إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-2020, 01:29 PM   #622 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الفن الجميل
 
 العــضوية: 15077
تاريخ التسجيل: 07/07/2012
الدولة: Kwt
المشاركات: 1,083
الـجــنــس: ذكر

افتراضي

خله يروح يخرج لنا مشهد اغتصاب فاطمة عبد الرحيم لسنة 2020 خنشوف شنو الجديد

 

 

الفن الجميل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2020, 01:49 AM   #623 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,502

افتراضي محمد العجيمي: ما يُقال عن عدد المتابعين في "تويتر" أو "سناب شات" أو "إنستغرام" كلها أرقام مشكوك في صحتها !




الفنان محمد العجيمي من جيل ما بعد الرواد، قدَّم عشرات المسرحيات والمسلسلات طوال تاريخه، إلى جانب عدد من الأفلام، ويستعد حالياً لتصوير المسلسل التاريخي «فتح الأندلس» لشهر رمضان المقبل. ويرى العجيمي، في حواره مع «الجريدة»، أن شركات الإنتاج والفنانين تضرروا، بسبب سياسة إدارة الإعلام التجاري بوزارة الإعلام، مؤكدا أن ما حدث معه في مسلسل «دفعة بيروت» غير لائق بتاريخه كنجم، وأن أرقام المتابعين في «إنستغرام» و«تويتر» مشكوك فيها، حول كل هذا كان معه هذا الحوار:

* بداية، ماذا عن مشاركتك الدرامية في رمضان المقبل؟

- أستعد للمشاركة في مسلسل "فتح الأندلس"، وهو عمل تاريخي ضخم من حيث الملابس والإكسسوارات ومواقع التصوير، وسنبدأ تصويره خلال الفترة المقبلة في سورية مع المنتج محمد العنزي. لم أستقر حتى الآن على الشخصية التي سأقدِّمها، وأفاضل بين شخصيتين. ويشارك في بطولة العمل نجوم من كل أنحاء الوطن العربي.

* قدَّمت مجموعة من الأفلام، كيف ترى السينما الكويتية؟ وهل تتقدَّم أم تتأخر؟

- نحن أول مَنْ صنع سينما خليجية في الكويت بعدة أفلام، أشهرها "بس يا بحر"، وشاركنا في إنتاج الفيلم العالمي "الرسالة" لمصطفى العقاد، من خلال وزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي. كان يفترض أن تكون السينما الكويتية في مصاف الدول المتقدمة سينمائيا، لكن حدث تراجع كبير، وتعثرت خطواتنا، وتخلفنا للأسف الشديد.

التطوير السينمائي

* ومن المسؤول برأيك؟

- الدولة هي المعنيَّة بالتطوير السينمائي، ودعم جميع التجارب السينمائية الواعدة، حتى تتطوَّر هذه الصناعة، التي تحمل اسم الكويت في المحافل الدولية، فالعملية الربحية بالنسبة للدولة غير مطلوبة، لأن هناك ما هو أهم، وهو اسم الكويت وتاريخها السينمائي.

* أثيرت بعض المشاكل بسبب عدم دفع بعض المنتجين مستحقات الفنانين، كيف ترى ذلك؟

- نعم، هذه المشاكل والقضايا موجودة، ولديَّ عملان لم أتقاضَ أجراً عنهما حتى الآن، ويقولون لي لم يدفع لنا التلفزيون، ولن تحصل على حقوقك إلا إذا دفع، رغم أنني تعاقدت مع شركات الإنتاج وليس التلفزيون.

شركات الإنتاج

* ولماذا لم يدفع التلفزيون لشركات الإنتاج طالما عرض الأعمال فعليا؟

- رغم أن هذه ليست قضيتي، وحقوقي عند شركات الإنتاج، لكن الرد، بأن إدارة الإعلام التجاري في وزارة الإعلام أصدرت بيانا يقول إن العمل تضمَّن مشاهد فيها إعلانات أو شعارات، من خلال ملابس الممثلين أو سياراتهم، فلا يمكن صرف المستحقات حتى تسوية هذه القضية، فلماذا إذن لم تعمِّموا بياناتكم قبل دوران الكاميرا، حتى يراعي المخرج والفنانون عدم ظهور أي علامة أو ماركة أي سيارة، فالمنتجون تضرروا، وكذلك الفنانون، فهذه مسؤولية قسم الإعلام التجاري في الوزارة، وعليهم أن يعالجوا هذا الأمر، فهناك أكثر من سبعة أعمال تعاني عدم صرف المستحقات، والمفروض أن هذا الشرط يكون ضمن التعاقدات، وبوضوح تام منذ البداية.

رفع قضايا

* هل هذا يعني أن تصوير أي مشهد في الشارع وظهور سيارة معينة يُعد إعلاناً؟

- لا تستطيع تحديد ذلك، فلا توجد سياسة إعلامية واضحة لها قواعد يسير عليها الجميع قبل التصوير، حتى لا تتكرر هذه المشاكل. ووفق علمي، هناك منتجون رفعوا قضايا على التلفزيون للحصول على حقوقهم، وفي قناة "أيه آر تي" أوقفونا في بداية تصوير أحد الأعمال، بسبب شعار ماركة على "تيشيرت"، فحسموا الموقف من البداية، على خلاف تلفزيون الكويت، حيث يصوَّر العمل ويُعرض، ثم يقولون لك لا نصرف لوجود إعلانات، فعلى الإعلام أن يطوِّر نفسه، ويفتح المجال لتقديم الأفضل، فلا نتراجع إلى الخلف، فالسعودية الآن تتقدَّم بقوة، وفتحت المسارح ودور السينما، فهناك انفتاح إعلامي وفني.

«دفعة بيروت»

* شاركت في مسلسل "دفعة القاهرة"، واعتذرت عن "دفعة بيروت"، ما السبب؟

- في "دفعة القاهرة" اشتغلت دون الاتفاق على أجر، لأن باسم عبدالأمير صديق، وقال لي إنه محتار، ويريدني في هذا الدور، فوافقت على الفور، خصوصا أن العمل سيُعرض على شاشة "إم بي سي"، وهي قناة محترمة، ولها نسبة مشاهدة عالية، لكن ما حدث معي في "دفعة بيروت" كان صعبا، إذ عُرض عليَّ ألف دينار في الدور، ومطلوب مني السفر إلى بيروت خمس مرات، وفق المَشاهد بمواقع التصوير، أي ستصرف من جيبك أكثر من ضعف المبلغ. المسألة ليست قضية فلوس بقدر ما هي طريقة عرض غير لائقة، ثم جاءت أزمة كورونا وتعطَّل الموضوع.

