إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-01-2014, 10:02 AM   #1 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي فرحان الفرحان: التجارة في الديرة ليست وليدة اليوم بل من القدم


مهرجان القرين الثقافي العشرون
فرحان الفرحان: التجارة في الديرة ليست وليدة اليوم بل من القدم





الجهراء قديما كانت تسمى بكاظمة وبها دكاكين وتجار وأسواق لأنها عقدة المفاصل بين الطرق التجارية

«الفرضة» ظهرت من 300 سنة بها وكانت عصب الحياة لأن السفن الكويتية كانت ترسو في الميناء محملة بالخيرات


متابعة سهام سالم:

ضمن فعاليات مهرجان القرين، أقيمت محاضرة للكاتب والمؤرخ فرحان عبدالله الفرحان صاحب كتاب «الأزمنة والأمكنة»، بعنوان (جولة في الأسواق القديمة في الكويت) في المدرسة القبلية.
تحدث الفرحان في البداية عن المدرسة القبلية وتاريخ انشائها الذي يرجع الى بداية القرن العشرين، ثم تطرق الى موضوع المحاضرة، وهو الاسواق القديمة، قائلا: «ان الكويت مرت عليها ثلاثة عصور الاول عصر كاظمة، وهذا العصر المعلومات عنه قليلة وضئيلة جدا اللهم ما نلتقطها من الشعراء والادباء، والثاني هو عصر القرين، وهوعصر الخوالد الذي سجلته الكتب القليلة الذين كانوا يحكمون المنطقة الشرقية ابتداء من عمان حتى الحدود الشمالية الكويتية، وقد اطلقوا على هذه المقاطعة اسم الكويت وكانت عاصمتها القرين التي هي قريبة من الاحمدي اليوم».
وأضاف: «هذه المنطقة من عمان الى الكويت نسميها الآن مجلس التعاون وفي عصر كاظمة كانت القبائل العربية في تلك المنطقة هي تنوخ التي سيطرت على المنطقة قبل حوالي 1700 سنة، وجاءت من بعدها قبيلة بكر بن وائل في منطقة الضباعية، فمنطقة ام قصر والقصبة او القصيبة في التاريخ البعيد (منطقة ميناء عبدالله حاليا)، وبعدهم قبيلة تميم التي سيطرت وكانت منها جماعة الفرزدق على ملح، ثم سكن المنطقة من يسمون ببني بلعدوية، ومنطقة الوفرة التي سكنها فرع من فروع بني تميم، اذن كان هناك تجمع سكاني اقتصادي في تلك المنطقة».

عقدة المفاصل

وتابع: «في كتاب «بلاد العرب» للحسن بن الاخضر الاصفهاني يصف الطرق بالكويت قبل 1300سنة كأنها اليوم، عندما تعبر منطقة الصمان وتمر الى منطقة الدو ونحن نسميها القرعة تمر على منطقة اسمها الصبيحية، وتأتي الى منطقة اوارا التي نسميها وارة اليوم وتوصل الى ملح ومنها الى منطقة ام الركبان ومنها الى مغوا وهي اليوم امغرة، وتواصل رحلتك الى منطقة اسمها الرحا ثم تصل الى منطقة اسمها كاظمة وهي الجهراء، ويقال انها كانت بها دكاكين وتجار وفيها اسواق وفيها نشاط، لانها ملتقى طرق من الكويت الى جنوب العراق ثم الى ايران او من منطقة الاحساء والمنطقة الشرقية، ثم تأتي الى الكويت وتتوجه الى الجزيرة العربية او العراق فهذه المنطقة هي عقدة المفاصل بين هذه الطرق اذن هذه التجارة ليست وليدة اليوم بل كانت منذ القدم».
واستطرد: «وفي الكويت بعد ان انتهى عصر كاظمة وعصر الخوالد منذ 350 سنة بدأ الاقتصاد يتحرك بفضل الامان والاطمئنان فكان هناك منذ 300 سنة الفرضة التي هي منطقة المناخ، وسوق يسمونه اليوم (سوق الداخلي) وهو عصب الحياة في تلك الحقبة من الزمن لان السفن الكويتية عندما ترسو في الميناء تنزل الخيرات من الاطعمة والاخشاب وكل البضائع تنقل الى ان توزع الى الجزيرة العربية، حيث تأتي الجمال وتنوخ في منطقة منطقة المناخ وتنزل كمية كبيرة من الدهن العداني والقرب والحطب والصوف وهذه هي المواد الرئيسية التي كانت تباع وينقلون الشعير والقمح والقهوة والملابس وغيرها لكي تنتقل الى الحجاز ونجد الكويت في سنة 1985 كانت عندنا جماعة يسمونهم العقيل وقد اشتهروا بنقل البضائع من شبه الجزيرة العربية الى بلاد الشام وكانوا ينقلونها الى منطقة يسمونها الشامية لهذا اطلق عليها الشامية نسبة الى بلاد الشام، ومن الشام تنقل بضائع اخرى وكان الكويتيون يتفردون بتجارة اللؤلؤ وهي التجارة المرغوبة في اوروبا وكانت تسمى(تجارة القماش)».

