إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2020, 08:41 AM   #1 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي موضوع لتغطية أخبار وتقارير الأعمال الدرامية الرمضانية للموسم الحالي ..





الفنانة مي البلوشي تترقب استئناف تصوير مسلسل "زواج مصلحة"، الذي توقف بسبب إجراءات الوقاية من "كوفيد-19"، متوقعة أن تتم إعادة ما صورته من مشاهد التي قدر عددها بـ(50)، نتيجة ما طرأ على شكلها من تغيرات خلال فترة الحجر المنزلي كاختلاف الوزن، وزيادة طول الشعر، لأن المشاهد السابقة تم تصويرها بشعرها القصير.

يذكر أن "زواج مصلحة" دراما اجتماعية، من بطولة فهد العبدالمحسن، وليلى عبدالله، ومحمود بوشهري، وفي الشرقاوي، وميس كمر، ومنى مكي، ومحمد عاشور، وإيمان جمال، وسعاد سليمان، ومن تأليف مريم الهاجري، وإخراج أحمد عبدالواحد.

 

 

__________________

 





في ذلك الزمن.. كان هناك شيء اسمه (أنوثة)...

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2020, 04:34 AM   #2 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي شهاب جوهر: أحمد جوهر ابن عمي وهو فنان قدير وأحترمه !




استطاع الفنان شهاب جوهر أن يغير جلده ويفاجئ الجمهور بدور مغاير عما قدمه في مسلسل «جنة هلي»، ليضيف إلى رصيده عملاً مختلفاً في الشكل والمضمون. وتطرق شهاب، في حوار مع «الجريدة»، إلى تفاصيل تجربته الأخيرة، مبدياً رأيه في العديد من الموضوعات التي تشغل بال صناع الدراما في الكويت والخليج، وفيما يلي التفاصيل:

• كيف تقضي يومك في ظل ما نعيشه حاليا من ظروف استثنائية؟

- ملتزم بتعليمات الدولة، ولا أخرج من المنزل إلا للضرورة، وبطبيعة الحال في المساء لا أفارق المنزل التزاما بحظر التجول، الذي يهدف في الأساس إلى الحفاظ على سلامتنا ومنع تفشي فيروس كورونا.

• ما أول شيء ستفعله بعد انتهاء هذه الأزمة؟

- أبنائي هم شغلي الشاغل، لأنهم لا يدركون ما يحدث حولنا، ويتعرضون لضغوط نفسية كبيرة بسبب طول فترة بقائهم في المنزل. نحن نتقبل الضغوط النفسية لأننا على وعي، وندرك حجم الأزمة الكبيرة التي يعانيها العالم، ولكن الطفل الصغير مازال لا يعرف ماهية ما نعيشه.

المخرج الرسام

• إطلالة مختلفة تماما هذا العام في "جنة هلي" حدثنا عن هذه التجربة؟

- ادين بالفضل في تميزي بهذا المسلسل من بعد الله سبحانه وتعالى الى المخرج الذي القبه بالرسام منير الزعبي، الذي كان يتابع معي في كل مشهد وكل حوار وكل كادر، تعب معي بالمعنى الحرفي للكلمة لأظهر بهذه الصورة التي شاهدها الجمهور، وأيضا الفنانة القديرة سعاد عبدالله لم تبخل علي بتوجيهاتها وخبرتها، ويبقى أن هذا العمل كان ثمرة تعاون من الجميع لنظهر بتلك الصورة التي شاهدها الجمهور.

• شكلت ثنائيا مميزا مع الفنانة ملاك في هذا المسلسل؟

- بالفعل، وهي ليست المرة الأولى، فقد سبق أن التقينا في العديد من الأعمال، ولكنها المرة الأولى التي نقدم ثنائيا ليس على وفاق، وبينهما حالة من الشد العصبي لزوجين علاقتهما ليست مستقرة، وكان شيئا مختلفا هذا العام ان نطل بصورة مغايرة تجذب الجمهور.

• اكتفيت بعمل واحد فقط هذا العام؟

- لأن شخصيتي في "جنة هلي" ممتدة طوال الـ30 حلقة، واتفقت مع الزعبي وسعاد عبدالله على ان اركز في الدور لأظهر بشكل مختلف، مما تطلب مني التفرغ التام للمسلسل، ويبقى أن التواجد في عمل واحد مع قامة مثل الفنانة سعاد عبدالله يكفي.

حوادث السيارات

• البعض انتقد مشهد الحادث الذي تسبب في وفاة زوجتك بالمسلسل لأنه كان تقليديا؟

- رأى المخرج منير الزعبي والفنانة سعاد عبدالله أن نوصل الإحساس في هذا المشهد بطريقة غير تقليدية، فقد اعتاد الجمهور مشاهد حوادث السيارات بصورتها الروتينية، ولكننا ذهبنا الى اسلوب آخر مغاير عن الصورة النمطية لإيصال الحس بصورة مبطنة، وان تجد مشاعر الحزن والألم الناتجة عن الحادث طريقها للمشاهد دون أن يجزع.

• هناك اتهام دائما ما يطارد الدراما المحلية وهو انها تفتقد العمق، ما تعليقك؟

- الدراما لا تلعب دور المصلح وإنما تعرض قضية بجميع أبعادها، ويبقى الحكم في النهاية للجمهور.

• ما الجرأة في الطرح من وجهة نظرك؟

- هناك فارق كبير بين الجرأة والوقاحة، الجرأة في الطرح تحتاج الى فنان متمكن من ادواته وابعاد الدور الذي يجسده، ويضع يده على المشكلة ليطرحها بما يتسق وتقاليد وعادات المجتمع الخليجي، لدينا في الكويت أساتذة كبار، مثل ام طلال وام سوزان وبوعدنان، رحمة الله عليه، وصلوا الى الوطن العربي بفنهم دون ابتذال.

• ما السبب في ندرة تعاونك مع الفنان أحمد جوهر؟

- الفنان أحمد جوهر ابن عمي، وهو فنان قدير احترمه واقدره واعتز به، وبحكم سنه اقول له يا عمي، ولكني منذ بدياتي اردت ان اشق طريقي منفردا، وحتى لا يقول احد لولا ولد عمه ما كان ليحظى شهاب جوهر بفرصة، لذلك علاقتنا في النطاق الاسري.

• هل تضع المعايير المادية وترتيب الأسماء على التتر ضمن الشروط للموافقة على المشاركة في أي عمل؟

- إذا أعجبني الدور لا التفت الى اي امر آخر سواء ماديا او ترتيب الاسماء، لأن قناعتي بأن الفنان اذا تميز بتجسيد شخصية ما فسيحفر اسمه في اذهان الجمهور، سواء كان اسمه على التتر الأول أو الأخير.


