إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-2009, 11:13 PM   #1 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 2592
تاريخ التسجيل: 23/03/2009
المشاركات: 42

افتراضي لأصدقائي وصديقاتي (متزوج مع إيقاف التنفيذ) قصة بقلمي


متزوج مع ايقاف التنفيذ
شعر وحيد بدغدغة ثقيلة فوق أنفه.. تململ في نومته.. حاول أن يستنشق بصعوبه وكأن جبلا ثقيلا فوق صدره وأنفه وفمه..لابد ان عشاء الامس كان ثقيلا..فول وبصل وجبن وبيض.. صدره يعلو ويهبط بصعوبة.. انفاسه متقطعة..انه يحلم ولكن.. يحلم بماذا؟!..انه لا يرى شئ في حلمه..لا أحلام وردية..ولا كوابيس..لا يرى غير الظلام الحالك بين عينيه المغمضتين..ولكن لا.. هناك شئ ما يشعربه ويشمه.. تلك الرائحة ليست غريبه عليه.. تحسس ما فوق صدره..يرفع بيده ذلك الجبل الجاثم عليه .. يبعد تلك الرائحة عن انفه ولكن دون جدوى. فتح عينيه في ظلام الغرفة الصغيرة التي تخللها ضوء الفجر الصغيرالمتسلل من الشباك الزجاجي للغرفة.. عرف وقتها من أين اتاه هذا الجبل الجاثم على صدره والرائحة التي تكاد تزكم انفه.. انتفض جالسا يبعد قدم شريكه في السريروفي الغرفة من على صدره فقد كان زميله السمين ينام تحت قدميه وقد افترش صدره لحافا وانفه هواءا. نظرفي انحاء الغرفة التي كانت تعج بزملاء آخرين..وقبل ان يصرخ سمع رنين منبه يدوي في ارجاء الغرفة بصوت مزعج.. انتفض الجميع.. كلُ يحمل فوطته.. يضعها على كتفه.. يهرولون خارج الغرفة وكأنهم في سباق مع الزمن..نظر الى الغرفة وقد امتلأ نور الفجر بها وتنفس الصعداء..شعربراحة عظيمه..فالغرفة خالية.. أخذ يتقلب على سريره في حرية.. قفزمن مكانه والقى بنفسه على سرير ثان وثالث ورابع وخامس .. يالها من حرية.. حاول أن يغمض عينيه ولكنه نهض فزعا.. ينظر لساعته.. لم يعد هناك وقت.. لابد من دخول الحمام والنزول بأسرع وقت حتى لا يذهب لعمله متأخرا كعادته.. فرب العمل أعطاه إنذار تلو الآخر..فهو مغترب.. بعيدا عن زوجته واولاده وأهله. خرج من الغرفة يحمل فوطته على كتفه متوجها الى الحمام مرورا بردهة الشقة الطويلة.. وفي الخارج تعثر اكثر من مرة في اجساد بعض الزملاء ينامون ارضا في تلك الردهة..ولكن لا يأس مع الحياة..واصل اقتحامه لتلك الاجساد.. يسمع صراخا:
- آآآي... ماهذا؟.. انتبه يا وحيد انك تسير فوق صدري.. ارتدي نظارتك يا أخي.
ولكن.. كيف يعود لغرفته وقد قطع شوطا كبيرا للوصول الى الحمام الموجود بنهاية الردهة. وفجأة..وجد طريقا مسدودا امامه.. تحسس الطريق.. شعربأشواك بين يديه.. صارخا:
- ذقني.. انك تمسك بذقني يا وحيد.
- عفوا.. عفوا يا صديقي عهدي.
- عهدي بك دائما متهور.. انتظر.. انتظرفي الصف يا صديقي.
- كم شخص امامك يا عهدي في انتظار الدور؟
- لا تقلق يا صديقي.. انا من عليه الدور..وبعده انت..لقد خرج الجميع ماعدا واحد فقط بالداخل.
يتنفس الصعداء:- الحمد لله.. أخيرا سأذهب لعملي مبكرا.
ساخرا: لا تكن متفاءلا هكذا.. ان زميلنا بالداخل..ربنا يعطينا ويعطيك طيلة العمر.
صارخا: لا تقل يا أخي إن من بالداخل هو...
مقاطعا في سخرية: نعم انه هو..ولهذا يا أخي سأحجز لك مكانك ولكن استغل الوقت واذهب لاعداد أي شئ نأكله قبل نزولنا.
