إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-04-2010, 09:51 AM   #1 (permalink)
[ رمــــز العطـــاء ]
 
الصورة الرمزية NaWaRa
 
 العــضوية: 2486
تاريخ التسجيل: 11/03/2009
الدولة: Q8
المشاركات: 638

Thumbs up فنانون لـ الوطن: «هوليوود الخليج» ستشرق..«فناً وثقافة وإبداعاً»


فنانون لـ الوطن: «هوليوود الخليج» ستشرق..«فناً وثقافة وإبداعاً»




تحقيق يحيى عبدالرحيم وفيصل العلي وفاطمة اليتيم:

لقي قرار مجلس الوزراء الكويتي الخاص بتكليف وزارة الأشغال بإنشاء مراكز ثقافية متكاملة بمختلف المحافظات وإنشاء دار للأوبرا وترميم المسارح الحالية ترحيباً كبيراً من جانب الفنانين، مؤكدين أنه قرار إيجابي على الساحة الفنية والثقافية بوجه عام في الكويت سيعيد ريادة الكويت الفنية باعتبارها هوليوود الخليج.


في الوقت نفسه اعتبر فريق آخر من الفنانين أن تلك الخطوة تأخرت كثيراً خاصة، إن شاء الله مثل هذه المراكز بما تتضمنه من إنشاء مسرح في كل محافظة يصب كله في قالب الثقافة والفكر والأدب والفن لتعود البلد إلى ماكانت عليه بعد أن عانى الفنانون كثيراً سوء المسارح الموجودة حالياً، سواء من حيث تمالكها أو عدم صلاحيتها للعروض المسرحية، وخاصة أن كثيراً من الفنانين كان يلجأ إلى صالات تنمية المجتمع في مختلف المناطق من أجل تقديم عروضهم المسرحية في الوقت الذي لم تكن فيه مثل هذه الصالات مجهزة بالشكل الصحيح لهذه العروض.


وخلال السطور التالية نرصد آراء الفنانين تجاه هذا القرار ونرى مدى انعكاسه على الساحة الفنية في الكويت.

سعادة طاغية

كانت البداية مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله التي عبرت عن فرحتها الطاغية باعتماد الحكومة بناء مسرح ضمن مركز ثقافي في كل محافظة في الكويت وإنشاء أوبرا للبلاد.


وقالت عبدالله بسعادة: إنها حلم تحقق أخيراً، مشيرة إلى أن الحركة الفنية الكويتية بشكل عام والحركة المسرحية بشكل خاص تستحق مسرحا حديثا يليق بتاريخها وإنجازاتها المسرحية المميزة والتي كان لها الأثر الكبير في رفع اسم الكويت عاليا عبر حصد العديد من الجوائز في المهرجانات المسرحية المختلفة.


وأهدت عبدالله هذا الإنجاز الذي تحقق إلى الفنانين الرواد، ومنهم محمد النشمي، وصقر الرشود، ولكل الرواد الذين أسهموا في بناء وتأسيس الحركة المسرحية في الكويت، والذين قدموا لنا الراية لنكمل المسيرة ثم نسلمها لمن بعدنا من الفنانين الشباب.


وأبدت سعاد عبدالله اعتزازها بإقامة مركز ثقافي في كل محافظة واصفة إياه بـ«الصرح» يضاف إلى معالم الكويت الحديثة، كما أن المراكز الثقافية ستسهم بلا شك في نشر الثقافة وتفعيلها وتحريك المياه الراكدة الأمر الذي يعود بالخير على وعي المجتمع وثقافته.

خطوة مباركة

قال الفنان غانم الصالح: نبارك تلك الخطوة التي طالبنا بها منذ عشرات السنين وهي ان كانت قد اتخذت متأخرة فإنها أمر إيجابي من شأنه أن يعمل على دعم وتفعيل الحركة الثقافية بشكل عام والحركة المسرحية بشكل خاص، كما أنها تمثل خدمة للأجيال المقبلة، وحافزاً للفنانين الشباب كي يجتهدوا وهو أمر يدل على مكانة الكويت فكرياً.

