المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل هو تغيير أجواء.. أم هروب من التشدد الرقابي الكويتي؟! .. منتجون كويتيون يتجهون إلى بيروت!


عندليب الكويت
30-01-2019, 07:47 PM
https://minjami3o.files.wordpress.com/2013/08/no-drama.gif


أحمد ناصر –

يتجه منتجون كويتيون إلى وجهة جديدة لتصوير مسلسلاتهم الجديدة التي ستعرض في شهر رمضان المبارك المقبل، فبعد أن قضوا أكثر من عشر سنوات في ربوع رأس الخيمة ودبي.. اتجهوا هذا العام إلى بيروت.

حمل المخرج غافل فاضل أوراقه وفريق عمله وسافر إلى بيروت، العاصمة الجميلة التي يحبها الكويتيون، لتصوير مسلسله الجديد «أحلام لا تنتهي» في ربوع صيدا الجميلة، حيث الحياة البحرية ونسائم البحر الأبيض المتوسط وتاريخ من الحضارة، بدأ يصور مشاهد من مسلسله تتحدث عن شاب كويتي يعيش بجوار أسرة لبنانية تساعده في دراسته.

المخرج خلف العنزي الذي يعود إلى الدراما من جديد، حمل معداته وفريق عمله وسافر إلى لبنان.. في أزقة بيروت القديمة الجميلة بدأ يصور مسلسله الجديد «ولو..»، العنزي له رؤية خاصة به دائما، يبتعد عن التقليدية ويبحث عما هو جديد في عالم الإخراج، اختار أماكن خاصة في عاصمة الجمال وجوانب مخفية من تاريخها العريق، قصته تحكي عن زوجين كانا يعملان في الكويت وعادا إلى بيروت.. وهناك يحاولان مساعدة أسرة كويتية في البحث ابنهما المختفي منذ سنوات الحرب الأهلية قبل ثلاثين سنة.

«أمنية واحدة لا تكفي»، بهذا العمل ستطل هدى حسين على جمهورها هذا العام في شهر رمضان القادم، تأليف منى الشمري واخراج محمد القفاص، جزء من مشاهد المسلسل ستصورها هدى في بيروت، غادرت هذا الأسبوع إلى هذه المدينة الجميلة برفقة المخرج القفاص وبعض الممثلين المشاركين معها لاختيار مواقع التصوير المناسبة والتي يتوقع أن تبدأ به بعد أسبوعين.

وقبل أسبوعين تقريبا كان وفد من تلفزيون الكويت في ربوع بيروت، حيث انتهى من تصوير مشاهد من مسلسل قامت بتأليفه أ.د. نورية الرومي، يتحدث عن حقبة من تاريخ الكويت في الستينات حيث كانت بيروت وجهة الكويتيين السياحية والاقتصادية.. هناك عاش الكويتيون أياما جميلة، وثقتها د. الرومي بقلمها، وبهذا العمل يعود تلفزيون الكويت للإنتاج الدرامي من جديد بعد توقف أكثر من ثلاثين سنة تقريبا.

عندليب الكويت
30-01-2019, 09:05 PM
هذا الأمر سوف يتسبب بالمزيد من التكاليف على المنتجين بسبب دفعهم لتكاليف إقامة الفنانين في الفنادق..

زهرة البحرينية
31-01-2019, 03:39 PM
الأعمال ليست موجهه لنا كجمهور كما كان في السابق ، فتح المواضيع والنقاش حولها أشبه بالتدخل في خصوصيات الآخرين ، ما يحصل في الساحة الفنية هو عبارة عن شركة تجارية فيها موظفين تعمل لأجل المصلحة الشخصية وما تتطلبه المصلحة لهدف تجاري و طبيعة عملهم أحيانا تستوجب عليهم التصوير في مكان معين والتعامل مع ناس معينة و تقديم اعمال لهم لإرضاء أهوائهم الشخصية بالدرجة الأولى وهم على ثقة إن اعمالهم لا ترتقي في الجمهور الخليجي ، لكنهم يكابرون في الإعلام ويوهمون أنفسهم والناس بأنهم يعملون لأجل الناس وهذه خدعة وكذبة
.
.
.
.
الجمهور الحالي هو من يرى نفسه من خلال هذه الاعمال و من تتجسد شخصيته و ثقافته في الشخصيات العاملة بالوسط الفني ، وطبيعة القصص تخاطب عقلة ، بالرغم ان العاملين في الوسط الفني ليسوا حريصين على إرضاء الناس بقدر حرصهم على إرضاء أهوائهم و مصالحهم

محمد العيدان
16-02-2019, 11:47 AM
الدراما الخليجية فقدت بريقها والسبب أولا : المنتجين الذين يختارون الأعمال التي تمشي على هواهم وليس للجمهور . وثانيا : الرقابة التي تجيز أعمال لانعلم كيف تجيزها !!!