المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفضلي يدشِّن قيادته لـ ... «حب في إسطنبول» .. أبطال العمل هم عبدالله بوشهري، أمل العوضي..


عندليب الكويت
23-12-2016, 12:33 AM
الفضلي يدشِّن قيادته لـ ... «حب في إسطنبول» .. أبطال العمل هم عبدالله بوشهري، أمل العوضي..

http://s2.alraimedia.com/CMS/Attachments/2016/12/13/569540_366836_Org__-_Qu65_RT728x0-_OS354x514-_RD354x514-.jpg

تُرى ماذا ستكون حال الزوجة والحبيبة عندما ترى زوجها يصارع مرضاً قاسياً أمامها دونما تستطيع أن تحرك ساكناً بسبب غياب العلاج؟

لا شك أن هذا الموقف صعب للغاية، وقد كشف المخرج خالد راضي الفضلي لـ «الراي» عن أنه يأتي ضِمن سياق عمله الجديد «حب في إسطنبول»، مشيراً إلى أنه سيبدأ تحريك كاميراته لتصوير أولى مشاهده خلال هذه الأيام. وأماط الفضلي الغطاء عن «أن طاقم العمل في المسلسل سيتنقل به بين الكويت وتركيا، بهدف تصوير أحداثه في مشاهد أكثر واقعية»، مؤكداً «أن المسلسل، الذي يتميز بالإنتاج الضخم، هو من تأليف دخيل النبهان وإنتاج حمد بدر».

الفضلي أردف: «استقررنا أخيراً على اختيار أبطال العمل، وهم عبدالله بوشهري، أمل العوضي، خالد البريكي، ملاك، أحمد السلمان، انتصار الشراح، أميرة محمد، نواف نجم، بالإضافة إلى كوكبة من النجوم الآخرين»، متابعاً: «سيتضمن المسلسل قصة رومانسية جميلة لم تُطرَق من قبل، كما ستكون هناك أحداث بوليسية من شأنها دعم الخط الدرامي، ورفع وتيرة التشويق من حلقة إلى أخرى، ما سيضفي متعة كبيرة على متابعة العمل لدى عرضه للجمهور».

يُذكر أن هذا هو المسلسل الثاني في مسيرة المخرج خالد راضي الفضلي، بعدما خاض عدداً متنوعاً من التجارب كمخرج منفذ مع كبار النجوم والمخرجين، حيث انتهى قبل فترة من إخراج عمله الأول كمخرج رئيسي بعنوان «خيوط الحرير»، وهو مسلسل ينتمي إلى نوعية الكوميديا الخفيفة (لايت كوميدي)، من تأليف وإنتاج حمد بدر وبطولة هند البلوشي، ملاك، هنادي الكندري، أحمد العونان، شهاب حاجية وعبدالعزيز النصار.

http://www.sayidaty.net/sites/default/files/imagecache/645xauto/03/11/2015/1446540616_1446541418837583500.jpg
https://pbs.twimg.com/profile_images/2512455610/3qrxkhg8hzezzmjqu1mk.jpeg

عندليب الكويت
24-12-2016, 11:29 AM
https://pbs.twimg.com/profile_images/1739294938/Kooka_Malak_qdem_400x400.jpg

ملاك «شريرة» وعاطفية في رمضان المقبل!

وقّعت الفنانة ملاك الكويتية عقد انضمامها الى طاقم عمل المسلسل الدرامي الرومانسي «حب في اسطنبول» والذي من المقرر ان يتم تصويره خلال الفترة القادمة في الكويت والعاصمة السياحية التركية اسطنبول بمشاركة كم كبير من نجوم الدراما الكويتية والخليجية.

وأعربت ملاك عن بالغ سعادتها بالانضمام الى طاقم عمل المسلسل والذي قد يعرض في رمضان المقبل ليصبح ثالث أعمالها الرمضانية ليعوض غيابها عن جمهورها في السباق الرمضاني الماضي، موضحة ان قرار انضمامها لهذا العمل جاء بعد قراءتها للنص ولما يحتويه العمل من اسماء كبيرة على مستوى الدراما الكويتية والخليجية بالاضافة لوجود نص جيد سيكون له دور كبير في جذب المشاهدين خصوصا ان العمل يحمل الطابع العاطفي بشكل كبير، وهو لون بات مستحبا من قبل الجمهور الكويتي والخليجي خصوصا بعد اكتساح الأعمال التركية للشاشة الخليجية في الفترة الاخيرة.