 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2020, 01:39 PM   #3 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية الفن الجميل
 
 العــضوية: 15077
تاريخ التسجيل: 07/07/2012
الدولة: Kwt
المشاركات: 757
الـجــنــس: ذكر

افتراضي

شنو الجديد يعني بتصريحه انه يعملنا ان ولد عم الفنان الكبير أحمد جوهر < معروفة لكثير وغير مهم وقلة تعاونهم سببها أختلاف شخصيتهم اعتقد شهاب يميل إلى الهدوء وأحمد إلى العصبية لذلك لم نجد تعاون فعلي بينهم ؟...ياريت التركيز على جودة أعمالهم بدل التصريح بمعلومات جوهرية عن صلة قرابتهما بالآخرين ...

 

 

الفن الجميل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2020, 10:25 AM   #4 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي




رغم التوقعات بحصد مسلسل «كأن شيئا لم يكن» النجاح الكبير عند عرضه في شهر رمضان الماضي، لاسيما أن قصته مختلفة شكلا ومضمونا، وإخراجه متميز، ولوجود «كاست» عمل قوي مكون من نخبة من النجوم أصحاب الخبرة الطويلة في المجال الفني، فإنه أصابه ما أصاب العديد من الأعمال الدرامية الأخرى والتي «تاهت» وسط كم المسلسلات المعروضة في الشهر الفضيل، ناهيكم عن توقيت العرض الذي يقتل أي عمل ويحرمه من المتابعة الجماهيرية.

وفي تصريح لـ «الأنباء» قال الفنان د.فهد العبدالمحسن بطل «كأن شيئا لم يكن»: جميعنا يعلم أن وقت الموسم الرمضاني محدود جدا، وفي ظل كثرة الانتاجات الدرامية فيه هناك مسلسلات عديدة لا يشاهدها احد على الرغم من أنها مهمة، بالإضافة إلى أن توقيت العرض وشعبية المحطة تظلم الكثيرين في بعض الأحيان، مردفا: في الغالب الناس تنتظر اعادة المسلسل بعد رمضان لكي تتابعه، وحاليا «كأن شيئا لم يكن» يعرض على منصة «شاهد»، وكما سمعت سيتم تقديمه الشهر المقبل على قناة «MBC»، وهكذا يشاهده الجمهور بشكل افضل.

الجدير بالذكر ان مسلسل «كأن شيئا لم يكن» من تأليف الكاتبة سحاب وإخراج حسين الحليبي، وشارك د.فهد العبدالمحسن في بطولته وبجانبه نخبة من نجوم الدراما، بينهم: زهرة عرفات، هبة الدري، محمد صفر، عبدالله الطليحي، نور الشيخ، خالد الشاعر، سلوى الجراش، إيمان جمال، وغيرهم، ومشاركة ضيفي الشرف الفنانين محمد العجيمي وشهاب حاجية، ودارت قصة العمل حول امرأة ثرية تعاني اضطرابات نفسية نتيجة تعرضها لعنف أسري في صغرها، وتعيش تلك المرأة في الزمن الحالي إلا أنها ومن خلال مرضها تعبر بالمشاهد لماضيها الأليم، ضمن أحداث مترابطة تملؤها الإثارة.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2020, 10:37 AM   #5 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي منير الزعبي مخرج «جنة هلي» لـ«القبس»: النقد خرج عن سياقه المنطقي!



قليل الكلام، لكنه كثير العطاء اقترن اسمه بالعديد من نجوم الصف الأول، حيث استطاع أن يكسب ثقة الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، والفنانة القديرة سعاد عبدالله، والفنانة هدى حسين، وغيرهم الكثير من الفنانين، منير الزعبي هذا العام قدم عملاً مميزا ذا صبغة اجتماعية، التف حوله جميع أفراد الأسرة في تعاونه الثاني على التوالي مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله، في حديثه لـ القبس، تطرق الزعبي إلى كواليس المسلسل، وأبدى رأيه في العديد من القضايا، لاسيما الانتقادات التي توجه للأعمال الفنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والأخطاء التي يقع فيها بعض المخرجين.

تأثر الإنتاج الدرامي بـ «كوورنا»
حول مدى تأثر الإنتاج الدرامي بفيروس كورونا وما ترتب عليه من تداعيات وصلت للحظر الكلي، أوضح منير «لكورونا تأثير كبير في الدراما، وقد تأثر نشاطي بما حدث حيث كنت أصور مسلسل (ورود ملونة) من تأليف علياء الكاظمي، وكان يفترض عرضه في السباق الرمضاني، ولكن بسبب كورونا توقف التصوير لفترة من ثم استخرجنا تصاريح واستأنفنا العمل وفق التدابير الاحترازية الصحية التي نصت عليها وزارة الصحة، وفي الأماكن المسموح لنا بها فقط، واضطررنا لتقليص مشاهد وحذف أخرى وتأجل عرض العمل لوقت لاحق».

رسالة للمجتمع
ويقول منير عن «جنة هلي»: حريص على أن أقدم عملا في رمضان يحمل رسالة للمجتمع، ويناقش العديد من القضايا ويخاطب جميع أفراد الأسرة، وهو توجه الفنانة سعاد عبدالله أيضا، والعام الماضي قدمنا «عبرة شارع» وهذا العام التقينا في «جنة هلي» للكاتبة نوف المضف، وبمشاركة العديد من الفنانين المميزين.
ويرى منير أن المسلسل قدم مجموعة من الممثلين بصورة مختلفة مثل شهاب جوهر، ومشاري المجيبل، وهند البلوشي، موضحا «أيضا هناك لمياء طارق وشيماء علي وشهد الياسين، حاولنا أن نقدمهم جميعاً بصور مختلفة، أنا كمخرج للمسلسل مستمتع بأدائهم وظهورهم بهذا الشكل وكنت حريصا مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله على أن نقدم توليفة جديدة من الأسماء لم يعتدها الجمهور مع أم طلال من قبل، وحاولنا قدر المستطاع العمل على الممثل الذي اعتبره أساس العمل الدرامي، إذا قدم شخصيته بإحساس صادق وشكل صحيح سوف يصل للمشاهد».