اليونان والمكسيك

* البعض يرى أن نجومية "السوشيال ميديا" أصبحت تنافس إن لم تتفوق على النجوم التقليديين، كيف ترى ذلك؟

- هذه نجومية كفقاعات الصابون مزيفة تُحدث وميضاً، ثم سرعان ما تختفي، فكم من نجوم بالسوشيال ميديا ظهروا ثم اختفوا سريعا، وما يُقال عن عدد المتابعين في "تويتر" أو "سناب شات" أو "إنستغرام" كلها أرقام مشكوك في صحتها، فقبل سنوات عُرض عليَّ زيادة المتابعين إلى 20 ألفا بقيمة 5 دنانير، ولو دققت في المتابعين سوف تجد جنسيات عربية ومن اليونان والمكسيك وفرنسا، ودول كثيرة ليس لها أي علاقة بك، أو بما تنشره. هو مجرَّد عدد، والبعض يكلف آخرين لإدارة حساباتهم براتب، وتظن أن الفنان يرد عليك، أو يتفاعل معك، وهذا غير صحيح، لكن من تعبوا في بناء نجوميتهم راسخون ونجوميتهم حقيقية، فهل نجومية سعاد عبدالله أو حياة الفهد أو سعد الفرج أو غيرهم من كبار النجوم اعتمدت على "السوشيال ميديا" أو المتابعين؟!

* هل فكرة الرقابة في عصر الإنترنت لاتزال ضرورية، أم انتهى دورها؟

- "مَن أمن العقوبة أساء الأدب"، فوسائل الإعلام سلاح ذو حدين، ولا يمكن ترك كل إنسان يكتب ما يحلو له، ويضر المجتمع، وقد شاهدنا ملاحقات قانونية لبعض المدونين. هناك حالة فوضى وتسابق من أجل رفع نسب المشاهدة، حتى لو قاموا بتصرفات مجنونة. لقد أخذنا أسوأ ما في الميديا، كالجريمة وغسل الأموال.

 

 

__________________

 





في ذلك الزمن.. كان هناك شيء اسمه (أنوثة)...

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2020, 02:56 PM   #624 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الفن الجميل
 
 العــضوية: 15077
تاريخ التسجيل: 07/07/2012
الدولة: Kwt
المشاركات: 1,083
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: محمد العجيمي: ما يُقال عن عدد المتابعين في "تويتر" أو "سناب شات" أو "إنستغرام" كلها أرقام مشكوك في صحتها !

كلام دواوين هذا

لا الارقام حقيقة ومو مشكوك أبدًا انت يا محمد العجيمي هذا مو زمانك لو هالأمور كانت موجودة أيام مجدك بالتسعينات لكان الكلام اختلف وكنت بمحل عبد الله بو شهري

 

 

الفن الجميل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2020, 12:32 PM   #625 (permalink)
مالك ومؤسس الشبكة
 
الصورة الرمزية أحمد سامي
 
 العــضوية: 1
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 6,180
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: سعد الفرج: «مطر صيف» من المنتظر أن يعرض في أواخر العام الحالي أو مطلع العام الجديد ولن يؤجل عرضه إلى رمضان المقبل..

أطال الله في عمره، هو آخر العمالقة الباقين على قيد الحياة
وجوده في الأعمال مبهج ومفرح ، لمجرد مشاهدته يرجع بك الزمن إلى سنين جميلة غير عائدة.

 

 

__________________

 


أحمد سامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2020, 01:22 AM   #626 (permalink)
المدير التنفيذي للشبكة الإعلامية
 
الصورة الرمزية زهرة البحرينية
 
 العــضوية: 3100
تاريخ التسجيل: 29/04/2009
الدولة: البحرين
المشاركات: 4,770
الـجــنــس: أنثى

افتراضي رد: سعد الفرج: «مطر صيف» من المنتظر أن يعرض في أواخر العام الحالي أو مطلع العام الجديد ولن يؤجل عرضه إلى رمضان المقبل..

اقطع يدي قطعة قطعة اذا بوبدر ناوي يتابعه

 

 

__________________

 


ZaHra_BaH2

زهرة البحرينية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2020, 05:16 PM   #627 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,502

افتراضي أمل محمد لـ «الراي»: «ويهي الأوروبي» لا يَصلُح في العمل التراثي .. و(بوعدنان) كان ينصحني بمشاهدة أفلام (الأبيض والأسود)!




أمل محمد لـ «الراي»: «ويهي الأوروبي» لا يَصلُح في العمل التراثي .. و(بوعدنان) كان ينصحني بمشاهدة أفلام (الأبيض والأسود)!

أوضحت الفنانة أمل محمد أن غيابها عن الدراما التراثية سببه ملامحها الأوروبية، التي قالت إنها لا تَصلُح للظهور في عمل من هذا النوع، في حين أرجعت تواريها عن المسرح إلى «القروبات» السائدة فيه، مبينة أنها في حال قررت المشاركة في أي عمل مسرحي فسيكون العمل هادفاً وليس تهريجاً.

أمل، كشفت في حوار مع «الراي» عن مشاركتها في مسلسل جديد بعنوان «درب الهوى»، حيث تطلُّ من خلاله كضيفة شرف، مشيرة إلى أنها لا تهتم بالكم، «فهناك أدوار قد تكون بسيطة ولكنها مؤثرة أكثر من غيرها».

كما استذكرت بداياتها في مسلسل «حبل المودة» مع العملاق الراحل عبدالحسين عبدالرضا، مشددة على أن «بوعدنان» كان له الفضل عليها، من خلال توجيهاته ونصائحه التي مضت على إثرها في الاتجاه الصحيح.

• فلنبدأ من آخر الأعمال وهو مسلسل «ورود ملونة»، فكيف كانت الأصداء؟

- الأصداء طيبة جداً، فالعمل بشكل عام كان جميلاً للغاية، لناحية النص والإخراج والأداء، وغيرها من العناصر التي أسهمت في نجاحه.

فبالرغم من خروجه عن السباق الدرامي لشهر رمضان الماضي، بسبب أزمة فيروس كورونا، إلا أنه حظي بنسبة متابعة جيدة عند عرضه أخيراً.

• وماذا عن ردود فعل المشاهدين إزاء دورك في المسلسل؟

- مشجعة للغاية، حيث تلقيت الكثير من الثناءات عمّا قدمته من خلال تجسيدي لوالدة الفنان نواف العلي الذي يعيش قصة حب مع لمياء طارق، وتتخلل تلك العلاقة الكثير من المشكلات بسبب الغيرة الزائدة.

• هل تؤيدين أن يكون العرض الأول للأعمال الدرامية على المنصات الرقمية ؟

- ربما تعود المنصات الرقمية بالفائدة على المنتج، أكثر من الفنان.

ولا يخفى أن هذه المنصات أصبحت محط أنظارٍ بالنسبة إلى الكثير من المتابعين، لكن ومع ذلك يبقى جمهورها محدوداً، وتظل القنوات التلفزيونية التقليدية هي الأفضل في ما يتعلّق بنسب المشاهدة.

لذلك، أفضل العرض الأول أن يكون على الشاشة التلفزيونية.

• هل تلقيتِ عروضاً جديدة من بعد «ورود ملونة»؟

- هناك الكثير من العروض التي تصلني بشكل مستمر، ولكنها عروض «مع وقف التنفيذ» إلى ما بعد الجائحة، فالبعض من المنتجين لا يزال في حالة ترقب وقلق لما سيؤول إليه المشهد الفني في الفترات المقبلة.

حالياً أستعد لتصوير مشاهدي في مسلسل جديد بعنوان «درب الهوى» من تأليف فاطمة حسين وإخراج حمد البدري، حيث أشارك فيه كضيفة شرف عبر ظهوري في 4 حلقات فقط.

