إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-02-2017, 03:20 AM   #1 (permalink)
المدير التنفيذي للشبكة الإعلامية
 
الصورة الرمزية زهرة البحرينية
 
 العــضوية: 3100
تاريخ التسجيل: 29/04/2009
الدولة: البحرين
المشاركات: 4,488
الـجــنــس: أنثى

افتراضي ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––


موضوع خاص (مختصر)
تاريخ الحركة الفنية في الكويت
كيف بدأت والى اين انتهت
-----------------------------------------
حقبة العشرينات

تعرف الشعوب الخليجية على الفنون والاعمال الفنية في بعض الدول الاجنبية وبعض الدول العربية و كانت تقدم المسرحيات بطريقة غير رسمية كأي لعبة شعبية وكان أغلب الشباب الكويتي يترقب الفرصة لتفريغ موهبته في التمثيل

قام مجموعة من طلبة مدرسة المباركية بمجهود شخصي لتقديم مسرحيات متواضعة وهي عبارة عن جمع عدد من الطلبة و الممثلين من يلقون النكت والحركات لاضحاك الناس ، لثقة المدرسين واعجابهم بهذه التمثيليات تم الاتفاق معهم لتقديم
(أول مسرحية في تاريخ الكويت) عام 1922
لتقديم عرض مسرحي كويتي ضمن احتفالات مدرسة المباركية في نهاية العام الدراسي بحضور أولياء الأمور، حيث قدم الطلبة مشهدا تمثيليا حاز على الإعجاب وتفاعل الجميع الجميع وكان المسرحية حديث الناس
-----------------------------------------
حقبة الثلاثينيات
بدأت الحكومة في تطوير سلك التعليم و تم انشاء اكثر من مدرسة ولقلة عدد المدرسين المؤهلين تم الاستعانة بـ مدرسين من بعض الدول العربية من الفلسطينين و المصريين ومن هنا ايضاً عزم اكثر المدرسين المصريين في تفعيل دور المسرح كـ نشاط مدرسي

منتصف الثلاثينات
دخلت آله العرض السينمائي للكويت تحديداً عام 1936 وكانت تعرض الافلام في بيوت التجار الى حين تم افتتاح دور عرض رسمية وكانت تمنع النساء من الدخول للسينما ، فتحولت السينما المنزلية الى النساء بعض الوجهاء كانوا يستغلون ذلك في فرض مقابل مادي مقابل مشاهدة الافلام

انطلاقة الفن رسمياً في الكويت كان منذ عام 1938 على يد المدرسين العرب الملتحقين بسلك التعليم في المدارس التربوية كـ نشاط فني وكان الفنان الراحل حمد النشمي ضمن الطلبة المتفاعلين مع هذا النشاط وكان يتكفل في اختيار الممثلين (اكثر شخصيات كوميديه) وكان المسرح للضحك فقط ، وكان اغلب الطلبة يتفاعلون في متابعة المسرحيات وبدأت المسرحيات المدرسية حديث الناس بالرغم من بساطتها

قدمت أول مسرحية من نشاطات المسرح المدرسي كانت من تقديم طلاب مدرسة المباركية التي أقيمت على ساحتها في العام 1938-1939م ، حيث عرضت مسرحية اسلام عمر / وكان الممثلين : بمشاركة شيخ جابر الاحمد و صالح الشاوي وسليمان الجار الله
--------------------------------------------------------------------------
حقبة الاربعينات
انتقل نشاط المسرح المدرسي في أغلب مدارس الكويت بشكل تدريجي مع كثرة انتشار المدرسيين العرب و اعجاب اغلب الطلبة بهذا النشاط ، لحين اخذ الموضوع رسمياً من الدولة وتم اقرار البدء في تفعيل الفن و تم تكليف دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل لتولي مهمة تنشيط الحركة الفنية بالكويت كانت من ابرز الاسماء الرائدة (جيل الرواد الحقيقي) النشطة في مجال التمثيل


حمد الرجيب وعقاب الخطيب و محمد النشمي و صالح العجيري
منذ منتصف الاربعينات حصلت تطورات اقتصادية في الكويت بالاضافة الى ازمات سياسية في العالم العربي مثل .. الحرب العالمية الثانية .. وضروف عديدة ادت الى تجميد النشاط المسرحي ، كانت فترة خمول
صادف ذلك فترة التحاق الفنان حمد الرجيب للدراسة بـ معهد الفنون في مصر ومن هناك التقى بمشاهير الفن المعروفين من ضمنهم عميد المعهد زكي طليمات و الفنانة ام كلثوم ، و تخصص في الفن والاخراج المسرحي و يعتبر أول طالب كويتي خريج معهد التمثيل في القاهرة / مصر
--------------------------------------------------------------------------
حقبة الخمسينات
منذ عام 1884 تم اكتشاف جهاز التلفاز في المانيا وكانت الصناعة تتطور تدريجياً وكانت ينتشر الجهاز التلفاز في الدول الغربية وفي فترة العشرينات وحتى الاربعينات كانت شعوب الدول العربية والخليجية يسمعون عن هذا الاختراع وكان من الصعب الحصول عليه في حقبة الخمسنيات حدثت زيادة هائلة في استخدام التلفاز في الدول الغربية ، ومن ضمن التجار الكويتين الذي سعى للشراء هذا الاختراع وهو من اول ادخل هذا الجهاز الى دولة الكويت عام 1951 حتى اشترته الحكومة منه واحتفظت فيه وبدأت تخطط لاطلاق قناة تلفزيونية

من جانب اخر ... تخرج حمد الرجيب وعاد الى الكويت وقام بتأسيس دائرة الشؤون (وزارة الاعلام حاليا) وشكل ادارة للبدء في اولى خطوات تعزيز دور الفنون في الكويت قررت ادارة دائرة الشؤون الاجتماعية العمل بالبدء في تنشيط الحركة الفنية بالكويت و اول خطوة كانت استقدام الفنان المصري زكي طليمات للتباحث معه في شؤون المسرح رغبة في البدء رسمياً في تنشيط الحركة المسرحية في الكويت (حمد الرجيب هو من سعى في ذلك) وبدء زكي طليمات العمل على دراسات من كافة النواحي للانطلاقة بشكل قوي و عمل بجهد صادق لإبراز النواحي المسرحية ، استقر في الكويت مؤقتاً

وقد رفع زكي طليمات تقريره إلى الدائرة، وهو عبارة عن بحث مستفيض يمكن أن يحدد الكثير من طبائع الحركة المسرحية ويرسم خط المستقبل المسرحي كما تصوره.

وقد ربط التقرير بين ألوان النشاط الفني (المسرح – الموسيقى – السينما) ووصف واقع الحركة المسرحية في الكويت كما تحدث طليمات في تقريره عن النشاط التمثيلي وكانت مهمة طليمات تتمركز في إنشاء فرقة للتمثيل العربي

بدأت النشاطات السينمائية بوزارة التربية والتعليم عام 1950 قسم السينما / وكانت وزارة التربية - تدعي آنذاك "دائرة المعارف" - هي أفضل القنوات المتاحة لتوصيل المعلومات المرئية لأكثر شرائح المجتمع

وقد تمكنت وزارة التربية من انتاج 60 فيلماً وثائقياً تعليمياً عن التعليم والصحة وغيرهما من أمور تتعلق بالحياة في الكويت . كان ذلك في فترة لم يكن المجتمع الكويتي قد عرف التلفزيون بعد .

