إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-2010, 02:54 PM   #1 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية بحر الحب
 
 العــضوية: 3807
تاريخ التسجيل: 01/07/2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 5,135

افتراضي محمد دحام: أكشن «أنين» وكلاسيكية «ساهر الليل» سيبهران عيون المشاهدين





سار على درب خاص تميز به في مشواره الفني منذ انطلاقته الاولى، حتى دخل سماء الشهرة، واصبح نجما يشار له بالبنان، وحفرت اعماله بصمة متفردة على ساحة الدراما الكويتية خاصة والخليجية بشكل عام.
هو المخرج الكويتي محمد دحام الشمري الذي كون قاعدة جماهيرية راسخة من جماهير بلاده والخليج، بل والوطن العربي كله بأعماله القوية الهادفة، فصاروا ينتظرونه كل عام بشغف ولهفة ليشاهدوا جديده الذي سيثري عقولهم ويغني عيونهم.
وعلى مدار مسيرته الفنية لم يلتفت كثيرا الى المادة، بل كان ومازال جل همه الوصول الى اعلى درجات الجودة والاحترافية في اعماله التي يقدمها على الشاشة بثقة واقتدار، وفي حوار شيق شامل عن اعماله وآرائه ثمن دحام علاقة التعاون المثمر التي تربطه بـ«تلفزيون الوطن» وهي مؤسسة على الثقة المتبادلة بين الطرفين، حتى باتت اكثر متانة وقوة، وايمانه المطلق بقدراته وموهبته وذكائه، رفض دحام – خلال الحوار – ان تتم مقارنته بأعمال غيره من المخرجين سواء المخضرمون او الشباب، مطالبا ان يكون الجمهور هو الحكم بعد طرح الاعمال على الشاشة امام كل الناس وليس من تحت الطاولة عن طريق اطلاق الشائعات!! مراهنا بقوة على الجيل الفني الحالي من شباب بلده في استعادة ريادة الكويت فنيا في الخليج العربي.
وفي السطور التالية، مزيد من تفاصيل الحوار مع المخرج محمد دحام الشمري فكان الحوار التالي:

اختلاف

< ماذا تقول عن احدث اعمالك الرمضانية «ساهر الليل» و«انين»؟
- هناك فرق بين المسلسلين من حيث الشكل والمضمون، فالاول يتناول «لوثة» التكنولوجيا وجوانبها السلبية، وخاصة ما ينتج عنها من المشاكل الاسرية، واعتمد في المسلسل على استخدام آلية جديدة في التصوير عبر الكاميرا المتحركة، وسرعة الاداء، وقوة الاضاءة، حتى على مستوى الاداء التمثيلي فالحوار بسيط سريع، لان الاحداث ترتكز على الاكشن والبطولة في العمل شبابية مع وجود الخبرة بنسبة الى جانبهم.
اما «ساهر الليل» فهو مسلسل «كلاسيكي» تجرى احداثه في حقبة السبعينيات بأجواء تصوير خاصة تتلاءم مع الاضاءة الناعمة والمشاهد الهادئة، وعدم التكلف في استخدام الكاميرا مع الاعتماد اكثر على الاداء التمثيلي، والتفاصيل المتمثلة في الديكور المتناسب مع طبيعة الحدث من اكسسوارات ولوحات قديمة تعبر عن الفترة تدور فيها الاحداث.
صعوبات

< ما أهم الصعوبات التي واجهتك قبل واثناء التصوير؟
- ابرز الصعوبات التي قابلتني اثناء التصوير هي «الطقس» شديد الحرارة الذي يؤثر في جهد الممثلين وباقي فريق العمل، والماكياج، واعاني ذلك كثيرا في «ساهر الليل» الذي وصلت الى اليوم السبعين في تصويره، ومازال التصوير قائما حتى الآن وسيستمر حتى منتصف شهر رمضان، الى جانب بعض الصعوبات الاخرى التي واجهتني قبل التصوير من حيث ارتباطات الفنانين المشاركين في المسلسلين بأعمال رمضانية اخرى وصعوبة التنسيق ما بين اكثر من عمل للعرض في وقت واحد.

