عرض مشاركة واحدة
قديم 24-08-2010, 02:59 AM   #1 (permalink)
عندليب الكويت
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,480

افتراضي هل مازال (زوارة خميس) .. مسلسلا عائليا ؟!


هل مازال (زوارة خميس) .. مسلسلا عائليا ؟!

مرحبا بالجميع،،

رغم النجاح الكبير والمتابعة الكثيفة من الجمهور لهذا المسلسل، ورغم أني أعتبره الأفضل من وجهة نظري.. لكني لاحظت فيه أمورا غريبة لا أدري بالضبط من هو المسئول عنها؟! .. لقد قرأت تعليقات كثيرة حول هذا العمل في عدة مواقع وتغطيات.. ولاحظت أن الكثيرين يتفقون مع وجهة نظري في هذا الخصوص.

خصوصا أن العمل نفسه فيه عدد من الأطفال كممثلين.. ويفترض فيه أن يكون عملا تربويا..

وأعتقد أن لا مجال للمقارنة بين مستوى الحوار في هذا العمل ومستوى الحوار في المسلسل الخالد (إلى أبي وأمي مع التحية) والذي كان عملا يناسب جميع الفئات وليس الأطفال فقط!

من أبرز الأمور السلبية والغريبة في عمل (زوارة خميس) هو وجود حوارات يمكن وصفها بالمبتذلة أو الخادشة للحياء.. خاصة بين أفراد الأسرة حين يجتمعون في المنزل.. ورغم أن تلك الحوارات لها طابع الفكاهة، لكنها تمثل إساءة لذائقة المشاهد وللذوق العام في بعض الأحيان.. فبعض تلك الحوارات فيها إيحاءات غير أخلاقية وأحيانا كلمات تخرج عن نطاق الذوق العام... وأنا لا أتصور أن مثل تلك الحوارات من الممكن أن تكون مكتوبة.. فهل هي اجتهادات من الفنانين بالاتفاق مع المخرج مثلا؟! أو أنها تأتي كــ(هذرة) بشكل عفوي وارتجالي؟! إضافة إلى ذلك.. هناك مشاهد كان من الممكن الاستغناء عنها أو تصويرها بأسلوب أفضل مما ظهرت به.. مثلا.. مشاهد الفنانين حسين المهدي وفاطمة الصفي في غرفة النوم والحوارات التي بينهما بخصوص الخيانة والإنجاب وغير ذلك.. حيث ظهرت بطريقة غير لائقة! وكذلك بعض الحوارات الي تجري على لسان إلهام الفضالة أو شجون، حيث فيها مفردات غير لائقة أحيانا..

والطامة الكبرى هو ما يتعلق بموضوع الأطفال.. حيث نجد الأطفال متخصصين في التجسس على والديهم ونقل الكلام في ما بينهم.. حيث نجد الطفل يختبأ في مكان معين في الغرفة مثلا ثم يستمع لما يجري بين والديه أو لحديثهم بالتلفون مثلا؟! وبعد ذلك نسمع صوت الفنانة سعاد عبدالله في مقدمة العمل وهي تقول (أطفال ببرائتنا)؟! فهل بقيت هناك براءة بعد ذلك؟!

وأخيرا.. ما رأيناه في المشهد الذي كان فيه مشاري البلام مع الفنانة ملاك على الفراش في غرفتهم.. حيث كان العرق يتصبب من مشاري وهو يقوم بإغلاق (أزراره) بينما ملاك متغطية على الفراش، ثم ذهاب مشاري ليغتسل قبل الصلاة في دلالة واضحة على أمر إباحي!!

فهل يمكن بعد كل ذلك وصف المسلسل بأنه عائلي كما يقول البعض؟!

وهل هذه الأمور تقع تحت مسئولية الكاتبة أم المخرج؟!
.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292