إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2011, 10:26 AM   #1 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,632

افتراضي هذه المسرحية.. نموذج للمسرح التثقيفي الذي مزج بين الطرح الجاد والكوميديا والإسقاطات المباشرة!


هذه المسرحية.. نموذج للمسرح التثقيفي الذي مزج بين الطرح الجاد والكوميديا والإسقاطات المباشرة!

مرحبا بالجميع،،

مسرحية صنفت ضمن المسرحيات الخالدة التي احتوت على مزيج مميز من الأطروحات ذات البعد السياسي والديني والاجتماعي والصحفي.. وتناولت قضايا حساسة ربما من الصعوبة أن يتم الخوض فيها، ليس على مستوى المسرح الخليجي فقط بل المسرح العربي عموما.

إنها مسرحية حامي الديار التي مازال الجميع يحتفظ بها في ذاكرته!
وهي مسرحية ذات فصول (منفصلة) غير متصلة.. فكل فصل يتناول قضية مختلفة وكل شخصية تؤدي دورا مختلفا في كل مشهد.



تبدأ المسرحية بداية جادة باستعراض حالة من الصراع الطائفي المذهبي، وكذلك الصراع الديني العلماني بين فئة الشباب وما يدور بينهم من صراعات فكرية حزبية ومذهبية وغيرها.. حيث نرى حوارا يدل على مستوى ثقافي عال جدا بين من يتحاورون، حتى أن المتابع للحوار يعتقد أنه يستمع لحوار بين فلاسفة حول بدايات الصراع الإسلامي ونظريات بعض العلماء حول الدين والإلحاد وقضية فصل الدين عن الدولة وغيرها من الأمور ذات الصلة.


البداية مع ظهور (إبراهيم الصلال) الذي يجسد دور (الراوي) إن جاز التعبير في مخاطبته المباشرة للجمهور قبل كل فصل من فصول المسرحية، وبعد البداية المأساوية للمسرحية التي استعرضت أحداثا دموية في الكويت، نرى حوارات بين جيل الآباء وجيل الأبناء.. حيث يجسد (سعد الفرج) شخصية الأب السني ويجسد (خالد النفيسي) شخصية الأب الشيعي، ويدور بينهما حوار عفوي بسيط يدل على محدودية معرفتهما بواقع الصراع المذهبي الطائفي بين الجيل الجديد، وعدم اطلاعهما على خفايا ذلك الصراع وإلى أي مدى قد وصل على أرض الواقع!

في المقابل.. نرى حوارا فلسفيا عميقا بين الابن الشيعي (عبدالناصر الزاير) والابن السني (جاسم النبهان) حول الصراع المذهبي بمختلف أعماقه وأبعاده حول فكر كل طائفة.. كذلك نرى طرفا في هذا الحوار يمثل الفكر العلماني المدني، والذي جسدته الممثلة (غادة حمدي)، حيث كان الحوار يأخذ مسارين.. المسار (السني - الشيعي) والمسار (الديني - العلماني).. ويبدو لي (وهذا مجرد تخمين لا أكثر) أن الشخصية العلمانية (غادة حمدي) كانت تتحدث وكأنها تعبر عن وجهة نظر المؤلف في أطروحاتها وهي ترد على الطرفين في أفكارهما.


في هذا المشهد حدث حوار جاد وثقيل عن نظريات العلماء حول الكون والأديان والصراع الاقتصادي وتفاصيل الخلاف الطائفي وغير ذلك.. وأعتقد أن وضع هذا المشهد في بداية المسرحية هو خطوة ذكية على أساس أنه مشهد يتسم بالجدية والحوار الثقيل، وذلك يساعد على تقبل الجمهور له في البداية منعا للشعور بالملل والضجر أثناء العرض.


ننتقل إلى مشهد الصحافة... حيث نرى رئيس تحرير إحدى الصحف (سعد الفرج) وهو يحاور أحد موظفيه (عبدالإمام عبدالله) الذي يتحدث بلهجة شامية.. ويدور الحوار حول مشاكل الصحيفة من اعتراض بعض الأشخاص على ما ينشر من مقالات وخاصة التيار الديني الذي يبدو أن رئيس التحرير يضطر لمجاملتهم بإعطائهم صفحات في جريدته.. بينما هو شخص غير متدين حيث نراه يطلب من الموظف نشر صورة راقصة على الغلاف وهي في أوضاع مخلة حتى يزيد من توزيع الصحيفة.

