المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسلسلات الخليجية.. جمهور مهاجر وأفق مسدود !!


عندليب الكويت
02-07-2019, 10:12 AM
http://storage.googleapis.com/jarida-cdn/images/1527862324657811200/1527862730000/1280x960.jpg

المسلسلات الخليجية.. جمهور مهاجر وأفق مسدود !!

الدمام – علي سعيد

عاما بعد عام والدراما التلفزيونية الخليجية تؤكد تخبطها ودورانها في حلقة مفرغة. باستثناء بعض التجارب والمحاولات فإن الموضوعات على الأغلب مكررة، ومن يحاول الخروج إلى موضوع جديد يسقط في مطب ضعف الإمكانيات. الجمهور هجر هذه الدراما منذ زمن لم يعد يثق بمسلسلات استعراضية ممططة تحوي حوارات مفتعلة وأداءً تمثيلياً مبالغاً تحول إلى نكات معلقي شبكات التواصل الاجتماعية. كيف يمكنك مشاهدة مسلسل خليجي من تلك الأعمال البائسة بعد مشاهدة المسلسل الأميركي breaking bad مثلًا؟. كيف يمكن للمسلسل الخليجي أن يصمد أمام براعة الأداء التركي؟، علماً أن نسبة ليست بالقليلة من المسلسلات التركية المدبلجة التي ملأت المحطات الخليجية هي لأعمال تجارية، ومع ذلك، تحظى براعة صناعة الدراما التركية باحترام من قبل المتلقي العربي والخليجي وثقة تحققت منذ عام 2008، بعد عرض مسلسل "سنوات الضياع".

المسلسلات العربية وتحديداً المصرية واللبنانية السورية الجديدة، تحولت حواراتها إلى حكم يتداولها المشاهدون في انستغرام. لكن ماذا عن المسلسلات الخليجية؟ لماذا تسقط دوماً في ذات المطب؟. هل فقط بسبب اقتصار الموضوعات على الرومانسية المفتعلة والمشكلات الاجتماعية المحلية وعدم الجرأة في التطرق لموضوعات مبتكرة وجديدة تلامس الهوامش الإنسانية لمجتمعات بلا شك تحمل الكثير من المضامين والحكايات المغايرة؟. الأمر الآخر، هو عدم جدية ومهنية بعض القنوات التي تعطي حصصاً من وقتها وإنتاجها لمنتجين ممثلين أقل ما يقال عنهم إنهم تجار شنطة وعلاقات عامة لا يحملون أي موهبة؛ إلى جانب عدم احترام المرحلة التأسيسية في العمل الدرامي وهي كتابة النص.

في الدراما التلفزيونية الخليجية، بعض الكتاب يوقع لأربعة مسلسلات في السنة الواحدة. في حين أن الكتاب العرب، لا يكتبون أكثر من مسلسل إلى مسلسلين في العام. لا توجد لدينا ورش دراما حقيقية، فالكاتب الدرامي مهما كان موهوباً فإن النص يحتاج إلى ورش ووقت من العمل، قد لا تكون الورشة مع عدد من الكتاب، قد تكون مع المخرج إذا كان حقاً متمكناً من الصنعة. وكما يعلم الجميع، لا تزال الدراما الخليجية، تبخس أجر الكتابة الدرامية مقارنة مع أجور المسلسل السوري والمصري على الأقل، حيث يتقاضى السيناريست المصري أو اللبناني والسوري في الأعمال السورية والمصرية، ضعفي ما يتقاضى الكاتب الخليجي، إذا كان خليجياً في الأساس!. وهنا تبرز إحدى المشكلات التجارية مع المنتجين والقنوات الخليجية، وهي اضطرارهم الدائم لمخرجين وكتاب من خارج البيئة الخليجية، لصناعة أعمال خليجية، في مخاطرة غالباً ما تبوء بالفشل مع بعض الاستثناءات. كون المخرج وهو قائد العمل، لابد أن يكون ملماً بأدق التفاصيل الاجتماعية والثقافية التي يقوم عليها المسلسل الدرامي الذي يصوره، كي يعطي توجيهاته للممثلين في بناء المشهد الدرامي. وهذه التفاصيل تأتي إما بالانتماء للمكان أو الجدية في عمل بحث حول المكان والبيئة الدرامية نفسها وهو ما يتطلب مثابرة من الكاتب والمخرج الذين نشك بوجودهم حتى اليوم.