عمل رمضاني
وأضاف الزعبي انه حريص على ان يقدم عملا في رمضان يلتف حوله جميع أفراد الأسرة من دون حرج أو تحسس، موضحا «عندما يبدأ المسلسل أحب أن أتابع ردود أفعال أبنائي مع كل مشهد، أحب أن يكون عملي ملائما لجميع أفراد الأسرة ولا يخدش أي مشهد حياءهم، وكذلك أم طلال حريصة على هذا الامر وقبل التصوير كنا نتناقش حول الصورة الأخيرة التي سوف تقدم للجمهور.

النقد خرج عن سياقه
وحول بعض الانتقادات التي توجه للأعمال الدرامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح «مع الأسف خرج النقد عن سياقه المنطقي وانجرف نحو البحث عن نسب مشاهدة أو متابعة، وأرى بعض التعليقات والآراء الهدامة، رغم أن هدفنا جميعا يجب أن ينصب حول الارتقاء بالدراما الخليجية وتحديدا الكويتية، كيف يتحقق هذا الهدف وهناك من يجلد الدراما ليل نهار، أتمنى ان يقيمنا من هو صاحب الاختصاص في الإخراج والتأليف وليس مجرد شخص لديه حساب على أي من مواقع التواصل الاجتماعي.

صناع الدراما
وأشار الزعبي الى ان صناع الدراما يواجهون العديد من الظروف الصعبة مثل عدم توافر اللوكيشنات، وصعوبة الحصول على بعض التصاريح، مضيفا «نواجه صعوبات عدة خلال العمل ونحاول قدر المستطاع التغلب عليها وكل ما نتطلع إليه النقد البناء والمساعدة». وعن الأخطاء التي قد تحدث خلال التصوير وتعرض على الشاشة يقول الزعبي «نحن أمام عمل فني، قد تحدث هفوة من المخرج أو المساعدين او مدير التصوير أو المونتير كما ان هناك عدة عوامل تحكم العمل الفني ويترتب عليها أخطاء».

وتابع «نصور ما يقارب الـ1200 مشهد ومع العديد من الفنانين والفنيين، وكل شيء وارد، واتحدث هنا عن خطأ او اثنين او ثلاثة على اقصى تقدير اما أكثر من ذلك فنصبح امام خلل ما».


 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 12:08 PM   #6 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي



حقق المخرج البحريني أحمد المقلة نجاحاً مميزاً، من خلال مسلسل «كسرة ظهر»، الذي حاز نسبة متابعة خليجية كبيرة في رمضان الماضي، رغم بعض الانتقادات التي فنَّدها المخرج في حواره مع «الجريدة»، وإليكم التفاصيل:

• هل أنت راضٍ عن مسلسل "كسرة ظهر"؟

- إلى حد كبير، فالمسلسل ربما لم يحظَ بمتابعة كويتية كبيرة بداية عرضه، كالتي حظي بها خليجيا، لكنه سرعان ما حقق متابعة جيدة، نتيجة الشعبية الكبيرة لنجم العمل الفنان عبدالله السدحان، وخاصة في السعودية. وإجمالا، أشعر برضا كبير عن المسلسل، وما بذلناه من جهد كفريق عمل، وبدا ذلك واضحا للجمهور.

• وكيف كان ردك على ما قاله بعض النقاد للمسلسل؟

- من حقهم النقد، لكن ما تلقيته من تعليقات لم تطعن في جودة العمل أو تقلل من جهد أي فرد فيه، ومنها انتقاد أحدهم "لحية" السدحان، وهي حقاً لحية مفتعلة وغير واقعية، ويقوم بتركيبها يوميا ليتخفى ويمارس التسوُّل دون أن يعرفه أحد، فكيف يمكن أن تكون طبيعية أو تبدو لائقة لا يشوبها أي خلل، لذلك أرى أن هذا النقد لمصلحة العمل، ويؤكد دقته، وليس العكس.

• وهل شعرت أن أحد تلك الانتقادات كانت في محلها؟

- بصراحة شديدة نعم، تم توجيه انتقاد للمسلسل، لاعتماده على فنانين جدد ليسوا أصحاب خبرة في الأدوار الثانوية، وهي حقيقة لا أنكرها، وأيضا أزمة نعانيها نحن صُناع الدراما في الخليج، حيث يرفض الفنانون الكبار الأدوار الثانوية، ويقيسون جودة الدور بحجمه وليس أهميته، رغم أن الأدوار الثانوية في أغلبها تكون مهمة ومحورية جدا، وبعض الفنانين قبل أن يقرأ النص يسأل عن حجم دوره وعدد الحلقات، وهو تقدير خاطئ يصيب الدراما الخليجية بمشكلات تنال من جودتها وتماسكها، ثم يعودون لانتقادات تقول إن نجوم الأدوار الثانوية ليسوا على قدر من الخبرة.

• وكيف ترى تأثير هذه الأزمة على مستقبل الدراما الخليجية؟

- المخرج يتنازل أحيانا أمام النص الجيد، لإيمانه بضرورة خروجه للنور.

أما الفنانون الخليجيون فلا يقبلون التنازل، ويفهمون النجومية بشكل خاطئ، لذلك فالتأثير واضح من الآن على ما نعانيه من واقع الدراما، التي تشهد تراجعا ملحوظا، على عكس الدراما العالمية والمصرية أيضا، فكبار النجوم يظهرون كبطل ثانٍ، والأمثلة كثيرة، وربما آخرها الفنان العالمي براد بيت، الذي تألق كبطل ثانٍ أمام نظيره ليوناردو دي كابريو في فيلم "Once Upon a Time in Mexico"، بل حصل على أوسكار أفضل ممثل مساعد، وهو دليل على أن الفنان القوي يتألق في أي دور.

• كيف وقع اختيارك على الفنان عبدالله السدحان للعب دور بطولة المسلسل؟

- العمل كان مجازفة، ولأول مرة يظهر السدحان في عمل كويتي، وفي دور مأساوي، بعيدا عن الكوميديا التي عشقها فيه الجمهور، لكن رغبتي في التعاون معه منذ سنوات دفعتني للمخاطرة، وخاصة في ظل القصة الجريئة والجديدة التي طرحها العمل، والتي خرجت عن إطار المألوف الذي اعتدنا عليه في قضايانا المحلية. وأظن أن التجديد والجرأة في الطرح على مستوى القصة والممثلين وغيرها من عناصر العمل، هي المراهنة الناجحة لأي عمل فني، لاسيما أن المسلسل حظي بما يستحقه من مشاهدة وتأييد.

