إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2009, 10:42 PM   #1 (permalink)
عضو نادي الألف
 
الصورة الرمزية فتى بجيلة
 
 العــضوية: 1858
تاريخ التسجيل: 13/01/2009
المشاركات: 1,706
الـجــنــس: ذكر

Exclamation أب حرم ابنته من الزواج


هذه القصة ليست قصة ذئب وشاة كالمعتاد ولكنها قصة أب وفتاة حرم ابنته حقها الشرعي من الزواج....

وهي الحياة السعيدة التى تتمناها أى امرأة أترككم مع أحداث القصة ....

كانا لأب ممن تأثرت أخلاقهم وأفكارهم بالطفرة المادية ... فأصبح المال محبوبه الأول.. وأعمت المادة بصيرته فلم يعد يبصر إلا من خلال ثقوبها الضيقة.. وأصبح المال ميزانه الذي يزن به الأمور.. وكانت له ابنة بلغت مبلغ الزواج .. وأخذ الخطاب على اختلاف مراتبهم يدقون أبوابه ران في الزواج من ابنته.

ولكنه كان يردهم بحجج واهية ظاهرها المصلحة وباطنها المادة.. مع أن من هؤلاء الخطاب أصحاب دين وخلق .. ممن أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بهم ...
ولكن كان لسان حاله يقول: أين الذي يدفع أكثر .. والمنافع والمصالح من ورائه أكبر؟

ومرت الأيام .. وظل على أحلامه المادية .. ومرت الأعوام .. وترك قطار الزمن ابنته في محطة العنوسة .. وغادر الخطاب بابه واتجهوا لغيره ممن لديهم بقية دين وخلق .....
ممن يرفضون بيع بناتهم كالنعاج في الحراج.

وذبل شباب ابنته .. وانطفأت نضارتها.. وذوى عودها .. ومع الأيام دب السقم في جوانحها .. وأصيبت بداء عضال أضنى الأطباء شفاؤه .. ونقلت إلى المستشفى ... وحانت لحظاتها الأخيرة .. وأخبر والدها بالأمر .. فأفاق من عالمه المادي وأتى مسرعاً .. ليرى ابنته في ثوب المرض ..

بعد أن حرمها منذ زمن من ثوب الزفاف .. نظر إليها مشفقاً عليها .. نظرت إليه بعينين قد اغرورقت بالدمع .. وأخذت تتمتم وتحرك شفتيها ... دنا منها ليسمع ما تريد البوح به في لحظتها الأخيرة .. فوجدها تطلب منه أن يقول آمين .. فقال: آمين .. ثم تمتمت مرة أخرى، وطلبت منه أن يقول آمين .. فقال: آمين .. ثم فعلت ذلك مرة ثالثة، وطلبت منه أن يقول آمين .. فقالها.

وبعد فترة من الصمت المشحون بالأسى .. سألها برفق عن الدعاء الذي طلبت منه أن يؤمن عليه .. فانحدرت دموعها الأخيرة .. وأجابت بعد صمت بصوت واهن مليئ بالأسى .. لقد دعوت الله أن يحرمك الجنة كما حرمتني من الزواج.

وطوى القبر في باطنه مأساة دامية .. وبقي المجرم الذي أعمى الجشع بصيرته .. بقي يندب نفسه وابنته ..

ويعض أصابع الندم .. ولات ساعة مندم .. هذه ماساة سمعنا بها وعرفناها فيا ترى كم من المآسي من هذا النوع تمت في صمت ولم نسمع بها ..

فما أجمل وأحكم من قول رسول الهدى: (إذا جائكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه .. والا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد كبير) صدق حبيبي رسول الله....

 

 

فتى بجيلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر أحمد رامي في رثاء ابنته أحلام نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 0 26-06-2010 12:23 PM
فنان العرب يصغي لمشروع تخرج ابنته هيفاء سـيـرة الـحـب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 20-06-2010 02:15 AM
قصيده قويه من والد الى ابنته ولد السهول القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 4 01-08-2009 02:22 AM
والد سوزان تميم يرفض قبول مليار دولار دية في مقتل ابنته بن عـيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 04-07-2009 12:15 AM
اب يدخل شاب على ابنته الحمام !! بو دانيال القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 12 21-06-2009 02:28 AM


الساعة الآن 06:31 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292