وعن بقية أعمالها القادمة، ذكرت ملاك خلال حديثها لـ«الأنباء» ان الفترة الحالية تشهد نشاطا فنيا بنسبة لها يتمثل في انضمامها الى ثلاثة أعمال حتى الان أولها مسلسل «المدرسة» الذي انتهت من تصويره مؤخرا ومن المنتظر ان تلعب احد ادوار البطولة امام الفنان بشار الشطي الذي شاركها بطولة آخر عمل رمضاني عرض لها وحمل عنوان «أمنا رويحة الجنة» في رمضان ما قبل الماضي بالاضافة الى تصويرها جزءا كبيرا من مسلسل اخر حمل عنوان «تعبت ارضيك» أولى التجارب الإنتاجية لشركة «الدراما العربية» المملوكة للمخرج والفنان مناف عبدال والذي يحتوي على العديد من الأسماء البارزة في الدراما الكويتية والمشاركة فيه تشكل إضافة كبيرة للمشاركين بحسب ما ذكرت ملاك، موضحة انها تجسد من خلال العمل دورا جديدا بنسبة لها دور الفتاة الشريرة والكوميدية وتركيبة جديدة بالنسبة لها وكذلك تجربة جديدة، والدور ايضا يشهد العديد من التحولات ويحتوي على مساحة كبيرة بالاضافة الى مشاركتها في «حب في اسطنبول».

وفيما يتعلق بإمكانية مشاهدتها بثلاثة أعمال في رمضان المقبل رغم عدم وجودها في أي عمل برمضان الماضي، قالت ملاك: «سوء الحظ كان له دور وبشكل كبير بعدم وجودي في السباق الرمضاني الماضي خصوصا أنني شاركت في ٦ أعمال كان من المفترض ان تعرض في رمضان لكنها تأجلت لأسباب مختلفة من قبل الجهات المنتجة».

وفيما يتعلق بردود افعال مشاركتها الاخيرة في مسلسل «قلوب لا تتوب» والذي يعرض حاليا عبر تلفزيون الكويت «القناة الاولى» افادت ملاك بأنها حصدت ومن خلال حساباتها في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك من خلال اصدقائها المقربين منها، العديد من ردود الافعال الإيجابية حول مشاركتها في هذا المسلسل والذي كان من المفترض ان يعرض في رمضان الماضي قبل ان يتم تأجيله حاله كحال بقية الأعمال التي تم تأجيلها، مشيرة الى ان العمل يحتوي على كم كبير من النجوم وسيشهد العديد من المفاجآت في حلقاته القادمة!

زهرة البحرينية
24-12-2016, 11:34 AM
عمل ينضم لسلسلة الاعمال السخيفة
المخصوصة للجمهور الجاهل

عندليب الكويت
24-12-2016, 12:16 PM
عمل ينضم لسلسلة الاعمال السخيفة
المخصوصة للجمهور الجاهل

المهم هو أموال الإعلانات والعروض الراعية للعرض الحصري.. أموال كثيرة لا يجرأ أحد على رفضها..

__هولاكو__
26-12-2016, 07:43 AM
ماشالله حب في إسطنبول من اسمه سخيف علي مستوي عالي

عزآهـ
28-12-2016, 08:03 PM
إلى مزبلة التاريخ

مافي ولا عمل من اعمالهم راسخ في الذاكرة


علماً بأن آخر الأعمال الجيدة :

نوايا + حال مناير

عندليب الكويت
30-08-2018, 06:09 PM
العرض قريبا.. نتمنى متابعة طيبة لمن يريدون المتابعة..

على فكرة.. مسلسل (حب في إسطنبول) تم تغيير اسمه إلى (نهاية حلم) بعد انتهاء تصوير العمل..

