إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-08-2009, 09:43 PM   #1 (permalink)
نـوخـذة الـشـبـكـة
 
الصورة الرمزية بن عـيدان
 
 العــضوية: 2574
تاريخ التسجيل: 21/03/2009
الدولة: kuwait
المشاركات: 5,652
الـجــنــس: ذكر

افتراضي أميتاب باتشان.. أسطورة السينما الهندية «نور لا ينطفئ»





ولد الممثل الهندي اميتاب هاريفانش سريفاستاف في 11 من أكتوبر 1942 في منطقة اللا اباد في اتر باديش. والده هو د.هافيناش راي باتشان وكان شاعرا هنديا شهيرا ووالدته تيجي باتشان تنحدر من اصول باكستانية وتحديدا من مدينة كراتشي. كان اسمه انقلاب Inquilab وذلك مأخوذ من العبارة الشائعة Inquilab Zindabad خلال الصراع لاستقلال الهند ولكن قد تم تغيير اسمه الى اميتاب ويعني «النور الذي لا ينطفئ». على الرغم من ان اسم عائلته هو سريفاستافا إلا ان والده قد قرر تغييره الاى باتشان وأطلق فيما بعد اعماله الأدبية بهذا الاسم. واستخدم الابن اميتاب لقب باتشان خلال مشواره السينمائي واصبح بذلك اسما معتمدا لجميع افراد الأسرة.
حصل النجم باتشان على درجتي ماجستير في الآداب، وقد التحق بمدرستي جنانا برابودهيني Prabodhini وثانوية الاولاد في منطقة اللا اباد. يليها التحق بكلية شيروود حيث تخصص في المجال الفني ثم التحق بكلية كيوروري مال في جامعة دلهي وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم. عمل في مجال الشحن في احدى الشركات الواقعة في كلكتا، إلا انه تخلى عن عمله في سبيل التفرغ للمجال الفني. غادر الى مومباي ليصبح ممثلا سينمائيا إلا ان صناع الافلام قد رفضوه بسبب سمار لون بشرته، ولكنهم استغلوا ميزة صوته الثخين في ان يكون راويا في عدد من الافلام. إلا انه استطاع اقتحام ساحة بوليود (بالواسطة) بعد ان صده المنتجون لكن رسالة تزكية ارسلتها رئيس الوزراء آنذاك، السيدة آنديرا غاندي (حيث كان صديقا مقربا من ابنها راجيف غاندي) كانت كفيلة بتغيير رأيهم فقد تم اختياره للمشاركة في فيلم «سات هندوستاني«. وفيما بعد التقى زوجة المستقبل جايا بادوري في فيلم Zanjeer وتزوجها بعد سنوات وانجب منها ابنة واحدة وهي شويتا وابنه ابهيشيك الذي تزوج من احد كبار نجوم بوليود وهي الممثلة ايشواريا راي.
كانت بدايته عام 1969 كأحد الأبطال السبعة في فيلم «Saat Hindustani» الذي أخرجه خواجا أحمد عباس ويمثل فيه يوتبال دت ومادهو وجلال أغا. وعلى الرغم من ان الفيلم لم يحقق نجاحا ماديا يذكر، الى ان باتشان قد حصد جائزة الفيلم الوطنية كأفضل وجه جديد. وبعد ذلك حقق فيلمه القادم Anand قفزة في تاريخه، عام 1971 مع راجيش خنا، وقد احرز من خلال دوره جائزة افضل ممثل مساعد في جوائز مهرجان فيلمفير السينمائية. ويشار الى انه وعلى الرغم من نجاحه في التمثيل، فقد اعتمد كثيرا على الغناء بصوته في افلامه وذلك على غرار النجوم الآخرين الذين يستعينون بمغنين خاصين.
خلال تصوير فيلم Coolie في عام 1982 تعرض النجم الشهير لإصابة كادت تودي بحياته وذلك خلال تمثيل مشهد عراك مع الممثل Puneet Issar. فقد كان اميتاب يرفض استخدام الممثلين البديلين ويصر دائما على اداء جميع المشاهد مهما كانت صعبة وشاقة بنفسه، وخلال ذلك، كان المشهد يتطلب سقوطه على الطاولة ثم على الارض إلا انه قفز نحو الطاولة وضربت حافة الطاولة معدته مسببة له اصابات بالغة ونزيفاً حاداً جعلته طريح فراش المستشفى لشهور عديدة. وكانت ردود فعل الجمهور الذين احبوه كثيرا متمثلة بصلاتهم والدعاء له لإنقاذ حياته الى جانب تجمهر عدد كبير من معجبيه يوميا امام المستشفى.