• ما الذي يدفع ممثلة طموحة مثلك إلى المشاركة في الدراما من باب ضيوف الشرف؟

- لأن هناك أدواراً قد تبدو بسيطة في خطوطها العريضة، لكنها تكون مؤثرة أكثر من غيرها، فالمسألة لا علاقة لها بالكم وإنما بالكيف.

مثلاً، في إحدى المرات طلبني مخرج للمشاركة كضيفة شرف في حلقة واحدة فقط بمسلسل من بطولة الفنانة القديرة سعاد عبدالله، وحينها وافقت على المشاركة لأن مشاهدي في تلك الحلقة أتاحت لي فرصة الوقوف أمام هرم فني كبير بحجم «أم طلال»، وهذا الدور أعتبره بطولة في حد ذاتها.

• فلنعد إلى مضمون دورك في «درب الهوى»، ما تفاصيله؟

- أجسد دور الأخت للفنانة غدير السبتي، وهي تسعى جاهدة إلى تزويج ابنتها من ابني، رغم محبة الابنة لشخص آخر.

• أول ظهور لك على الشاشة التلفزيونية كان من خلال المسلسل الكوميدي «حبل المودة» مع العملاق الراحل عبدالحسين عبدالرضا، فما أبرز المواقف التي تتذكرينها في تلك الفترة ؟

- لا أنسى مدى الحياة أن «بوعدنان» كان صاحب الفضل عليّ من بعد الله في نجاحي كممثلة، حيث أعطاني الدروس والتوجيهات المهمة لبدء مشواري الفني والسير في الطريق الصحيح، كما نصحني بمتابعة الأفلام المصرية، لا سيما القديمة منها «أفلام الأبيض والأسود»، وأن ألتزم بمواعيد التصوير، بالإضافة إلى أمور أخرى كثيرة لا تحضرني حالياً.

• بعد مضي 14 عاماً على وجودك في الفن، هل أنتِ راضية عن نفسك ؟

- بكل تأكيد.

أنا راضية كل الرضا، وإن كانت خطواتي بطيئة، وذلك لأنني أفضّل الصعود خطوة خطوة، وكما يقول المثل العالمي الشهير «أن تصل متأخراً خيرٌ من ألا تصل أبداً».

• ما العمل الذي تعتبرينه بدايتك الفعلية في هذا المجال؟

- لا شك أنه مسلسل «عيون الحب»، حيث حاز دوري فيه إعجاب الكثير من المشاهدين، ربما لأنني كنت حبيبة الفنان السوري القدير حسام تحسين بيك، خصوصاً أنني كنت فتاة صغيرة وهو رجل كبير في العمر.

• لماذا أنتِ غائبة عن المسرح والسينما ؟

- بالنسبة إلى السينما، فلديّ عمل جديد سأكشف عن تفاصيله ريثما تتضح الصورة كاملة.

أما المسرح، فكما يعلم الجميع أن «القروبات» هي السائدة فيه، وإن فكرت في تقديم عمل مسرحي فسوف يكون هادفاً وليس تهريجاً.

• وماذا عن الدراما التراثية ؟

- بصراحة، لا أفضّل المشاركة في هذه النوعية من الأعمال، لأن «ويهي أوروبي» ولا يَصلُح في العمل التراثي.

• هل يعود السبب إلى عمليات التجميل التي جعلت ملامحك توصف بأنها «أوروبية»؟

- لم أخضع لأي عملية تجميل على الإطلاق، فهذه أنا منذ ولادتي وحتى يومنا هذا لم أعبث بملامحي.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2020, 05:19 PM   #628 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,502

افتراضي




فرغت الفنانة غدير السبتي من تصوير مشاهدها التمثيلية كافة في مسلسل «درب الهوى»، من تأليف فاطمة حسين وإخراج حمد البدري، حيث تشارك في بطولته إلى جانب مجموعة كبيرة من الفنانين، كاشفة عن تجسيدها لدور الأم التي تهتم كثيراً بالمستوى الاجتماعي الذي تعيشه مع أسرتها، «فهي قد تبدو طيبة ومسالمة، ولكنها في حقيقة الأمر شريرة وعنجهية، وتريد الاستحواذ على كل شيء».

السبتي تحدثت لـ«الراي» عن تفاصيل دورها، قائلة: «الدور يتضمّن أبعاداً إنسانية ورسالة مهمة مفادها (لا للتفرقة في المجتمع)»، لافتة إلى أن الشخصية التي تؤديها بعيدة كلياً عن شخصيتها الحقيقية، «لأن الفن يتطلّب تجسيد الواقع كما هو، بحلوه ومره».

وبيّنت أن العمل يتكوّن من خمس عشرة حلقة فقط، «وقد يكون مناسباً لتجنب الملل والمطّ الدرامي غير المبرر في أعمال الثلاثين حلقة، متمنية أن تنتهي موجة الثلاثين حلقة في الدراما التلفزيونية، بالإضافة إلى شطب الحوارات المكررة، كمشاهد مائدة الطعام ومشاهد الصالة وغيرها من السيناريوهات المملة».

وتابعت قائلة: «في (درب الهوى) تعاونت مع فريق راقٍ ومتعاون إلى أبعد الحدود، فلم أجد منهم سوى المحبة والاحترام، والسرعة في إنجاز مشاهدي من دون مماطلة في عدد الأيام، ولذلك أتوجه إليهم بالشكر والتقدير على الدقة في التنسيق».






خالد جمال: لن نستكمل تصوير مسلسل «مع الحرملك»

توقف مسلسل «مع الحرملك» عند مرحلة الـ15 حلقة، بعدما كان مقررا له الخروج في قالب الـ30، للمشاركة في موسم رمضان الماضي.

وأكد المخرج خالد جمال، في تصريح لـ«الجريدة»، أن مسلسل «مع الحرملك»، الذي انطلق تصويره مطلع العام الجاري، استعدادا للمشاركة في الموسم الرمضاني 2020، لن يتم استكمال تصويره ليتم التوقف عند مرحلة الـ15 حلقة، مبينا أن المسلسل مكون من قصص منفصلة، كل قصة في 3-4 حلقات، لذلك فإن الـ15 حلقة التي تم الانتهاء من تصويرها تتضمن 4 قصص مختلفة وغير مترابطة، وتضم عددا مختلفا من الفنانين.

وأضاف أن «مع الحرملك» تعطل بسبب انتشار فيروس كورونا، وحظر العمل بمواقع التصوير، وحينها اتجهت الشركة المنتجة للفنان خالد الرفاعي إلى عرض الـ15 حلقة في النصف الاول من شهر رمضان بتلفزيون الكويت، لكن الاتفاق تعطل في مراحله الأخيرة نظرا لضيق الوقت، وتم إرجاء المسلسل لاستكمال تصويره بعد انتهاء الأزمة، إلا أن الشركة المنتجة توصلت مؤخرا إلى الاكتفاء بما تم تصويره من نصف الحلقات، وسيتم بيعها وعرضها بهذا الشكل، خاصة أن السياق الدرامي متكامل ولن يتأثر بتوقف المسلسل عند هذه المرحلة.