دعم للثقافة

أما الفنان محمد جابر فأوضح أن عملية بناء مركز ثقافي يضم مسرحا في كل محافظة في الكويت أمر رائع من شأنه أن يساعد على دعم الثقافة في الكويت.


وأضاف أنه تلقى الخبر من الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدر الرفاعي في إحدى المناسبات، مؤكدا أن الرفاعي لجأ إلى تصريحه الخاص لـ«الوطن» قبل اسبوع عندما قال إن المسرح الكويتي أدخل إلى العناية الفائقة، إذ أشار الرفاعي إلى أن عملية بناء مسرح في كل محافظة سيساعد المسرح على الإفاقة والنهوض والانتعاش من جديد.

أمنية تحققت

ومن جهته وصف الفنان عبدالرحمن العقل بناء المسارح بأنه شيء جميل كان يتمناه من فترة طويلة، مقدماً شكره للمجلس الوطني والأمين العام على جهوده التي أسهمت في صدور القرار، وكذلك المسؤولين الذين قرروا بناء مسارح جديدة للفنانين في دولتنا الحبيبة، خاصة أن الفنانين يفتقرون لوجود دور عرض مؤهلة لتقديم ما يرضي الجمهور.


وأشار العقل إلى أنه وجميع الفنانين يتمنون رؤية تكنيك فني لهذه المسارح ومسارح متحركة على مسرح قصر بيان حيث إن هذه الأمور مهمة خاصة، إنها مسارح جديدة.


واختتم العقل قائلا: إن الكويت بلد الفن، والمسرح انطلق من هنا، متمنياً أن تعود البلاد لمكانتها مرة أخرى من خلال هذه المسارح الجديدة كون بناؤها سيشجع الفنانين على دخول المسرح من جديد ومواصلة الإبداع المسرحي الذي حتما سيعوض النقص الذي حدث.

حافز للشباب

وفي ظل الفرحة البادية على الوجوه أكد الفنان عبدالإمام عبدالله سعادته هو الآخر قائلا إنه لأمر مفرح أن تعتمد حكومتنا الرشيدة قراراً ينهض بفننا وثقافتنا.


وأضاف أن المطالبة ببناء مسارح حديثة في الكويت كان منذ زمن بعيد وعلى الرغم من تأخره إلا أننا كفنانين نشعر بالغبطة والحماس كون تلك المسارح سوف تكون متطورة وتضم أحدث التقنيات ولن تكون هناك مشكلة في إيجاد مسارح ليتم تقديم العروض المسرحية عليها، إضافة إلى أنها سوف تعمل على تفعيل الحركة المسرحية في الكويت.
وشدد عبدالإمام على أن تلك المسارح سوف تكون حافزا كبيرا للفنانين الشباب لتقديم أعمال مسرحية إبداعية على خشبة مسرح حديث يليق بتاريخ الحركة المسرحية في الكويت.

ينقذنا من الحرج

وبدوره قال داود حسين: كل فنان يشعر بالسعادة حاليا بعد صدور هذا القرار لأنه سينقذنا من الاحراجات التي كنا نشعر بها عندما يزورنا ضيوف وجماهير من بلدان الخليج فيرون المسارح المتهالكة وتدني الخدمات في مختلف دور العرض المسرحية على الرغم من أن الكويت هي «هوليوود الخليج»، فهل يعقل أن يجلس الجمهور على مقاعد سيئة ويحصل على خدمات متدنية، ويرى أمامه حوائط مكسورة؟.