وبعد تمثاله من المرض - بعد شهور عديدة- قرر مواصلة تصوير الفيلم. واطلق الفيلم في عام 1983 أي قبل نحو 26 عاما، وبسبب هذا الحادث أصبح الفيلم احد اهم الافلام في التاريخ الهندي! وحقق نجاحا منقطع النظير في شباك التذاكر.
وكان من المفترض ان يختتم الفيلم بموت شخصية باتشان إلا ان المخرج مانموهان ديساي Manmohan Desai قرر تغيير النص بعد الحادث. حيث علل المخرج التغيير بأن الممثل كاد ان يلقى بالفعل حتفه ومن غير اللائق بتاتا ان نصوره في هذه الحالة امام الجماهير.
وبعد هذه الحادثة، تعرض الممثل لمرض Myasthenia gravis حيث تسبب هذا المرض في ضعف نفسي وجسدي للنجم الوسيم الأمر الذي جعله يعتزل صناعة الافلام والتوجه نحو السياسية.
في عام 1984 قرر اميتاب اخذ استراحة من التمثيل واقتحم المعترك السياسي بدعم من صديق العائلة المقرب راجيف غاندي حيث تسابق على كرسي رئاسة منطقة الا اباد ضد H.N.Bahuguna وحصد اعلى نسبة تصويت في تاريخ الانتخابات حيث وصلت نسبة الأصوات الى %68.2. إلا ان حياته السياسية كانت قصيرة بشكل عام اذ قرر الاستقالة بعد ثلاث سنوات فقط! عاد اميتاب الى السينما بعد فترة انقطاع دامت اربع سنوات قضاها النجم في اروقة العمل السياسي، وذلك من خلال فيلم Mrityudaata الذي حقق فشلا مفاجئا في شباك التذاكر وكان عودة يتمنى الممثل نسيانها! لكنه ما لبث ان انقذ الموقف بعد عام من خلال فيلم «Bade Miyam chote Miyam». ولحق ذلك اربعة اخفاقات من ضمنها وقوع شركته في شباك المديونيات التي وصلت الى نحو 90 كرور. (الكرور يعادل عشرة ملايين روبية) وبعد سنوات تخللها نجاحات واخفاقات استطاع عن طريق فيلم خودا غاوا في 1992 العودة بقوة الى سابق عهده ومع هذا قرر الابتعاد عن السينما لخمس سنوات لاسباب مجهولة بعد هزيمته لاعضاء مجلس الكونغرس، فقد باتشان الدعم السياسي منهم مما جعله مستهدفا لدرجة ان بنكي سانارا وناشنولايز قد اقاما ضده الدعاوى القضائية بسبب قروضه غير المسددة. ولكنه استطاع تسديد جميع مديونياته والرد على جميع الحاقدين من سياسيين ونقاد بعد النجاح الذي حققه فيلم «Mohabbatein» وفيلم «Kabhi Khushi Kabhi Gham» وفيلم «Baghban» حيث توالى نجاحه ليعيد امجاد نجاحات الماضي وينافس النجوم المعاصرين من امثال شاروخان وآمير خان وغيرهما ويعتبر اليوم احد اهم «اساطير» الفن الهندي.

هذا الرابط:http://www.zoomkw.com/zoomportal/UI/...rticleID=45710

 

 

__________________

 


___________


كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات
ليس العبرة بعدد المشاركات!!
وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار
كن مميزا...
في أطروحاتك..صادقاً في معلوماتك..محباً للخير...
مراقباً للمنتدى في غياب المراقب...
مشرفاً للمنتدى في غياب المشرف...






للتواصل :

بن عـيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علي الوردي ... أسطورة الأدب الرفيع نوره عبدالرحمن "سما" قاعة الأدب والكتب ( القاعة الثقافية ) 2 18-07-2010 05:07 PM
Mbc تُدبلج الأفلام الهندية إلى اللهجة الخليجية هيون الرياض الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 22 16-01-2010 12:29 AM
آل كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة بحر الحب القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 3 06-01-2010 06:26 PM
أميتاب باتشان.. هندوسي صلى المسلمون لشفائه محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 09-12-2009 03:55 AM
اغنية بساط الفقر الهندية الاصلية- تومبيارو سديكو .. ع ــآشقـــہَ بۉۉ ع ـدنـآن الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 11-09-2009 05:16 AM


الساعة الآن 01:32 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292