__هولاكو__
04-09-2018, 08:18 AM
هذي اعمال يتعبون فيها بس بالعنوان حب في إسطنبول ولا روز باريس ومن هالكلام الفاضي عشان الفشخرة بأسامي المدن الاوربية عشان جذب الجمهور الجاهل

عندليب الكويت
16-09-2018, 05:54 PM
http://photo.elcinema.com.s3.amazonaws.com/uploads/_315x420_bd9cc42aec911f096c4308eb53c268c97694dad1d 9aa9cea045443739a355796.jpg


«نهاية حلم» دراما خليجية بروح تركية

بروح الاعمال الدرامية التركية، وفي مواقع تركية حقيقية تدور احداث مسلسل «نهاية حلم» الذي يعرض حاليا على قناة ام بي سي 1 محققا نسب مشاهدة مميزة منذ بداية عرضه، لانه يضم اسماء النجوم الشباب في الفن الخليجي، الامر الذي يعتبر عاملا مهما في جذب المشاهد، الى جانب القصة التي شدت انتباه المتابعين منذ اللحظات الاولى. ومن الواضح جدا اتخاذ الكاتب دخيل النبهان للمنهج التركي في كتابة النص الدرامي لهذا العمل، فهو يجمع ما بين الرومانسية والاكشن على حد سواء لاحداث مملوءة بالتشويق لمعرفة المجهول الكامن وراء كل فعل وردة فعل لشخصيات المسلسل.

حبكة محكمة
ومن الواضح تمكن النبهان من ادواته الفنية في الكتابة، فقد استطاع ان يوجد حبكة محكمة الصنع منذ اللحظات الاولى في العمل الذي بدأ بوفاة احدى الشخصيات الرئيسة في العمل، ملوحا من خلالها بوجود بصمات جنائية وراءها مما يوحي بقتله، لتبدأ المفارقة الدرامية تشق طريقها بين شخصيات الحدث الرئيسي لتتفرع منه قصص اجتماعية جانبية ترتبط كلها بحدث الوفاة وما سيترتب عليه من احداث وردود فعل لهذه الشخوص.

قصة الحب التي تنشأ ما بين امل العوضي وعبدالله بوشهري لا تخلو ايضا من مفاجآت خلال الحلقات المقبلة، بعد ان يكتشف بوشهري صلة القرابة بينهما والتي كانت هي تعلمها ويجهلها هو، بينما يدخل خالد البريكي على الخط في هذه العلاقة ما بين المصلحة المادية وبعض الشكوك التي قد يشعر المشاهد بها في علاقته بموت عمه من جهة، والخلاف الكبير والصراع على العوضي بين الاخوين من جهة اخرى، مع اختلاف دوافع الطرفين والتي قد تتطور الى العنف في عدة مواقع ما بين الكويت واسطنبول.

توظيف النص
المخرج خالد الفضلي استطاع ان يوظف النص بشكل صحيح ويبدأ بداية موفقة في خلق حالة من الترقب لدى المشاهد منذ ان قدم المشاهد الاولى للعمل في اطار جريمة قتل، والايحاء بها من خلال شخصية الخادم الاسيوي، الى جانب باقي الاحداث التي اعقبت هذه المشاهد، وقد تميز العمل بنقاء الصورة العامة وحسن اختيار مواقع التصوير التي لم تخل ايضا من التسويق للسياحة في تركيا من خلال المناظر الطبيعية فيها.

في هذا المسلسل هناك ثلاثي فني ناجح جدا في جذب المشاهد من جهة، والتسويق للعمل من جهة اخرى، حيث يعتبر كل من الفنانين امل العوضي وعبدالله بوشهري وخالد البريكي من الاسماء الفنية المهمة في رفع نسب المتابعة لاي عمل يحضر فيه اي منهم، فكيف لو كانوا مجتمعين في عمل واحد تميز بجودة النص والاخراج، وقد استطاع البريكي ان يقدم شخصية مركبة لافتة في المسلسل، على غير طبيعة انماط الشخصيات التي سبق ان قدمها في الاونة الاخيرة، الامر الذي يحسب له كفنان. بينما وجدنا امل العوضي في ثنائي موفق مع الفنان عبدالله بوشهري الى جانب انماط شخصيات متغيرة في العمل لا تسير في اتجاه واحد.

لا يمكننا ان نغفل ايضا الحضور المميز للفنانين انتصار الشراح واحمد السلمان في العمل، وما قد تكشفه الحلقات المقبلة من اسرار ودورهما في تحريك خيوط الاحداث.