إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2010, 03:31 PM   #1 (permalink)
خبيرة في التنمية البشرية
 
 العــضوية: 5529
تاريخ التسجيل: 17/09/2009
المشاركات: 3,885
الـجــنــس: أنثى

افتراضي اشتراطات قصيدة النثر.. أسئلة كثيرة بلا أجوبة بأمسية هافانا


اشتراطات قصيدة النثر.. أسئلة كثيرة بلا أجوبة بأمسية هافانا





الوطن أون لاين - عدنان الصانع


اعتبر الشاعر العراقي عدنان الصائغ أن هناك التباسا في فهم المقصود بقصيدة النثر، واصفاً إياها بأنها تشبه لعبة التنس، حيث يعتقد الشاعر أن القارئ مسلح بما يكفي لرؤية الكرة وهي ترتطم بالشبكة أو ترتد لكي تتمايز عن كرة أخرى.
وأضاف الصائغ خلال أمسية "اشتراطات قصيدة النثر" التي ألقاها الدكتور سعيد السريحي بمصاحبة الصائغ في مقهى هافانا بمكة المكرمة أول من أمس أن قصيدة النثر لا تخلو من الاشتراطات، ولكن في داخلها قوة ذاتية، بوصفها نصاً تخلى عن رتوش القصيدة العمودية في الوزن والبلاغة والموسيقى، فأصبحت عارية تماما أمام الشاعر الذي إن كان ماهراً شحنها من خارج شروط النص التقليدي، فتغدو القصيدة جديدة تشتعل كالجمر بيد الشاعر وتتركه يحترق مع قارئه في لوعتها.
وصور الصائغ قصيدة النثر في محنة استحضارها، بأنه إذا كان هناك تشابه في رمال البحر، يغدو من الصعوبة تخير الجواهر الثمينة، فالجميع غواصون في بحر اللغة، لكن الشاعر الماهر هو من يستخرج لؤلؤة ثمينة، وهو لا يستطيع استخراجها إلا في إطار اشتراطاتها، التي لم يفصح عنا الصائغ وقال في مداخلته إنه تحسس الاشتراطات ولم يعثر عليها.

السريحي وبدائية اللغة
وساق الدكتور سعيد السريحي جملة من المفاهيم عن نشأة اللغة، معتبراً أن الإنسان نطق بالشعر قبل أن يعرف النثر، فقد كانت لغته مبرأة من العقلانية والتقنين، حين سمى الأشياء بما هي صلته الموضوعية بها، لكن مع تطور هذا الإنسان عقلاً ومدارك صار قادراً على التصنيف، فلم تعد الكلمة تعني له رؤيته للعالم بوصفها حالة شعرية وإنما بما هي عليه كتصنيف عقلاني للموجودات، ومن هذه اللحظة ولد النثر.
واعتبر السريحي في الأمسية التي أدارها خالد قماش أن الشعر سابق للوجود، وهو ما كان محل اعتراض بعض المتداخلين الذين ربطوا بين الشعر وتاريخ اللغة، ليضيف السريحي أن الشعر أسهل من النثر، إذا اعتبرنا أن الشعر موقف من العالم، ولذلك فإن الأطفال هم أقرب إلى التعبير بالشعر، قبل أن تنمو مداركهم ويعقلنوا الكلمات، ولذلك لجأ الإنسان إلى شحن اللغة بطاقة من خارجها مثل الوزن والموسيقى لتكون أكثر تأثيرا، ووصل الأمر في عصرنا الحديث أن تحرر الإنسان من كل ما هو غير إنساني، في الوقت نفسه تخلصت القصيدة من كل ما هو غير شعري، فعاد الشاعر بذلك على اللغة الصافية، وبالتالي اعتبر السريحي أن قصيدة النثر هي الشعر الصافي في اللغة، وفيها يواجه الشاعر صعوبة في إبداعها، حيث لا وزن ولا قافية ولا موسيقى.
غياب المعنى
وفي المداخلات لاحظ الشاعر مسفر الغامدي غيابا لمعنى العنوان، مضيفاً أن البدايات الشعرية للإنسان مرتبطة بالممارسات الدينية والسحرية، فهي تكسر كل حواجز القول بواسطة اللغة، ويرى الغامدي أن الشاعر لا يجب أن يعبأ بأية اشتراطات للكتابة، فإما أن يكون ما يكتب مهماً أو لا يكون.
ورأى محمد السفياني أن الممارسة الثقافية هي نوع من الشعرية التي ينبغي تكريسها، مضيفاً أن ما سمعه يهز قناعات كثيرة حول الشروط المتوجب توفرها في النص الشعري، في حين قال القاص فراس عالم إن ما يسمعه عن قصيدة النثر من نظريات لا يختلف كثيراً عمّا يقال في القصة القصيرة.
وطرح الشاعر محمد سيدي أربعة أسئلة من بينها قلقه من أن يسقط الشعر في الفوضى والعدمية، حيث رد عليه السريحي، ربما كنا بحاجة إلى مثل هذه الفوضى حتى تستقيم الأمور، وكيف يمكن تخليص قصيدة النثر العربية من المؤثرات القصيدة الغربية.
ولم يوفر الشاعر عبد الرحمن الشهري الفرصة ليعبر عن تحفظه في الخلط بين النثر بوصفه نصاً شعرياً وبين النثر بوصفة صناعة عقلية، وأشار إلى أن هناك خلطا آخر بين قصيدة النثر وما يكتب من خواطر ومقالات إنشائية ولاحظ الدكتور محمد بخاري أن الشعر هو الكلمة الجميلة والمعنى الذي يمس وجدان الناس، وأن الكثير مما يكتب لا علاقة له بالشعر، فالشعر هو صورة، إن أجاد الشاعر رسمها فقد كتب الشعر وإن لم يستطع فإن ما يكتبه لا يعد شعراً.
وطرح الشاعر سعد الحامدي الثقفي سؤال البداية والنهاية (ماذا بعد؟)، وقال كأننا ننتظر ما بعد قصيدة النثر، هل سنستمر في كتابة هذه القصيدة بهذا الشكل، أدونيس توقع أن يعود الشعراء إلى كتابة القصيدة العمودية القديمة، ولذلك أريد أن أعرف ماذا بعد قصيدة النثر؟.

 

 

__________________

 


لم يكتشف الطغاة بعد سلاسل تكبل العقول... اللورد توماس

نوره عبدالرحمن "سما" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أجوبة, أسئلة, النثر.., اشتراطات, بأمسية, بلا, هافانا, قصيدة, كثيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وديع سعادة المثابر على غنائية قصيدة النثر نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 0 29-08-2010 04:20 PM
دراسة نقدية تحليلية في المعنى الشعري لنص قصيدة النثر حدثتني نافذتي للشاعرة القديرة انتصار دوليب نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 0 13-08-2010 01:32 PM
محمد الماغوط رائد قصيدة النثر ومبدعها الكبير نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 0 13-08-2010 01:28 PM
في مقهى هافانا الثقافي ( السريحي : إنّ الإنسان الأول تحدّث شعراً ) نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 0 26-07-2010 03:12 PM
أسئلة ثقافية متنوعة وتحتاج أجوبة !! أبو غادة القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 11 17-03-2010 11:56 PM


الساعة الآن 01:11 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292