المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : باسم عبدالأمير لـ «الأنباء»: راهنّا على أسماء وأعطيناها أكثر من فرصة للبطولة.. ولم تنجح!


عندليب الكويت
27-10-2016, 10:58 PM
باسم عبدالأمير لـ «الأنباء»: راهنّا على أسماء وأعطيناها أكثر من فرصة للبطولة.. ولم تنجح!

http://www.alanba.com.kw/articlefiles/2016/10/689591-1.jpg?crop=(44,0,320,450)&cropxunits=383&cropyunits=450&width=300

أكد أن «رمانة» لحياة الفهد صاحب الميزانية الأعلى وأن دحام سيخرج «صوف تحت حرير»

السباق المسرحي هذا العام كان صعباً وحمل خسائر مادية كبيرة.. والموسم المقبل أكثر صعوبة

سماح جمال

يستعد المنتج باسم عبدالأمير في الأيام المقبلة، لبدء تصوير مسلسل «صوف تحت حرير» في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، من إنتاجه وتأليف إيمان سلطان، وإخراج محمد دحام الشمري، وبطولة إلهام الفضالة، خالد أمين، فوز الشطي، احمد السلمان، وعدد من النجوم الإماراتيين.

وكشف عبدالأمير عن مشاريعه الإنتاجية القادمة، وقال في حديثه لـ «الأنباء»: التحضيرات جارية كذلك لتصوير مسلسل «رمانة»، وهو بطولة سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد، وسيكون التصوير منقسما داخل الكويت وخارجها وهو صاحب الميزانية الأعلى بين أعمالنا هذا العام، ويشارك فيه مجموعة من الفنانين ومنهم بثينة الرئيسي، ليلى عبدالله، احمد السلمان، محمد صفر، ومن إخراج حسام حجاوي، والعمل دراما اجتماعية معاصرة، وبه كوميديا الموقف.

واضاف: كما سننتج عملا من بطولة الفنانة هيا عبدالسلام بعنوان «العد التنازلي»، وهي ما زالت كذلك في مرحلة مفاضلة بين عدد من النصوص التي ستختار منها لتقوم بإخراجه، وسيكون المسلسل من إخراج علي العلي وهو كذلك مازال في مرحلة اختيار بين نص للمؤلف محمد الكندري أو آخر للمؤلف جاسم الجطيلي، وهذا العمل سيتم تصويره في مملكة البحرين.

وعما إذا كان متخوفا من العمل مع المخرج علي العلي، خاصة أن الأخير يعرف عنه حبه لرفع سقف الحرية في أعماله دائما، رد: هذه التجربة الأولى بيننا ولكننا اجتمعنا وتحدثنا، والمخرج سيد العمل في الناحية الإخراجية فقط، أما باقي الجوانب فهي لنا كشركة منتجة ولن نقبل بتجاوز الخطوط الحمراء لأن الأعمال الدرامية التلفزيونية يشاهدها كل افراد الأسرة.

وأشار عبدالأمير الى أن الأعمال الدرامية التي ستنتجها الشركة ستكون للعرض في الموسم الرمضاني، خاصة ان ميزانية الأعمال مرتفعة، ولكنهم سيعرضون عمل «درب العرائس» خارج الموسم الرمضاني وقد انتهوا من تصويره منذ فترة.

وبخصوص العمل الذي سيشارك فيه كممثل، قال: اغلب الظن أنني سأكون في مسلسل «رمانة» مع القديرة حياة الفهد، وابتعادي عن التمثيل يرجع الى ضيق الوقت والالتزامات التي تفرض علي بحكم كوني منتجا.

ونفي عبدالأمير صحة ما يشاع عن وجود مصالحة بينه وبين المخرج محمد دحام الشمري، مؤكدا ان كليهما يجمعهما كل الاحترام التقدير، وان ظروف وارتباطات العمل هي التي تحكم التعاون بينهما، وانه اعجب بفكرة مسلسل «صوف تحت حرير» عندما عرضت عليه ووافق على اخراجه.
ولفت عبدالأمير الى أن هناك أسماء راهنوا عليها كشركة انتاج وأعطوها أكثر من فرصة لبطولة أعمال درامية، وبرغم الموهبة التي يمتلكونها الا أنهم لم يستطيعوا تحقيق النجاح المتوقع، لأنه في النهاية هناك مقياس القبول لدى الجمهور لا يمكن توقعه، لهذا نرى فنانين موهوبين ولكنهم لم يصلوا الى النجومية، وتابع قائلا: ولذا نحن حاليا لا نراهن على أي من الأسماء الجديدة على الشاشة.

من ناحية أخرى، اكد باسم عبدالأمير أن السباق المسرحي هذا العام كان صعبا وحمل خسائر مادية كبيرة لدى الكثيرين.
واكمل موضحا: قررنا عدم المشاركة في هذا الموسم المسرحي لأننا عرفنا منذ البداية الصعوبات التي ستواجه المنتجين، فهذا العام صادف الموسم مع سفر اغلب العائلات خارج الكويت، وتوقعت هذه النتيجة السيئة بل واتوقع ان الموسم القادم اكثر صعوبة، خاصة أن عدد المسرحيات الكبير الذي يتلازم مع تكاليف الانتاج المرتفعة يؤدي في النهاية الى هذه المشكلة التي نراها اليوم، وحذرت الكثيرين من هذه المخاطر خاصة أننا كشركة متواجدين في السوق منذ 15 عاما، وبالتالي لدينا دراساتنا وإحصاءاتنا.

وحول تفسيره لحالة تملل الجمهور السريع، وعدم قدرة بعض الفنانين على المحافظة على وهجهم لفترة أطول، قال: السبب يرجع الى مواقع التواصل الاجتماعي التي أزالت الحواجز وجعلت الجمهور قادرا على الوصول الى الفنان في اي وقت، بل ويكون عارفا بجميع تفاصيله وتحركاته، بل وكشفت الكثير منهم وأظهرت جوانب في شخصياتهم كان يفترض الا تظهر، وبالتالي باتت هناك حالة من الملل والتشبع منهم لدى الجمهور، ولهذا نرى أن الفنانين الذين حافظوا على المسافة بينهم وبين الجمهور هم من استمر توهجهم، أمثال الفنانين راشد الماجد وعبدالمجيد عبدالله.

وأشار عبدالأمير الى أنهم بالرغم من اضافة بنود في عقود الفنانين تتعلق بالسرية والخصوصية حول الأعمال في فترة تصويرها، إلا أن الكثير منهم يكسر هذا البند وينشرون الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

والجدير بالذكر أن المنتج والفنان باسم عبد الأمير اكد أن مشروع فيلم من تأليف وإخراج هيا عبدالسلام وبطولة شجون مازال قائما، وان الأخيرة تعاقدت مع الشركة بصورة فعلية وتقاضت مقدما ماديا، وانهم حصلوا على موافقة الرقابة على الفيلم، وانهم بانتظار التوقيت المناسب لممثلين حتى يشرعوا في تنفيذه.

http://www.alanba.com.kw/articlefiles/2016/10/689591-2.jpg?crop=(139,10,284,246)&cropxunits=450&cropyunits=299&width=300