المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : باسمة حمادة: أغيب في رمضان بحثا عن باسمة جديدة تدفعني للأمام


عندليب الكويت
23-04-2017, 07:45 PM
باسمة حمادة: أغيب في رمضان بحثا عن باسمة جديدة تدفعني للأمام

http://photo.elcinema.com.s3.amazonaws.com/uploads/_640x_b47aa7b9ba8fa493479c24a90078f1521b9fc68646c9 23e561677a684b22a1ac.jpg

ربما من النادر ان يهل شهر رمضان ولا نرى الفنانة باسمة حمادة تقود دور البطولة في هذا المسلسل او ذاك، لكنها تفعلها في رمضان 2017، بعد ان فضلت الاعتذار عن كافة الاعمال التي عرضت عليها على ان تلتزم المنزل وتنشغل خلال هذه الفترة بانجاز اعمال اخرى بعيدا عن الشاشة الصغيرة. تقول حمادة: عندما أتلقى الكثير من الاستفسارات من المتابعين لي في مواقع التواصل الاجتماعي وجمهور يتوق لمعرفة الجديد عندي، واجد من يقول: “اكيد بطلع شريرة”، هنا يجب ان اخذ ذلك على محمل الجد، فمثل هذه الجملة لم تأت من فراغ، بل من المؤكد انه شعور انتاب احدهم، لذك اعتذرت عن ثلاثة اعمال دفعة واحدة، بعدما قرأت النصوص، ولم اجد ما يشجعني على الموافقة، اعتذرت عن عدم الظهور في رمضان المقبل، لانني ابحث عن باسمة جديدة، فالشخصيات مكررة وسبق ان جسدتها على الشاشة، وحتى في حال انني قررت معالجة الدور، فمهما اضفت له لن اتقدم فيه خطوة للامام. واشارت حمادة الى انها في الفترة الأخيرة قدمت بعض الشخصيات التي يغلب عليها الشر الكوميدي، مثلما هي الحال في مسلسل «صديقات العمر»، على عكس الشر الصريح في مسلسلي «السجينة» و«بيوت من ورق».

وعن سر تميزها في كافة المسلسلات التي ظهرت من خلالها قالت: «بعد نعمة الهبة والموهبة، عرف عني بانني قارئة جيدة، ودقيقة في اختيار الشخصية وابحث عن ابعادها والى اين سيصل بها المؤلف؟ واوضحت ان الدراما التلفزيونية تستوحي شخوصها من الواقع، لكن – وهذه نقطة تستحق ان نتوقف عندها طويلا – غالبية هذه الاعمال تطرح القضايا من دون حلول، في حين ان المطلوب هو تحقيق التوازن بطرح القضية ومعالجتها وعدم ترك الامر معلقا. وحملت حمادة الفنان مسؤولية تسويق النصوص المتواضعة، من خلال موافقته على المشاركة فيها، في حين ان رسالته الحقيقية والصادقة هي ان يستقطب المتلقى الى عمل راق يحمل مضامين هادفة نافية الاعتراف بوجود ما يسمى بالبطولة المطلقة، خصوصا الاعمال الهادفة والناجحة التي تعتمد على كل عنصر فيها. اما عن ترتيب الاسماء فاكدت حمادة على انها تعي تماما اهمية هذا الامر، وانها لا تقبل بان يوضع اسمها قبل الرواد الذين سبقوها في المسيرة الفنية،فهذا حق ادبي لهم، ولا يمكن ان تقبل به او ترضاه على نفسها، فكيف تقبله للاخرين؟ من جهة اخرى اوضحت حمادة ان سبب غيابها عن مسرح الطفل يعود الى تراجع واضح فيما يقدم على خشبته، حيث تحولت غالبية الاعمال الى اغنيات مسجلة يصفق لها الطفل خلال العرض، وعندما تسأله ماذا استفدت يهز رأسه: “لا شيء”، واكدت: بصورة عامة اعمال «البلاي باك» تحصر الممثل في اطار معين يجعل العمل قالبا واحدا من دون اي اضافة.

http://farm6.static.flickr.com/5328/7425354256_e48a46feb8.jpg