وأضاف: ان هذا القرار يعيد إلى الكويت واجهتها الحضارية، وأحب انتهز هذه الفرصة وأهمس في أذن القائمين على تنفيذ هذا القرار بأن يبدأوا من حيث انتهى الآخرون، فلا يكفي أن ننشيء مسارح كمبان ومقاعد فقط دون التجهيزات التقنية والتكنولوجيا الحديثة، بل علينا أن نتفقد أحدث المسارح ونطلع على تجهيزاتها في الدول المجاورة للاستفادة منها في تجهيز مسارح حديثة قادرة على استيعاب مستلزمات مختلف العروض المسرحية.


ووصف حسين القرار بأنه خطوة جبارة نحو الأمام، كما أنه يوصل رسالة إلى الدول الأخرى مفادها أن الكويت بحجمها الصغير هي بلد كبير بثقافته، مستدلا بمقولة: «اعطني مسرحاً أعطك شعباً».


وعن تأخر القرار أوضح الفنان حسين قائلا: كنا نتمنى صدوره منذ سنوات عديدة وظهوره الآن يأتي لمصلحة الفنانين الشباب، أما نحن فقد حفرنا في بداياتنا في الصخر وكنا نعرض أعمالنا على مسارح متهالكة.

نبأ سعيد

ومن جهتها، قالت الفنانة هدى حسين: كنت قد حضرت الاحتفال بيوم المسرح العالمي وسمعت ما تحدث به الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدر الرفاعي حول هذا الخصوص، وبالفعل هي أنباء سعيدة كنا ننتظرها كفنانين منذ سنوات طويلة من حيث بناء المسارح والمراكز الثقافية التي تؤكد بالفعل أن الكويت مركز خليجي عربي حضاري وثقافي كبير على مستوى المنطقة، خاصة أننا كنا نسمع عن إنشاء هذه المراكز منذ سنوات ولكننا لم نكن نراها تظهر على أرض الواقع، لذلك فنحن نستبشر بهذا القرار خيراً، فهو رسالة بأن الكويت ستظل متقدمة بفنونها وثقافتها، فالثقافة هي حجر الأساس لتقدم أي بلد واعتبرت حسين أن مثل هذه القرارات الطيبة تشجعنا كفنانين على أن نعمل ونرتقي بحياتنا الفنية ونتعاضد من أجل تقديم الوجه الحضاري للكويت بصورة مشرقة.

جاء في وقته

وأبدى الفنان جمال الردهان سعادته البالغة بهذا القرار الذي وصفه بأنه مهم لجميع الفنانين- الكبار منهم والشباب- مضيفا أن بناء مسارح جديدة مجهزة ما هو إلا تقدير كبير للفنانين الذين بذلوا الجهد والعرق من أجل بناء الفن الكويتي العظيم.


وأشار الردهان إلى أن القرار جاء في وقته ليعوض النقص الكبير الواضح في قطاع المسرح الكويتي، والقرار يحسب للمجلس الوطني للثقافة والآداب بفضل جهوده المضنية، كما أنه أمر مميز لنا كفنانين مسرحيين حيث إن الكويت هي بلد الفن وكوننا نعاني نقص الاهتمام بالمسرح فهذا يشوه صورتنا الفنية الجميلة خاصة أن الكويت «علم بارز» في المجال الفني على المستويين الخليجي والعربي.


وتمنى الردهان على الجهات المسؤولة أن تنفذ القرار في أسرع وقت ممكن حتى يمكننا مواصلة إبداعنا في أجواء راقية حضارية بعد معاناة طويلة مع دور العرض المسرحي، وكذلك الجماهير التي ليست بمنأى عن تلك المعاناة، لذا فهذا القرار بلا شك سيرسم البسمة على وجوه الجماهير المتشوقة لعودة المسرح الكويتي لمستواه السابق.


وعن مقترحاته قال الردهان: أرى أن تقوم الجهات المسؤولة باستطلاع رأي عمالقة الفن الكويتي الذين كان لهم بصمة واضحة في تاريخ المسرح مثل عبدالحسين عبدالرضا، وسعد الفرج، وحياة الفهد، وسعاد عبدالله، وغيرهم من الفنانين المبدعين، حتى يكون القرار متكاملاً، ويخرج في صورة ترضي الجميع، تؤهل لاستمرار الإبداع المسرحي.

