إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-2013, 10:30 AM   #1 (permalink)
 
 العــضوية: 1922
تاريخ التسجيل: 18/01/2009
المشاركات: 605
الـجــنــس: ذكر
العمر: 30

افتراضي (سحابة صيف) شخصياتٌ مزدوجة السلوكيات، تقاسمت أدوار الضحية و الجلاد !!







(سحابة صيف) شخصياتٌ مزدوجة السلوكيات، تقاسمت أدوار الضحية و الجلاد !!



قراءة - هاشم العلوي



في ظل مجموعة من الصراعات التي بدأت من رغيف العيش وهشاشة القيم مروراً بالخيانة الزوجية وخيانة الوطن وقتل الأب لإطعام الولد، !!
إلى الإدمان على الحبوب، و بيع بعض أجزاء الجسد ، والرشوة وتبييض الأموال وضياع الأحلام الصغيرة والكبيرة، إلى الرغبة بالخلاص في اختيار الانتحار بديلاً عن الحياة .


من أروقة الحارات الضيقة و السكن العشوائي، رغم أنّ سكانها ليسوا بعشوائيين ، و لكن بفعل الظروف في المنطقة عامة ارتحلوا إلى هذه المدينة التي غيروا بها وتغيروا فيها ، وليس هم وحدهم فقط من تغيروا و تأثروا ، بل تصوروا إن أبناء المدينة أنفسهم ومنهم من يُحسب إلى الطبقة المُترفة مادياً ، التي تُشكل خطاًّ متوازياً مع هذا الحي العشوائي، هم تغيروا أيضاً نتيجة الانهيارات المبدئية والفكرية و التي يجد منا أنها تشكل واقعنا الحالي .













يا تُرى هذا الواقع المنهار والمتغير بتسارع كبير جداً أي نوع من البشر سوف يفرز و يُنتج ؟
تساؤلٌ يتم طرحه من خلال عمل (أقل ما يُقال عنه) أن شخصياته لعبت في الحبكة الدرامية دور الضحية ، و الجلاد ، حيث تتناقض في سلوكياتها و قناعاتها ، بشكلٍ أشبه ما أُعبر به تناقض يُشبه ازدواجية الواقع الموجود أمامنا !!












( سحابة صيف ) عملٌ درامي سوري تحتوي بطولته كلاً من بسام كوسا ، سلوم حداد ، كاريس بشار ، جهاد سعد ، سمر سامي ، قيس الشيخ نجيب و كنده علوش ، سلط الضوء على مدينة (دمشق) بكل ما تحويها من التشكيلات الإجتماعية الطارئة المتغيرة و المختلفة ، حيث رسمت لنا الكاتبة "ايمان السعيد" شخصيات تسير نحو الطريق المجهول و المُبهم ، والمفارقة العجيبة (يا سادة يا كرامـ ) أن شخصيات هذا العمل التي تحلمُ دائماً بسمات الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية والإنسانية ، ترى في نظرها بأن كُل مشاكلها عبارة عن مُجرد (سحابة صيف) سوف تزول بأسرع وقت !!













رُبما لا أكون مُبالغا أني استنتجتُ من خلال متابعتي الدقيقة لأروقة هذا العمل الفني ، رسالة جداً مهمة توصلتُ لها بعد تفكيرعميق جداًّ ، وهو أنّ هذا العمل بالذات اكتشفتُ أنه يحكي لي من خلف الكواليس عن ذاك المواطن العربي الذي يشاهد كل يوم أحداث العراق و يرى مشاهد (القتل) أمامه ثم يذهب ليسهر وكأن شيئاً لم يكن إلا سحابة صيف !!
في حين ينظُر إلى ما يحدث في مدينة غزة بالإضافة إلى ضاحية الجنوب اللبناني ، بأنه عبارة عن سحابة صيف ، ستزول قريباً ، !!


و هناك بعض الدول العربية قد تسقط خلال ساعاتٍ قليلة لا أكثر ،
و يُنظر لها أيضا أنها مُجرد سحابة صيف !!

فالمواطن العربي أصبح لا يتأثر بأي حدث وكأن ما يكون هو عبارة فعلاً عن (سحابة صيف) هذا المواطن لم يعد يشعر بشيء بتاتاً ، و هذا ما استشفيته من الفكرة الأساسية لهذه الحبكة الدرامية ، بأن تجعل المشاهد العربي ، يرى ويشعر بما يحدث في الوطن العربي .

وما جعلني أكون مُتيقناً من وجود هذا المضمون هو إلقاء هذا العمل من خلال رصد العدسة على ذلك المواطن العربي المُهجر دائماً ، فما أمتلكه من معلومات من خلال قراءة شخصية أثناء وجودي في إحدى السنوات مُسبقاً في العاصمة السورية (دمشق) أدركتُ أنه في فترة من الفترات ، كان هناك أكثر من (2 مليون) عراقي في سوريا !! و عندما نشبت حرب تموز على لبنان من العام 2006 ، ارتحل معظم أهالي الضاحية الجنوبية إلى سوريا ..

أجل .. سوريا التي كانت تجمعُ الكُل !!










ختاماً وحتى أعود إلى المحور الفني لهذه القصة الدرامية المؤلمة ، فإني وجدتُ في (سحابة صيف) ماهو إلا حبكة درامية ، من النادر تناولها في الدراما العربية ، حلّق خارج السرب ، غاص بقوة إلى الصميم سعياً منه في ملامسة الجراح ، ليروي لي كـ جمهورعن واقع حياة مؤلمة تحت وقعِ الظروف القاسية التي يمرُّ بها العالم العربي (على الأقل في تلك الحُقبة) ..



مُقدمة مُسلسل (سحابة صيف )
www.youtube.com/watch?v=iqKZtCYRGX4

 

 

*هاشم العلوي* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-08-2013, 01:51 PM   #2 (permalink)
عضو شرف
 
 العــضوية: 4622
تاريخ التسجيل: 15/08/2009
المشاركات: 448

افتراضي رد: (سحابة صيف) شخصياتٌ مزدوجة السلوكيات، تقاسمت أدوار الضحية و الجلاد !!

سندمن مواضعيك
وستجبرنا على التسمر في قنوات اليوتيوب
نلتقف قطرات تمطارك لنروي شغنا..


رائع انت
الان نحقق معنى فن واعلام

 

 

لحن المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!, (سحابة, أدوار, مزدوجة, الجلاد, السلوكيات،, الضحية, تقاسمت, شخصياتٌ, صيف)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إنا لله وإنا إليه راجعون , الفنان السعودي القدير : عبدالعزيز الحماد ( في ذمة الله ) أحمد سامي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 51 05-07-2010 01:25 PM
وفاة الفنان القدير عبدالعزيز الحماد في أمريكا سـيـرة الـحـب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 18-06-2010 12:10 PM
لا تعش دور الضحية.. رائعة الدكتور سليمان العلي نوره عبدالرحمن "سما" القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 0 14-05-2010 04:36 PM
سرقات مالية وقد تكون انت الضحية القادمة فتى بجيلة القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 2 07-02-2009 12:36 PM


الساعة الآن 08:19 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292