وهنا يدخل شخص يريد أن ينشر مقالا في الجريدة (جاسم النبهان) ويظهر على أساس أنه شخصية مثقفة وواعية ويملك رؤية وطنية.. ومن بعده يدخل سفير إحدى الدول (علي المفيدي) والذي تحدث بالفصحى حتى لا تدل لهجته على بلد معين.. حيث يقوم السفير بدفع مبلغ من المال لرئيس التحرير حتى يقوم بتلميع صورة البلد الذي يمثله، وهنا نرى تدخل بعض السفراء في الصحافة لفرض توجه معين عليها مقابل المال.. وبعد خروج السفير من المكتب، يقوم (جاسم النبهان) ويمزق المقال الذي كان ينوي نشره بعد أن رأى ما رآه من ذلك السفير الذي دفع المال لرئيس التحرير!


بعد ذلك ننتقل إلى مجلس الأمة.. حيث نرى نموذجا لإحدى الجلسات البرلمانية وما يدور فيها من صراعات وأساليب ملتوية يتبعها بعض النواب لتحقيق أهداف شخصية بعيدة عن المصلحة العامة.. حيث تم استعراض نماذج من النواب أصحاب العقليات الابتزازية التي تبحث عن الاستعراض الرخيص لزيادة شعبيتها لدى الناخبين ولإنجاز معاملات تكون في الغالب غير قانونية لبعض المواطنين، حيث جسد (علي المفيدي) شخصية نائب من تلك الشاكلة، وعندما يرفض الوزراء تمرير معاملاته نراه يقوم بتوجيه أسئلة إلى وزير التربية على غرار (كم عدد الطباشير الذي يستهلكه المعلمون ولماذا يستخدم المعلم الطباشيرة مرة واحدة ثم يرميها وأين ترشيد الإنفاق في الطباشير و..الخ)!
بعد ذلك نسمع تعليقا ظريفا من أحد الوزراء (جاسم النبهان) وهو يخاطب الرئيس قائلا له (بما معناه): سعادة الرئيس أنا أذكر في مرة من المرات أن أسئلة أحد النواب لأحد الوزراء قد كلف الرد عليها مجموعة من الورق احتجنا إلى سيارة (لوري) لنقلها من الوزارة إلى المجلس!!


بعد ذلك نصل إلى مشهد الختام وهو المشهد الأبرز في المسرحية (مشهد المقهى)، والذي يعتبر من أكثر المشاهد رسوخا في الذاكرة بسبب كثرة عرضه في القنوات لما يمتاز به من حوار فكاهي في المقهى بين مختلف أطياف المجتمع (مثقفين - تجار - موظفين- الخ).. حيث يمثل المقهى مكانا مفتوحا للقاء والحوار بين أطياف المجتمع حول مختلف القضايا.. ويمثل المقهى ايضا مكانا لتوزيع الشائعات وانتشارها، فكل واحد من الحضور يتظاهر بأن له علاقة بديوانية (عروقها بالماي) وأنه يتحدث مع مصادر رفيعة تنقل له أخبارا حصرية وسرية. ولعل من أكثر العبارات رسوخا في الذاكرة من هذا المشهد هي عبارة (ودي أصدق لكن قوية قوية).. وربما شخصية الدكتور المثقف (جاسم النبهان) هي الوحيدة بين الحضور التي كانت تأخذ خطا مختلفا في الحوار، حيث كان يبتعد عن الشائعات ويتحدث فقط بالحقائق!

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 11:47 AM   #2 (permalink)
نـوخـذة الـشـبـكـة
 
الصورة الرمزية بن عـيدان
 
 العــضوية: 2574
تاريخ التسجيل: 21/03/2009
الدولة: kuwait
المشاركات: 5,560
الـجــنــس: ذكر

افتراضي

أحد أروع المواضيع التي قرأتها في بداية هذه السنة....

حامي الديار أحد المسرحيات الخالدة و الأفضل لدي..

لكن ألم تسألو أنفسكم لماذا هي خالدة إلى الآن؟؟؟
السبب:
طرح قوي و جرئ-سيناريو دقيق-حوار مترابط..