كالماي البارد

وجاء الدور على الفنان محمد العجيمي الذي وصف القرار عندما بلغه بأنه نزل عليّ مثل «الماي البارد على صدري» متمنيا أن يتم التنفيذ بأسرع وقت ممكن على أرض الواقع، لأن مثل هذه المطالبات سبق أن طالبة بها الفنانون منذ زمن، ليس على مستوى الجيل الحالي من الفنانين فحسب بل كانت تصدر من جيل الرواد كذلك.


وأوضح العجمي أن إصدار مثل تلك القرارات الإيجابية يأتي ليعكس السياسة الحكيمة لأمير البلاد في تحويل البلاد إلى مركز مالي وثقافي وحضاري عالمي مما يؤكد أن الكويت تسير في الاتجاه الصحيح، لأن إنشاء مزيد من المراكز الثقافية والفنية في البلد من شأنه تشجيع الإبداع في المجالين الفني والأدبي ونشر الثقافة الراقية، كما أن توفير عناصر البنية الأساسية الثقافية من مسارح وقاعات للموسيقى يهدف إلى تربية جيل واع يحمل راية الإبداع من الرواد، ليواصل المسير نحو تقدم البلاد.


وقال العجيمي: كما أنه لا يعقل عدم وجود دار للأوبرا وقصور للثقافة في الكويت، وهي بلد رائدة في الفن والثقافة منذ زمن خليجيا وعربيا، كما أن هذا التوجه لمجلس الوزراء لا يقل أهمية عن غيره خاصة أن خطة التنمية دخلت حيز التنفيذ هذه الأيام، ولابد أن يكون الاهتمام بالفن وتشجيع الإبداع أحد العناصر الأساسية في هذه التنمية.

عودة الإبداع

وعن رأيها قالت الفنانة باسمة حمادة: إن صدى خبر القرار جاء رائعاً عليّ، إذ كانت تتمنى طويلا بناء مسارح جديدة وتأهيل القائمة حتى تعوض النقص الموجود في عدد المسارح، فضلا عن مواكبة العصر بتقنيات حديثة تكنولوجية متطورة، مطالبة المسؤولين بضرورة التركيز في هذا الصدد على النظام، والترتيب، والإضاءات والديكور، والمقاعد حتى يرتاح الجمهور المشاهد.


وأكدت حمادة أن المسرح ليس «مجرد خشبة» فلا بد أن تكون هذه المسارح مؤهلة لكل الفنانين والجمهور على السواء، وفيها كل التقنيات المناسبة، فبالتالي لابد لها من صيانة مستمرة لتجديدها أولا فأول فتبتعد عنها يد الإهمال والترهل، مع إنشاء أخرى جديدة تواكب العصر بتقنيات غير مسبوقة تمكن الفنان من ممارسة وظيفته، وتوصيل رسالته الإبداعية لجمهوره بكل راحة فلابد أن تقول «التكنولوجيا» كلمتها.


وعن الاحتياجات المطلوبة لتأهيل المسرح طالبت حمادة من الجهات المسؤولة باستشراف رأي مؤسسي المسرح من الفنانين العمالقة مثل عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج الذين أسسوا المسرح الكويتي وفتحوا أبواب الفن المسرحي الراقي.


 

 

NaWaRa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فنانون فقدوا قدرتهم على التمثيــــل !! بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 43 22-11-2010 02:54 PM
فنانون يحبون التكرار .. بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 8 03-02-2010 12:13 PM
فنانون ونقاد عرب: الدراما الكويتية.. الأولى خليجياً بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 7 27-09-2009 11:31 AM
صلاح الملا .. الكويت هوليوود الخليج الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 25-06-2009 06:39 PM
فنانون وإعلاميون هنأوا «الدار» بعيدها الأول الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 25-05-2009 08:46 PM


الساعة الآن 05:44 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292