القصة

< دوما تتهم بعض اعمال محمد دحام بالغموض وعدم وضوح الفكرة فهل حدثتنا عن قصتي المسلسلين؟
- تدور قصة «أنين» حول اسرتي سلمان واخيه يوسف، سلمان رزقه الله ذرية من البنات (آية وسعاد) اللتين تجاوزتا عمر العشرين، لكن مفهوم ابيهما سلمان مفهوم الرجل المتسلط الذي ينظر الى ذرية البنات بأنها عار، وان الانثى هي من تجلب الدمار، وكيف لا يكون هذا تفكيره وهو قد تعود ان يكون له بعض العلاقات النسائية العابرة والباقية، فهو متعلق بصاحبة دار الازياء نوال المرأة الارستقراطية المطلقة التي لها ابن معاق تعيش من اجله وتهتم بمصيره.
اما يوسف اخيه فقد أنعم الله عليه بذرية من البنين، ولكن نعمة الله على يوسف تصبح نقمة من اخيه الذي يحمل له حقدا وحسدا، ولطيبة يوسف اللامتناهية، يتحمل مسؤولية بنات اخيه سلمان الذي يفكر بتزويجهما والخلاص من عقدتهما فيقطع يوسف عهدا على نفسه بتزويج اولاده الذكور من بنات اخيه.
وعلى هذا المنوال تتفرع الاحداث في اطار قضايا اجتماعية مهمة اخرى.
اما «ساهر الليل» فهو مسلسل اجتماعي تدور احداثه في زمن الحب، زمن الرومانسية والانفتاح والبراءة في سبعينيات القرن الماضي حيث كانت الكويت مثالا للتطور والتقدم الانساني والمادي ويتناول المسلسل عدة قضايا اجتماعية وانسانية مهمة مازال المجتمعان الخليجي والعربي يعانيانها بشكل يومي ويتعاملان معها. يطرح العمل هذه القضايا للنقاش ويسلط الضوء عليها ومن هذه القضايا: الطبقية، الماديات، الاعاقة الجسدية، حب السيطرة، المساواة بين الرجل والمرأة، من خلال ثلاث اسر تتصارع بشكل مباشر وغير مباشر فيما بينها ويهدف العمل الى طرح التساولات حول القضايا المطروحة بعيدا عن الاثارة المبتذلة او المبالغات ويمكن ان اصنف المسلسل بانه رواية حب يعيشها ابطالها بكل ما فيها من سعادة وحزن، لقاء وفراق ضحك وبكاء.

علاقة ثقة

< يعد المسلسلان التعاون الخامس والسادس مع «تلفزيون الوطن» بعد «عيون الحب» و«الهدامة» و«آخر صفقة حب» و«عرس الدم» بماذا تقيم هذه التعاونات؟
- هناك علاقة وثيقة تكونت ما بين شركة هارموني منذ انطلاقتها في الانتاج و«تلفزيون الوطن» منذ بداياته واصبحت هناك علاقة ثقة ازدادت رسوخا ما بين الطرفين من خلال تعاون مثمر افرز اعمالا ناجحة جماهيريا واعلاميا فاصبحت هناك راحة في الاختيارات والاهم من ذلك القائمون على «الوطن» الذين يتميزون بالوعي الفني الكبير ويتعاملون معنا من منطلق الكيف لا الكم فهم يبغون الفن الهادف ولا يجرون وراء الربح المادي.

جيل واعد

< في كل عمل فني يكون هناك عدد كبير من النجوم الشباب فعلى من يراهن دحام في رمضان المقبل؟
- كلهم واعدون ومتميزون لدرجة انني حائر في تفضيل نجم على آخر لذا فانني اراهن عليهم كلهم واؤكد ان المستقبل القريب سيشهد جيلا فنيا مميزا وسيحمل الراية مسلحا بالموهبة والحس الفني العالي والامكانات الراقية المتجددة في تجسيد مختلف ألوان الشخصيات فهناك شخصية عبدالله التركماني التي سيتعاطف معها المشاهد، وايضا دور هيا عبدالسلام ودور فرح التي تشارك في العملين بدورين مختلفين فضلا عن يوسف البغلي ويوسف البلوشي والى جانب النجوم الشباب هناك مشاركات للنجوم الكبار لا يمكن اغفالها وخاصة على مستوى كتابة النص مع الكاتب فهد العليوة في «ساهر الليل»، والكاتبة مها حميد في نص «أنين» وفي الاول والآخر انا اسعى دوما للتجديد والتطوير في اعمالي.
مرحلة تأسيس

< عندما تقدم على عمل.. بمن تفكر في منافسته؟
- قبل المنافسة اهتم أكثر بما سأقدم من خلال عمل فني ثري فنياً وهادف يحترم عقلية المشاهد دون النظر الى الربح المادي، فأكثر ما اسعى اليه هو مرحلة تأسيس فني مميز.

آلية الصوت

< لاحظنا ونحن موجودون باللوكيشن انك قمت بوضع مايكات خفية للممثلين فلماذا هذا التوجه؟
- بافعل، لأنه من وجهة نظري ان أضعف شيء في الدراما التلفزيونية عندنا هو ايصال «الصوت» بوضوح، كما اردت ان يكون لي توجه جديد كما في الأفلام والمسلسلات الأمريكية التي تعتمد على آلية الصوت القوي الذي يجذب المشاهد ويتحكم في انفعالاته، فمن رأيي انه من المهم للغاية توصيل الهمس والنفس الى المشاهد بشكل طبيعي، ووضع الموسيقى والمؤثرات الصوتية بشكل أقوى.