في هذه المسرحية كل من اشترك فيها وصل لقمة اداءه و الجميع أبدع بلا استثناء..
حوارات خالدة مازلنا نتحدث بها بالديوانيات..
طرح ثقيل ومشاكل كثيرة ..
و الكاتب له نظرة بعيدة فهذة المسرحية عبرت عن الواقع الذي نعيشة حالياً..

مهما أتحدث فلن أوصف مدى إعجابي بهذه المسرحية


أخيراً:

عندما نستذكر زمن المسرح الجميل لا نقول ألا جملة واحدة...
القيادة المسرحية بالكويت حالياً فقدت القيادة الأخلاقية

 

 

__________________

 


___________


كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات
ليس العبرة بعدد المشاركات!!
وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار
كن مميزا...
في أطروحاتك..صادقاً في معلوماتك..محباً للخير...
مراقباً للمنتدى في غياب المراقب...
مشرفاً للمنتدى في غياب المشرف...






للتواصل :

بن عـيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 12:48 PM   #3 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية بحر الحب
 
 العــضوية: 3807
تاريخ التسجيل: 01/07/2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 5,011

افتراضي

مو قلت لكم لاتحجون لاتحجون لاتسألون .. منهو ومنهو .. منهو ومنهو .. اكلوها الحين

الله يرحمك يا بوصالح .. جملة خالدة لاتنسى للابــد مثل باقي جمل العمل

حامي الديار .. مسرحيتي المفضلة من بعد رائعة ( باي باي لندن )
اهم ما ميز هذه المسرحية هي المشاهد المنفصلة عن بعضها , واعطى الكاتب مساحة لطرح قضايا كثيرة في ذلك الوقت
وعلى الرغم من انها كانت مشبعة سياسيا .. الا انها كانت خفيفة على القلب وترسخ بالعقول وبعيدة عن الملل ومليئة بالكوميديا الحقيقية .. ولا عزاء لنجوم المسرح الحالي

خالد النفيسي ... شهادتي مجروحة بهذا الفنان الاسطوري الخالد كأسمه
سعد الفرج ... قمة الكوميديا ومنبع للفن والتألق في العمل
ابراهيم الصلال ... وكأنه بمسرحية أخرى , صنع مشاهده وهو وحده على الخشبه بطريقة اعجازية
جاسم النبهان ... الفنان الذي تزداد قيمته مع الزمن , ومثقف فنيا كدوره
علي المفيدي ... العملاق الذي يخطف الاضواء للمرة الألف
ولاقلة بباقي الابطال

عندليب الكويت
قراءاتك للاعمال الفنية هي الافضل على الاطلاق .. نتمنى منك الاستمراريه اكثر في مثل هذه القراءات الرائعة

موضوع يستحق التثبيت

 

 

__________________

 






حياة الفهد قالت :
غانم الصالح أيقونة نجاحي طوال 50 عاما
اما عبدالحسين عبدالرضا قال :
الكويت كلها حزنت على فراقه ,, هو الاخ والصديق والمؤسس
محمد المنصور :
لا أنسى ابداعه في علي جناح التبريزي
خالد العبيد :
غانم الصالح عندما يلبس الشخصية .. يعطيها حقها
محمد جابر :
صداقتي بغانم الصالح خمسين سنة وتسع أيام
عبدالرحمن العقل :
غانم الصالح هو عمري الفني كله
احمد جوهر :
غانم الصالح فارس وترجل عن جواده
محمد السنعوسي :
هل سيأتي من يملأ جزء من اداء غانم الصالح وادواره ؟
داود حسين :
كان يوقف التصوير من اجل الصلاة , و"زارع الشر" يشهد
عبداللطيف البناي :
راح الابو و العم و الفن و الفنان
عبدالعزيز الحداد :
غانم الصالح لا يصرخ .. الا امام الكاميرا وفوق الخشبة
زهرة الخرجي :
افضل ادوار حياتي كانت امام غانم الصالح
باسمة حمادة :
نافسته مرةً على الالتزام بالمواعيد , فسبقني
خالد أمين :
استلهمت أدائي لشخصية "خلف" من غانم الصالح
خالد البريكي :
غانم الصالح لو كان حيا لقال للجميع التزموا بصلاتكم
وبحر الحب يقول :
شخص مثل غانم الصالح لايأتي الا مرة بالحياة , لكنه لايُنسى أبداً

بحر الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 01:06 PM   #4 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,632

افتراضي

مرحبا بكم...