وأشار جمال إلى أنه يضع حاليا اللمسات الأخيرة على نص درامي معاصر جديد تم إجازته منذ عامين تقريبا، وخلال أيام يبدأ التعاقد مع الممثلين لتنفيذ الملصق الرسمي اللازم في الدعاية، ومن ثم انطلاق عملية التصوير، مؤكدا أنه سيشارك من خلال المسلسل الجديد في الموسم الدرامي لرمضان المقبل.

وحول التعاقدات الجديدة، أكد أن ثمة انخفاضا في أجور الفنانين يتراوح بين 20 و30 في المئة تأثرا بأزمة «كوفيد 19»، التي أضرت بسوق الدراما إلى حد كبير، وتسببت في حالة ركود واضحة، مشيرا إلى أن هذا التخفيض لا يشمل نجوم الصف الأول الذين لا يقبلون غالبا المساس بأجورهم.






لا أدري ماذا أقول؟! .. «شر النفوس 4» في رمضان 2021 !!

كشف المنتج والفنان نايف الراشد عن عودة مسلسل «شر النفوس» بجزء رابع، من المتوقع عرضه خلال شهر رمضان 2021 عبر إحدى الفضائيات العربية، ومازال الراشد بصدد اختيار فريق العمل المتوقع مشاركته بطولة المسلسل، بينما استقر بشكل نهائي على إسناد مهمة الإخراج لأحمد خميس، ومن المتوقع بدء تصوير العمل يناير المقبل.

من جهة اخرى، انتهى الراشد اخيرا من تصوير مسلسل «ابشر بالسعد» من تأليف وإخراج نايف الراشد، ومن بطولة الفنانين مريم الصالح وحسين المنصور ونايف الراشد وعبير أحمد وريم ارحمة وطيف.. وغيرهم. والمسلسل اجتماعي أسري يزخر بالعديد من الخطوط الدرامية والصراعات التي تفضي إلى نتائج تعزز العديد من القيم في المجتمع، و الخط الرئيسي في العمل عن المحاماة؛ فضلاً عن تسليط الضوء على القضايا الأسرية المعتادة مثل العلاقة بين الأزواج ودور الأم في المنزل.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2020, 05:27 PM   #629 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,502

افتراضي أحمد المقلة: رفضت نصوصاً كثيرة لم تستفز حسي الفني!




أحمد المقلة: رفضت نصوصاً كثيرة لم تستفز حسي الفني!

يعكف المخرج البحريني أحمد المقلة على قراءة عدد من النصوص الدرامية، التي يشارك بها في موسم رمضان المقبل، مؤكدا في اتصال هاتفي مع «الجريدة»، أثناء وجوده بالبحرين، أن النص الدرامي الجيد أصبح عملة نادرة في هذا التوقيت، ولذلك رفض نصوصا كثيرة لأنها لم تستفز حسه الفني. وأشار إلى أن أكثر الأعمال التي استفزته نص ثراثي فانتازي، لكنه مكلف إنتاجيا، لذلك فإن الشروع في تنفيذه خلال الفترة الحالية يعتبر مجازفة، بسبب التحديات التي فرضتها أزمة كورونا من ركود عالمي... حول المزيد من التفاصيل والآراء يأتي هذا اللقاء:

• بداية، هل تخطط للعودة قريبا إلى الكويت والشروع في عمل درامي لرمضان المقبل؟

- أقرأ عدة نصوص منذ فترة، وقريبا أستقر على نص للشروع فيه، لكنها رحلة طويلة من القراءة، حيث أصبح النص الجيد عملة نادرة في هذا التوقيت، وأنا لا أبحث عن التواجد المجرد، بل تقديم عمل يضيف إلى مشواري الفني، ومن أكثر النصوص التي استفزتني مؤخرا عمل تراثي فانتازي على نمط ما قدمته سابقا "نيران"، وهو من الأعمال التي تعطي المخرج والفنانين مساحة كبيرة للإبداع في مجال خصب من الحرية والاتساع، لكنها في المقابل أعمال مكلفة إنتاجيا، وتحتاج إلى منتج منفق، أما في الظروف الحالية من الركود الذي فرضته أزمة كورونا على العالم فإن إنتاج مثل هذه الأعمال المكلفة يعتبر مخاطرة كبيرة.

• هل يعني ذلك أن الأعمال المعاصرة أقل تكلفة وفي متناول الجميع؟

- أي عمل يمكن أن يكون مكلفا، حتى الدراما المعاصرة، إذا تطلبت سفرا لفريق العمل، وديكورات خاصة، ومشاركة عدد كبير من نجوم الصف الأول كما تتطلب القصة، لذلك لا يمكن التعميم، لكن بنظرة أوسع الأعمال المعاصرة في أغلبها ليست كالأعمال التراثية والفانتازية التي تتطلب الخروج عن المألوف، والملابس والديكورات الخاصة بزمن ما، أو لا زمن، أو لا مكان، فهو أمر متروك لحرية وإبداع الكاتب، فضلا عن الرؤية الإخراجية للعمل.

• ما سبب سطوة الأعمال الاجتماعية المعاصرة على الدراما الخليجية في السنوات الأخيرة؟

- يعتبر نوعا من الاستسهال والبعد عن المخاطر، فهي قريبة من واقعنا، ولا تتعارض مع مقص الرقيب إلا في مناطق محددة، فتكون أقرب إلى الإجازة، كما أنها جرعة سهلة يمكن إنتاجها وتنفيذها في أقل وقت، وبأي تكلفة، إذا كانت لا تقدم جديدا مغايرا لواقعنا الحالي، وربما هي أحد أسباب ملل الجمهور من الدراما التلفزيونية المطولة في السنوات الأخيرة، نتيجة التكرار والتشابه وعدم طرح قضايا جديدة، فضلا عن ضعف مستوى الأداء التمثيلي أو الرؤية الإخراجية في بعض الأحيان، كما أن تفكك النص أو الخروج عنه بشكل غير مقنن يعد أحد أسباب تفكك العمل.

• يعرف عنك رفض إجراء أي تعديلات على النص المعتمد للتصوير، فهل السيطرة على الخروج عن النص ميزة أم عيب من وجهة نظرك؟

- السيطرة على موقع التصوير شيء ضروري وهام، فليس من السهل العمل في أجواء من التسيب، خصوصا أن الموقع يضم عشرات العاملين، لكني لست كثير الكلام أو التعامل بعصبية، بل يعرف عني أنني محب للصمت، ولا أتكلم إلا في حدود ضيقة تتطلب التدخل، للحصول على موقع تصوير هادئ مناسب لأجواء من الإبداع والراحة للجميع.

أما عدم قبولي الخروج عن النص فهو حقيقة لكن في حدود، فأنا أدرك تماما أن النص الدرامي ليس قرآنا ويمكن تغييره، وخاصة إذا كان صعبا على الفنان فأنا أساعده في التغيير بما يروق له، الفيصل عندي هو عدم الخروج بدون مبرر وبدون إضافة حقيقية أو نوع من الاستسهال، أما إذا كان الممثل سيضيف للنص إضافة أفضل من الكاتب، فأنا أقبلها دون شك.


