المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالله الرومي لـ «الأنباء»: انتظروا «حوبتي».. وقمت بتسليم مسلسل «حضرة الموقف» لشركة إنتاج بالكامل!


عندليب الكويت
08-09-2018, 07:37 PM
https://c1.staticflickr.com/8/7345/9024252109_46f9e50bb7_z.jpg

كشف الكاتب عبدالله الرومي لـ«الأنباء» عن مواصلته كتابة مسلسله الدرامي الثالث «حوبتي»، وأكد ان اختيار الممثلين أو مخرج العمل لم يتم تحديده بعد، ولكنه سيتحدد في الفترة المقبلة.

وعن السبب وراء اختيار هذا الاسم، قال: الاسم إسقاط على الواقع الدرامي الذي تعيشه شخوص المسلسل، وكلمة «الحوبة» قال عنها الأولون بأن الحوبة تبطي وما تخطي، وكل ما يزرعه الانسان اليوم سيحصده غدا، وهي كذلك اغنية للنجمة أصالة والتي تربطني بها علاقة صداقة كبيرة واعتبرها بمنزلة ملهمة لي في كتاباتي، وسأشارك قراء «الأنباء» بسر لا يعرفه الا المقربين مني وهو ان اسماء مسلسلاتي يتم اختيارها بناء على تعلقي الشديد وارتباطي بأغاني أصالة وأسماء اغنياتها وهي لا تمانع بأن استخدم اسم الأغنية كاسم لمسلسلي.

وبسؤاله هل تعرض لـ «حوبة» في حياته، رد: لا أريد الخوض في تفاصيل شخصية، ولكن بصورة عامة لا يوجد انسان لم يتعرض لحوبة سواء فيه أو ضده أو كما يقولون الكويتيون قديما «نصيبك يصيبك»، وشخصيا اثناء كتابة المسلسل شعرت انني دخلت في حرب كلامية لتعبيري عن المشاعر التي بداخلي، وبالنهاية كلنا لدينا مشاعر حب وعطاء.

وأردف: وفي مرحلة كتابة هذا المسلسل استطاع ان يسيطر علي ويحتويني ويظهر كل ما فيني ويجعلني اعطي اكثر من قلبي، واشعر انه امتلكني بصورة غير طبيعية، واعتقد ان كل شخص سيتابع العمل سيتذكر المواقف الصعبة التي مرت بحياته ويردد في نفسه «عسى حوبتي ما تتعداكم»، وسيستغرق في متابعة احداث القصة.

وأضاف: أتكلم من خلال احداث المسلسل عن حوبة الانسان، وكل المواقف الصعبة التي تمر عليه في حياته، بطرح مختلف على الصعيد الانساني والاجتماعي، فكل الشخصيات الموجودة في العمل لها «حوبة».

وأكمل الرومي: نرى كيف تتعرض شخصيات المسلسل للحوبة سواء لهم أو ضدهم، وذلك من خلال شخصية امينة وأولادها منذ حقبة السبعينيات وحتى زمننا الحالي، ونتكلم عن أشياء قريبة من الشارع الكويتي، ويحمل العمل الحقيقة الموجودة في حياتنا مثل الخيانة التي تهدم كل شيء جميل نحاول بناءه.

وحول السؤال المطروح عن مصير مسلسل «حضرة الموقف»، علق الرومي على ذلك قائلا: قمت بتسليم المسلسل لشركة إنتاج بالكامل، وما زلنا بانتظار أن يتم تنفيذه، وأنا على يقين تام ان المسلسل في يد امينة وقادرة على إظهاره بأفضل صورة ممكنة، خاصة ان العمل يتطلب منتجين ذوي حس فني مرهف لتنفيذه وليس تجارا يتاجرون بالفن.