المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما رأيكم في الممثلة (غرور).. وهل تركت أثرا كبيرا في ذاكرة المشاهدين من خلال أدوارها؟!


عندليب الكويت
08-10-2016, 07:29 AM
ما رأيكم في الممثلة (غرور).. وهل تركت أثرا كبيرا في ذاكرة المشاهدين من خلال أدوارها؟!

http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2014/11/25/a4c53058-1a95-4f5f-8ea6-cf91f6482bcd_main_New.jpghttp://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2013/10/22/88cef27c-6c9f-46a3-bb55-cdcaa6be97ca_mainNew.jpg

غرور لـ «الراي»: أبحث عن الدور المميّز... ولو ضيفة شرف!

حوار / «الدراما الخليجية لا تزال خجولة في طرحها للقضايا السياسية»

«أبحث عن الدور المميّز، حتى لو كان ... ضيفة شرف»!

هذا ما أكدته الفنانة غرور، معربةً عن أنها لا تأبه لحجم الدور، بل تنظر إلى أهميته في السياق وتأثيره في الأحداث، وبقائه في ذاكرة الناس، وإن كان مشهداً واحداً، ومبينةً أن هذه القاعدة تجعلها لا تهتم أيضاً بعدد الأدوار المسندة إليها بقدر ما يعنيها الكيف!

«الراي» تحاورت مع غرور، التي كشفت عن ملامح دورها في مسلسل «الوجه المستعار»، كما تطرقت إلى الشخصية التي جسدتها في مسلسل «بين قلبين»، معبّرة عن فرحتها العارمة بنجاح كلا العملين، وتمكنهما من احتلال مكانين متميزين، برغم غزارة الإنتاج الدرامي وشراسة المنافسة في رمضان 2016.

غرور ترى أن الدراما الخليجية لا تزال خجولة في طرحها للقضايا السياسية الحسّاسة، التي تشغل غالبية الناس في المنطقة، رغم ما تشهده دول الخليج من ديموقراطية عالية السقف، وهامش واسع من حرية التعبير.

وعرَّجت غرور، في حوارها مع «الراي»، إلى عدد من القضايا والآراء في الأمور الفنية والشخصية... والتفاصيل تأتي في هذه السطور:

• في البداية، نود التعرف على ملامح دورك في المسلسل الاجتماعي «الوجه المستعار»؟

- أديتُ في المسلسل، الذي أخرجه نوري الضوي وألفته تهاني الغامدي، أحد أدوار البطولة، لمعلمة عصبية المزاج في غالبية الأحيان، إلى جانب تزمتها الشديد داخل بيتها، إذ تسعى دائماً إلى فرض رأيها وكلمتها على الجميع بمن فيهم زوجها الدكتور سعود، الذي يؤدي دوره الفنان شهاب حاجية، والذي يضطر بعد ذلك إلى معاقبتها بالزواج عليها من امرأة أخرى، الأمر الذي يدخلها في دوامة من المشكلات والصراعات الأسرية، لاسيما وأنها أم لشابين أحدهما طائش وغير مبالٍ، تحاول السيطرة عليه، لكنها تفشل في كل مرة، فيما تعمل على دعم وتشجيع ابنها الآخر والطموح الذي يقرر الدراسة خارج البلاد، إلى جانب سعيها أيضاً إلى مساندة ابنتها الطبيبة، إثر تعرضها لمكيدة من قبل زميل لها في المستشفى الذي تعمل به.

• وماذا عن دورك في مسلسل «بين قلبين»؟

- شخصيتي في هذا العمل طغى عليها المكر والدهاء وحب السيطرة والتملّك، إذ جسدت زوجة الفنان أحمد السلمان وأم الفنان عبدالله الطليحي، ودبرت خطة محكمة لتزويج ابني من ابنة عمه الغنية التي تؤدي دورها الفنانة صمود، وبالفعل يتم الزواج بينهما، ولكن سرعان ما يحدث أبغض الحلال، بعد مشاجرات ومشكلات تنعكس سلباً على مولودهما الوحيد، والعمل من تأليف علياء الكاظمي وإخراج سائد بشير الهواري، فيما تشارك في بطولته باقة من الفنانين، بينهم عبدالله بوشهري ونور الغندور وسليمان الياسين وروان الصايغ، إلى جانب كوكبة من الوجوه الفنية الشابة.

• هل تؤيدين «إفراغ» سلة الإنتاج الدرامي كلها في شهر رمضان المبارك؟

- لا شك أن كثرة الأعمال الدرامية المتنافسة، في شهر رمضان، أدت إلى حالة من التشتت وعدم التركيز لدى المشاهد، فهناك أعمال تبدو فارغة المحتوى وفقيرة المضامين، لكنها تحظى بنسب مشاهدة مرتفعة للغاية، لكونها تُعرض في أوقات مناسبة وعلى شاشات مرموقة، في حين أن بعض الأعمال، ورغم أنها تحمل قيمة فنية وموضوعية عالية، قد يُبخس حقها كثيراً وتتعرض للتهميش، لعرضها في توقيت غير مناسب، لذلك فنحن لا نستطيع الحكم على نجاح هذا العمل أو فشل ذاك، ما لم نشاهد تلك الأعمال خلال إعادة عرضها في الأشهر المقبلة.