كما تم البدء في تقديم مسلسلات اذاعية منذ منتصف الخمسينات وكانت الخطوة الاولى لعالم الدراما والمسلسلات وبدأ الجمهور يتعلق فيها تمهيداً

أما الوزارة الثانية التي أفسحت الطريق أمام الإنتاج السينمائي فهي وزارة الشئون الإجتماعية و العمل عام 1959 وكان الفنان زكي طليمات ضمن المشرفين على هذه الحركة للبدء في تفعيل دور الحركة الفنية بخطوات بطيئة لتكون انطلاقتها قوية


تم الاعلان في اذاعة الكويت عن فتح المجال لمن يرى في نفسه الموهبة للتمثيل / وتقدم المئات (الاغلب كان يعتقد ان الموضوع ضحك ولعب لكنهم تفاجئوا بجدية الموضوع ، وتم اختيار عدد بسيط كـ ممثلين اساسيين

لمعت اسماء فنية في الخمسينات و كان دورهم فعال كـ فريق وهم ممثلين ومخرجين ومؤلفين وهم وراء متابعة سير الحركة مع الفنان المصري زكي طليمات وهم عبدالله خريبط + حمد الرجيب وكان الفنان خالد النفيسي مشاركاً بادوار ثانوية وكان في سن الـ 18 عاماً غير معروف
-----------------------------------------
حقبة الستينات
عام 1961 أخذت وزارة الإرشاد والأنباء (وزارة الإعلام حالياً) علي عاتقها مسؤلية العمل الفني بشكل عام (الاذاعة + المسرح + السينما) وجاء ذلك بعدما دراسة شاملة عملها فريق يرأسه الفنان زكي طليمات لتثبيت اساسيات الاعلام والتي وضح من خلالها ارتباط الاعلام بالفنون والتي تتطلب جهة اعلامية رسمية حاضنة لهذه الاقسام المتصلة ببعضها.


بدأت الاسواق التجارية استيراد اجهزة التلفزيون من الدول الغربية لبيعها في الاسواق وكانت غالية الثمن وكان يقبل على شراء الجهاز التجار فقط وكان المحطات اجنبية بالاضافة الى قناة العراق ، حينها تم تأسيس فريق لتنشيط دور فتح قناة الكويت الفضائية بدأ بثه الرسمي في 15 نوفمبر 1961 ابيض واسود (العرض 4 ساعات يوميا) وتم انشاء مبنى باسم تلفزيون الكويت كـ مقر للبث


عام 1964 انتقل قسم السينما إلي تلفزيون الكويت , وقد قام هذا القسم بإنتاج أغلب الأعمال السينمائية الرائدة في الكويت , علي الرغم من إمكاناته المحدودة .

- تم تاسيس وتشكيل فرقة المسرح العربي كـ نواة للانطلاقة ومن ثم تم تاسيس اكثر من فرقة للتمثيل تحت اشراف واخراج زكي طليمات ، و كانت اول عاقبة تحفظات المجتمع الكويتي من دخول المرأة لهذا المجال فكان مضطراً للاستعانة بممثلات مصريات مبدأياً لكن اعتذروا و تفاجئوا بـ قدوم (مريم الصالح و مريم الغضبان) واكدوا استعدادهم للدخول في هذا المجال وكانت هنا الانطلاقة الرسمية للفتاة الكويتية في بداية الستينات

ابرز الاسماء و الشخصيات الفنية (جيل الستينيات)
عبد الحسين عبد الرضا + سعد الفرج + خالد النفيسي + مريم الصالح + مريم الغضبان + عايشة ابراهيم + حسين الصالح + غانم الصالح + سعاد عبد الله + حياة الفهد + احمد الصالح + جعفر المؤمن + محمد جابر + فؤاد الشطي + عبد الرحمن ضويحي + منصور المنصور + محمد المنصور + عبد العزيز النمش + جاسم النبهان + خالد العبيد + صقر الرشود + عبد العزيز المسعود + طيبة الفرج + علي المفيدي + علي البريكي + كاظم القلاف + حسن القطان (ابوجسوم) + عبد الوهاب الدوسري (ام جسوم) + سعاد حسين + صالح الحمد "امبيريك" + محمد المنيع + ابتسام حسين + اسد محمود

البداية الفعلية في الستينات مع هذه الاسماء كانت الانطلاقة الحقيقية و من خلال هذه الانطلاقة سطر المسرح الكويتي اقوى المسرحيات واصبحت الكويت (رائدة) في النشاط المسرحي واعتبرها الجميع هوليود الخليج في الفن

((من هنا كانت الانطلاقة الرسمية وبدأت الاعمال الفنية الكويتية منافسة الى الدول العربية)) وكانت هذه الاسماء منذ انطلاقتها رقماً صعباً وقدراتهم عالية جداً في التمثيل وقدموا ما لم يستطيع تقديمه من سبقهم وتوافرت لهم الفرص في ابراز الفن الكويتي المشرف

التجارب السابقة في الحقب التي سبقت فترة الستينيات كانت المسرحيات تقدم باللغة العربية الفصحى تأثيراً بما كان يقدم في المسرحيات العربية ، في بدايات حقبة الستينيات تطور المسرح في الكويت ببتكار محلي تم تحويل المسرحيات الى اللهجة العامية
اواخر الستينيات ظهرت وجوه جديدة
محمد السريع + سليمان الياسين + عبد الرحمن العقل + عبد الله الحبيل + عبد العزيز الحداد + حمد ناصر+ اسمهان توفيق + احمد مساعد
منذ بداية حقبة الستينيات كان من ضمن المقيمين العرب المخرج حمدي فريد الذي كان متولعاً ومهتماً في الجانب الفني ومنذ ان تم تفعيل دور التمثيليات التلفزيونية كان اول من بدأ في ذلك واخرج تمثيلية لعبة القدر / عام 1960 وتم الاعتماد عليه تلفزيونياً في اخراج اغلب الاعمال وسطر عدد كبير من اروع الاعمال
-----------------------------------------
حقبة السبعينات
منذ بداية العام الجديد 1970 بدأ تلفزيون الكويت يعرض المسرحيات المحلية على الشاشة التلفاز و
التي كانت تعرض في حقبة الستينات منذ 1965

حقبة السبعينات تعتبر فترة ازدهار بنسبة إلى دول الخليج في كافة المجالات حيث بدأت عام 1970 بافتتاح وتاسيس قناة ابوظبي الفضائية / وفي عام 1971 تم تاسيس وافتتاح تلفزيون البحرين وبعد اشهر تم تاسيس وافتتاح تلفزيون قطر في نفس العام / وفي عام 1974 تم افتتاح تلفزيون عمان / والمملكة السعودية سبقت دول الخليج في افتتاح القناة الاولى وتم تفعيلها في السبعينات / اتفاقات ما بين وزارات الاعلام الخليجية في تبادل عرض البرامج والتمثيليات والمسرحيات ومن هنا بدأت المسرحيات الكويتية تأخذ حقها في الانتشار على مستوى الخليج ومن ثم الوطن العربي

عام 1974 تطورت التكنلوجيا و وصل الى دول الخليج التلفزيون الملون ، وتم الاستغناء عن تلفزيون الاسود والابيض وكان التلفزيون الداعم الاول للحركة المسرحية من خلال عرضها المسرحيات و ساهم ذلك في تشجيع الشعوب الخليجية والعربية في الحضور للكويت لمتابعة المسرحيات واصبح الجمهور بالالاف


