إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-06-2010, 06:10 PM   #1 (permalink)
عضو شرف
 
 العــضوية: 1860
تاريخ التسجيل: 14/01/2009
المشاركات: 862
الـجــنــس: ذكر

افتراضي مرحبــا ياعراق..!





مرحباً ياعراقُ.! جئتُ أُغنيكَ … وبعضٌ من الغــــــــناءِ بكاءُ
مرحباً مرحباً أتعرفُ وجهاً … حَفَـــــــــــرَتْهُ الأيامُ والأنواءُ
أكلَ الحبُ من حشاشةِ قلبي … والبقايا تقاسمتها النساءُ
كلُ أحبابي القدامى نسوني … لا نُــــوارٌ تُجيبُ أو عفـــــراءُ
فالشفاهُ المُطيَّباتُ رمادٌ … وخيامُ الهوى رماها الهواءُ
سكنَ الحزنُ كالعصافيرِ قلبي … فالأسى خمرةٌ وقلبي الإناءُ
أنا جرحٌ يمشي على قدميهِ … وخيولي قد هَدَّها الإعياءُ
فأنا الحزنُ من زمانٍ صديقي … وقليلٌ في عصرنا الأصدقاءُ
مرحباً يا عراقُ كيف العباءات … وكيف المها وكيف الظِباءُ
مرحباً ياعراقُ هل نَسِيَتْني … بعد طولِ السنين سامُرّاءُ
مرحباً يا جسورُ يا نخلُ يانهرُ … وأهلاً يا عُشبُ يا أفياُ
كيف أحبابُنا على ضفةِ النهرِ … وكيف البساطُ والندماءُ
كان عندي هنا أميرةُ حبٍ … ثم ضاعت أميرتي الحسناءُ
إنني السندبادُ مَزَّقهُ البحرُ … وعينا حبيبتي الميناءُ
مَضَغَ الموجُ مركبي وجبيني … ثقبتهُ العواصفُ الهوجاءُ
إنَّ في داخلي عُصوراً من الحزنِ … فهل لي إلى العراقِ إلتجاءُ
وأنا العاشقُ الكبيرُ ولكن … ليس تكفي دفاتري الزرقاءُ
يا حزيرانُ. مالذي فعلَ الشعرُ … وماذا أعطى لنا الشعراءُ
الدواوينُ في يدينا طُرُوحٌ … والتعابيرُ كلُّها إنشاءُ
كلُ عامٍ نأتي لسوقِ عكاظٍ … وعلينا العمائمُ الخضراءُ
ونهزُّ الرؤوسَ مثلَ الدراويش … وبالنارِ تكتوي سيناءُ
كُلُ عامٍ نأتي فهذا جريرٌ … يتغنّى. وهذه الخنساءُ
لم نزل لم نزل نمصمصُ قِشراً … وفلسطينُ خضَّبتها الدماءُ
ياحزيرانُ أنتَ أكبرُ منّا … وأبٌ أنتَ. مالهُ أبناءُ
لو مَلكنا بقيةً من إباءٍ … لانتخينا لكننا جبناءُ
يا عصورَ المعلَّقاتِ. مللنا … ومن الجسمِ قد يمَلُّ الرداءُ
نصفُ أشعارنا نقوشٌ وماذا … ينفعُ النقشُ حين يهوي البناءُ
ماهو الشعرُ حين يصبحُ فأراً … كِسرةُ الخبزِ هَمَّهُ والغذاءُ
وإذا أصبح المفكرُ بوقاً … يستوي الفكرُ عندها والحذاءُ
يُصلبُ ” الأتقياءُ” من أجلِ رأيٍ … فلماذا لا يُصلبُ الشعراءُ
الفدائيُ وحدَهُ يكتبُ الشعرَ … وكلُ الذي كتبنا هُراءُ
إنهُ الكاتبُ الحقيقيُ للعصرِ … ونحنُ الحُجَّابُ والأُجراءُ
عندما تبداُ البنادقُ بالعزفِ … تموتُ القصائدُ العصماءُ
مالنا مالنا نلومُ حزيرانَ؟ … وفي الإثمِ كُلنا شركاءُ
مَن همُ الأبرياءُ؟ نحنُ جميعاً … حاملوا عارِهِ ولا استثناءُ
عقلنا فكرناهُزال أغانينا … رؤانا أقوالنا الجوفاءُ
نثرنا شعرنا جرائدنا الصفراءُ … والحبرُ والحروفُ الإماءُ
وحدويّون؟!والبلادُ شظايا … كلُ جزءٍ من لحمها أجزاءُ
ما ركسيون؟! والجماهيرُ تشقى … فلماذا لا يشبعُ الفقراءُ؟
قرشيّون؟! لو رأتهم قريشٌ … لاستجارت من رملها البيداءُ
لا يمينٌ يجيرنا أو يسارٌ … تحت حِّدِ السكين نحنُ سواءُ
لو قرأنا التاريخَ ما ضاعت القدسُ … وضاعت من قبلها الحمراُ

 

 

الذهبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2010, 10:58 PM   #2 (permalink)
خبيرة في التنمية البشرية
 
 العــضوية: 5529
تاريخ التسجيل: 17/09/2009
المشاركات: 3,885
الـجــنــس: أنثى

افتراضي

قصيدة منتهى الجمال ذائقة رائعة ..... خالص شكر ي و تقديري لكم

 

 

__________________

 


لم يكتشف الطغاة بعد سلاسل تكبل العقول... اللورد توماس

نوره عبدالرحمن "سما" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:33 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292