• هل رغبتك في التجديد ستدفعك إلى عدم تكرار التعاون مع السدحان؟

- بالعكس، التعاون مع الفنان السدحان لن يكون تكرارا، لكنه استثمار للنجاح الذي حققه المسلسل. وبالفعل، بيننا اتصالات مستمرة في الفترة الأخيرة للاتفاق على ملامح عمل جديد ربما يظهر في رمضان المقبل، فأنا لا أقدِّم أكثر من عمل أو اثنين في العام، لما يستغرقه العمل الواحد من فترة تحضيرات لا تقل عن 6 أشهر. ورغم تعاوني مع العديد من النجوم الكبار، فإنني لا أزال أطمح أن يجمعني عمل بالفنان سعد الفرج، الذي لم أحظَ بالتعاون معه حتى الآن.

• كيف تصف تجربتك بالدراما الكويتية؟

- دول الخليج كتلة واحدة تجمعها العديد من القواسم المشتركة، على مستوى الثقافة واللهجات والتاريخ، وأغلب العائلات لها امتداد أو نسب في أكثر من دولة خليجية، لذلك الفارق بسيط، وربما يكون لمصلحة الفنان، حيث تعاني الدراما البحرينية أخيرا تراجعا ملحوظا، في ظل توقف الإنتاج التلفزيوني، بعدما كانت تنتج سنويا ما لا يقل عن 5 أعمال، وفي مقابل ذلك يجد الفنانون البحرينيون، وما أكثرهم وأبدعهم على جميع المستويات الفنية، مساحات أخرى للإبداع، سواء في الكويت أو الإمارات أو السعودية أو قطر.

ويُعد أبرز ما يميز الدراما الخليجية، أن العمل الواحد يضم فنانين من جميع دول الخليج، ما يتيح للعمل الانتشار والوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور.


 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2020, 03:42 AM   #7 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي أخبار ولقاءات صحفية ( متجددة ) حول الأعمال الدرامية الجديدة .. موضوع شامل يهدف لتقليل عدد المواضيع المنقولة..



استأنفت الفنانة هبة الدري تصوير دورها في الدراما الاجتماعية «بيت بيوت»، الذي توقف تصويره قبل شهر رمضان بفترة بسيطة بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها السلطات الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا، هبة أعربت عن سعادتها بعودة الروح إلى مواقع التصوير مجدداً، وقالت لـ القبس إن أزمة كورونا غيرت في نمط حياتها الكثير.

وترى هبة أن تجربة حظر التجول والحجر المنزلي على مدار الأشهر الماضية أعادت تشكيل أسلوب حياتها من جديد على كل المستويات، لاسيما التعامل مع أبنائها، وأضافت: «أعدت صياغة أسلوب تربية الأبناء أيضاً، خصوصاً أن الفترة الزمنية التي أمضيناها في المنزل طويلة جداً مما استدعى طرقاً مختلفة للتعاطي معهم».

وعلى المستوى الفني، قالت هبة إنها تواصل حالياً تصوير مسلسل «بيت بيوت»، موضحة: «بدأنا التصوير قبل أزمة كورونا وكانت قد تبقت لنا مجموعة قليلة من المشاهد، وحالياً نعمل عليها، والمسلسل من تأليف عبدالمحسن الروضان، وإخراج سلطان خسروه، ويشارك فيه نخبة من الفنانين». وحول دورها في المسلسل توضح الدري: «أقدم حالة درامية مختلفة لفتاة تمر بظروف عصيبة مما يسبب لها عقدة تحول بينها وبين الارتباط مستقبلاً، تعاني تلك الشخصية من تناقضات عدة وعدم استقرار نفسي واهتزاز لتصل إلى مرحلة تعزف فيها عن الزواج إذا كان سيضعها في موقف صعب».

الدري شاركت خلال رمضان الماضي في مسلسل «مانيكان» للمخرجة هيا عبدالسلام، والمؤلفة مريم نصير، مؤكدة أنها تحب تفاصيل هذا العمل، وأضافت: «هيا كمخرجة لديها أفكار مميزة عندما تلتقي والكاتبة مريم نصير يحدث بينهما انسجام وتناغم في الرؤية، كذلك سعود بوعبيد يتمتع بفكر مميز على مستوى الإخراج، شعرت بأنني في حالة إبداعية مميزة في هذا المسلسل».

من جهة أخرى، ثمّنت هبة تجربتها في مسلسل «وكأن شيئاً لم يكن»، الذي عرض خلال الموسم الرمضاني، وقالت: «ربما لم يحالفه الحظ ليعرض عبر العديد من الفضائيات ولكنه عمل مميز بجميع عناصره من إخراج وتأليف وتمثيل»، وأثنت هبة على تعاونها مع المخرج حسين الحليبي والفنان فهد العبدالمحسن، وأضافت: «هذه النوعية من المسلسلات لها جمهورها، وأعتقد أنه أخذ حقه في العرض والتفاعل الجماهيري بعد رمضان».

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2020, 03:51 AM   #8 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي




نور: تخفيض أجور الفنانين مؤامرة من بعض المنتجين!

بدأ العديد من صناع الدراما التجهيز لأعمال فنية جديدة ترقباً لانطلاقها وسط اتجاه لتخفيض أجور الفنانين تأثراً بحالة الركود التي سببتها أزمة كورونا. الفنانة نور التي ترفض بشدة تلك الفكرة، أكدت لـ "الجريدة" أن أجرها غير قابل للتفاوض، معتبرة أن خفض الأجور مؤامرة يلجأ إليها عدد من المنتجين... وفيما يلي التفاصيل:

• كيف كانت أجواء تصوير "بيت بيوت" الذي استؤنف منذ أيام؟

- استأنفنا التصوير 3 أيام فقط، بالموقع الخاص بي في منزلي، حيث أجسد شخصية "لطيفة" زوجة الفنان الراحل سليمان الياسين، وتم التصوير بأجواء مريحة مع الالتزام بالاحتياطات الصحية والوقائية.

•... وهل كان لوفاة الفنان القدير سليمان الياسين تأثير على العمل؟

- الراحل سليمان الياسين انتهى من تصوير مشاهده قبل وفاته، وخصوصا معي، ما عدا مشهدين عولجا دراميا، وسيتم إهداء العمل إلى روحه، فهو فنان قدير تأثرنا جميعا برحيله، تاركا عملا جميلا وقيّما يترقبه الجميع باعتباره آخر ظهور له، وربما ودع من خلاله جمهوره وأحباءه، ولذلك فإن "بيت بيوت" عمل مميز وله ظروف خاصة رغم استغراق تصويره حتى الآن قرابة العام.