«ارتجال» الكواليس

< لكل مخرج اسرار خلف الكواليس فماذا تكشف لنا؟
- لا استطيع التحدث في المزيد عن آلية العمل، وارغب في مزيد من الغموض لاميز اعمالي، ولكن من الممكن ان اقول ان هناك بعض المشاهد جذبت بعض الممثلين ممن يملكون موهبة الارتجال باضافة بعض الحوارات اللصيقة بأجواء وصميم العمل دون الخروج عن الاطار المطروح.

عباءة السبعينيات

< هل تعتقد بان المشاهد سيتقبل كل هذه التقنيات من خلال عمل درامي؟
- على المشاهد ان يفرق ما بين العمل الذي يعتمد فقط على الممثل الواحد والروتين الفني القديم، والتعامل مع عمل جديد بتركيبة جديدة متكاملة وليس فقط مع النجم والنص، فالمخرج اصبح له دور كبير ومهم في تطوير العمل الفني لنواكب التقدم الفني العالمي الجديد، ولا نظل قابعين في عباءة فن السبعينيات حتى على مستوى عملية الانتاج التي باتت الآن تحوي العديد من الأمور المكلفة.

المنافسة على الشاشة

< وهل تقبل المقارنة مع اعمال أخرى؟
- الامر ليس بغرور، ولكن اعمالي لا تقارن مع الاعمال الفنية الأخرى لانني اقوم بالانفاق على اعمالي مادياً بشكل كبير لذا احب المنافسة على الشاشة، وليس من تحت الطاولة كما هو السائد حالياً بين النجوم الشباب من خلال الشائعات المزعجة، فعلى كل منهم البحث عن العمل الفني المميز الذي يضيف لهم.




http://www.alwatan.com.kw/ArticleDetails.aspx?Id=45125#

 

 

__________________

 






حياة الفهد قالت :
غانم الصالح أيقونة نجاحي طوال 50 عاما
اما عبدالحسين عبدالرضا قال :
الكويت كلها حزنت على فراقه ,, هو الاخ والصديق والمؤسس
محمد المنصور :
لا أنسى ابداعه في علي جناح التبريزي
خالد العبيد :
غانم الصالح عندما يلبس الشخصية .. يعطيها حقها
محمد جابر :
صداقتي بغانم الصالح خمسين سنة وتسع أيام
عبدالرحمن العقل :
غانم الصالح هو عمري الفني كله
احمد جوهر :
غانم الصالح فارس وترجل عن جواده
محمد السنعوسي :
هل سيأتي من يملأ جزء من اداء غانم الصالح وادواره ؟
داود حسين :
كان يوقف التصوير من اجل الصلاة , و"زارع الشر" يشهد
عبداللطيف البناي :
راح الابو و العم و الفن و الفنان
عبدالعزيز الحداد :
غانم الصالح لا يصرخ .. الا امام الكاميرا وفوق الخشبة
زهرة الخرجي :
افضل ادوار حياتي كانت امام غانم الصالح
باسمة حمادة :
نافسته مرةً على الالتزام بالمواعيد , فسبقني
خالد أمين :
استلهمت أدائي لشخصية "خلف" من غانم الصالح
خالد البريكي :
غانم الصالح لو كان حيا لقال للجميع التزموا بصلاتكم
وبحر الحب يقول :
شخص مثل غانم الصالح لايأتي الا مرة بالحياة , لكنه لايُنسى أبداً

بحر الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-07-2010, 02:26 AM   #2 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية همس الحب
 
 العــضوية: 3741
تاريخ التسجيل: 26/06/2009
المشاركات: 561

افتراضي

لم يعجبني مسلسل عرس الدم واخر صفقة حب
لكنه ابدع بالدنيا لحظه والهدامه وخطوات على الجليد
مشكور خيو بحر

 

 

همس الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, أكشن, الليل», المشاهدين, دحام:, سيبهران, عيون, وكلاسيكية, «أنين», «ساهر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يصور هذه الأيام مسلسل «أول النهار»دحام يستعد لتصوير(ساهر الليل)الجزء الثاني نايف الزهراني الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 04-11-2010 08:53 PM
محمد دحام: الجمهور استعجل في إصدار الأحكام ضد «أنين» و«ساهر الليل».. وتوقعت نجاح «زوارة الخميس» من اسمه بن عـيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 6 18-10-2010 11:09 PM
ساهر الليل ... نهاية عمل جميل هلالي بحريني الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 12-09-2010 03:08 PM
"ساهر الليل" و"أنين" يتوجان محمد دحام إخراجياً و"الخالدان" الأفضل رجالياً و"شلة صبايا" نسائياً بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 07-09-2010 09:25 AM
الفضائيات الكويتية تبحث عن عيون المشاهدين الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 25-09-2009 06:44 AM


الساعة الآن 08:29 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292