إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2020, 04:14 PM   #1 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,370

افتراضي صراعات إنسانية في «الروح والرية» خلال التسعينيات!


صراعات إنسانية في «الروح والرية» خلال التسعينيات



دارت كاميرا المخرج منير الزعبي لتصوير أحداث مسلسل «الروح والرية» المقرر عرضه خلال موسم رمضان المقبل، العمل الجديد صاغت أحداثه الكاتبة أنفال الدويسان، ويشارك في بطولته نخبة من النجوم، وتقع أحداثه الرئيسية خلال حقبة التسعينيات، حيث يرصد واقع العلاقات الإنسانية بين افراد الأسرة الواحدة في مواجهات شيقة، القبس في زيارة موقع التصوير التقت الزعبي للحديث عن ابعاد المسلسل واهم خطوطه الدرامية، إذ حرص المخرج على الاهتمام بأدق التفاصيل لمحاكاة تلك الحقبة الزمنية، من حيث الشكل وايضا مضمون الحوارات بين نجوم العمل فضلا عن الأزياء وخلاف ذلك من كماليات.

تدور قصّة «الروح والرية» في حقبة التسعينيات حيث تأخذنا «آمنة»، وهي الشخصية الرئيسية في العمل، إلى العديد من الأحداث التي وقعت لأفراد أسرتها، أحداث كانت فاصلة في حياتهم منها السعيد ومنها الحزين، إذ تجبر الظروف بعضهم لتحمل المسؤولية مبكراً فيتخلى عن أحلامه الشخصية وطموحاته في سبيل إسعاد الغير، بينما يتصرف البعض الآخر بكل أنانية ويستمرون بارتكاب الأخطاء غير عابئين بما يترتب على أفعالهم من تعقيدات تؤثر في حياة الآخرين.

«الروح والرية» قصة اجتماعية واقعية تتناول العلاقات الإنسانية بين الأبناء وآبائهم والإخوة ومشكلاتهم، والعلاقات الزوجية ومنغّصاتها والصعوبات التي تواجه الأهل في تربية الأطفال والمراهقين، حيث نعيش مع شخصيات العمل صراعاتهم اليومية وقراراتهم المصيرية التي قد نوافقهم عليها وقد نعارضها في جو أسري حميم فيه التسلية والعبرة.

التعاون الثالث
في البداية، يقول المخرج منير الزعبي: «الروح والرية» من تأليف أنفال الدويسان من بعد «صديقات العمر» و«ذكريات لا تموت» اللذين حققا نجاحا كبيرا واصداء طيبة، والآن الجمهور يترقب العمل الثالث، ونتطلع للتميز، ونعد الجمهور باننا لن نخذلهم بتقديم عمل متكامل يحمل رسائل مهمة، وانا دائم البحث عن المشاريع الدرامية الاجتماعية التي تمس الشارع وتخاطب وجدان المشاهد وتناقش قضاياه وذلك من خلال حدوتة مغايرة.

واستطرد «العمل تمر احداثه بحقب زمنية عدة بدءا من التسعينيات، واهتممنا بالعديد من التفاصيل الصغيرة التي تهم المشاهد مثل الازياء، لذلك جاء التعاون مع المصممة إبتسام الحمادي لما لها من خبرة في هذا المجال ودراية بالذوق العام خلال الحقب الزمنية السابقة، وايضا المهندس صلاح زماني لتصميم الديكور ويباشر معنا كل ديكور نصور فيه الاحداث حتى نعطي كل حقبة حقها في التصوير والاهتمام بأداق تفاصيلها».