مريم الصالح

• العمل ضم باقة من النجوم، من تجمعك معه مشاهد "لطيفة"؟

- في هذا العمل تجمعني قرابة مع ابنتي هبة الدري ومرام البلوشي، حيث استمتع بأدائهما وأعمالهما، وأنا سعيدة أن المشاهد جمعتني بهما، كما تجسد الفنانة انتصار الشراح دور صديقتي، أما الفنانة القديرة مريم الصالح فتؤدي دور خالتي، وسعادتي لا توصف بالوقوف أمامها وأعتبر ذلك ميلاد صداقة قوية وحقيقية بيننا، ورغم أنها من الشخصيات المتحفظة في علاقاتها الشخصية فإن الود والتفاهم الذي جمعنا خلف الكاميرا وطد تلك الصداقة.

قالب مغاير

• يؤخذ على الدراما الاجتماعية الوقوع في فخ التكرار والملل، فما القضية التي يطرحها العمل؟

- "بيت بيوت" يطرح قضية مهمة في قالب مغاير لا يمكن وصفه بالتكرار، لأنه يسلط الضوء على التضحيات في حياتنا لمن يستحقها والرد عليها من أقرب الناس، وهل "جزاء الإحسان إلا الإحسان" أم هل يقابله نكران وجحود وقطيعة، وفي تقديري أن العمل سيكتب له النجاح الكبير لعدة عوامل: أهمها الإنتاج السخي للمنتج محسن ملا حسين، الذي لا يبحث عن الربح فقط، بل يهتم بتقديم قيمة فنية وأخلاقية، ومن هنا كان اختيار نص ممتاز للكاتب عبد المحسن الروضان، ومخرج متمكن من أدواته هو سلطان خسروه، وباقة من النجوم منهم عبدالمحسن النمر ومجموعة من الشباب الصاعدين.

الصور والنص

• هل تتوقعين أن السخاء الإنتاجي ربما يشهد تراجعاً وينعكس على تقليص أجور الفنانين؟

- السخاء الإنتاجي لا يكون في الأجور فقط ولكن في القيمة الفنية على جميع المستويات كنجوم كبار ومواقع تصوير وملابس وأكسسوار وغيرها من عناصر الصور والنص، أما الاتجاه إلى تقليص أجور الفنانين بزعم التأثر بأزمة "كورونا" مادياً فهو مؤامرة قد يلجأ لها بعض المنتجين الذين يسعون لمضاعفة أرباحهم، وللحقيقة أنا لم أتعرض لهذا الموقف فأجري ثابت ولم يتجه أحد المنتجين للتفاوض معي حول تقليصه، وإذا حدث ذلك فسأرفض، لأن الفن من القطاعات التي تأثرت بالأزمة، فالأعمال قليلة والقنوات تحتاج للاعمال، وبالتالي الطلب يزداد على الفنانين.

العائد المادي

• اعتقادك بنظرية المؤامرة ها هو دليل على تعرضك لها سابقاً؟

- ليس اعتقادا بل يقين، في السابق عانيت 5 سنوات من ثبات أجري، حتى اكتشفت السبب مصادفة حين كنت أفاوض احدى شركات الإنتاج، وعلمت حينها أن عددا من المنتجين أبرموا اتفاقا يقضي بعدم زيادة أجري، وهنا فهمت لماذا لا يرتفع سقف العائد المادي لأدواري رغم تطور أعمالي وأدائي وحجم ظهوري ولكنني سامحتهم وعاد حقي لي، وتم زيادة أجري بما أستحق وربما آخر زيادة كانت قبل أزمة كورونا، أما من تآمروا عليّ فقد تعرضوا لخسائر مادية عدة، حتى ان بعض الشركات أغلقت وظهر منتجون آخرون أصحاب مبدأ، لأنه بالنهاية لا يصح إلا الصحيح.

مفاجأة للجمهور

• هل تلقيت عروضاً جديدة لأعمال درامية؟

- خلال أيام أدخل تصوير عمل جديد، يشاركني فيه نجوم كبار، ولكني لا أستطيع الإفصاح عنه حاليا، بناء على الاتفاق مع شركة الإنتاج، وسيكون مفاجأة للجمهور حيث أعود للتعاون مع نجوم مسلسل "توالي الليل" الذي حقق حين عرضه نجاحا واكتساحا بشهادة الفنانة سعاد عبدالله حيث أشادت بالعمل، ولدي أيضاً مسلسلان آخران جار التفاوض بشأنهما وسيتم الإفصاح عن النجوم المشاركين بعد إبرام التعاقدات.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-08-2020, 03:58 AM   #9 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,432

افتراضي




باسم عبدالأمير: رافضو تقليص الأجور سيجلسون في منازلهم!

توجه عدد من صناع الدراما إلى الانتهاء من أعمالهم المعلقة وقوع جائحة «كوفيد-19»، إضافة إلى تخطيطهم لأعمال أخرى، مترقبين اتضاح الرؤية لدخول المعترك بقوة من جديد، ولكن وسط توقعات تكاد تتحول إلى حقائق حول واقع مغاير لما كانت عليه الدراما قبل الجائحة، خاصة على مستوى التكلفة الإنتاجية للأعمال. الفنان والمنتج باسم عبدالأمير كشف في لقائه مع «الجريدة» عن رؤيته لمستقبل الأعمال الفنية، وما يخطط له في القريب، لافتاً إلى أن الجائحة كان لها أبعاد اقتصادية خطيرة، مما دفع المحطات إلى تقليص ميزانتيها، مما يترتب عليه تقليص التكلفة الإنتاجية، وأجور الفنانين، ومن لا يقبل منهم تقليص أجره فسيجلس في منزله. وفيما يلي التفاصيل:

• كيف استأنفتم تصوير مسلسل "عداني العيب" وسط مخاوف كورونا؟

- انتهينا من تصوير المسلسل المتوقف قبل شهر رمضان الماضي، الذي لم يكن يبقى من تصويره إلا مدة يومين، وهذا يعكس التزامنا الشديد بإجراءات الوقاية المفروضة من الجهات الصحية، وإلا لما أوقفنا العمل وأغلقنا موقع التصوير رغم تبقي يومين فقط، وبالتأكيد حرصنا على سلامة الفنانين والعاملين بالموقع خلال التصوير، الذي شارك فيه أغلب نجوم العمل. والمسلسل بطولة نخبة من الفنانين هم: إلهام الفضالة وأحمد السلمان ويعقوب عبدالله وشهد الياسين وصمود وأسامة المزيعل ورهف، بالإضافة إلى النجمة القديرة انتصار الشراح، وهو من تأليف علي دوحان، وإخراج محمود دوايمة.