ولكن من يشاهد المسلسلات الخليجية؟. بلا شك أن لها جمهورا، ولكن لنقل الحقيقة أنهم من لم يتعرف على روائع الدراما التلفزيونية العالمية، أو بصريح العبارة، هم من الأقل ثقافة بصرية، يظنون أن ما يقدم هو أفضل ما هو موجود. أو أولئك المراهقون المولعون بذلك النجم أو تلك النجمة، وحالما يكبرون، سيضحكون على ما شاهدوه. إننا نؤمن بأن المجتمعات الخليجية هي مجمعات ذات تاريخ وحضارة عمرها آلاف السنين، وبها من المخزون الثقافي ما هو أبعد من ما تعرضه المسلسلات من سطحية وإسفاف. لذا ما نتمناه، هو البحث عن أفق جديد تتحرك فيه الدراما الخليجية، يخرجها من هذا النفق المغلق، إلى آفاق جديدة يضع الأعمال الخليجية في مقدمة المنافسة مع الأعمال العربية وهو ما لا نتوقعه قريباً، مع الأمل أن تكون البداية المغايرة خليجياً من داخل الدراما السعودية التي بدأت جيلها الشاب بالتحرك. فهل تحدث المفارقة؟!.

https://www.hiamag.com/sites/default/files/styles/ph2_960_600/public/article/09/04/2019/7949911-727404698.jpg

عندليب الكويت
02-07-2019, 11:43 AM
ستزداد الهجرة أكثر.. والأفق سيزداد انسدادا إذا استمر الوضع على ما هو عليه..

ابولين
02-07-2019, 10:53 PM
السؤال هنا
هم يعلمون برأينا فيهم وفي اعمالهم
يعني هم مايدرون ان اعمالهم هابطه ورأي الجمهور فيهم سئ
كل سنه يتكرر نفس الموضوع والاعمال الهابطه ونفس رأي الجمهور
طيب متى يتعلمون متى يفهمون
انا اعتقد ان المسأله اصبحت مجرد مكاسب مادية فقط لا يهم نوع العمل وهذا من اهم الاسباب
بهبوط الاعمال وعدم الاهتمام بجودتها

زهرة البحرينية
10-07-2019, 03:38 AM
لن تكون هجرة عامة لكذا سبب ..

اولاً:
العمالقة والرواد وضعوا اساسيات قوية تجعل الفن الكويتي قائم لمدى عقود
.
.
ثانياً:
الفن مثل الفاكهة "انواع" وكل نوع يستهوي فئة معينة ، سابقاً كانت الفنون منوعة فيستقطب كل الفئات ، حالياً يعرض نوع واحد وهالنوع له جمهوره حتى لو اختلفنا في التفاصيل والذوق
.

ثالثا:
مفهوم الفن اختلف ، سابقا كانت المجلات لها جمهور معين متابعي اخر الموضات في الملابس و الجمال الرشاقة و الديكور و ... وطبعا جمهور المجلات يختلف عن جمهور الفن سابقاً ، اليوم الفن استقطب جمهور المجلات وصارت المسلسلات عبارة عن مجلة تستعرض ازياء و ديكورات و مجموعة نكت مصفصفة وكل هذا مغلف في قصة حتى لو كانت بايخة فالجمهور اليوم لا يتابع لأجل القصة ، يتابع لأجل الشخصيات ، بدليل لو اتفه منتج واسوء مخرج واسخف كاتب يجتمعون في مسلسل من بطولة يلدا ، اتوقع كاتب الموضوع اول واحد بيتفرغ للمتابعه ههههههههه يعني المتابعه مو لأجل العمل أو لأجل الطرح لا ، لأجل شي آخر
.
بالمناسبة عندي صديقة يتيمة الام وتفتقد للعطف والحنان وتأثرت بهدى حسين وتستنشق طعم الامومه من خلالها فصارت لها فانز و بعد السوشل ميديا تكونت العلاقة وصارت متعصبه لهدى حسين ، وفي متزوجات يشعرون بالنقص اتجاه ازواجهم او فلان يحب وحدة ولكن الظروف لاتسنح لهم بممارسة حريتهم فـ مشاهد عبود بوشهري وهيا عبدالسلام مثلا يروون عطشهم من ناحية تقمصهم لادوار يطمح لها بعض الشباب والبنات ، وهذا له الاثر السلبي خصوصا استغلال العواطف على حسب العادات والتقاليد والدين ، وهذا ينتج عنه جمهور عاطفي و غير واعي و ياكثرهم في هالزمن وهم الفئة المستهدفة للفن الحالي
-------------------------------------------------------------------------

عندليب الكويت
01-08-2019, 05:58 PM
بعض النجوم والنجمات أصبحوا في خانة أثرياء القوم بسبب أجورهم .. لذلك لا غرابة في استمرارهم.. لأن المهم هو الإعلانات التجارية التي تغطي تكلفة الإنتاج وتحقق أرباحا خيالية!