المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تجعلوا مرض السرطان نكتة!


عندليب الكويت
03-06-2018, 10:06 PM
https://www.emotionvideo-tv.com/uploads/thumbs/982700ba2-1.jpg

بوطبيلة مصدوم جدا! كل شيء ممكن أن نجعل منه نكتة حتى السياسة التي نهرب من الحديث فيها.. ممكن أن نجعل من بعضها سوالفها نكتة نتفكه بها، إلا المرض، خاصة ما يسمى بالمرض الشين من شدته وقسوته، هذا الأمر أحزنني كثيرا وصدمني في الوقت نفسه أن يكون مرض السرطان الخبيث نكتة وفاصلا كوميديا يلهو به فريق عمل مسلسل «مع حصة قلم» من دون الالتفات إلى مشاعر أولئك الناس الذين ابتلاهم الله بهذا المرض الخطير.

عندما نفتح ملف هذا المرض، فإن هناك الكثير من المآسي ستمر علينا، تجعلنا نطأطئ رؤوسنا خجلا مما تقوم به الفنانة عبير أحمد في هذا المسلسل من استهزاء وكوميديا لا علاقة لها أصلا بالكوميديا، فقط من أجل إضحاك الجمهور، فالشخصية الجشعة التي تقدمها في العمل جعلتها تستغل هذا المرض من أجل أن تسرق مالا من والدة زوجها حياة الفهد، الأمر يسير وسهل ومقبول عندما يكون مرض آخر إلا السرطان.. يمكن أن نقبل أي ابتلاء آخر كتكسر الدم أو الصداع المزمن أوتليف الكبد أو غيرها من المآسي.. إلا السرطان هذا المرض الخبيث أجارنا الله منه، لا يمكن أن يكون أداة للضحك أو الكوميديا في أي حال من الأحوال.

مجرى الأحداث يقول إن عبير- في المسلسل- تدعي المرض وتتمارض لتحصل على المال، لكنها ستكتشف أنها مصابة به فعلا، ويقصد الكاتب أن يوجه كثيرا ممن يدعون المرض ويتمارضون بأن اللعب مع المرض ليس أمرا سهلا.. هذا أمر جيد، ولكن كان بإمكانهم أن يستخدموا أي مرض آخر إلا هذا المرعب الذي يبدو للجميع وكأنه شبح أسود مرعب يطوف في الشوارع، أجارنا الله منه.. لأن على مدى خمس حلقات إلى الآن وعبير تدعي الإصابة به في أداء كوميدي، في الوقت الذي يعاني كثيرون منه ومن آثاره المرضية والاجتماعية والاقتصادية أيضا، مع إطلالة عبير في المسلسل وتحدثها عنه وحملها الملف الأخضر.. تدمع عيون عدد كبير من الناس ممن فقد والده، أو زوجته، أو أمه، أو ابنه، أو ابنته أو قريب.. هل تريدون أكثر؟!

ليس هذا فقط.. هناك من ينتظر الموت على سرير المستشفى، ينازعه ويقاومه وينظر أهله إليه وقلوبهم ملؤها الأسى، يودعونه كل يوم وينظرون إلى مستقبلهم بعيون دامعة، وعبير تحمل الملف الأخضر وتبتسم بنصف عين، وتنظر من طرفها إلى زهرة الخرجي وحياة الفهد لتتأكد أنهما تصدقانها، وستدفع لها خالتها- أم زوجها- المبلغ الذي طلبته.. من أهم رسائل الدراما توعية الناس، ولكن بطريقة لا تستخف بالمرض ولا بالإصابة به.. فلو أنها فعلت ذلك لكانت رسالتها بالغة الأهمية والأثر، أما أن تقدمها بطريقة كوميدية.. فهذه طامة، تمنيت كثيرا لو أن فنانة لها وزنها في الوسط الفني مثل عبير أحمد وفنانة قديرة كبيرة مثل حياة الفهد ومنتج مهم في منطقة الخليج العربي مثل باسم عبدالأمير ألا يجعلوا مرض السرطان مجالا للكوميديا، فإن مجرد ذكر هذا الداء العضال يكشف الغطاء عن كثير من المآسي التي تعيشها أسر وأناس.

لا أريد أن أرى وجوه بعض من يعاني هذا المرض حين يشاهدون مقطعا لعبير وهي «تجمبز» أم زوجها للحصول على المال وتدعي إصابتها بالسرطان، بل أتمنى من كل قلبي لو أنهم لا يشاهدون هذه المقاطع، يكفي أن الفنان أحمد الصالح الذي قام بدور الشاب المصاب بالسرطان قدم لنا في المسلسل نفسه صورة للمعاناة التي يعيشها المصابون به، ومع ذلك كانت ردة فعلها عندما علمت أنها ابتسمت وخططت للاستفادة من تقاريره الطبية في دفع خطتها للأمام! أرجوكم لا تجعلوا من مرض السرطان نكتة، فهذا المرض الخبيث حطم أسرا كثيرة ولا حول ولا قوة إلا بالله.

https://www.ahlmasrnews.com/upload/photo/news/60/0/600x338o/638.jpg