• هل تعرضت لمشكلات مع فنانين نتيجة عدم تقبلهم أسلوبك في العمل؟

- أحاول التفاهم مع الجميع وعدم خسارة الزملاء، لكن بشكل عام علاقتي طيبة بالمجال، والفنانون يعرفونني جيدا، ويرتاحون في التعامل معي، فأنا لست دكتاتورا، ولكني أحب الالتزام والإضافة الجيدة، لكن الحقيقة أن البعض لا يتفهم ذلك سريعا، ففي أحد المسلسلات أخطأ أحد الفنانين في النص وحذف حرف "واو العطف" من وسط الجملة، فأعطت معنى مختلفا تماما، وكان حينها يحضر التصوير أحد الضالعين في اللغة العربية، وأكد صحة تعليقي بضرورة إعادة المشهد وإضافة الحرف الناقص، وحينها قال لي الفنان: العمل التلفزيوني ليس نصا مقدسا، نحن نستطيع أن نغير أحيانا، وأجبته بالموافقة، ولكن بما لا يخل بالمعنى، وبالفعل تمت إعادة تصوير المشهد لخروجه بالمعنى الصحيح، لأنه أحيانا تغيير كلمة أو حرف يغير مضمونا مهما، وأعتقد أن الكاتب الذي يأخذ ساعات وربما اياما في صياغة مشهد معين والخروج برسالة محددة، لا يمكن إضاعة جهده سدى إلا لسبب مقنع وإضافة حقيقية.

• هناك مدرسة إخراجية تقول إن المخرج التلفزيوني من حقه الحصول على فنان يمتلك أدواته ولا يحتاج التوجيه، عكس السينما والمسرح، هل تعمل وفقا لهذا الأسلوب أم توجه الممثل للأداء وفقا لرؤيتك؟

- البعض يعمل وفقا لهذا الأسلوب، لكني أرى أن للمخرج رؤية إخراجية سواء كان بالتلفزيون أو السينما أو المسرح، ومن حقي أن أوجه الفنانين سواء كانوا يمتلكون أدواتهم، أو كبارا، لأني في النهاية أمتلك رؤية وبصمة على العمل، وهو حقي كمخرج، وما اكتسبته من خبرة طوال عشرات السنوات تجعل لي أسلوبا خاصا في الأداء، ولكنها ليست سيطرة أو استعراض عضلات، لأني أرى أن الممثل أهم عناصر العمل الدرامي، ومن هذا المنطلق أهتم به وبأدائه للخروج بأفضل صورة، لأن المعول الأول في نجاح العمل هو الاهتمام وليس فرض الغلبة، ولقد تعاونت مع كبار الفنانين بالخليج وجميعهم يقدرون ذلك، كما أن نجوم الصف الثاني والثانويين لا ينزعجون أبدا بل يرحبون بتوجيهاتي والعمل بيننا يصير في تناغم كبير.

• متى تنزعج ومتى تبتهج في موقع التصوير؟

- أكثر ما يسعدني أثناء العمل أن يبهرني الممثل ويعطيني أكثر مما أتوقعه منه، فأنا أراقب الانفعالات والمشاعر من خلف الكاميرا، وأكون حساسا جدا في تلقي أداء الفنان، فالإخراج حالة إبداعية ككل أشكال الإبداع الفني، وأنزعج وأغضب حينما لا يعطيني الممثل الأداء المتوقع، لكني لا أخرج عن ثباتي أو هدوئي، ولا أهوى الصوت العالي والصراخ، فاللحظات العصبية في عملي قليلة جدا.

• هل استغرقتك الدراما التلفزيونية إلى الحد الذي جعلك تعتزل المسرح والسينما؟

- أنا مهتم جدا بالمسرح وحضور البروفات التحضيرية لأعمال أصدقائي المخرجين، وأحيانا أعطي ملاحظات وتعليقات على العمل، لكني لا أجد نفسي في هذا الفن الهام والمحبب لنا جميعا، أما السينما فهي ليست بعيدة عني، فالدراما التلفزيونية الآن لا تختلف في نظري كمخرج وفنان عن العمل السينمائي من حيث الأدوات المستخدمة والتكنيك والصورة، وإن كانت تختلف في الواقع الدرامي، وفي الوقت نفسه أنا متابع جيد للسينما العالمية والعربية بشكل كبير، وأتشوق لأن أقدم عملا سينمائيا ضخما يرتقي لمستوى الأعمال العالمية، أو على الأقل أتعامل مع منتج يبحث عن قيمة فنية قدر ما يبحث عن الربح.

• هل هذا ينطبق أيضا على الدراما الرقمية التي حلت بديلا بقوة مع أزمة كورونا؟

- الدراما الرقمية تطور طبيعي للدراما المطولة، وهي حالة جيدة أسعد بها، ولا أجد مانعا في المشاركة بها طالما وجدت النص الجيد الذي أقدمه، وأعتقد أنها تصب في مصلحة الدراما المطولة، ولا تسحب منها البساط، كما يتصور البعض، فالتنوع مطلوب، ويبقى للتلفزيون جمهوره رغم أن جزءا كبيرا منهم توجه إلى المنصات الرقمية في ظل فترة حظر التجوال.

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2020, 05:56 PM   #630 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,502

افتراضي




الفهد لـ «القبس»: مسلسل «لايت» بديل «عرش الطاووس»

بعد النجاح الكبير الذي تحقق لمسلسل «أم هارون» بطولة الفنانة القديرة حياة الفهد خلال شهر رمضان الماضي جاء إعلان ام سوزان بمعية فريق عملها عن عودتها بشخصية ام هارون من جديد عبر سلسلة درامية تبدأ بـ«عرش الطاووس» الذي كان من المقرر له رمضان المقبل، واستثمارا للنجاح قررت الفهد إسناد مهمة الكتابة للشابين الواعدين محمد وعلي شمس ولكن جمهور أم سوزان فوجئ قبل ساعات بإعلانها خبر تأجيل العمل عبر صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي انستغرام، الفهد في اتصال هاتفي مع القبس اكدت ان «عرش الطاووس» قائم ولم يتم إلغاؤه وإنما جاء قرار تأجيله نظرا لاستمرار ازمة كورونا، كاشفة انها بصدد عمل اجتماعي «لايت» يشاركها بطولته الفنان حسن البلام والفنانة سعاد علي ونخبة من النجوم.

بداية تقول ام سوزان: «عرش الطاووس» قائم ولم يتم الغاؤه وإنما قررنا تأجيل العمل بسبب متطلباته خصوصا انه كان يفترض ان نستقر لفترة في بعض الدول الأوروبية للتصوير ولكن مع عدم استقرار الاوضاع السياسية في بعض الدول خصوصا أذربيجان التي تشهد حربا، فضلا عن الموجة الثانية من جائحة كورونا التي فرضت اغلاقا عاما في العديد من المناطق بأوروبا اتخذنا قرارا حاسما بتأجيله إلى ان تستقر الأوضاع، لافتة إلى ان فريق الإنتاج بذل قصارى جهده لإتمام المشروع ولكن الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها العالم اجمع كانت اكبر من الجميع وفرضت عليهم هذا القرار.