اسس الفنان والاستاذ حمد الرجيب اكاديمية للفنون عام 1973 و تم تحويله الى معهد العالي للفنون كمؤسسة تعليمية فنية تربوية تهتم بالفن المسرحي بقرار صادر من وزير الاعلام تنفيذا للمرسوم الأميري بإنشاء المعهد، ثم ألحقت تبعيته إلى وزارة التعليم العالي ، ومن خلال هذا المعهد التحق الكثير من الطلبة خريجي الثانوية العامة لمواصلة الدراسة في المعهد ...
---------------------------------------------------------------
ظهر جيل جديد في هذه الحقبة (جيل السبعينات)
خليل اسماعيل + هيفاء عادل + ابراهيم الحربي + هدى حماده + باسمه حماده + سمير القلاف + عبد الامام عبد الله + استقلال احمد + منقذ السريع
جميع هذه الاسماء كانوا مساندين اقوياء في اعمال نجوم الجيل الذي سبقهم ، لكن جميع هذه الاسماء (جيل السبعينات) بما فيهم نجوم (اواخر الستينيات) لم يصل احد الى مستوى (جيل الستينات) في العطاء والاثراء بالرغم من محاولاتهم و ابداعاتهم لكن لم يصل احدهم في مستوى ان يقارن بذلك الجيل .. فأصبحت جميع هذه الاسماء مساندة لها الدور في نجاح وابراز اكثر الاعمال في مختلف الزمن
---------------------------------------------------------------
من جانب اخر ... كانت عواطف البدر موظفة في وزارة الاعلام و اقترح عليها احدى الموظفين المصريين محفوظ عبد الرحمن في تفعيل دور شركتها الانتاجية و اقترح عليها تأسيس مسرح للاطفال فقط ، اعجبت بالفكرة ولاقت صعوبة في التنفيذ و ساعدها الكاتب والباحث المصري عبد الرحمن في توفير النص من تأليفه (السندباد البحري) اعجبت فيه و قدمته للمخرج القدير صقر الرشود فاعتذر ، وراحت للفنان والمخرج المرحوم منصور المنصور اثناء تسجيل مسلسل حبابة الاذاعي وايضاً اعتذر لصعوبة الامر
فكرة مسرح الطفل جديدة وغير مضمون النجاح اولاً و ثانياً الطفل مسئولية كبيرة ويتطلب الموضوع دقة في التنفيذ ، اصرار من الكاتب والمنتجة وافق الفنان منصور المنصور بعد اقتناعه من الفكرة وقرر خوض التجربة وتولى ادارة وتنفيذ و اخراج المسرحية ومن هناك ظهرت للساحة اسم جديد (عواطف البدر) صاحبة مؤسسة البدر للانتاج استطاعت الدخول بواسطة ودعم من الفنان المرحوم منصور المنصور ، فكان الجيل الجديد (جيل السبعينات) هو الجيل المناسب لتفعيل دور مسرح الطفل ومن هنا كانت الانطلاقة القوية في مسرحية السندباد البحري عام 1978 وتعتبر اول مسرحية للطفل وكان لابد من وجود كبار النجوم من جيل الستينات وتم اختيار الفنان القدير خالد العبيد وكان الفنان منصور المنصور المتحكم الاساسي في تنفيذ المسرحية

حققت المسرحية نجاح كبير وهذا شجع عواطف البدر في انتاج مسلسل للاطفال (عواطف كانت مُدرسة تربوية وفي تلك الفترة ، كانت المدارس تعاني من عدم تعاون الاسر مع ادارات المدرسة للحفاظ على تربية الطلبة) من هذا المنطلق جائت فكرة تنفيذ مسلسل فيه توجيه للطلبة والأسرة ، طلبت من الكاتب طارق العثمان كتابة مسلسل توجيهي للاسر و دور الاهالي ودور المدرس والاشراف في الهيئات التعليمية والتعاون للحفاظ على سلوم وتربية الابناء و تم كتابة 15 حلقة وحقق المسلسل نجاح كبير ومن خلاله ظهرت الفنانة هدى حسين والفنانة سحر حسين والفنان بدر المسباح كـ ممثلين جدد ناشئة

قررت عواطف البدر في انتاج الجزء الثاني وطلبت من طارق العثمان ووافق و تم تنفيذه و قرر الوزير الاعلام عدم عرضه بسبب مشهد واحد غير واقعي بنسبة له وهو تقديم الام لابنائها الاكل اثناء فترة الاختبارات وطلب منها التعديل واستبدال الام بالخدامة لأن البيوت الكويتية (حسب نظرته) تعتمد على الخدامة ، اعتذرت عواطف البدر واعتبرت العادة سلبية حتى وان كانت طبيعية وتحصل ولم تتنازل ، و قدمت الجزء الثاني لتلفزيون ابوظبي وتم عرضه

منذ حقبة التسعينات هاجر طارق العثمان بلده وعاش في الكويت منذ مطلع السبعينيات و كان احد كتاب ورواد الاذاعة ومن ثم بدأ في كتابة السهرات التلفزيونية ومن ثم كتب مسلسل المصير عام 1977 وحقق نجاح كبير و من هنا تعرفت عليه عواطف البدر وطلبت منه كتابة الى ابي وامي مع التحية 1979 وسطر بكتاباته ايقونة في الاعمال المشرفة لتاريخ دولة الكويت ومن هنا انطلق في تقديم روائع الاعمال التلفزيونية التي ساهمت في اثراء وابراز الدراما التلفزيونية
----------------------------------------
حقبة الثمانينات
الحركة الفنية لازالت مستمرة في تقديم روائع الاعمال الاسطورية من جانب المسرح و التلفزيون من مسلسلات وسهرات وبرامج وكان المسئولين اول داعم للحركة الفنية ، بالرغم ان اغلب الممثلين والممثلات ان لم يكن جميعهم يعتبرون الفن والتمثيل مكان لتفريغ مواهبهم فقط ، ولم يعتبروا الفن مهنة اساسية معتمدة حيث كانت الاجور متواضعة غير ثابتة واغلب الاعمال كانت تصور قبل موسم رمضان بـ شهر او شهرين


لازالت الحركة الفنية تأخذ حقها في الانتشار اكثر ولازالت منافسة للفنون في الدول العربية وخصوصا المسرح بدأ يستقطب جماهير غفيرة ومن ضمن الجماهير كبار المسئولين في البلدان العربية والخليجية و عوائل الاسر الحاكمة و التجار و الوزراء والوكلاء وكبار الشخصيات ، كل هؤلاء كانوا موجودين منذ الستينات ولكن في الثمانينات واواخر السبعينات ازداد عدد اقبال الجميع من جميع الفئات و اصحاب المناصب الكبيرة والمسئولين و الحكام و .. اصبح الفن يستقطب حتى الفئات الغير مهتمة بالفن لان الطرح بدأ يتنوع ويتلون و في كل عمل يستهدف شريحة معينة

تعتبر حقبة الثمانينيات من اصعب الفترات حيث مرت عواصف عصفت بدولة الكويت ودول الخليج و الدول العربية من ازمان سياسية واقتصادية مثل ازمة سوق المناخ و قضايا اجتماعية ، كان نجوم الستينيات لازال مسيطر على الساحة الفنية ولتوسعهم في الثقافة من كل الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي اثرت في نفسيتهم وكان الناس يتكلمون عن اخر الاوضاع والتطورات ونادراً ما يتم النقاش حول الفن ، من هنا اصبح المسرح يطرح ما يطلبه المشاهدون من قضايا تلامسهم وتلامس اخر الاوضاع الى جانب حرصهم في توصيل اصواتهم والتعبير عن ارائهم وتوفير حلول حسب نظرتهم

قرر الفنان عبد الحسين عبد الرضا اعتزال التلفزيون عام 1981 مؤقتاً للتفرغ كلياً للمسرح لأهميته وتوافر الالاف من الجمهور وقرر هو ونجوم جيله كـ سعد الفرج و خالد النفيسي و عبد الامير التركي و المفيدي و الصلال و غانم الصالح والنمش والسريع و ... استغلال اقبال الجميع المسئولين والحكام في توصيل رسالتهم اتجاه ما يحصل في الكويت من المنطقة بشكل عام من ابرز الاعمال المهمة التي ساهمت اكثر في ابراز صورة الفن الكويتي بشكل اكثر ولم يستطيع احد من دول الخليج منافستهم لما تمتلك الكويت من حرية وديمقراطية في حرية التعبير عن الراي