أرضية مشتركة
المسلسل من بطولة نخبة من الفنانين الذين اعتز بالتعاون معهم، لا سيما ان بيننا ارضية مشتركة في التفاهم والاهتمام بالتفاصيل، مثل عبدالله التركماني وهبة الدري وريم ارحمة وإيمان الحسيني، وللمرة الأولى فهد البناي وفيصل فريد والممثل المميز محمد الدوسري والنجم صديقي يعقوب عبدالله الذي ابحث عنه دائما بين اوراق النصوص التي تصلني لأنه ممثل جوكر يجيد جميع الادوار، كذلك من الإمارات فاطمة الحوسني وشهاب حاجيه والفنانة الجميلة شيماء علي بدور مختلف وسيكون مفاجأة، وهناك ايضا نواف العلي ومجموعة من الشباب الذين نعول عليهم، وهناك اطفال اعتبرهم نجوم المستقبل مثل احمد بن حسين وجنا الفيلكاوي وصمود المؤمن وتقى، ومدير إدارة الإنتاج احمد العويني ومدير التصوير والاضاءة محمد صالح ومدير الإنتاج عادل الشمري وياسمين المصري مخرج منفذ وحسن الشماسي مساعد مخرج وفهد الشميري اسكربت ومهندس الصوت محمد الشمري، مشيرا الى انه يسعى دائما لمنح الشباب الواعد فرصا في التمثيل، موضحا: من واجبنا ان نمنح الشباب فرصة لاثبات وجودهم، سنة الحياة تتطلب ضخ دماء جديدة.

وأضاف في السياق نفسه: «الفريق على قلب واحد متناغم ومتفاهم، وهو ما اتطلع إليه دائماً في أي مشروع درامي، لأن النجاح يحسب للجميع وليس لفرد بعينه، والمسلسل من إنتاج أحمد ملا حسين في التعاون الأول بيننا ونتطلع الى ترك بصمة في الموسم الدرامي المقبل». وشدد الزعبي على أنهم حريصون على اتخاذ كل التدابير الاحترازية خلال التصوير، موضحاً: «نعم نعيش ظروفاً استثنائية، ولكننا حريصون على التدابير الاحترازية وتطبيق إرشادات وزارة الصحة من حيث توفير المعقمات والالتزام بعدد محدود داخل موقع التصوير لضمان سلامة فريق العمل من فنانين وفنيين».

المضمار الأكبر
أما عن عرض المسلسل خلال موسم رمضان، فيوضح: «هو الموسم الأهم والمضمار الأكبر لتباري جميع النجوم على كسب اهتمام المشاهدين، اعتبره ملتقى المبدعين والجميع يسعى الى التواجد فيه عبر الفضائيات». من جانبه، يقول المنتج أحمد ملا حسين: «تجربة جديدة نتمنى أن نوفق في إدخال البهجة والسرور على قلوب الجمهور، حيث يطرح العمل مجموعة من القضايا الاجتماعية الأسرية خلال حقبة التسعينيات، ولعل الصعوبة تكمن هنا في تنفيذ العمل وفق متطلبات الحياة خلال تلك الحقبة من حيث الشكل وحتى المضمون، إذ إن الاختلاف كان واضحاً في كل شيء، لذلك حرصنا على الاستعانة بكوادر محترفة تملك أدواتها».

 

 

__________________

 




في ذلك الزمن.. كان هناك شيء اسمه (أنوثة)...

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التسعينيات, جمال, صراعات, في, إنسانية, والرية», «الروح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبد الله الطليحي يواجه صراعات في «كسر الخواطر» اللجنة الإخبارية والصحافية السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 0 13-02-2014 04:28 PM
عبد الله الطليحي يواجه صراعات في «كسر الخواطر» اللجنة الإخبارية والصحافية السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 0 13-02-2014 04:17 PM
عبدالعزيز جاسم يعيش صراعات «أوراق من الماضي» اللجنة الإخبارية والصحافية السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 0 03-11-2013 03:02 PM
حسن عسيري: مشاهد التدخين في «جمال الروح» قديمة الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 16-08-2009 12:17 PM
[ مسلسل جمال الروح ] بطولة العملاق بسام كوسا فتى بجيلة الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 31-07-2009 03:30 AM


الساعة الآن 07:08 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292