حضور مميز

• ولكنك كنت محظوظاً بعرض عملين في رمضان أحدهما "سواها البخت" بعد تأجيله عاماً كاملاً؟

- بالفعل، كان تأجيل مسلسل "سواها البخت" خيرا، لعرضه هذا العام نتيجة جاهزيته في ظل توقف تصوير أعمالنا الجارية، وحظي المسلسل بنسبة مشاهدة مرتفعة، وحقق نجاحا كبيرا، إلى جانب مسلسل "الكون في كفة"، الذي انتهى تصويره قبل اندلاع الجائحة، وأعتقد أن الحظ حالفني لعرض عملين مختلفين بمشاركة باقة من أهم النجوم، وحققت من خلالهما حضورا مميزا بالشاشة، ونجاحا مُرضيا جدا لطموحاتي.

«مع حصة قلم»

• حضورك ونجاحك كمنتج هل "ابتلع" طموحك في الظهور عبر الشاشة بعد عامين من الغياب؟

- بالعكس أشتاق للظهور أمام الكاميرا رغم أني أحب الأدوار الصغيرة، كالظهور المميز وضيوف الشرف، فأنا في البداية فنان وممثل قبل أكون منتجا، وآخر مشاركاتي كانت في 2018 من خلال مسلسل "مع حصة قلم" للفنانة القديرة حياة الفهد، ولكني لا أفرض نفسي على أعمالي أو أعمال غيري من المنتجين، وربما يرى البعض أني قادر على خلق أدوار مناسبة لي باعتباري ممول العمل، وأستطيع الطلب من المؤلف أن ينسج لي شخصية لائقة بأدائي وحضوري، ولكني أرفض هذا التوجه مطلقا، فأنا أرى أن العمل هو مَن يختار الممثلين لا العكس، وربما هذا الاتجاه كان سببا في نجاح أعمالي التي تتسم بالحيادية وعدم الانحياز لفنان أو حتى لنفسي.

تكرار التعاون

• ولكن تكرار تعاونك مع فنانين كإلهام الفضالة والمؤلف علي دوحان ألا يتناقض مع اختيارك للعمل قبل الفنان؟

- أنا لا أطلب من الكاتب تفصيل العمل على مقاس فنان معين، ولكن إذا تم تكرار التعاون مع أحد الفنانين فهذا يرجع لقدرة الفنان نفسه على التلون والتمدد داخل كل شخصية أراه فيها، وهكذا هي الفنانة إلهام الفضالة فهي بطلة مسلسلي الأخير "الكون في كفة"، ونجاحها كان حديث المشاهدين في رمضان، كما أنها بطلة "عداني العيب"، وأتوقع أن يحظى العمل بذات النجاح، كما ستكون بطلة مسلسلي القادم "أمينة حاف"، وهو من تأليف علي دوحان الذي تعاونت معه في عدة نصوص سابقة، وأرى فيه قدرة ممتازة على نسج خيوط العمل الدرامي بشكل محكم، فهو من الشباب الصاعدين.

اختيار المخرج

• متى ينطلق مسلسلك الجديد "أمينة حاف"؟

- أنا جاهز للعمل، ولكن القصة حاليا في الرقابة تنتظر إجازة النص، وبمجرد الحصول عليها سنبدأ في التصوير مباشرة، وجار حاليا اختيار المخرج وباقي الأبطال، ومنهم ليالي دهراب، وهو عمل معاصر كباقي أعمالي الأخيرة، ومن المقرر عرضه في رمضان 2021، كما أن لدي نصا جديدا مع أحد الكتاب، ولكنه لا يزال في طور الكتابة، ومن المقرر عرضه قبل رمضان، ولا نزال في "المجموعة الفنية" نعمل على التجهيز له لانطلاقه قريبا.

تقليص الميزانية

• هل ستتجه إلى تقليص ميزانيتك الإنتاجية في أعمالك الجديدة؟

- بالتأكيد، جائحة كورونا كان لها أبعاد اقتصادية خطيرة، وكان لذلك تأثيره على حجم الإعلانات بالقنوات التلفزيونية، ولذلك فبحسب تواصلي مع المحطات فقد تم تقليص ميزانتيها في شراء المسلسلات وتخفيض الأسعار المعروضة، وهو ما يدفعنا بالتبعية إلى تقليص التكلفة الإنتاجية بنسبة لا تقل عن 25 في المئة، مما سيؤثر مباشرة على أجور الفنانين، ولكني أتوقع أن يتفهموا ذلك، فأغلب النجوم يقدرون القيمة الفنية ولن يعوقهم الأجر، أما الفنان الذي لن يقبل تقليص أجره فسيجلس في منزله؛ لأن الظروف خارجة عن إرادتنا جميعا.