توسع عمراني

ومع التوسع العمراني، تحدث فرحان عن التغير الذي حدث، قائلا: «مع زيادة العمران بني السور الثاني والشارع الذي بين السور الاول والسور الثاني سموه سوق الداخلي لانه داخل السور الثاني وكان يوجد به بياع الصوف والشعير والقطن والفحم، ثم سوق تجارة اللؤلؤ وسوق الداخلي في القرن التاسع عشر كان عبارة عن مستشفى حيث يعالج المرضى بواسطة ابناء البادية حيث كانوا يملكون معلومات طبية مهمة وبعد سوق الداخلي سوق الماء الحلو وهو عصب الحياة وكانوا يأتون الحمارة ينقلون الماء من عند سينما الحمرا، ويبيعونه، وفي نهاية القرن التاسع عشر بنوا على اطراف السورالثاني كشكين من طابقين يعيش فيه حاكم المدينة في منطقة الصفاة ويتابع اخبار الدولة وسميت المرقب ومنها سميت المرجاب، ومع الاسقرار اتسعت الاسواق لتشتمل على سوق اللحم وسوق السمك وسوق المجني لتصليح اواني المنزل من الفخار او من الصيني والاستكانات، وهناك سوق الواقف وهو لبيع الاغراض التي يحضرها البحارون بعد عودتهم ويضعونها في صناديق ويقفون بجانبها».


=========


ليلة سينمائية بـ«ليلى جاليري» عرضت ستة «أفلام قصيرة من الكويت»

د.العجمي: «الوطني للثقافة» يروج لـ«الإنتاج السينمائي» في الكويت

«موطني» صرخة ضد مظاهر الظلم والاستبداد.. و«الهوا على نيتنا» يعرض بطولة النوخذة عباس بن نخي

د.النجار: «القرين» نافذة جيدة لإطلاع الجمهور على نتاجاتنا





متابعة فضة المعيلي:
تأكيدا للاهتمام الذي يوليه المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب بالسينمائيين الشباب، وتحفيزاً لابداعاتهم، نظم المجلس ليلة سينمائية كويتية في سينما «ليلى غاليري»، بعنوان «أفلام قصيرة من الكويت» تضمنت عرض ستة أفلام من احدث النتاجات السينمائية وذلك ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي الـ20، بحضور مدير مهرجان القرين د.سهل العجمي.
بدأت الامسية السينمائية التي تراوحت مدة عرض الافلام، فيها 80 دقيقة، بالفيلم الوثائقي «الهوا على نيتنا» اخراج شاكر أبل، ومدة عرضه 22 دقيقة، وهو يوثق حادثة وقعت في العام 1910، اذ استطاع النوخذة عباس بن نخي الوصول بشحنة الأسلحة الى شواطئ الكويت بعد مطاردة عنيفة، وتمتزج أحداث الفيلم بالصور لتعطيها قوة أكثر.

التحرش العائلي

والفيلم الروائي الثاني بعنوان «البيجامات الثلاث» اخراج الكاتبة خلود النجار، التي تتناول فيه ظاهرة التحرش العائلي، من خلال قصة درامية عن فتاة تجد الحل المناسب لتحمي نفسها من التحرش الذي تواجهه داخل العائلة، وعلى الرغم من أنها قصة استثنائية فانها باتت موجودة في مجتمعاتنا، ومدة عرض الفيلم 3.30 دقائق.
فيما يحكي الفيلم الروائي «موطني» للمخرج عبدالمحسن التمار وهو من تأليف عبدالكريم الهاجري، وعبدالمحسن التمار، وبطولة فهد المغربي، وعبدالمحسن التمار، وعبدالكريم الهاجري، وأحمد هاني، عن مظاهر الظلم والاستبداد، ومدة عرضه 5.25 دقائق، أما الفيلم الرابع «وردة والأزرق» للمخرجة خلود نجار فيتعرض الى ظاهرة التمييز بين الأبناء والبنات، ومدة الفيلم 8 دقائق.

