت عندي طاقة ايجابية خيالية ولا أخفي عليك بانه كانت هناك منافسة من عروض البحرين والامارات.
دعينا نتطرق الى الاذاعة؟
بحكم ظروف حياتي التي حصلت في كثير من الأمور عملتها ولا أحبها وكنت مضطرة على ذلك والامر الوحيد الذي كنت أحبه واستعد له هو الاذاعة مع العلم انه لا توجد فيه مساحة مثل المسرح للتعبير وغيرها من الأمور خاصة ان الرعيل الاول لازالوا موجودين في الاذاعة وخاصة في الأعمال الرمضانية وهي نقطة مضيئة في حياتي وايضا المخرج فيصل المسفر الذي كان يعطيني مساحات في الادوار التي أؤديها بصوتي وايضا الشباب مثل اسامة المزيعل وعبدالله القلاف واوس الشطي والمراقبة نجلاء الفهد ويوسف الحشاش الذين يبدون آرائهم فيني وهذا الامر يسعدني جدا وايضا الموقف الاخير بعد قرار الوزارة بالاستغناء عن كل شخص غير موظف وتم استثنائي لعمل البرامج التي تخص الطفل والمسرح وهذا الامر اعطاني دافع وثقة بنفسي.

ألم تعرض عليك أعمال اخرى؟
عرض علي عملان خلال تواجدي في مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي من الامارات عمل تلفزيوني ومن قطر عمل مسرحي للمشاركة في احد المهرجانات التي تقام خارج قطر ومن المنتظر ان يتم ارسال النصوص لاتخاذ القرار في المشاركة خاصة في مسار الشخصية وان يكون مناسبا لحجابي ولعمري ايضا.

ألم يقيدك الحجاب؟
أكيد يقيدني ومع ذلك انا أحبه وهو يعني لي الكثير وتنازلت عن أمور عديدة بسببه ومنها الأدوار التي لا تناسب الحجاب الذي جعلني أحرص في الاختيار وانا عندي نقد على الدراما على الرغم من التطور فانا يحز في خاطري في ان عائلة لا تريد ان أبناءهم يرون العمل الفلاني.

وجمهورك المتابع لكي؟
جمهوري كان يكبر معي وعندما رجعت في مسرحية أمينة وجدت من الجنسين من أصبح من الاباء والأمهات الذين حرصوا على متابعة أبنائهم لي ولأعمالي واحساس جدا جميل.

هل تحضرين الى أنشطة المعهد العالي للفنون المسرحية؟
أول مرة أحضر له مهرجان في دورته الخامسة ولم أكن أتابع أنشطة المعهد الا عندما تكون مشاركة في مهرجان المسرح المحلي وأشجع نفسي على تواجد في تلك الفعالية.

ومجال العمل وتعاوناتك مع من تفضلين؟
ودي أعمل مع الكل سواء الكبار والشباب وحاليا لايوجد ما يفرقهم لان الكل يعمل مع بعض ولا يوجد النجم الأوحد بل العمل جماعي خاصة ان هناك شباب يحافظون على اسمهم ويتواصلون في ذلك الطريق ويوجد شباب طلعوا بالحظ او بالانستغرام ويوجد فئة منهم ضيعوا روحهم ولا زالوا على ذلك.

http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2015/03/09/573a24b6-3f72-44ca-8ecd-e3726ead416a_main_New.jpg