إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2010, 01:16 PM   #1 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية بحر الحب
 
 العــضوية: 3807
تاريخ التسجيل: 01/07/2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 5,135

افتراضي أحمد السلمان: الإنتاج لم يعد مجزياً.. والعودة إليه «محسوبة»




ادارت الديوانية غادة عبدالمنعم:
فنان مميز له باع طويل في الفن صاحب كاركتر خاص، وطلة مميزة منذ أن وطأت قدماه الساحة الفنية فأصبح منافساً قوياً بلا منازع لكبار النجوم وبرع في تقديم جميع ألوان الشخصيات فكرهناه في الشر، وفاجأنا وقدم الكوميديا فأبكانا من الضحك.
إنه الفنان القدير النجم أحمد السلمان الذي يجهز لجمهوره في شهر رمضان المقبل مفاجآت من العيار الثقيل، من «كريمو» إلى «لا طاح الجمل» انتهاء بـ «بلشتي».
«السلمان» حل ضيفاً على ديوانية «الوطن» على مدى ساعتين كشف خلالهما عن العديد من الطموحات من بينها تخليد الفنانيين بطرح أسمائهم على الشوارع والارتقاء بالفن من خلال انتقاء المواضيع التي يتم طرحها على المشاهد، واعتبر السلمان – خلال الديوانية- عودته للإنتاج الفني من جديد ممكنة لكنها تحتاج لمزيد من المراجعة وتدبر الامر والتأني قبل الاقدام..وفي السطور التالية تفاصيل تلك الديوانية الممتعة:

رمضانيات

< ما الأعمال التي ستقدمها خلال شهر رمضان؟
- عندي مشاركة في مسلسل «كريمو» مع الفنان داود حسين وطيف، وهناك مسلسل «لاطاح الجمل» ومسلسل صورته العام الماضي وهو «بلشتي».

هادئ الطبع

< كان له دور مختلف في مسلسل «عرس الدم» فابتعدت تماما عن اللون الكوميدي فما السر في ذلك؟
- الدور يتطلب مني أن أكون صاحب شخصية هادئة الطبع، لذا لم استطع اطلاقاً، «لزماتي» في الأحداث والامر يختلف من عمل لآخر وعلى الفنان تجسيد شتى الأدوار.

شخصيات مختلفة

< ما بين «لا طاح الجمل» و«كريمو» و«بلشتي» ما المميز الذي سيقدمه السلمان من خلال تلك الأعمال لجمهوره؟
- ربما ستكون طلتي مختلفة في كل عمل عن الآخر فمن خلال «بلشتي» أقدم شخصية رجل يسعى لسرقة التجار من أجل الفقراء، ومن خلال «كريمو» أقدم شخصية مركبة من خلال تنقلات من بداية العمل إلى آخر، وهو عكس ما قدمته بمسلسل «الفطين» وأما عن «لا طاح الجمل» فأكون الرجل وسط «فريج» من النساء طيب القلب يصنع المقالب في غيره وأتمنى أن ينضم عمل «لاطاح الجمل» إلى دورة برامج تلفزيون الكويت.

تجديد فني

< في الآونة الاخيرة شاهدنا اعمالا هندية تم تحويلها ودبلجتها الى الكويتية، وبصدد الاتجاه حاليا نحو دبلجة الاعمال الايرانية ايضا، فما رأيك في هذه الخطوة، وآثارها على الفن بشكل عام؟
- مثل هذه الاعمال توضع عليها رقابة مشددة اذن فليس هناك اية اساءة تقدم، وبالعكس ارى انه في مثل هذه الخطوة نوع من التجديد في الفن.

تخليد الرواد

< قيل انك تطمح لتخليد الفنانين بالسعي الى تسمية الشوارع الكويتية بأسمائهم؟
- جميع الفنانين يسعون الى ذلك انطلاقا من تسمية مسرح الشامية باسم الفنان الراحل خالد النفيسي، ونسعى ايضا لتخليد أسماء بقية الفنانين الراحلين مثل مريم الغضبان، وعلي المفيدي، فمن الواجب تسمية المناطق الجديدة أو الشوارع باسمائهم تخليدا لذكراهم، وما قدموه من فن راقٍ أو حتى تسمية استوديوهات التصوير باسمائهم.. فهذا اقل واجب نحو الرواد الراحلين.