عاد بأدراجه الى الوراء..يلاطم امواج الاجساد التي تدفعه من الخلف.. أخذ يسبح حتى وصل لبر الأمان- المطبخ – اخرج مقلاه صغيرة وضع عليها بعض السمن.. ووضعها على البوتجاز..فتح الثلاجة.. أخذ يجول بعينيه بين جنباتها الفارغة الباردة.. كاد يصيبه اليأس..ولكنه لمح بطرف عينيه علبة من الفول مختبئة بأسفلها.. التقطها على الفور.. فتحها ووضع محتوياتها على السمن.. يتلذذ بتقليبه مع بعض الملح والكمون..أطفأ البوتجاز وأفرغه في طبق نظيف وأخرج رغيفين من الخبز..لكنه شعربثورة هائجة في معدته.. ترك ما في يده مسرعا ناحية الحمام..يلاطم الاجساد النائمة في ردهة الشقة وأخيرا وصل الى الحمام الذي لم يصدق أنه فارغ.. دخل واقفل الباب خلفه..لحظات عصيبه..خرج بعدها يشعربالراحة.. توضأ وصلى.. ارتدى ملابسه على عجل هو وزميله عهدي صاحب الجبل على صدره- في راحة شديدة يربت على كتفه مازحا:
- اخيرا سوف نتناول طعام الافطار ياوحيد.
- نعم يا صديقي..لا أريد الحديث.. اخاف أن أحسد نفسي
خرج خلف صديقه..يتوجهان ناحيةالمطبخ..وعند بابه سمعا اصواتا مألوفة دخلا بسرعة ولكن اقدامهما قد تسمرتا في مكانهما.. المطبخ يعج بباقي الزملاء..يتصارعون على طبق الفول والخبز..ثم خرج من وسطهم ذلك الذي يقطن في الحمام بالساعات.. فمه متتلئ بالخبز والفول.. يقترب من وحيد وهو يبتلع بصعوبة وكأنه في سباق مع الزمن.. يبتسم له ابتسامة عريضة وهو يربط حزام بنطاله:
- سلمت يداك يا وحيد.. ياله من طبق فول شهي..استأذنك الآن للذهاب الى الحمام.. اشعربتعب شديد في معدتي.
نظروحيد الى طبق الفول الذي اصبح اكثر بياضا وهويبتلع ريقه ينظر لصديقه وهويعدّل من وضع نظارته التي كادت تسقط من كثرة العرق الذي امتلأ به وجهه..يربت عهدي على كتفه..يبتسم.. ثم ينفجر ضاحكا:
- أعدك بأن طبق افطارالغد سيكون من صنع يدي.
عاد يلاطم الاجساد المتفرقة بالردهة..يصل بصعوبة الى باب الشقة الخارجي.. يحاول الخروج ليتنفس الصعداء.. فجأة يصرخ فيه عهدي:
- إلى اين يا صديقي؟
في ضيق:- الى العمل بالطبع.
ساخرا: يبدو أنك لن تذهب اليوم يا وحيد.
في ضيق: - لماذا؟..
ضاحكا: لقد نسيتُ معك يا صديقي..فاليوم هو يوم الجمعة وليس عندنا دوام.
سقط في مكانه وسقطت معه نظارته وهويمسك برأسه.
[/right]

 

 

المغربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 04:42 PM   #2 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية عاشق بو عدنان
 
 العــضوية: 1927
تاريخ التسجيل: 19/01/2009
المشاركات: 288

افتراضي

قلم رائع ممتاز في انتظار المزيد

 

 

__________________

 


عاشق بو عدنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوداني متزوج ثلاث حريم ليه ؟ أميرة في دنيا حقيره القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 2 27-03-2010 03:16 AM
مايا نصري: لن أتزوج مصرياً محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 26-10-2009 12:05 PM
لأصدقائي وصديقاتي بالمنتدى قصة بقلمي المغربي القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 3 03-10-2009 01:41 AM
خلاص ما أبي أتزوج ...... فتى بجيلة القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 7 24-09-2009 12:20 AM
الحب العصري - قصة بقلمي إهداء لأصدقائي وصديقاتي بالمنتدى المغربي القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 2 07-04-2009 04:28 PM


الساعة الآن 09:12 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292