خفة ظل
وحول مشروعها البديل تقول الفهد: «استقررنا بشكل نهائي على عمل اجتماعي لايت يتصدى لكتابته الثنائي محمد وعلي شمس من البحرين، ويشهد مشاركة نخبة كبيرة من الفنانين الذين اعتز بهم، منهم حسن البلام وسعاد علي وآخرين، المسلسل ليس كوميدياً كما يعتقد البعض وإنما (لايت)، ولاشك ستكون هناك مشاهد كوميدية لما يتمتع به الثنائي البلام وسعاد من خفة ظل وقبول كبير عند الجمهور»، مؤكدة ان البلام سيكون إضافة للعمل، ومشيدة بجميع الأسماء سواء التي تم الاستقرار عليها او تلك المتوقع ان تنضم قريبا.

نمط مختلف
وتستطرد في سياق حديثها عن المسلسل الجديد: «من المتوقع ان نبدأ التصوير قريبا تحت قيادة المخرج باسل الخطيب، ولدينا ثقة كبيرة بقدراته على تقديم نمط درامي مختلف، على ان يعرض المسلسل خلال موسم رمضان المقبل، وخلال بضعة أيام سوف نكشف عن فريق العمل بالكامل، سواء الفنانين او الفنيين»، مشيدة بالتعاون مع الثنائي محمد وعلي شمس، وقالت: «يتمتعان بموهبة ولديهما فكر خلاق، لذلك واثقة بما يقدمانه من افكار درامية وقدرتهما على تطوير الأحداث والخطوط المختلفة».

الكاتبان محمد وعلي شمس قالا في اتصال هاتفي مع القبس: تم تأجيل «عرش الطاووس» بسبب الظروف، ولكنه مشروع متكامل وقائم، وسيتم تنفيذه بعد موسم رمضان، ونتمنى التوفيق في عملنا الجديد، وأعربا عن تقديرهما للثقة الكبيرة التي منحتهما اياها الفنانة حياة الفهد، واضافا: «نتمنى ان نكون عند حسن ظنها، وان نقدم عملا مختلفا ومميزا، وثقة أم سوزان جميل لن ننساه».

