إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-08-2010, 05:21 PM   #1 (permalink)
خبيرة في التنمية البشرية
 
 العــضوية: 5529
تاريخ التسجيل: 17/09/2009
المشاركات: 3,885
الـجــنــس: أنثى

افتراضي ( أشبال حول الرسول ) ابن عباس ...عاشق القرآن منذ الصغر


أشبال حول الرسول

ابن عباس... عاشق القرآن منذ الصغر

'يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإذا اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك'. وصايا نبوية موجهة إلى الصبي الصغير عبدالله بن العباس الذي ما إن سمعها حتى وعاها مبكرا فعمل بها وجعلها دستور حياته، وعندما توفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان عبدالله بن عباس لم يتجاوز الرابعة عشرة من عمره، إلا أنه نال دعوة الرسول بالحكمة أكثر من مرة وهي الدعوة التي فتحت عليه أبواب العلم، فقد دعا له الرسول قائلا: 'اللهم اعط ابن عباس الحكمة وعلمه التأويل'.
اقترن ابن عباس بالقرآن يفسره والحديث يرويه لم لا وهو الذي كان يجلس أمام بيوت الصحابة بالساعات والريح بالتراب تسفي عليه حتى يخرج له الصحابي من نومته فيخبره بالحديث الذي يطلبه ابن عباس عنده. مكانة ابن عباس في العلم وتبحره جعلاه قريبا من الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، فكان -وهو الشيخ الكبير أمير المؤمنين- يستشيره -وهو الشاب الصغير- ويقول له 'غص غواص'، ويدنيه عمر ويجالسه وهو الفتى الذي لم يقترب من العشرين في مجالس كبار الصحابة، حتى روجع عمر بن الخطاب في ذلك فما كان منه إلا أن قال لهم: 'أما إني سأريكم منه اليوم ما تعرفون فضله'، وطلب من جميع الحاضرين تفسير سورة النصر، فقال الجمع إنما أمر الله نبيه إذا فتح عليه أن يستغفر وأن يتوب عليه. فقال عمر: ما هو يا ابن عباس؟ فقال ابن عباس: ليس كذاك ولكنه أخبر نبيه بحضور آجله، فقال لهم عمر: كيف تلومونني عليه بعد ما ترون. لذلك كان عمر يلقبه بكهل الفتيان لغزارة علمه مع حداثة سنه.
وظلت مكانة ابن عباس محفوظة في عهدي عثمان وعلي، فقد قتل عثمان وابن عباس على رأس موسم الحج، وجعله الإمام علي مستشاره الأول ومساعده حتى قتل الإمام علي فاعتزل ابن عباس السياسة ورجالها ولم يعد ينشغل إلا بأمور الآخرة ونشر العلم من تفسير للقرآن ورواية لأحاديث رسول الله. حتى جاءت وفاته بعد أن أصيب بالعمى سنة 68هـ عن عمر ناهز الواحدة والسبعين، ودفن بالطائف بعد أن بلغ من العلم والحكمة ما أهله ليكون حبر الأمة وترجمان القرآن مصدقا لدعوة رسول الله له بالحكمة.



http://www.aljareeda.com/aljarida/Article.aspx?id=173838

 

 

__________________

 


لم يكتشف الطغاة بعد سلاسل تكبل العقول... اللورد توماس

نوره عبدالرحمن "سما" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...عاشق, أشبال, منذ, الرسول, الشعر, القرآن, ابو, حول, عباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عباس النوري أخطأ الاختيار [[ نجم يا عباس في كل ماتفعل ]] أحمد سامي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 21-02-2014 06:46 AM
(أشبال حول الرسول) أنس بن مالك ...خادم الرسول نوره عبدالرحمن "سما" القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 2 27-08-2010 02:21 PM
محمود الكويتي «عاشق العود والنغم» محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 15-07-2010 10:19 PM


الساعة الآن 06:27 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292