اعمال قوية كانت تميل للتوجيه المباشر غالباً وهذا شكل لهم اكثر من جهة ضد ما يقدم من فضائح لكبار المسئولين وتشكل فريق تحت ادارة غرفة التجارة في محاربة المسرح تحديداً مسرح (جيل الستينات) وفي عام 1988 تم تقديم مسرحية هذا سيفوه واجتمع مسرح عبد الحسين بـ مسرح سعد الفرج وعبد الامير التركي وتناولا اقوى قضية حساسة جداً فيها انتقادات قاسية للمتأسلمين ومن هنا كتب على المسرح السياسي والجاد او مسرح الكبار (النهاية)
--------------------------------------
ظهر جيل جديد في الثمانينات (جيل الثمانينيات)
البعض بداية الثمانينيات والبعض في المنتصف والبعض اواخر
خليل زينل + رجاء محمد + انتصار الشراح + داوود حسين + عبد العزيز المسلم + احمد جوهر + طارق العلي + هدى حسين + سحر حسين + حسين المنصور + ولد الديرة + زهرة الخرجي + محمد العجيمي + منى عيسى + ميعاد عواد + عبير الجندي + جمال الردهان + عبد الناصر درويش + علي سلطان + انوار محمد + ايمان العبيدي + علي جمعة + جاسم عباس + حسين المفيدي
((بعضهم بداياتهم في اواخر السبعينيات ولكن بروزهم الحقيقي في الثمانينات))