وشكرا جزيلا على تثبيت الموضوع...

أتمنى أن يكون الموضوع على قدر مناسب من التميز..

لأني كنت مترددا في كيفية صياغة الفقرات بأسلوب موجز ودون تطويل ..
لدرجة أني كتبت فقرات طويلة ثم أعدت صياغتها من جديد بسبب عدم اقتناعي بها ..

وأرجو أن ينال قبول وإعجاب الأعضاء.. وتحياتي للجميع..
.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 03:25 PM   #5 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية teto-12
 
 العــضوية: 11145
تاريخ التسجيل: 01/09/2010
المشاركات: 94

افتراضي

فعلا تعتبر من اجمل المسرحيات التي

رأيتها في حياتي

وتكفي انها جمعت العديد من جيل الرواد

 

 

__________________

 


teto-12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 05:27 PM   #6 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 2921
تاريخ التسجيل: 16/04/2009
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 709

افتراضي

بوهاني ودي اصدقك بس قوية
تسلم عالطرح وبالفعل مسرحية
من اروع ماشاهدت وحتى الان لاامل
من مشاهدتها

 

 

التويم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 06:18 PM   #7 (permalink)
مــجــرد إنــســان
 
الصورة الرمزية فارس العنزي
 
 العــضوية: 10389
تاريخ التسجيل: 04/08/2010
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 431
الـجــنــس: ذكر
العمر: 20 سنة
إرسال رسالة عبر MSN إلى فارس العنزي
افتراضي

[b]الله هالمسرحية لا يمكن أحد ينساها ، ولا في مسرحية توصل لمستوى هالمسرحية الله يرحم النفيسي والمفيدي و يحفظ الفنانين الباقين إن شاء الله
ويعطيك العافية أخوي " عندليب الكويت " على الطرح الرائع
تقبل مروري
[/b
]

 

 

فارس العنزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 09:19 PM   #8 (permalink)
المشرف العام على الشبكة
 
الصورة الرمزية محمد العيدان
 
 العــضوية: 3420
تاريخ التسجيل: 28/05/2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 6,555
الـجــنــس: ذكر
العمر: 55

افتراضي

تسلم يدك على ما خطته .. موضوع مميز لعمل مميز ..
من الاعمال المميزة والتي اعتبرها نقلة جميلة ومميزة للمسرح الكويتي بالاضافة لمسرحية دقت الساعة وهذا سيفوه ( سيعاد عرضها حسب اخر لقاء مع مؤلفها ) ..

بالنسبة للمشهد الاول لو تلاحظ عندما دخلت غادة حمدي مع النبهان والزاير اتفق الاثنان عليها بكل شي وهذا يدل على ان الطائفتين متفقتين على الامور الرئيسية المهمة ولكنهم مختلفين على الامور الثانوية الهامشية والغير مهمة ..

العمل ابداع في كل شي

 

 

__________________

 


للمراسلة : kak34@windowslive.com
انا مسؤول عن ما اقول .. ولكن لست مسؤولا عن ما تفهم



مع خالص تقديري احترامي

محمد العيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2011, 12:14 AM   #9 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية لحظة ابداع
 
 العــضوية: 8070
تاريخ التسجيل: 24/02/2010
المشاركات: 92

افتراضي

زمان يافن

 

 

لحظة ابداع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للمسرح, مزج, المباشرة!, المسرحية.., الذي, التثقيفي, الجاي, الطرح, بين, هذه, نموذج, والإسقاطات, والكوميديا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاضرة نموذج تطور الشعوب والامة نموذج جدا رائع ومهم لكل مدرب وصاحب فكر‎ نوره عبدالرحمن "سما" القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 0 11-09-2010 04:51 PM
الشهر الجاي لاتشترونه‏ !! حروف الهوى القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 10 24-07-2010 03:58 PM
سعاد عبدالله حلّقت على «بساط الفقر» بين التراجيديا والكوميديا NaWaRa الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 14 12-07-2010 05:49 AM
أعقل المجانين* الموضوعية في الطرح* والحيادية في التوجه* *هاشم العلوي* الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 4 15-09-2009 12:51 AM
داود حسين وسليمان عيد والكوميديا المميزة في «دارك 2» الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 19-01-2009 04:25 PM


الساعة الآن 03:01 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292