عدم الوفاء

< تسعون لتخليد ذكرى الفنانين بطرح اسمائهم على الشوارع، وفي المقابل لا نرى بعض النجوم حاضرين في ذكرى وفاة زملاء الدرب.. فما رأيك؟
- انها ظاهرة سيئة للغاية، وهي عدم الوفاء تجاه زملاء الدرب، وربما يكون هناك خلل من قبل المسؤولين عن الدعوات والامر لا ينطبق على الكل فلا بد ان تكون هناك متابعة بين الجهة المسؤولة والفنان على حسب التزاماته.

توقف مؤقت

< عندما نتحدث عن فرقة المسرح في الكويت فمتى سنشاهد مشاركات فعالة لكم في المهرجانات المسرحية التي تقام؟
- هناك حالة من التوقف خلال هذه الفترة، لمشاركاتي، ولكنني لا أمانع في اختيار المشاركين، والاشراف العام على العمل.

إعادة نظر

< بعد خوضك تجربة الإنتاج الفني في مسلسل «موزة ولوزة»، وخرجت غير مجدية ماديا فهل لديك نية لخوض تلك التجربة مرة اخرى؟
- هذا المسلسل كان اول عمل لي من إنتاجي، وكان ضخما، قدمت من خلاله الافضل، وقد شاركني فيها من هم لهم خبرة في المجال، ومن الممكن ان تتكرر، لكن الامر يحتاج لاعادة نظر وتفكير عميق وتدبر.

أجور ضعيفة

< هل السلمان راضٍ عن اجره المادي؟
- اجورنا المادية كفنانين في الكويت ضعيفة وذلك من خلال تصنيف تم وضعه عام 1972 من قبل وزارة الاعلام، والفنان لا يستطيع ان يغير من هذا التصنيف.

الدور المناسب

< لماذا لم نجدك مشاركا في عمل الفنانة حياة الفهد لهذا العام «ليلة عيد»؟
- ربما لأن هناك شخصيات محددة يتحكم فيها النص، والفنانة حياة الفهد لا تقدم سوى الادوار المناسبة لكل فنان.


توليفة محددة

< أصبح العمل الكويتي مزيجا من اللهجات الكويتية والسعودية والبحرينية والاماراتية مما ينعكس سلبا على لهجة كل بلد فما رأيك في ذلك؟
- بالفعل اصبح الامر خطيرا ان تكون الاسرة الواحدة في اي عمل مزيجا من اللهجات والحل لتلك المشكلة هو عمل توليفة فنية محددة تساعد على نجاح العمل، وليس بالبحث عن البديل، وهذا ما سعيت اليه من خلال «موزة ولوزة» و«زارع المشموم».

الرقابة

< وماذا عن الاعمال الكويتية التي تصور خارج الكويت وتعرض على انها عمل كويتي؟
- هذا الامر يقع على عاتق الرقابة، ويوازي في اهميته مشكلة تعدد اللهجات وهو ما يحدث اخيرا وبكل اسف.

تقييم

< قدمت برنامجا وقمت بالتقليد ولكنك فشلت بكل اسف.. فماذا تقول عن هذه التجربة؟
- الفنان خاضع للتجربة في شتى المجالات الفنية ومن ثم عليه تقييم هذه الخطوة وما بين التقديم والتقليد فشل لا اريد ان اكرره.

فريق رائع

< في الآونة الاخيرة المت بك وعكة صحية توقف من خلالها نشاطك الفني فكيف انت الآن بعد العودة للفن؟
- عودتي للفن كانت في فصل الصيف الذي اعتدت الراحة فيه ولكنني في بعض الفترات اشعر بالارهاق الشديد، ولله الحمد تعاونت مع فريق عمل رائع مثل الفنان داوود حسين الذي راعى حالتي الصحية الى ابعد الحدود، والامر ايضا مع المخرج غافل فاضل ونادر الحداد.

أزمات

< ما رأيك في الوضع العام بجميع القطاعات.. وفي أي قطاع تراه متدنيا؟
- نعاني ازمات عديدة في 2010 وفي شتى المجالات بوجه عام، وأرى الوضع متدنيا في الصحة، والرياضة، والفن بشكل خاص.

طفرة

< امتلأت المسلسلات الرمضانية بألوان من قضايا المجتمع والازمات التي تقدم للمشاهد فهل هذه الظاهرة صحية؟
- في كل فترة تحدث طفرة في المسلسلات منها ما يستمر، ومنها ما يتبدل ما بين كوميديا، او مكافحة المخدرات، او تفكك اسري، والمؤلف يعيش حالة من الافكار يقدمها من خلال عمله.