وكل هذه الاسماء لها محاولات وانجازات منذ انطلاقتهم ولهذا اليوم .. لكن لحد الآن لا يوجد احد منهم ينافس (جيل الستينات) في القدرات والعطاء ، وليس بامكانهم تغطية دور واحد من جيل الكبار ، كانوا خيرَ مساندين للعمالقة ومبدعين كـ جيل يعتمد عليه كـ مساند لـ (لجيل الستينات)
منتصف الثمانينات بدأ نشاط دول الخليج في التسابق لتقديم اعمال فنية ومسرحية وكانوا جميعهم في البداية الطريق و بدأ تفعيل دور الدراما الخليجية في كل دولة لكن لازالت الكويت مسيطرة حتى اواخر الثمانينات
-----------------------------------------
حقبة التسعينات
حصلت حرب سياسية وغزو العراق للكويت وتم تهديم اكثر المسارح وتخريب الاستوديوهات التصوير وسرقة المرئيات من مبنى التلفزيون والعديد من اهل الفن هاجروا الكويت ، والبعض تأثر نفسياً مثل الفنان سعد الفرج الذي تحول من شخصية إلى شخصية ومنذ هذه اللحظة لم يعد سعد الفرج كما هو المعهود به ، بالاضافة الى هجرة النفيسي الى المغرب و وقلة ظهور عبد الحسين فالظروف لم تكون مساعدة له في الظهور السنوي حيث قدم 3 مسلسلات و مسرحيتين فقط طيلة فترة التسعينيات ، وقل ظهور معظم جيل الستينيات مثل الحبيل والعبيد و ... مع استمرار بقية النجوم الستينيات الذين لازال يعتمد عليهم كأبطال اساسيين ومساندين للاجيال التي اتت بعدهم
لكن كل هذا لم يؤثر في دور الحركة الفنية (من جانب النشاط) بدأ تفعيل دور جيل السبعينيات و جيل الثمانينيات (جنباً الى جنب مع الجيل الجديد التسعينيات) وبعضهم دخل مجال الانتاج والتاليف وظهرت وجوه جديدة من ضمنها الكاتب بدر محارب في فترة الغزو كتابة المواقف التي تحصل في شوارع الكويت وتسجيلها في مذكرات ومن ثم اعاد صياغتها كـ نص اذاعي (مخروش) يستعرض فيها المواقف الكوميديه التي كانت تحصل في الكويت فترة الاحتلال ومن ثم تحولت الى مسرحية
من جانب اخر .... اثناء هجرة بعض الممثلين للخارج والبعض كان مسافراً وظل في الخارج الى يوم التحرير مثل الفنانة سعاد عبد الله والفنانة هدى حسين و الفنان داوود حسين والفنان احمد الصالح والفنانة انتصار الشراح والفنان حسين الصالح والفنان محمد العجيمي والفنان طارق العلي / جميعهم قدموا اعمال فنية اثناء تواجدهم في الخارج والفنان داوود حسين اول من قام بتقليد شخصية صدام في عز الغزو بمصر ، وسعاد لها نشاطات فنية ثقافية في مصر و هدى حسين قدمت مسرحيات و سهرات اذاعية و تلفزيونية في قطر
-----------------------------------------
بعد التحرير وفي ظل الظروف الصعبة لاعادة الكويت كما كانت لكن استطاع شعب الكويت لاعادة المياه لمجاريها بتعاون القيادة والشعب ، كان الفنانين والفنانات عاكفون لتحضير اعمال كردة فعل اتجاه ماحصل ، اجتهد الفنان عبد العزيز المسلم لتقديم مسرحية عاصفة الصحراء / ومن جانب اخر تراجع عبد الحسين عن قرار اعتزال المسرح و كان يستعد الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا لتحضير عمل مسرحي سيف الغرب مع نخبة من نجوم الستينات (نجوم جيله/جيل الستينيات) كـ مريم الصالح و حياة الفهد وخالد العبيد وحسن القطان (اتاح الفرص للجيل الجديد مثل طارق العلي واحمد جوهر وسعود شويعي) / وقدم الكثير اعمال فنية تتطرق لهذه القضية بالوان مختلف
حقبة التسعينات تم تقديم اعمال عديدة وكانت الدراما والمسرح في الكويت لازال مسيطر بالرغم الاحداث المؤسفة لكن لازالت الكويت هوليود الخليج و في هذه الفترة تم فتح المجال اكثر للممثلين والممثلات من دول الخليج لقلة العنصر النسائي في الكويت ، لكن كـ خسرت الكويت قوة الطرح و تم كتم على الحريات ولم يعد للمسرح ديمقراطية ومن التسعينات بدأ الاسفاف وكان بشكل معقول وقد يكون مقبول (مقارنة عن مايقدم حاليا)
تعتبر حقبة التسعينيات الانطلاقة الحقيقية للدراما الخليجية .. وظهور نجوم جدد في دول الخليج الذين سطروا ملاحم ابداعية منافسة للكويت و نجوم الكويت .. فمثلا السعودية قدمت سلسلة من طاش ماطاش .. العمل الذي وصل للعالم العربي البحرين تميزت بالاعمال التراثية متكاملة لم يسبق للكويت تقديم مثلها عمان والامارات و قطر ايضاً تفعل دورهم اكثر في التسعينيات واغلب نجوم ونجمات الخليج كانوا يشاركون في الكويت الى حين اعتمدت الدراما الكويتية على الخليجين كون ان الكويت مسيطرة في السوق من جانب اعلامي وانتشارلكن في مستوى الاعمال والاطروحات كل الدول الخليج تنافس بعضها
---------------------------------
ابرز الاسماء والشخصيات (جيل التسعينيات)
سماح + احمد السلمان + خالد امين + سعود شويعي + هبة الدري + لمياء طارق + شعبان عباس + طيف + عبير احمد + احلام حسن + نادر الحساوي + منى عبد المجيد + منى الشداد + حسن البلام + محمد الرشيد + مشاعل الشداد + هيا شعيبي + هبة سليمان + محمد الشطي + علي السميري + خالد البريكي + مشاري البلام و ..
(البعض بداياته قبل التسعينات ولكن ابرازه في التسعينيات والبعض بدأ في بدايات التسعيينات والبعض في المنتصف والبعض في اواخر)
-----------------------
وهذه الاسماء كانت تشارك في البطولة الجماعية و صف ثالث اسفل جيل الثمانينات ومع ذلك كان (جيل الستينات) لازال مسيطر في اكثر الاعمال وكان الاعتماد عليهم في ادوار البطولة ، وجيل التسعينات كونه جيل مبتدئ كان عددهم اقل في كل المسلسلات التسعينات ومساحتهم محدودة ، ولكن تكررت مسئلة مستوى القدرات فجميع هذه الاسماء لم يتركوا بصمة كـ (جيل الثمانينيات) ولحد الآن نجوم مساندة والبعض انحرف عن المسار الصحيح والبعض محافظ والبعض لازال على مستواه كما كان في بداياته
(جيل الستينات) ابتعد عن خشبة المسرح لعدة اسباب من اهمها محاربة مسئولين في الدولة لمسرحهم / من (الجيل الثمانينيات) الفنان احمد جوهر كـ منتج اقتدى في مدرسة (جيل الستينات) وكان يسير على نهجهم ولا يستغني عن (نجوم الستينات) لمشاركته في اعماله لكنه لم يحصر نفسه في تقديم المسرح السياسي او المسرح الجاد كان يتنوع مابين مسرح الطفل ومسرح الكوميدي البسيط لكن لابد من التلميحات وهذا كشف مخططه و نهجه من قبل المسئولين وكان من المتوقع ان يُحارب ويتوقف نشاطه بطريقة غير مباشرة ، من جانب اخر هناك مسئولون كانوا ضد اي مسرح اجتماعي ناقد او سياسي وكانت هناك حرب مسبقة ضد الفنان عبد الله الحبيل الذي جازف اكثر من مرة في انتاج مسرحيات في التسعينيات الى حين ابعدوه عن الساحة بسبب التضيقات واخلاء الساحة من اهل الفن المثقفين
-------------------------------------------------------
قدمت باقة من المسرحيات في التسعينيات ومن ابرزها :
عبيد في التجنيد + طاح مخروش + باربي + مصاص الدماء + ليلى والغابة + الدانة + كامل الدسم + هالو كايرو + ابطال السلاحف + ليلى والغابة + البيت المسكون + + لولاكي + كشمش + هايدي + بشت المدير + زمن دراكولا + سارة وسعود + انتخبو ام علي + لن اعيش في جلباب زوجتي + روان والحرامية + الخيران رايح جاي + ولعها شعللها + صح لسانك + سر النجار + كلك نظر + مراهق في الخمسين + طيوب وشيطون + استجواب + قصر الرعب + صباح الخير ياكويت + اللي يدري يدري + عالمكشوف + لعيونك + رحلة abcd + بومتيح + فالتوه + النمر المقنع + سمردحة + الحكومة ابخص + ياغافل لك الله + هذا ولدنا + عذبيني
---------------------------------------
ومن خلالها انزعج العديد بالجمهور بما فيهم الوسط الفني وخصوصا الاجيال السابقة التي اعتبرت ان ما يقدم ليس علاقة بالمسرح
عقد لقاء جماعي مع ابرز نجوم (جيل الستينيات) في برنامج تلفزيوني تاريخ 21 ابريل 1996 مع الاعلامي محمد السنعوسي وكانت الحلقة نقاشية حول المسرح وكان البرنامج فتح المجال للمصارحة وتعبيرهم عن ما يحصل في المسرح الحالي (التسعينيات) وابرز ماقبل وذكلى افواه النجوم
غانم الصالح:
الجمهور في الستينيات والسبعينيات كان في مقدمته كبار القوم ، نفتح الستار وامامنا الوزراء والمسئولين والحكام ومجلس الامة ووجهاء البلد و .. ، بعكس الان (التسعينيات) الجمهور من البداية الى نهاية اطفال وشباب صغار
محمد المنصور:
احط اللوم كله على الدولة التي تبنت المسرح وأسسته واهتمت بجميع النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وجميع (نجوم الستينيات) ظهروا في المسارح الاهلية / الدولة ساهمت وقدمت في البداية ولكن تناست او غضت النظر عن شي اسمه المسرح ، منذ اواخر الثمانينات انتهى شي اسمه مسرح / نحن بحاجة الى رجل مسرح (وزير) مهتم في كل هذه الجوانب
عواطف البدر:
سابقاً كانت الرقابة الذاتية موجودة عند رواد الفن ولكن حالياً الرقابة الذاتية مفقودة من (جيل الثمانينات وجيل التسعينيات)
منصور المنصور:
حين ذكر الجميع ان المسرح اجتاحه الدخلاء ، للاسف ان هؤلاء الدخلاء وصلوا الى مسرح الطفل و مسرح الطفل يشكل خطورة اكثر من مسرح الكبار ، العاملين في مسرح الطفل يجب ان يكونون على مستوى عالي من الثقافة ، اليوم اخترق مسرح الطفل اسماء غريبة ، وين رقابة مسرح الطفل؟ اين هم عن العروض وليس فقط النصوص ، اطالب في تشديد الرقابة على مسرح الطفل او توقيفه
مريم الصالح:
الدولة تبنت المسرح منذ البداية وجندت كل الطاقات وكل الامكانيات وكل الاساتذة مثل زكي طليمات الى حين ظهر المسرح بالكويت واصبح منافساً للدولة المؤسسة للمسرح فنحن (جيل الستينيات) نافسنا اساتذتنا الذين تعلمنا منهم المسرح والتمثيل واصبح الفن الكويتي مشرف عربياً
ابراهيم الصلال:
سابقاً كانت هناك نشاط مكثقف وفيه روح من كافة النواحي الفنية وكنا نعمل غزو فكري على جميع الدول العربية ونطلعهم على ما توصلنا فيه من تطوير ، اين المجلس الوطني الان ؟
احمد الصالح:
نحن الان ما بين العمل التجاري والعمل الا تجاري ، يجب الان من الدولة ان تتحمل مسئولية المسرح كاملاً
عبد الامير التركي:
يجب من الدولة ايقاف المسرح الخاص لمسرح الطفل ، لان الطفل بنسبة للبلد ثورة القومية لك (مثل البترول) هل تسمح لاحد يتصرف في بترولك ويقوم بتسويقه ويلعب فيه ؟ الجمهور في مصر بالالاف لكن الدولة تمنع جهات خاصة لتولي انتاج مسرح طفل "ممنوع" الا مسرح الدولة فقط خصص للاطفال ، نحن في الكويت جعلنا الطفل "سلعة" للمتجارة بالاعياد
عبد الامير التركي:
المسرح اذا لا يمس حياة المواطن الكويتي ويجسد قضاياه سياسيا وفكريا واجتماعيا واقتصاديا فـ ليس هناك مسرح وليس هناك فن ، والرقابة الان (رقابة التسعينيات) قائمة لهدم هذا النوع من المسرح الجاد ، وبناء مسرح للرقص "والجكجكه"
سعاد عبد الله:
لا نطالب بالغاء الرقابة ولكن المفروض ان تعود سياستها كما كان في الستينيات / هناك بعض العاملين في الوسط الفني للاسف ليس لديهم الرقابة الذاتية على انفسهم تعطى لهم الفرص ومع ذلك يسيئون استخدامها الرقابة في هالحالة ضرورة
عبد الحسين عبدالرضا:
المسرح يجب ان يكون جاد والمسرح الجاد لابد ان يكون مسرح قومي (مسرح الدولة) ،
لدينا معهد للدراسات المسرحية كل منهم تخرج واشتغل في وزارة التربية ووزارة الاشغال و .. وينهم خريجين معهد العالي ؟ المسرح يتيم ولحد الآن لم يأتي وزير ليتبناه (كأنه يفشله) بما فيهم اعضاء مجلس الامة مافي احد تكلم كلمة عن المسرح ، للاسف ماعندنا سند كما كان الوزير جابر العلي هو الوحيد من اخذ بعاتقه مسئولية الفن والمسرح لان الرجل فنان صاحب حس فني
خالد النفيسي:
الجميع يشكي عن تدهور المسرح ، السؤال هذا التدهور (منبعه/اساسه) شنو؟ الا تعتقدون ان الرقابة هي المنبع الاساس الى هذا التدهور؟ اذا اصحاب الرقابة يشكون مستوى التدهور والتدني طيب ليش تجيزون هذه النصوص التي تدهور هذا المسرح؟ انتم تجيزون ما يدهور المسرح ما يجعل المسرح في انحدار
-----------------------------------------
حقبة الالفينات