• كانت لديك مشاركة خفيفة الظل في مسلسل السداسيات «حكايات الحب»، فهل لك أن تحدثينا عنها؟

- بالفعل، لقد شاركتُ في عدد من الحكايات منها حكاية «الحوش» للكاتب عبدالمحسن الروضان، حيث قدمتُ دور «مضاوي»، إضافة إلى أدائي لدور «أم فهد» في حكاية «يا كل الناس» للكاتب عبدالعزيز الحشاش، وجسدتُ شخصية «نورية» في حكاية «حين أراك» للكاتبة أنفال الدويسان، والعمل من إخراج عبدالله التركماني، ويشارك في بطولته كوكبة من النجوم بينهم أمل العوضي، إلهام الفضالة، منى شداد، بشار الشطي، محمد جابر، أسمهان توفيق، فاطمة الصفي، حمد أشكناني، إلى جانب عدد كبير من الوجوه الشابة.

• وكيف وجدتِ أصداء أعمالك هذا العام؟

- الحق أنني تلقيتُ ردود فعل طيبة ومشجعة على الأدوار التي أديتُها خاصة، والأعمال التي شاركتُ فيها بشكل عام، و«الحمدلله» أعتقد أن الجهد المبذول لم يذهب هباء، وهو أجمل شعور يحسه الفنان بعد عناء العمل.

• ما الأعمال التي أعجبتك هذا العام؟

- لم أشاهد الكثير من الأعمال التلفزيونية، لضيق الوقت في شهر رمضان، فيما عدا بضع حلقات من المسلسل الإماراتي «خيانة وطن» الذي يتناول قضية وطنية شائكة تلامس الواقع بقوة، وبصراحة أنا أتمنى أن تكون الدراما الكويتية والخليجية أكثر جرأة في طرحها، وألا تظل خجولة في تناولها للقضايا السياسية الحساسة، لاسيما وأننا نعيش في دول ديموقراطية تتمتع شعوبها بسقف مرتفع من حرية التعبير، كما أتمنى أن يبتعد صناع الدراما قدر الإمكان عن النمطية والتكرار، وأن يوجهوا أقلامهم وكاميراتهم صوب المشكلات الأساسية في المجتمع، والتي باتت تشكل مصدر قلق للكثير من الناس، وتشغل عقولهم وقلوبهم.

• في رأيك، هل هنالك مبالغات من جانب صناع الدراما الكويتية في تناولهم لبعض الحالات الاجتماعية في البلاد؟

- بالطبع، فهناك مبالغات شديدة، خصوصاً لناحية الفروقات الطبقية في المجتمع، ومسألة الفقر والثراء، ففي بعض الأعمال يظهر المواطن الكويتي البسيط بإمكانات ضخمة لا يمتلكها سوى نظرائه من الأغنياء، وكأنه لا يوجد أي فارق بين الغني والفقير من المواطنين في الكويت، فكلاهما - بحسب تلك الأعمال - يمتلك سيارات فارهة ولديه قصور جميلة وفخمة تحيط بها الحدائق الغناء من كل جانب، وهذا خطأ كبير لا يمتُّ إلى الواقع بصلة، فهناك مواطنون بسطاء جداً ويعيشون في بيوت قديمة وبسيطة للغاية، ويعيشون بدخل شهري يكفي بالكاد حاجاتهم اليومية.

• نراك تشتركين في أكثر من عمل فني خلال العام الواحد، فما الذي يهمك في التمثيل، الكم أم الكيف؟

- ما يهمني حقاً هو أن أترك بصمتي في كل عمل أقدمه، ولا يعنيني على الإطلاق عدد الأعمال أو الحلقات التي أشارك فيها، فأنا أبحث عن الدور المميّز والمؤثر الذي يرسخ في الأذهان ويبقى في ذاكرة المتفرج، حتى لو كان يندرج في خانة ضيوف الشرف، فأحيانا يكون ظهور فنان ما في حلقة واحدة أشد تأثيراً من ظهوره في 30 حلقة، وهذا ما أبحث عنه بالضبط، كما أنني لا أنشغل بعدد الأدوار، بل بأهميتها في الأحداث، وبجودة العمل ككل.

• بالرغم من نجاحك مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله في مسلسل «نوايا» قبل بضعة أشهر، فإنك لم تكوني ضمن الأسماء المشاركة في مسلسلها الجديد «ساق البامبو»، فماذا وراء ذلك؟

- بصراحة عرضتْ عليّ «حبيبة الكل» الفنانة القديرة سعاد عبدالله أن أكون ضيفة شرف في «ساق البامبو» الذي جرى تصويره في مدينة دبي، غير أن ارتباطي في تصوير مسلسل «بين قلبين» في الكويت حال دون مشاركتي، علماً بأن العمل مع «أم طلال» ممتع للغاية، ولطالما خرجنا عن النص و«لعبنا» معاً بالحوار، من خلال إضافة بعض اللمسات التي تخدم العمل الفني، ومن دون أن نتعدى على الحقوق الأدبية للكاتب.


http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2014/11/25/502118_grorro_main_New.jpg
https://pbs.twimg.com/profile_images/589752656672858113/qxpXq9Xy.jpg

عزآهـ
08-10-2016, 12:56 PM
دخلت الفن في وقت متأخر

هي الآن عمرها 50 سنة دخلت الفن ممكن في سن الــ 35 !!

و هذا ماادى إلى حصر ادورها في الأم ... و ربت البيت... و المطلقه... و الأرملة .. الزوجه المضلومة

صوت تبوك
13-10-2016, 10:52 AM
اتابع بعض مسلسلاتها
اشوف اداءها متمكن
واحترمها لانها تعتبر ممثله محتشمه نوعاّ ما

عشوووق
02-11-2016, 08:35 AM
مراحب


ممثله متمكنه ودائها لا بأس فيه لكن الى الان لم تأخذ الفرصه المناسبه
اللي تخليها تترك اثر لدى المشاهدين


تحياتي