لا يعنيني

< في الاعمال التي انتجتها.. هل تفرض على نفسك ادوار البطولة المطلقة؟
- بالعكس تماما وعلى سبيل المثال «موزة ولوزة» وعلى الرغم ان الفنانين الهام الفضالة، وهيا الشعيبي كانت بدايتهما بعدي بسنوات فان اسميهما في العمل كانا قبل اسمي وجسدتا دورين مهمين من ادوار العمل، فهذا الامر لا يعنيني ابدا.

رؤية

< هل لديك مشاركات مسرحية لموسم العيد المقبل.. وما رأيك في المسرح حاليا ما بين الرعب والكوميديا؟
- حتى الآن لم تكن لدي رؤية واضحة لتقديم عمل مسرحي في العيد، والمسرح الكويتي والجماهيري يعتمدان على ما هو مكتوب، فعلى سبيل المثال مسرح طارق العلي لا يوجد مثله في العالم أجمع لمواكبته لكل ما هو جديد في المجتمع، وعدم التقيد بالنص المسرحي، والاعتماد على الارتجال، و«الا فيه»، والأمر ايضا ينطبق على الفنان عبدالعزيز المسلم مؤسس مسرح الرعب، وهو من الانواع التي لا تدرس اكاديميا، فكل منهم طريقته في تناول قضاياه امام الجمهور، والامر ايضا ينطبق على القضايا التي تقدم من خلال الدراما.

محاذير

< ولكن هناك بعض القضايا الني لم يتم التطرق اليها دراميا مثل الازدواجية وقضايا التجنيس فما السبب؟
- هذه تقع تحت مظلة محاذير الرقابة، وقد تطرقنا إليها في الفطين، ولم نستكمل الى قضية التجنيس الفعلي لوجود مرسوم اميري، وقرارات مجلس وزراء.

مكلف مادياً

< انتجت فيلماً قصيرا، وايضا فيلما شبه سينمائي في صناعة السينما، فلماذا توقفت الآن؟
- للأسف، الامر مكلف مادياً ولم يعط تكلفته الإنتاجية التي يقدمها المنتج الآن شركة السينما لها نصيب في العمل بـ %60 من قيمة العمل وفق ما ينص عليه قانون شركة السينما الكويتية.

القضاء

< الكويت ارض فنية خصبة منذ الستينيات وحتى الآن لا توجد بها نقابة فنية متعارف عليها الا من خلال النزاعات؟
- اذا كانت هناك ازمة ما أو مشكلة لضياع حق اي فنان ولديه ما يثبت ذلك من خلال عقد فعليه اللجوء الى القضاء.

حب الشعر

< عرف عنك حبك الشديد للشعر فحدثنا عن ذلك؟
- اتذكر ذلك منذ بداية التحاقي بالمعهد العالي للفنون المسرحية على يد الشاعر فايق عبدالجليل رحمه الله، واول اختبار قدرات لي قدمته على خشبه المسرح كان شعراً للشاعر نزار قباني، ومن ثم تخرجت في المعهد بمسرحية شعرية لأحمد شوقي «مأساة الحلاج».

الجرأة بحدود

< عندما نتحدث عن الجرأة في الاعمال الرمضانية.. ماذا تقول؟
- انا مع الجرأة ولكن بحدود، لنطرح قضايانا ونعالجها مع المحافظة على رؤية المشاهد لهذه الاعمال، ولكن هناك البعض لا يراعي ذلك.

فقدان الثقة

< في الآونة الاخيرة هناك بعض الفنانين يترفع عن الرد على الصحافة فما السبب من وجهة نظرك؟
- هناك بعض الممثلين فقدوا الثقة بوسائل الاعلام ومنها الصحافة بسبب قلة تنشر كلاما على لسانه لم يصرح به على الاطلاق لذا نجد في بعض الاحيان الفنان في حالة تحفظ على طرح ادواره بما ان العمل الفني يعتمد على عنصر المفاجأة، والتصريح ضد هذا العنصر، وعلى الفنان ان يعرف من معه ومن ضده!!
< كلمة أخيرة
- سعدت بوجودي في «ديوانية الوطن» واتمنى ان تنال اعمال رمضان رضى جمهوري.

قدرة الشباب

في مداخلة من عميد المعهد العالي للفنون المسرحية د.فهد السليم وصف الفنان أحمد السلمان بانه واحد من الفنانين المميزين على الساحة الفنية الكويتية، وقال: نفتخر بوجوده الفني، ونتمنى ان يقتدي به النجوم الشباب.
واضاف ومن خلال توليتي منصب عمادة المعهد العالي للفنون الموسيقية اتمنى ان اكون عند حسن ظن زملاء الدرب، ودائما للامام بمزيد من الاعمال المميزة والراقية.