فانتازيا شبابية

ويسقط الفيلم الروائي «بلاد العجائب» - وهو فيلم واقعي روائي للمخرجة دانة المعجل بروح كويتية - الوضعين الاجتماعي والسياسي في الرواية الاصلية بشكل خيالي، على الواقع الكويتي، بأسلوب واقعي فانتازي شبابي.
يبدأ الفيلم الذي تدور أحداثه في الكويت بأليس التي لا تفهم لماذا يساوي الآس في لعبة الورق 11 بينما هو 1 فقط؟ ومن هنا تبدأ مهمة أليس التي تأخذها الى هرمية التغيير في الكويت، وفي طريقها الى هذه المهمة، تلتقي لحسن حظها أو لسوئه بالقط تشاير، وماد هتر، ومسعد مساعد، كما تلتقي باليرقة، والجوكر، والملكة، الذين يحددون نتيجة رحلتها، ومدة الفيلم 38 دقيقة.
وأخيرا الفيلم السادس «غرفتي زهرية اللون» للمخرج فاشان شارما، وهو من تأليف هدى الشوا، ويناقش الفيلم تأثيرات الأزمة السورية في أحد الأطفال من خلال دراما اجتماعية وسياسية، ومدة الفيلم 4.10 دقائق.

ترويج

وعلي هامش الليلة السينمائية، قال مدير مهرجان القرين د.سهل العجمي: «الهدف من هذه الليلة السينمائية الكويتية هو اتاحة الفرصة للجمهور الكويتي للاطلاع على الابداعات الكويتية الشبابية، والتعرف الى صناعة السينما، فضلا عن تشجيع الشباب لابراز ابداعاتهم للجمهور، والاسهام في خلق دور ثقافي من خلال السينما التي أصبحت ذات انتشار واسع، ولا شك ان الانتاج السينمائي في الكويت يحتاج الى ترويج وتعريف الناس به، ونحن كمجلس وطني للثقافة والفنون والآداب نقوم بهذه المهمة من خلال البرامج الثقافية التي ينظمها المجلس، وخاصة مهرجان القرين الثقافي».

نافذة جيدة

وبدورها، قالت د.خلود النجار التي شاركت في الأمسية بفيلمين: «مهرجان القرين في دورته العشرين نافذة جيدة أتاحت للجمهور الاطلاع على الأفلام، أما عن فيلمي «البيجامات الثلاث» فهو قصة حقيقية تعكس واقع التحرشات الجنسية داخل الأسرة الذي يعتبر كارثة، ولكن للأسف الكثير من الضحايا لا نكون بجانبهم ونساعدهم بسبب عدم البوح بهذه الجريمة، لأن مجتمعنا محافظ ومنغلق على نفسه، وغالبا ما يلقى اللوم على الضحية المتحرش بها، أما فيلمي الآخر «وردة والأزرق «فهو يلقي الضوء على واقع مرير نعيشه كل يوم والتفرقة على أساس الجنس بين الولد والبنت، وقدمت في الفيلم قصة الفتاة الكويتية في كل بيت، وبنفس الوقت تعرضت الى الازدواجية في المعاملة بين الولد والبنت في مجتمعنا الذي يسمح له مالا يسمح لأخته».
وأخيرا عن رأيها في تجربة الاخراج، قالت د.النجار: «تجربة جميلة سأستمر فيها، ولن أتوقف».


==========


في محاضرته عن الثقافة المعمارية في المدرسة القبلية

البروفيسورتلفزيان: ابداعات الجادرجي مزيج من الأصالة والمعاصرة


متابعة سهام سالم:

في اطار فعاليات مهرجان القرين، قدم البروفيسور في العمارة ليون تلفزيان مدير مؤسسة جادرجي للعمارة والمجتمع، محاضرة في الثقافة المعمارية، والفنان العراقي رفعة الجادرجي كنموذج لها، وذلك في المدرسة القبلية.
تحدث البروفيسور تلفزيان في المحاضرة عن موضوع المحافظة على المباني التراثية في منطقة الشرق الاوسط، فقال انها تمثل التاريخ والحضارة والارث الانساني فمنها تتعلم الاجيال وهي بمثابة سجل لتاريخ الانسان بوجه عام.