تقييم الأعمال

• ما تعليقك على دراما رمضان الماضي... وتقييمك لعملك الأخير "الكون في كفة"؟

- أنا متابع جيد للأعمال، ولكني لا أريد أن أقيم أعمال زملائي حتى لا أصيب أحدا بالإحباط، فالجميع اجتهد ويكافأ بقدر اجتهاده. بناء على تقدير الجمهور لـ "الكون في كفة" أرى أنه من أفضل إنتاجات الموسم.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!, ​شيماء, "تويتر", "سرك, "سناب, "إنستغرام", "قارئة, (مارغريت)»!, (الزواج, (زواج, (عبدالله, (نبض, (نجم, (نوح, (قلوب, )!, ).., ):, .., ..., 10, 12, 2021, , أم, أمل, لممارسة, مملة!, للمحامين!, للمخرج, للمشاركة, للمشاهد..., مما, أمام, لماذا, ممثلة!, للبحث, للتفرقة..., للدراما, لمخرج, أمين, للراحل, للشهرة, للعام, للعرض, للإنتاج, للوقوف, للكاتب, ما, ماذا, مادة, لاحتفالها, مازلت, لاستثمار, مباشر, مبتكرة, مبدأ, أبداً, أبيب, أبريل»..., أبرزهم, أبشر, متشوقة, لتغيير, لبعض, متهم, متوقع, مثقّف, لي, ليل, أحلامي, ميلادها, محمد, محمد:, مجموعة, محامي, لحادثي, أدب, أحتمل, مختلفاً, مختلفة, مختار», ميت», ميت»!, أحبك, لدي, مدحا, أجدادنا», مجددا, ميدو, أخرى, أخرى!, مخرجا, أجرها, ميشال, ليست, محشومة, ليغو, أين, أدوار, أدور, لخوض, لرمضان،, مريم, أرحمة:, لرصيدي, أرشيفها.., أرغب, أرفض, مروة, مرئية, أرقام, مصلحة), مسلسل, مسلسلاً, مسلسلات, مسلسلين, مسلسلها, أسمهان, مشاري, مشارك, مشاهد, مشاوراته, مساوئها, أصبح, أصبحت, أصبحتُ, أصبحوا, مشتركا, أشتغل, مسبوقة, مسجد..., أُصَب, أشعر, مسعود»!, أشكناني, مشكوك, مع, لعملة, أعمال, أعمالي, أغاني, لعبدالحسين, معي, أعود, لـ, أفاوض..., لــ, أفضل, لـ«الأنباء»:, لـ«الراي»:, لـ«القبس»:, مهملات.., مهمة, لإتمام, مهدي:, مهشمة)!, لإقامة, لإقناع, من, أولوية, أنا, مؤامرة, مناير, منازلهم, مناف, منتجاً!, لنترك, أنتظر, مني, منير, أنيسة, موجود.., لندن»..., منصة, أنف, منها, موهوبون, موضوعات, أنطلق, مؤقت), مطلع, لطيفة, مطر, مطر», مطر».., مطر»..., أقدم, أقرب, أقف, أقول؟!, أكثر, مكررة, مكسب.., لكنهم, أكون, الممثلة, الأمومة!, المانع:, الماضي!, المتابعين, المبكرة, المجلة, الآخر, المخرج, المجرن, الأدوار, الأجور, المحطة..., المرأة, الأربع, المسلم, المسلم):, المسلسلات.., المشاركة, المشاهد, المستشفى, المسرح, المصرية!, الأعمال, المعلَّبة!, المعتزلة, المغرب, المعوشرجي, الله, المناسب!, المنتج, المنتجين, المنتظر, المنيع, المنزل, المنصات, الموساد!, المنصور, المنصور:, المنفذ, المنطقي, المطلقة, المقلة, المقلة:, المقاولات, المقبل, المقبل!, المقبل.., الاتفاق, الاختيار, الاعمال, الاعتذار!, الانتشار, الذل», الذل»!, الذل».., الذاكرة»..., الذي, الذين, البلام, التميّز, التلفزيون, البلوشي, الباب»!, الثاني, الثانوية!, التي, البحرين, البحريني, البحرينية, التسامح, التشريح, التسعينيات, التزوير, التسويق, البعيد, البهجة, البوصلة, البطولة, الثقة, الى, الخليجية!, الخميس, الخمسينيات!, الجمهور.., الدالي, الدار, الخافي", الخافي», الخافي».., الخافي»..., الخبرة, الحداد», الجديد, الجديد!, الخير, الديرة, الديسك!, الجحود!, الجرأة!, الدراما, الدرامي, الدرامية, الجراش, الحربي, الحربي:, الدري, الدري:, الخرجي, الدسمة, الحساوي, الحزيمي, الحسنى, الجنائية!, الدوحان, الجندي, الجندي:, الدور, الحوسني, امين], الحقيقي, الحكم, الرماية, امرأتين)!, الرمضان, الرمضاني, الراحل, الرجيب:, الردهان, الرويشد, الرويشد.., الرقمية, الرقمية».., الرقابة, السلمان, السلام!, الساحة, الشباب, الشباب!, السبتي, الزدجالي:, السدحان!, السدحان:, الشخصية!, السيف).., السينمائية!, الشراح:, الشرطة!, الشعبي, الشعراء!, الصفي, الزواج, الزواج!, الشطي, العمل!, العمل.., العملاق, العماري, العلي, العميري, العام, العالم!, العالمية!, الغائبة», الغائبة»!, العبدالمحسن, العبدالله, العبيد, العبيد:, العيب!, العجيمي:, العيون, العيون), العيون», العربي, الظهور»!, العقل, العقل!, الـ30, الفارق, الفيلكاوي:, الفرج, الفرج:, الفهد, الفهد:, الفن, الفنان, الفنانة, الفنانة.., الفنانين, الفنانين!, الفنانون, الفني, الفني!, الفنجان"،, الفنية, الفوضى!, الفضلي, الفضالة, الإماراتية, الهاجري, الإعلام, الإنتاج!, الهوى»!, الإنس, النبهان, النبهان:, النيل, الوحيدة», النشمي!, الوسط, النفوس, النوعية, الوطن, النقابة, النقد, الطليحي, الطاووس»!, القلاف:, القلب, القمر»!, القبس:, القبض, القديمة, القدير, القديران, القصبي, القفاص, القفاص:, القضاء»..., القضبان».., الكاتبة, الكبار, الكتّاب, الكتّاب!, الكوميديا, الكواليس, الكويت, الكويت!, الكويتي, الكندري, الكندري!, ابتعاد!, ابتعادي, ابتعدت, اتصالات, ابو, اختيار, ارحمه, اسم, اسمه, استمتعت, استهلاكية.., استئناف, اشتقت, استكمال, اعتذر, اعتذرت, انتصار, انقرضت!, تم, تأليف, تملكها, تأثرت, بلدي, تأجيل, بمسلسل, بأعمال, بمعية, تلفزيون, تلفزيونيا؟!, بالتحدي, بالجملة, بالصدفة..., بالسعادة..., بالسعد, بالسعد»..., بالعديد, بالفن, بالإساءة, بالكوادر, باب, باثنين, باسم, تبديل, تتحدى, بثينة, تترقب, تتسم, بدء, تجمعني, بداية, بجائزة, بحثاً, بجيله, تحديت, تجديد, تحدّيتُ, تجربة, بيروت!, تحصين, تخفيض, بين, بيوت», بيوت»!, بدوي, تحقق, تراثي, تراهن, بس, بشأن, بشار, بسبب, تستفز, بسيارة, بشخصية, تصريحاتها, تسرق, تصوير, تصوِّر, تُقى, تعلم, تعافيه, بعد, بغيت, بعيد, بعدسة, بعد», تغيّر, تعرّضنا, بغزارة, تعود, بعض, بـ, تفاصيل, تفاهم, تفتح, بـ«عائلة, بهم!, تهدد, بن, تولد, تنازلتُ, تناقش, تنتشر, تنتهي, بوصلة, بوشهري, بوشهري..., توفيق:, توقفت, توقف؟!, بطلان, بطولة, تقلب, تقليص, تقديم, تكشف, https://www.alraimedia.com/article/1521922/فنون/منوعات/الطليحي-لالراي-مثقف-في-بيت-الذل, حلم, جمال, خلايا, حمادة, يمثل, دليل, خليجيا, خليجية, حمزة, جمعت, جمعتني, خلف, دموعي, حلقات!, حلقة, حالة, خالد, جابر, جابر:, حاجيه:, جاسم, ياسر, حافظ»!, حاف», حاف»!, داود, حب..., يتم, دبي, يتيم, يبدآن, يحمل, يجمعني, دحام:, حياة, حياتي!, يحاربها, حدث؟!, جديد, جديدا, جديدة, جديدة!, دراما, درامية, يرد, يردان, خرجت, خروج, حصة, يستكمل, حشد, حزين, حسين!, حسين:, يسيطر, حسن, يصوّران, يُقال, جعل, يغادر, يعانون, يعيش, يغرن, يعرض, يغني, يفترض, يفتقدون, خفيفة!, دفعت, دفعني, دهراب, دهراب:, يهطل, حوالي, ينتظر, جوجل, جودة, يؤدى, دور, دورة, دورى, دورها, يوسف, جوهر, جوهر:, دون, خضت, يضيف, يطرح, يقيسون, حقيقية, يكتمل, رأت"!, رأت», رمضان, رمضان!, رمضان.., رافضو, ريم, رحمة», رسمياً, رغم, رغبتي, رفع, رفضت, رهف, رومانسية, روان, سلمته, سماح:, صلة, زميلاتي, سليمان, سلسلة, صمود, سأكتفي, سام, سالم», زالت, سامي, سالفتي, شات", زايد:, شاشة, صانع, سبب, صبر, شيماء, سيارة, سياقه, صحتها, زيد:, سيجلسون, سير..., شجرة, شخصية, سيصنع, سيغزو, سيف, سيفتقدان, صدف», صيف»..., سيكون, زراع, صراعات, شركات, سعاد, سعد, شهاب, شهر, سهرة, سؤال, صناعة, زوجاتي, صور, صورة, صنف, سنوات, سنوياً, شوق:, شقيقي, صقر.., سقف, شكراً, عملا, على, عآجل, عليَّ, عالية»!!, عالية».., عامر, عامرة, غايب, غازي, عبدال, عبدال:, عبدالأمير, عبدالأمير:, عبدالله, عبدالله:, عبدالحميد, عبدالحسين, عبدالرحمن, عبدالرحيم, عبدالرضا, عبدالسلام, عبدالسلام!, عبدالعزيز, عبدالإمام, عبير, عبر, عدم, غياب, عداك, عدت, عيد, غدير, غير, غيَّر, عرفات, عرض, عرضه, غصب, عشر, عن, غنيمة».., عنها, فاطمة, في, فيروز, فيصل:, فعل, فهد, فؤاد, فنان, فنيا, فنياً, فورا, فوز, فضلا, فضّل, إم, إمام, إلى, هلي», إلهام, هارون»،, هذا, هذي, هذه, هبة, هبيطة», إبراهيم, إبراهيم:, إخلاء2», إيمان, هيا, هدى, إخراج, هؤلاء, إنتاج, هوس, إنسانية, هوشة, و"حين, ولا, ولبنان!, ولد, وأحمد, ومجموعة, وأحترمه, وليس, وليستغل, وأخوض, وأربعة, ومسلسل, ومُبهرة!, ومزعج..., ومَن, ومعنى, نمو, ولوا, ومواقع, وأنتظر, والمميز!, والمخرجون, والموسم, والتمثيل!, والجسم, والده, والجن, والرية», والسريع!, والعلاقات, والغموض, والعيال»!, والفروسية, والنفيسي, والطلاق, والكلي!, والكاتب, واحد, واحدة!, ناش»!!, وبثينة, نبيل, وبين, وتراه, وتعاقدت, وبعض, نيل, نجمي, وخالد, نجاحي, وحاجية, ويتابع, ودبي،, وجهان, وين, نجوم, وجود, وراء, ورثناه, وزارة, نستأنف, نصيب, نشيدة, وشخصيتي, وسعاد, نصف, وشفتين»..., وشهاب, وسورية, نصوصاً, وسوف, نعمان, وغادرت, نعاني, نظر], نفسي..., نهج, وإخراج, وهو, وهنادي, نوح, وود», نور, نور:, وطرح, نقلة, نقاش, نقدّم, وقدّر, وكان», ضباط, ضد, ضيف, «أم, «ملاك, «أمي, «أمينة, «أمر, «أمنيزيا», «أمنيزيا».., «ما, «لايت, «مارغريت», «مارغريت»!, «أبشر, «أبوي»..., «أحد, «أنا, «مطر, «اللي, «الأنباء»:, «المنصات, «البعد, «الراي»:, «الروح, «السندريلا»!, «الظهور, «الناموس», «الناجية, «الوصية, «القبس»:, «انتقام, «بيت, «بين, «بنات, «جلدي», «ياما, «حديث, «حين, «دينار, «خراب, «درب, «دفعة, «جنة, «حكايات, «سما, «سلبية», «شليوي, «شاهد», «شر, «سرّك, «سرك, «سكة, «عالقون»!, «غريب», «غرس, «عندما, «هلا, «وأنا, «وجب, «وجوه, «نوح, «طوفة, «قيد, «كذبة, «كورونا», «كورونا».., طلب, طارق, قمبر..., قليلاً, قبل, قد, قدير, قريباً, قصة, قضايا, قضية, قطار, كل, كلما, كلثوم»!!, كأبوظبي, كليا, كمه, كلها, كان, كاكولي:, كثيرا, كثيرة, كيمياء, كفاح, كوميدي, كوميدي!, كوميدية!, كوميدي», كواليس, كنتُ, كورونا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجمود الحالي في وضع الساحة الدرامية الخليجية يؤكد وجود خلل كبير في مسارها !! عندليب الكويت الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 5 14-12-2017 08:48 PM
[ أسوء ] الأعمال الرمضانية ... زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 18 25-08-2013 11:20 PM
[ باسم عبدالأمير ] و تواجد أبناءه في الأعمال الدرامية ..! عاشق غانم الصالح الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 10 25-08-2013 09:03 AM
شبكة «البرنامج العام» الرمضانية ... وجبة غنية بالأعمال الدرامية NaWaRa الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 16-06-2010 09:05 AM
الياسين: الأعمال الدرامية «صوغة» الفنان لجمهوره الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 21-08-2009 07:19 PM


الساعة الآن 07:59 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292