روح الحب والاخوة

وقال المخرج غافل فاضل في اتصال هاتفي مع النجم السلمان: انت من الفنانين المميزين في كل شيء وخاصة الكاركتر والروح الذي تتمتع بهما وسط اصدقائك داخل لوكيشن التصوير، والحب والاخوة من اهم الاشياء التي لابد ان يتمتع بها الفنان مع زملاء دربه، وبالفعل سعدت ان نجتمع سويا في عمل «لا طاح الجمل» بعد مرور فترة طويلة.

أسماء المتصلين

فواز – اريام – فاطمة – ام راشد – صفية مهدي – مريم – موسى جابر – حمد – عبدالله – لطيفة – علي – وفاء – حمود – سماح – سعود – فهد – بشار – سلطان – عذاري – عبير – موضي.


لقطات

< وصل الفنان أحمد السلمان قبل موعده بنصف ساعة.
< على الرغم من ارتباطاته بلوكيشن تصوير «لا طاح الجمل» ومتابعته مباريات كأس العالم لم يرفض ان يكون ضيفا في ديوانية «الوطن».
< تميزت ردوده بالصراحة الشديدة وكانت روحه مرحة مع المتصلين.
< اغلب المتصلين كانوا بلهفة لسماع صوته بعد تحسن حالته الصحية.
< حضر الى الديوانية الزملاء ياسر العيلة ويحيى عبدالرحيم وفيصل الجاسم وعبدالله الطراروه وعلي السلطان وسعود الحجيلان وعبدالعزيز ناجي.



http://www.alwatan.com.kw/ArticleDetails.aspx?Id=40232#

 

 

__________________

 






حياة الفهد قالت :
غانم الصالح أيقونة نجاحي طوال 50 عاما
اما عبدالحسين عبدالرضا قال :
الكويت كلها حزنت على فراقه ,, هو الاخ والصديق والمؤسس
محمد المنصور :
لا أنسى ابداعه في علي جناح التبريزي
خالد العبيد :
غانم الصالح عندما يلبس الشخصية .. يعطيها حقها
محمد جابر :
صداقتي بغانم الصالح خمسين سنة وتسع أيام
عبدالرحمن العقل :
غانم الصالح هو عمري الفني كله
احمد جوهر :
غانم الصالح فارس وترجل عن جواده
محمد السنعوسي :
هل سيأتي من يملأ جزء من اداء غانم الصالح وادواره ؟
داود حسين :
كان يوقف التصوير من اجل الصلاة , و"زارع الشر" يشهد
عبداللطيف البناي :
راح الابو و العم و الفن و الفنان
عبدالعزيز الحداد :
غانم الصالح لا يصرخ .. الا امام الكاميرا وفوق الخشبة
زهرة الخرجي :
افضل ادوار حياتي كانت امام غانم الصالح
باسمة حمادة :
نافسته مرةً على الالتزام بالمواعيد , فسبقني
خالد أمين :
استلهمت أدائي لشخصية "خلف" من غانم الصالح
خالد البريكي :
غانم الصالح لو كان حيا لقال للجميع التزموا بصلاتكم
وبحر الحب يقول :
شخص مثل غانم الصالح لايأتي الا مرة بالحياة , لكنه لايُنسى أبداً

بحر الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 01:43 PM   #2 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية همس الحب
 
 العــضوية: 3741
تاريخ التسجيل: 26/06/2009
المشاركات: 561

افتراضي

متميز كثيراَ الفنان أحمد السلمان وابدع في جرح الزمن والشريب بزه والحريم كثيرأ

 

 

همس الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2010, 02:07 AM   #3 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الأنين
 
 العــضوية: 3051
تاريخ التسجيل: 25/04/2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,632
الـجــنــس: أنثى

افتراضي

فنان ممتاز لكن يحتاج لتركيز كبير في اختيار الاعمال

قواك الله اخوي

 

 

__________________

 


الأنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محمد المنيع لـ «الوطن»: الجودة صارت «نسبية» مع زحام الإنتاج! بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 4 05-10-2010 09:04 PM
أحمد السلمان يتفاجأ بالجمهور الشرقاوي بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 23-08-2010 11:44 PM
أحمد السلمان: ليلة عرسي لم تكن تقليدية الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 16-09-2009 05:55 PM
أحمد السلمان «راعيها» ويستعد للتصوير الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 04-02-2009 12:24 AM
ليلى علوي تعود إلى الإنتاج الفنون القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 1 02-02-2009 01:43 PM


الساعة الآن 08:47 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292