أصالة معاصرة

ثم تحدث عن الفنان التشكيلي والمعماري العراقي رفعة الجادرجي، الذي وصف اعماله بأنها تتميز بنزوع الى الحداثة مع المحافظة على السمات الفنية للتراث الاسلامي في مبانيه التي هي مزيج من الاصالة والمعاصرة، حتى وصل بتصاميمه المعمارية لحد المستوى الشكلي التجريدي، فاصبحت على مستوى المنحوتات من المستوى الرفيع للكتلة والفراغ، ولكنه في النظرة الفنية للمعمار لم يلتزم بالخطوط التقليدية، وانما اتسم بالحداثة ومسايرة العصر.
وأشار الى ان الجادرجي تأثر بالمباني العراقية، فمعظم واجهات المباني كانت تتحلى بالشناشيل العراقية تلك العناصر التقليدية التجريدية الاشهر في العراق، ومن ابرز أعماله (نصب الجندي المجهول المشهور في ساحة الفردوس ببغداد، نصب الحرية في ساحة التحرير ببغداد)، وحصل على جائزة اغا خان للعمارة في عام 1986.



=========



أحدث ديوان للشاعر عصام أبو زيد

«أكلت ثلاث سمكات وغلبني النوم».. شعر من واقع الحياة

23 قصيدة بلغة شعرية سهلة عميقة الدلالات




إعداد يحيى عبدالرحيم:

أصدر الشاعر المصري عصام ابو زيد ديوانه الشعري الجديد بعنوان «أكلت ثلاث سمكات وغلبني النوم» عن «دار روافد للنشر والتوزيع» بالقاهرة، وجاء الديوان في «67 صفحة» من القطع المتوسط، وضم «23 قصيدة» بلغة شعرية سهلة في مفرادتها، ولكنها تعكس عمقاً كبيراً في المعاني والدلالات، ونضجاً كبيراً في تجربة الشاعر.
ويسير ابو زيد في ديوانه من صور شعرية ساحرة لأخرى مفعمة بالخيال وتضج بالحياة، ومنها مايصور المستحيل ممكناً.
جدير بالذكر ان الشاعر أصدر ثلاثة دواوين شعرية من قبل، هي «النبوءة» عن الهيئة المصرية العامة للكتاب العام 1990، و«ضلوع ناقصة» عن الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة العام 1996، و«كيف تصنع كتاباً يحقق أعلى المبيعات؟» عن دار روافد للنشر والتوزيع العام 2012، كما أصدر رواية بعنوان «يوميات ناقل اسرار» عن مطبوعات نادي الجوف الأدبي الثقافي السعودي العام2011.




فعاليات اليوم

< معرض المطبوعات والاصدارات الحكومية في مكتبة الكويت الوطنية
< حفل توزيع جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية الساعة 7 مساء، في مسرح الكويت الوطني
< العرض المسرحي «من منهم هو» فرقة المسرح الشعبي الساعة 8 مساء في مسرح الدسمة




المصدر : جريدة الوطن


 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليست, من, التجارة, الديرة, اليوم, الفرحان:, القدم, تم, في, فرحان, وليدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمد الفردان يشارك في صوتك موسيقي اللجنة الإخبارية والصحافية السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 0 03-09-2013 10:36 AM
عبدالمحسن الفرحان ( واي فاي ) : الأفضل بين فئة الشباب تقليداً وتقمصـاً لـ 2012 !! R.i.P الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 4 13-08-2012 10:34 AM
مذيع سكوب الجديد مصخها مع ابراهيم الفريان ! محماس الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 15 14-09-2011 02:59 AM
شجون: فكرة التقديم لم تكن وليدة اللحظة وليست من بداية «شوجي» محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 24-11-2009 05:36 PM
الخرافي: نريد أكثرية داخل المجلس قلبها على الديرة وحرصها على مستقبل الكويت... ليست مسيّرة أو موجّهة أو بصَّامة .. افتتح مقره الانتخابي داعيا إلى التفاؤل ومؤكدا أن مقاطعة الانتخابات خطوة لا تستحقها الكويت أحمد سامي القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 0 05-05-2009 01:36 PM


الساعة الآن 02:47 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292