عدد الاعمال الفنية بدأت تتوسع واتيح المجال للجميع التجار في فتح قنوات فضائية ، تفرق الجميع عن العمل الجماعي و هيئة الاعلام فتحت المجال للجميع في دخولهم مجال الانتاج ومع ذلك قدمت اعمال مميزة ولكن ليست بقوة الاعمال السابقة ومستوى الطرح تدنى للاسفل بنسبة ...... وفي منتصف الالفينات اصبح من الصعب اجتماع جيل الستينات و جيل السبعينات ، وجيل السبعينات من الصعب اجتماعه مع جيل الثمانينات و .....
----------------------------------------
اصبح السوق الفني تحت سيطرة ..
فجر السعيد + عبد الله السلمان جنباً الى جنب ... حياة الفهد + سعاد عبد الله + عيال المنصور بالاضافة الى : عبد الحسين عبد الرضا + سعد الفرج
--------------
بداية الالفية ظهر جيل جديد مثل:
الهام الفضالة + محمود بوشهري + محمد الصيرفي + يعقوب عبد الله + جواهر + احمد ايراج + شيماء علي + يلدا + احمد العونان + خالد العجيرب + نادية كرم + اوس الشطي + مشاعل الزنكوي + فيصل العميري + محمد الشعيبي + هدى ابراهيم
(بعضهم بدياته قبل الالفين لكن بروزه في بداية الالفينيات)
-----------------------------------
وتم تاسيس وافتتاح قنوات تجارية فنية خاصة مثل :
فنون + الشاهد + سكوب + الراي + الوطن + فلاش + الراي + العدالة + مكتب MBC في الكويت
----------------------------------------
منتصف الالفية ... حقبة ثانية مختلفة عن بداية الالفية
ظهر فجأة تاجر لبناني اسمه عامر الصباح غير معروف لكنه استطاع الاتفاق و عقد صفقات مع جميع القنوات التجارية تمتد لعشرات السنوات للامام وهذا خلق معوقات لجميع المنتجين حيث كان الاغلب يواجه معوقات في التسويق والسبب مجهول
هنا ظهر اسم عامر الصباح لعرض خدماته لكبار النجوم وتسهيل مهمة التسويق ويوقعها وأحيانا على بياض ويدفع كاش للممثلين والفنانين قبل تسويق أعمالهم لأنه 'ضامن' تسويقها وعرضها .. فـ كان يتعاون مع المنتجين في تسهيل عملية التسويق.
من جانب اخر ... دخل الممثل باسم عبد الامير مجال الانتاج منذ منتصف الالفية (انباء غير مؤكدة ان هناك احد مشايخ الدولة كبار التجار يقوم بتمويله - اتفاقات تجارية) و بدأ يفرض اسماء ابنائه الذين اتفق الجميع ان مستوى تمثيلهم ضعيف وبدأ يتعامل مع اسماء كبار مسوقة حولها نخبة من ممثلين وممثلات الجيل الحالي
فجأة تحول المسوق عامر الصباح الى منتج منافس الى باسم عبد الامير و تعمد في رفع اجور كل من يعمل معه من كبار النجوم والمبتدأين بمختلف الجيال و كان كل من يعمل مع الصباح يحصل على اجر لا يحصله عند منتج اخر واحيانا منافسه باسم عبد الامير يتعمد في رفع اجور بعض الممثلين ليكون تعاملهم معه بدلا من عامر الصباح والعكس صحيح (اصبح الفنان عرض وطلب) ، ومن هنا اقر الجميع ان اجورهم ثابتة
هذا سبب اعاقة للمنتجين الاخرين الذين يواجهون صعوبة في توفير اجور الممثلين والممثلات خصوصا (جيل الستينيات والسبعينيات والثمانينيات والتسعينيات)
وهذا الشيئ انعكس على عامر الصباح وباسم عبد الامير حيث واجهوا صعوبة في جمع نجوم كبار لان اجورهم عالية جداً وقد يكلف المسلسل اكثر من الارباح ، هنا تم فتح المجال لجميع من يهوى التمثيل (ليس من الضروري ان يكون اكاديمي) خصوصا من جيل الفتيات كونهم عنصر جذاب بنسبة للمجتمع وكلما كانت الفتاة جميلة يساعدها ذلك في الدخول والانتشار بمقابل رمزي ، ومن هنا توقف الانتاج الحكومي عند جميع قطاعات التلفزيونات الحكومية والسبب الاساسي رفع اجور الممثلين والممثلات بالاضافة الى ان وزارات الاعلام وتلفزيونات الخليج مهما كانوا متفقين لكن اصبح من الصعب ان يقوم تلفزيون الدولة تسويق اعمال من انتاجه لان اغلب القنوات عقدت صفقات مع المنتجين وكل منتج ينتج اكثر من 3 اعمال او 4 في الموسم الواحد ، والاتفاقات والصفقات موقعة لعشرات السنين القادمة
-------------------------------------------
افتقد الوسط الفني بالكويت معظم من نجوم (جيل الستينيات والسبعينيات) فيهم من انتقل الى رحمه الله تعالى و بعضهم قرر الابتعاد واخرون اضطروا للعمل باي شي لحاجتهم للمادة اكثرهم يعاني من المديونيات و الالتزامات الخاصة واضطر في التنازل عن مبادئه والبعض يعمل لعشقه لهذا المجال ويفضل التواجد حتى لو كانت الاعمال غير جيدة ..
-------------------------------------------
اصبحت الكويت في ليل و ضحاها .. سوق تجاري والاعمال التي تقدم وتنفذ في الكويت لا تمثل اهل الكويت صارت خليجية مكونة من طاقم خليجي بحت واختلفت مفاهيم الفن وظهر جيل يفهم القيمة الفنية مفهوم اخر .. والعمل الهادف مفهوم اخر .. واصبح كل شيئ صحيح وهادف (موضة قديمة) في نظر الجيل الحالي من ممثلين وجمهور
----------------------------------------
المتبقي من نجوم (جيل الستينات) لم يعد مسيطرا على الساحة
سواء ثلاثة اسماء فقط (حياة وعبدالحسين وسعاد) واخرون ظلوا مكملين لنجوم اخرين من جيل الستينيات ، بالاضافة الى 3 من جيل الثمانينيات وهم : هدى حسين + طارق العلي + عبد العزيز المسلم
معتمدين في اعمالهم الفنية على جيل الالفينات و لا استغناء عن جيل الستينات والسبعينيات الثمانينيات خصوصا ممن يعمل لاجل الظهور والمادة فقط مثل: جاسم النبهان + محمد جابر + ابراهيم الصلال + عبد الرحمن العقل + محمد المنيع + حسين المنصور + اسمهان توفيق + عبد الامام عبد الله + باسمه حماده + سمير القلاف + ابراهيم الحربي + زهرة الخرجي + ومؤخراً انظم لهم سعد الفرج ومحمد المنصور
(استغلالاً لشهرتهم وعادة يكون عددهم اثنين فقط في كل عمل والبقية من الجيل الاخير)
---------------------------------------------
قدرات جيل الالفية البسيطة نقل مفهوم الفن اخر واصبح الجمهور يعتبر الفن شي سهل وبسيط لان اعمال الالفية سهلة ولاتحتاج الى موهبة كبيرة تستدعي ان يكون الفنان كـ خالد النفيسي او عبد الحسين او حياة او .... فـ من هذا المنطلق ظهر جيل جديد بشكل سريع لم يترك الفرصة للجيل الذي سبقهم في الانطلاق وتقديم المميز
منتصف الالفية ظهرت جيل دفعة وحدة مثل:
مرام + شهاب جوهر + هند البلوشي + مي البلوشي + سلمى سالم + شهد الياسين + مشعل الجاسر + شوق + مي عبد الله + غالية الكاشف + مشعل الشايع + محمد الطاحون + بدر الشرقاوي + غالية الكاشف + بدر الشعيبي + محمد الوادي + نواف الراهي + ثامر الشعيبي + فرحان العلي + نواف نجم + هاني الطباخ + نادية العاصي + مها محمد
(بعضهم بدايات قبل منتصف الالفينيات والبعض اواخر التسعينات ولكن بروزهم في منتصف الالفية)
------------------------------------------------------
هذا ساعد الجميع ونشر مفهوم الفن مفهوم آخر ويتطلب الحفظ والاضحاك و المنتجين المسيطرين فتحوا الفرص للجميع و من هنا هجم جيش كبير من الممثلين والممثلات بشكل مفاجئ واصبح عدده كبير جداً يفوق عدد جميع الاجيال واصبحوا هم المسيطرين على الساحة من حيث الظهور وهم :
حمد العماني + فاطمة الصفي + ملاك + بشار الشطي + حسين المهدي + امل العوضي + فرح الصراف + عبد الله الطراروة + عبد الله بوشهري + صمود + حمد اشكناني + هيا عبد السلام + فؤاد علي + هنادي الكندري + فهد البناي + فهد باسم + طلال باسم + محمد صفر+ يوسف البلوشي + فرح الصراف + ليلى عبد الله + شهد مسك + عبد الله بهمن + لولوة الملا + عبد الله التركماني + غدير صفر + امل العوضي + مريم حسين + علي كاكولي + نور الغندور +لولوة الملا + ريما الفضالة + سوسن الهارون + ياسه + فاطمة الطباخ + خالد المظفر + سلطان الفرج + مبارك المانع + سلطان طارق العلي + محمد الحملي + علي محسن + عبد المحسن القفاص + عبد الله زيد + نورا العميري + شهاب حاجية + محمد باش + فاطمة العبد الله + عيسى ذياب + عبد الله الخضر+ شوق الهادي + عبير خضر + محمد رمضان + روان العلي + محمد المسلم + منى حسين + غدير السبتي و ..... ولازال العدد مفتوح
(صادف ذلك انتشار برامج السوشل ميديا التي كان لها الدور في انتشار هذه الاسماء و فتح المجال للجمهور المتفرغ في التعبير عن حبه للفنان من جانب عاطفي خصوصا الاطفال وهذا نقل مفهوم ان الجمهور الحالي يعشق هذا الجيل الجديد وتربع الجميع في عرش النجومية والشهرة ويعتبرون انفسهم انهم في مستوى الاجيال التي سبقتهم من حيث الانتشار والنجومية)
المنتج عامر الصباح + المنتج باسم عبد الامير
هم المسيطرين على الساحة الحالية وهم الكنترول الاساسي في ادارة الحركة الفنية في الكويت والخليج بشكل عام و القنوات الفضائية الخليجية بالاضافة قناة الشرق الاوسط MBC تحت سيطرتهم .. وايضاً كل منهم يسند على اسماء لامعة من النجوم
------------------
فرضوا اسماء الجيل الاخير (لسهولة التحكم فيهم وقبولهم باي اجر وباي نوع من انواع العرض وهذه حالة طبيعية الممثل الجديد يحتاج لفرص ويهتم بالوقوف امام النجوم ليساعده في الانتشار)
اصبحت الاعمال الفنية تحت ادارتهم بالدرجة الاولى .. وتقدم سنويا اكثر من 40 عمل فني متكون من مسلسلات و مسرحيات و تمثيليات متفرقة وبرامج فنية و .. تحت ظل اسماء الكبار مثل
حياة الفهد و سعاد عبد الله وسعد الفرج ومحمد المنصور (جيل الستينات)
واسماء اخرى من (جيل السبعينيات) و (جيل الثمانينيات) و (جيل التسعينيات) خصوصا من يهتم فيهم للظهور السنوي تم استغلالهم (كـ سلم) يساعد في انتشار الوجوه الجديدة
من المسيطرين على الساحة ..
-------------------------------------
بالاضافة الى شركة طارق العلي وشريكه
احتكروا مجموعة معينة ولا يقبل الاغلب في المشاركة معه لعدة اسباب منها قلة الاجور التي لا تنافس شركة باسم و الصباح + سبب اخر فرض اسلوب في التمثيل الارتجالي لا يناسبهم ، اضطر طارق للتمسك بـ قروب معين وهم بالاساس اصدقائه من يتواجد معهم بالفن وخارج الفن
كل هذا ما يحصل في الوسط الفني بـ دولة الكويت ..
ساعد الكثير من الجيل الجديد للدخول الى عالم الانتاج خصوصا في المسرح مثل:
حسن البلام + احمد ايراج + خالد امين + خالد البريكي + محمد الحملي + هند البلوشي + عبد المحسن العمر + يعقوب عبد الله + محمد الصيرفي في تلفزيون والبرامج (بعضهم انسحب والبعض لازال)
بالاضافة الى شركات تجارية ليست مرتبطة بالفن مثل
شركات الاتصالات و شركات اعلانات تجارية + صاحب مطعم + تجار اخرين
استغلالا للاقبال الشديد شجع الجميع في الدخول
-----------------------------------------------------------------------
حــــــــالــــــــــيـــــــــاً
من جيل الستينات البارزة ..... حياة الفهد وسعاد عبدالله فقط
ومن جيل الثمانينات البارزة .... هدى و طارق والمسلم فقط
كل منهم استغل شهرته وجماهيرته ونجاحه في الاعمال السابقة و اقبال القنوات عليه كـ اسم مسوق ، جعل كل منهم لديه قناعة تامة ان اسمائهم تكفي لقيادة العمل الواحد مع ضمان الارباح المادية وفي نفس الوقت فرض سياستهم و ذوقهم في تقديم ما تهوى له رغباتهم بدعم اداري من (شركة الصباح و شركة باسم وشركة طارق والمسلم)
-----------------------------------
مع ان اغلبهم يشتاق لعودته مع نجوم جيله (لكن المادة ورفع الاجور يعقيق على الامر ، مع ان بعضهم له محاولات في اعادة ثنائيات سابقة او يشارك 3 او 4 من نجوم جيله لكن الجيل الحالي تكون نسبته في كل عمل 80%
-----------------------------------------------------------------------
خطة الجيل الحالي للفرض وتثبيت اسمائهم في الساحة الفنية:
الخطوة الاولى:
ارضاء احد من هذه الاسماء (عبد الحسين عبد الرضا + حياة الفهد + سعاد عبد الله + عامر الصباح + باسم عبدالامير + طارق العلي + هدى حسين) او استغلال واسطات اقرب الشخصيات القريبة من هذه الاسماء
الخطوة الثانية:
التنازل عن كل شي مقابل العمل و القبول بأي اجر مادي مقابل الظهورالمستمر
الخطوة الثالثة:
استغلال الصحافة كـ وسيلة لتلميع انفسهم واستعدادهم للعمل مع ناس معينة وتمجيد ومدح الاسماء البارزة و المدح في المسئولين وفي الحركة الفنية انها تتسم بالجمال والابداع ، ولا بد من التطرق للجانب الرسالة و دور الفنان الهادف دون التعمق في التفاصيل ، وهذه بمثابة خدعة لتسهيل الامور وفتح المجال له
الخطوة الرابعة:

استغلال وسائل التواصل وعرض ما يثير الجمهور وخصوصا الاطفال الذين ينجذبون للشخصيات (انجذاب عاطفي) (فانزات) وهذه اقوى وسيلة واقوى رصيد يعتمد عليه الجيل الحالي (بعضهم يخدع نفسه والاخرين وخصوصا المنتجين الاخرين "غير الصباح وباسم") ضناً ان عدد الفانزات وسيلة لتشجيع القنوات في فرض اسمائهم وهذا غير صحيح فالاسماء المسوقة هي المذكورة في الاعلى فقط والقنوات متفقة مع شركتين فقط
بالاضافة الى المسلم وطارق فقط
الخطوة الخامسة:
بعد سنة او سنتين ، تصريح في الصحافة بـ الاجر المادي مقابل مشاركاته (اجر غير صحيح) بحجة انه مسوق للعمل ، وبعض المنتجين الجدد ينخدع ويدفع لهم الاجر وينصدم ان اسمائهم غير مسوقة ، وياما اعمال لازالت حبيسة الادراج والمنتجين الجدد وحتى السابقين الغير متابعين لتفاصيل ما يحصل خسر الكثير مادياً
-----------------------------------------------------------------------
الساحة الفنية الكويتية كانت عبارة عن (سوق الذهب)
يستقطب التجار اصحاب محلات الذهب والالماس والجواهر كـ سلع تسويقية واصبح السوق الاول والاقوى والاقبال عليه اكثر
الى حين تحول (سوق الذهب) حالياً الى (سوق المقاصيص) مفتوح للجميع ، التجار والغير تجار ، ولم يعد السوق خصيصا للذهب ، و كل من لديه بضاعة بدأ يستعرض بضاعته في سوق الذهب حتى بائعة الحيوانات و الادوات المستخدمة و ... استغلالا لعدد الاقبال
بالطبع يكون عدد الاقبال اكثر من السابق .. لانه كان خاص بالذهب والتجار واليوم اصبح للجميع ويفرض كل شي يعرض وكل بضاعة لها ناسها حتى لو كانت رخيصة فهناك عدد كبير من البسطاء وهذه البضاعة تتوافق مع حالتهم وهذا من الطبيعي قد يؤثر على السوق ويؤثر على كبار التجار ، وقد ينسحب بعض التجار (اصحاب المبادئ) ومن اعتاد على النظام ولا يقبل الا بالنظام ...
ومن الطبيعي بعض الجمهور الغير واعي يعتبر التجار المنسحبين انهم افلسوا او انتهوا ، والبعض ينظر للموضوع من جهة ثانية ... ان زمن التجار انتهى وحان الوقت لفتح المجال للجيل الحالي / وهذا كلام الاطفال الغير واعيين بما يحصل في الساحة .. وربط الامور مع بعض .. بدون نظام .. فالاغلب يجهل معنى التخصص والنظام
--------------------------------------------
وكل هذه الاسماء المذكورة في اعلى الموضوع ليست سبب اساسي في الانحدار .. بالعكس هم يسيرون وفق نظرية معينة رسمتها الوزارة حتى وان كانت غير نظامية فبتأكيد سيحصل اكثر من خلل بما ان الساحة مفتوحة للجميع بلا رقابة حقيقية
المسئول عن كل ما يحصل هو (الراس/الاعلام/الدولة) من فتح المجال للجميع في فرض سياسته لان حتى سوق المقاصيص له افق و نظام معين ، وما يحصل في الوسط الفني اسوء بكثير من ما يحصل في سوق المقاصيص او الاسواق المفتوحة بدون ادارة على الاقل جميعهم (ابناء السوق)
-------------------------------------
وتبقى الدولة و خصوصا الاعلام وتحديداً (المعشعشين في المناصب منذ عشرين عام او اكثر) هم اساس الخراب و التخبط وفتح المجال لكل من هب و دب
-------------------
اصبحت الساحة الفنية مشوهه من كل الاتجاهات وقد يساهم ذلك في التاثير السلبي للبلد و قد يتاثر اقتصاد البلد لان هذا التخبط قد ينعكس مستقبلاً في هدر للمال العام بالدرجة الاولى ... الوضع يحتاج ادارة من الدولة خصوصا ونحن في زمن المصالح واصبح الجميع (ينهش) من خيرات البلد لضمان مستقبله وخصوصا الوافدين
************************************
––•(๑ الفن الكويتي ... إلى أين ؟๑)•––––

 

 

__________________

 


ZaHra_BaH2


التعديل الأخير تم بواسطة زهرة البحرينية ; 21-02-2017 الساعة 03:48 AM
زهرة البحرينية متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2017, 05:31 PM   #2 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 1,672

افتراضي رد: ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––

يبدو أن الزميلة زهرة قد بذلت جهدا لا يوصف في هذا الموضوع..

وهو جهد يعجز الإنسان عن تقديم الشكر عليه..

قرأت الموضوع بصورة سريعة.. وبالتأكيد ستكون لي عودة أكثر من مرة للاستمتاع بالتفاصيل في وقت لاحق..




 

 

__________________

 




في ذلك الزمن.. كان هناك شيء اسمه (أنوثة)...

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2017, 09:00 PM   #3 (permalink)
الموقوفون
 
 العــضوية: 13208
تاريخ التسجيل: 08/04/2011
المشاركات: 507
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––

جهد ضخم جداً .. تستحقين اكثر من الشكر عليه , موضوع يجب أن يُبروَز و تُكرّم عليه المبدعة زهرة من أعلى الجهات في الكويت

 

 

الشبل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-02-2017, 11:23 AM   #4 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 3761
تاريخ التسجيل: 27/06/2009
المشاركات: 59

افتراضي رد: ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––

للأسف ...

جهد يشكر عليه

 

 

مايكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-02-2017, 01:33 AM   #5 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 1,672

افتراضي رد: ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––

تذكرت حديثا أدلى به الفنان الراحل خالد النفيسي في أحد لقاءاته التلفزيونية (أعتقد في تلفزيون الكويت)..

حيث قال: في السابق كانت هناك غرفة في وزارة الإعلام يجلس فيها ستة أشخاص (لجنة).. وهؤلاء الستة لديهم مهمة مراجعة النص من ناحية الجودة الفنية بعد أن يجاز النص من الرقابة.. حيث يحددون إن كان النص يرقى لمستوى التنفيذ الفعلي بعد إجازته رقابيا أم أنه يحتاج إلى إعادة صياغة وتعديل في السيناريو.. لكن الآن لا أدري أين هؤلاء الأشخاص ولماذا اختفوا ولم يعد لهم وجود في الوزارة!

وهذا الكلام يعني بصراحة وجود نوعين من الرقابة سابقا.. رقابة على فكرة النص نفسه.. ورقابة على مستوى الجودة الفنية في النص بعد أن يجاز رقابيا..

تخيلوا وجود مثل هذا الأمر في الوقت الحالي.. وكم نسبة الأعمال التي سترفض لو طبقنا عليها هذا النوع من الرقابة؟!

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2017, 08:13 PM   #6 (permalink)
المشرف العام على الشبكة
 
الصورة الرمزية محمد العيدان
 
 العــضوية: 3420
تاريخ التسجيل: 28/05/2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 6,700
الـجــنــس: ذكر
العمر: 50

افتراضي رد: ––•(๑ تاريخ الحركة الفنية الكويتية 1922-2017 كيف بدأت؟ وإلى أين انتهت؟ ๑)•––––

سبب تدهور المسرح هي الرقابة التي أوقفت المسرح الجاد وجائت بالبديل السيء وهو مسرح المناسبات والأعياد فقط

 

 

__________________

 


للمراسلة : kak34@windowslive.com
انا مسؤول عن ما اقول .. ولكن لست مسؤولا عن ما تفهم



مع خالص تقديري احترامي

محمد العيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
๑)•––––, 1922-2017, أين, الحركة, الفنية, الكويتية, انتهت؟, تاريخ, بدأت؟, وإلى, ––•(๑, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المسلسل البحريني الاسطوري ツઇسعدون ઇ (๑♥๑ ُ معلومات/سيرة ذاتية/اسرار/كواليس/اكثر من170 صورة زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 4 05-01-2017 05:12 PM
๑۩۞۩0 تحية وتقدير وتهنئة لنجمة المتألقة "زهرة الخرجي"۩۞۩ زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 6 20-01-2012 06:52 PM
إبراهيم الصلال: الحركة الفنية مطالبة بنقلة توازي المرحلة الجديدة من تاريخ الكويت محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 03-03-2011 01:50 PM
๑ஐ◄▓ الـمـقـامـة الأرجـنـتـيـنـيـة ▓►ஐ๑ بقلم (محمود آل ابراهيم) محمود آل ابراهيم قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 6 24-06-2010 12:50 AM


الساعة الآن 04:57 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292