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!, !!.., %10, ​شيماء, ", ".., "2, "أم, "محمد, "آخر, "مدري, "أجندة", "مع, "الملا", "البيان", "القاهرة", "الكون, "تويتر", "دفعة, "جنة, "جود", "رقم, "سرك, "سناب, "عاري", "عشاق, "غصون, "إنستغرام", "قارئة, "قذرا", "قدوتي, "كيميا", (أمل, (لا, (مارغريت)»!, (مي, (أحمد, (مدينة, (أربعة), (أسمهان, (مصدقين, (مع, (من, (مناف, (منتجة), (الأبيض, (الثانوية).., (الجسر)!, (اليوم, (الزواج, (الهام, (ترند)،, (خمسة), (دموع, (خالد, (جاسم, (حياة, (ديتونا, (حسين, (رمانة), (صمود), (شبه, (سيدة, (سعاد, (سعد, (شغف), (شغف).., (زواج, (شوق), (على, (غادة), (عبدالمحسن, (عبدالله, (عداكم, (غير, (غرور).., (عطيتك, (هبة, (هدى, (هيفاء, (هند, (إقبال, (نبض, (نجم, (نوح, (قلوب, (كان, (كحل, )!, )!!, ).., ):, .., ..., ..ممثلات, 10, 112, 11», 12, 120, 2021, 25, 250, 30, 40, , 7", , أم, أمل, للأمام, لممارسة, مملة!, للمحامين!, للمحاربة!, للمخرج, للأدوار, للمرة, للمرحلة, للمسلسل.., للمشاركة, للمشاهد!, للمشاهد..., للأعمال, للمؤلف, للمنتج, للمنزل, للأنشطة, مما, أمام, لماذا, للانتاج, ممثل, ممثلة, ممثلة!, للتمثيل, للبحث, للتغيير.., للتفرقة..., ملتوية, للبطولة.., لأجل, للخمر..., للجمهور, لمياء, أمجاد, للدراما, لمخرج, أليسا, أمين, أمين).., أمين:, أمي”, أمر, للراحل, للرباعي, أمره, لمسلسل, للشباب, لأسرة, لمسرحية, للشهرة, للعمل؟!, للعام, للعادات, للغياب؟!, للعرض, ملف, ملفات, ملفاتهن, للفاسدين, للفنان, للفنانة, للإنتاج, للإنتاج!, لمن, لأول, للنجمة, أمنيات, لأنها, ملونة, للوقوف, للضحك, لمقاطعة, ألقتْ, للكاتب, للكوميديا, ما, ماذا, ماخذ, مادة, لاحتفالها, لايت».., ماحدث, لازم, مازلت, مازال, لاستثمار, ماغي, مانع, لذ, مذيعة, adtv, أذكر, لثلاثة, متأخرا, مبلغ, أتمنى, لتلطيف, أبا, مبالغ, متابعة, لتاريخك, مبارك, مباشر, مباشر!, مبتكرة, مبدأ, أتدلع, أبداً, أبيب, أتحدى, مبدئية, أبيض)؟!, أبي»..., أثرا, أبريل»..., أبرزهم, أترقب, لبس, أبشر, لتصوير, متشوقة, لتعارضه, متعددة, لتغيير, أبعدوني, لبعض, متهم, لبنانية, متوقع, متوقعة, متوقعة.., أبطال, لبطولة, لبطولته, متقلِّبة, أتقبل, لتقديم, مثقّف, مبكرا.., لتكون, لي, لي!, ليل, أحلامي, ميلادها, ليلة, محمد, محمد), محمد:, محلية, ميلودراما, مجموعة, أداء, محامي, محاذير, لحادثي, محارَب, لحذف, أدب, أحتمل, مختلفاً, مختلفة, أحباب.., أخبار, مختار», مختار»!, أجبرونا, ميت», ميت»!, أحبك, لدي, أحد!, مدحا, لحياة, أجدادنا», مجددا, مجدداً, أخيه, ميدو, ليخطب, آخر, مجرمة!, أدراج, أدراك, أخرى, أخرى!, أخرى.., مخرجا, مخرجون, أخرى؟!, أدرسهم, أجرها, لحرق, ليس, ميشال, لخسارة, ميزانيات, ميزانية, ليست, محشومة, ليغو, محظوظ, أيها, مجهولة!, أين, أجواء.., أدوار, أدواري, أدوارها؟!, أدور, لخوض, محطات, مر, لرمضان, لرمضان،, مرام, أراهن, مرة, أرتبط, أربعة, مريم, مرحلة, أرحمة:, مرحبا،،, أريد, مرحَّب, مرسي, لرصيدي, أرشيفها.., مرشحون, أرغب, مرغوباً, أرفض, مرهونة, مروة, مرئية, مروجي, مرور, مرض, أرقام, أسماء, أصلا؟!, أزمة, مصلحة), مُميَّز..., مسلسل, مسلسل", مسلسلاً, مسلسلات, مسلسلاتنا, مسلسلان, مسلسلي, مسلسلين, مسلسلها, مسلسل«مع, أسمهان, أصاب, مسابقة, مزاج, مشاري, مشارك, مشاركات, مشاركاته, مشاركتي, مشاهد, مشاهدي, مشاوراته, أساؤوا, مساوئها, مشاكل, لست, مستمرا.., أسباب, أصبح, أصبحت, أصبحتُ, أصبحوا, أشترك, مشتركا, مشتركة؟, أشبع, أشتغل, أستعد, أسبوع؟, مسبوقة, أستطيع, أستطع, مزج, مسجد..., مصيري, أُجسِّد, مسدود, مزدوجة, مصدقين, أسرار, أسرة, مسرحية, مسرحيتي, مصروف, مشروط»!!, مشروط».., لشركة, أُصارع, أُصَب, أشغلُ, أُغلِقت..., لسعاد, أشعر, مشغولةٌ..., مسعود»!, مشهدا, أشهر, أسوأ, مشواري, أسود, مشكلات, مشكلاتي, مشكلة.., مشكلته, أشكناني, مشكوك, مع, لعملة, أعمال, أعمال!!, أعمالي, أعمالها, أعمالها.., أعمالك, أغلب, أغلبها, أعلى, أعلنت, أعلّق, معلقة, أعاد, أعادني, معارضي, معاناة, أغاني, معاق, معتمد, أعتبره, لعبدالله, لعبدالحسين, أعتزل, أعتقد, معي, معي!, أعجب, أغير, معدومة!!, أعظم”, أعود, لـ, لـ", لـ"مع, لـ"سيدتي, أفلام, مفاجأة, أفاوض..., أفاضل, أفرج, مفرغة, لــ, أفضل, أفضل»..., لـ«الأنباء»:, لـ«الراي»:, لـ«القبس»:, له, مهملات.., مهمة, لها, مهاجر, لإتمام, مهدد, مهدي:, مهرجان, مهشمة)!, لإعلان, لإفلاس, لإقامة, لإقناع, من, أول, أولها, أولوية, أنا, مواليدهم, مؤامرة, مناير, أواجه, منازلهم, مناف, مواقفي, منذ, منتج, منتجاً!, منتجون, لوثر, لنترك, منتصف, أنتظر, منتهى, مني, مني!, منجم, مؤجلة.., منير, أنيسة, منحها, موجود.., لندن»..., لنرى, أوروبية!, منصة, موسيقى, أنصحك, مؤشرات, أوشكت, أنعشت, أنف, أنفسهم, أنفقت, منه, منه!, أنهما, منها, أنهت, موهبة, موهوبون, مونيا, موضوعات, لو؟», أنطلق, أنقذ, مؤقت), مؤقتة, أنك, لوكيل, موكيت, لوكيشن, أضاع, أضافت, مطلع, أطلُّ, لطيفة, مطر, مطر», مطر».., مطر»..., مطعّم, أقل!, لقمة, لقاء, مقالك, لقب, أقبلت).., أقبلت», أقبلت».., أقبلت»..., مقبول؟!, لقد, أقدم, مقدرتها, أقرأ, أقرب, أقصد, لقصر, أقف, أقول!, أقول؟!, مقنع.., مقطع, لك, لكل, مكافحة, مكان, مكانتي, أكثر, مكبّلون!, مكي, أكدت, مكررة, مكسب.., لكن, لكنه, لكنهم, أكون, bein, الملا, الممثلة, الممثلين, الأمير, الأمير.., المميز, الأمر.., الأمومة!, الأم؟!, الملكية, المانع:, الماضي!, الماضي.., الماضي», المذيعة, المتابعين, المبهر, المبكرة, الأخ, المدللة, المجلة, الأحمد, المحلية, المحلية.., الأحمدي", الأحمدي», المجال, المخالفة, المحاكم, المجيبل:, الأخيرة, الأخيرة.., الآخر, المخرج, المخرجين, الآخرين, المجرن, الأحساء, الأجزاء.., الأجواء, الأدوار, الأجور, المحطة..., المحكمة, المرأة, المرأة،, الأربع, المركبة, المسلم, المسلم):, المسلسل, المسلسل!, المسلسلات, المسلسلات.., المسلسلين.., المشاركة, المشاهد, المشاهد!, المشاهدين, الأستاذ, الأسباب!, المشترك, المستشفى, المسيح!, الأسرة, المسرح, المسرح..., الأسرية, المصرية!, المزعجة, الأسف.., المشهد, الأزواج, الأسود, الأسود), الأسود», المشكلة؟!, الأعمال, الأعمال!, المظلومة, المعلَّبة!, الأغاني, المعتزلة, المعتوق, المغرب, الأعزاء.., الأغصان», الأغصان»،, المعزب».., المعهد!, المعوشرجي, الأفاعي), الأفاعي»!, الأفضل, الله, الله.., المهدي), المهدي:, الآن, الآن.., الأول, الأولى, الأولى», الأول،, المناسب, المناسب!, المنافسة, المنافسة!, الأوان!, المواضيع!, المنتج, المنتجين, المنتجين.., الأوبرا, المنتظر, المؤيدين.., المنيع, الأوروبي», المنزل, الموسم!, الموسم!!, المنصات, الموساد!, المنصف, المنصور, المنصور:, المنفذ, الموضوع!, الموضوع؟!, المنطقة, المنطقي, الموقف», المطلقة, المطاف", الأقل!, المقلة, المقلة:, المقاولات, المقبل, المقبل!, المقبل.., المقبلة, المقبلة.., المقبل،, المقبل؟!, الاتفاق, الابنة, الاختيار, الاختياري, الارتباك, الاستجمام!, الاعمال, الاعتذار, الاعتذار!, الانتشار, الانتهاء.., الذل», الذل»!, الذل».., الذاكرة»..., الذي, الذين, البلام, البلام:, الثلاث, الثلاثي, الثلاثين, التمثيل, التمثيل!, التمثيل.., التميّز, التلفزيون, التلفزيونية, التلفزيونية.., البلوشي, البلوشي):, البلوشي.., البلوشي:, الباب»!, الثاني, الثاني!, الثانية..., الثانوية!, التذكير, التي, التجارية, البيت, البيت!, البيت»..., التجديد, البدري:, البحرين, البحرين!, البحريني, البحرينية, البحرينيون, الثراء..., البرامج, التراثي, التراجيدي, التسامح, التشدد, التشريح, التسعينيات, التزوير, التسويق, التعاون, التغيب, البعيد, التعرف, البعض, التهميش, البهجة, التواصل, التنازلي».., البوصلة, التنويع..., التنوع, البطولة, البطولة!, التقليدي, الثقافة, الثقة, الى, الخلاف, الجميلات», الخليج, الخليجي, الخليجي.., الخليجية, الخليجية!, الخليجية!!, الخليجية)؟!, الخليجية.., الخليج», الخميس, الجميع, الخمسينيات!, الجمهور, الجمهور.., الحلوين.., الياء, الدالي, الدار, الياسين:, الخافي", الخافي», الخافي».., الخافي»..., الجانب, الخاطر», الخبرة, الجيل, الحياة, الحجاب.., الحداد, الحداد», الجيب!!, الحديث, الجديد, الجديد!, الجديد.., الجديدة, الخير, الديرة, الديرة:, الديسك!, الجحود!, الحرملك», الجرأة!, الدراما, الدراما؟!, الدرامي, الدرامي!, الدرامي.., الدرامية, الدرامية!, الجراش, الخرائية, الحربي, الحربي:, الدري, الدري:, الحريات, الخرجي, الخرجي:, الجريدة•:, الخروج, الجزء, الدسمة, الحسابات, الحساوي, الحزيمي, الحسيني, الحسنى, الحظ, الدفاع, الجو.., الجنائية!, الجنة»!, الدوحان, الدنيا», الجندي, الجندي:, الدور, الجنسين،, الحوسني, الحوسني:, امين], الحضيض, الجطيلي), الخطيب, الحقيقي, الحكم, الحكومة..., الرماية, امرأتين)!, الرمضان, الرمضاني, الرمضانية, الرمضانية.., الراحل, الراحل؟!, الراقية.., الرحلة», الرجال», الرياح, الرياح)!, الرجيب:, الردهان, الرفاعي:, الرهان, الرومانسية.., الرومي, الرومي.., الروح, الروحي"؟, الرويشد, الرويشد.., الرويشد:, الروح»..., الروضان, الرقم, الرقمية, الرقمية».., الرقابة, الرقابي, الركاكة, الزملاء, السلمان, السلام, السلام!, الشمري, الشمري).., الصالح, الشابة, السابق, الساحة, الشارع!, الشاشة, الشائعات, الشباب, الشباب!, السباق, السبب, السبتي, السبتي.., السبتي:, الصحافي, الزدجالي:, السدحان, السدحان!, السدحان:, الصحية, الشخصية!, الصيف!, السيف!!, السيف).., السيف:, السينما, السينمائية!, الشر!, الشراح:, الصراع, السربيل, السرير.., السريع, السرعة, الشر”, السرطان, الشرطة!, الشرقاوي, الشرقاوي:, الشعبي, الزعبي!, الشعيبي, الصغيرة, الشعراء!, السعف», السعودي, السعودية, الصف, السفلي, الصفي, الزواج, الزواج!, الزواج.., السنة،, الشوك», الشطي, السقوط, العم, العمل, العمل!, العمل).., العمل.., العملاق, العملين., العمل،, العماري, العلاقة؟!, العلي, العلي).., العلي:, العميري, العلوي, الظل», العام, العام!, العالم, العالم!, العالمية!, الغائبة», الغائبة»!, العبد, العبدالمحسن, العبدالله, العبيد, العبيد), العبيد:, العيب!, العيب)!, العجيمي:, العيدان), العيدروسي, العيون, العيون), العيون», العراقية, العربي, العرض, العشر», العشق», العظيم!!, الظهور»!, الظواهر, العنبري, العنيف, الغندور, العنزي:, العنصر, العوضي.., العوضي:, العقل, العقل!, العقل:, العقلية, الـ30, الفلوس, الفاتنة, الفارق, الفاضل, الفيلكاوي, الفيلكاوي:, امـير, الفرج, الفرج), الفرج.., الفرج..., الفرج:, الفرص!, الـosn, الفهد, الفهد!, الفهد), الفهد.., الفهد:, الفن, الفن..., الفنان, الفنان!, الفنانات, الفنانة, الفنانة.., الفنانين, الفنانين!, الفنانون, الفني, الفني!, الفني), الفني.., الفني..., الفنجان"،, الفنية, الفنية», الفني»!, الفوضى, الفوضى!, الفنّانة, الفضلي, الفضالة, الفضالة), الفضالة:, الفكرية, الإماراتية, الهادي, الهاجري, الإبداع, الإبداعية.., الإجتماعي, الهدف, الهجوم, الإرث, الإعلام, الإعلام:, الإعلامية, الإغلاق!, الإنتاج, الإنتاج!, الإنتاجية, الهندية, الهوى»!, الإنس, الإنسانية, النمط, الواحد, الواحد.., الناقد, الناقدة, النتيجة!, النبهان, النبهان:, الود, النيل, الوحل"!, النجمين, الوحل», الوحيدة», النخي», النجوم, الورد», النص, النشمي!, النسائي, الوسيم, الوصول, الوسط, النفاق, النفوس, النور, النوعية, النوفلي, الوضع, الوطن, النقابة, الوقت, النقد, الوقوف, الوقوف», الوكيل, الضائع!, الضائع», الطلاق".., الطليحي, الطاووس»!, الطباخ:, الطراروة, الطريق.., الطريقة, القلاف, القلاف:, القلب, القمر”, القمر»!, القاهرة, القاضية, القبس, القبس.., القبس:, القبض, القياسي, القديمة, القدير, القديران, القديرة, القديرxعبدxالحسينxعبدxالرضا.., القدس, القرار, القصبي, القصبي..., القصص, القفاص, القفاص.., القفاص:, القوالب, القضاء, القضاء»..., القضايا.., القضبان», القضبان».., القطان, الكاميرات, الكاتب, الكاتبة, الكاظمي, الكتابة, الكبار, الكبير, الكثيرة.., الكبيرين, الكبير»!, الكبيسي, الكتّاب, الكتّاب!, الكرام, الكريم, الكفاية!, الكوميديا, الكوميديا..., الكوميدية, الكواليس, الكواليس!, الكناين:, الكويت, الكويت!, الكويت.., الكويتي, الكويتي!, الكويتية, الكويتية..., الكويتيين, الكويتي؟!, الكندري, الكندري!, الكندري:, ابتعاد!, ابتعادي, ابتعد, ابتعدت, اتصالات, ابو, اثنان, ابنتي, ابوي, اجتماعي!, اجتماعية, اختيار, اختياري), اختياري..., احتفالا, اختفائي, اجتهادها.., اجتهدنا, ارتضيت, ارحم, ارحمه, اسم, اسمي, اسمه, اسمها, اسمه»..!, استمتعت, استمر, استخدام, اشتريتها, استعدوا, استعراضية, استهلاكية, استهلاكية.., استهلكت, استهداف, استئناف, اشتقت, استكمال, اشكناني.., اعتذر, اعتذرت, اعتبار», اعتزلتُ, اعتزال, اعتزال), اعتزالها, افتعل, انتصار, انتظار», انتظروا, انتهاء, انتهازية, انتهاك, انتهت, انتهى, انتهيت, انتقادات, انخفض!, انسان», انضم, انضمامي, انقرضت!, انكسار, ذمة, ذلك, ذاكرة, ذهب, ذهب», تم, تأليف, بلمسات, تملكها, بلا, تماماً, ثلاثة, تماشياً, ثلث, تمتلك, بمتاعبها, تأثرت, بلدي, تأجيل, تأخر, بأربعة, تلزم, بمسلسل, بأسلوب, بمشاركتها, بمشاهدة, بأعمال, تلغي, بمعية, تلفزيون, تلفزيونياً, تلفزيونيا؟!, تلفزيونية, بأفضل, بأنه, تلقيت, بالمثل», بالمجاملات, باللحظات, باللهجة, باللوكيشن, بالأكشن, بالتخبطات, بالتحدي, بالتصوير!, بالتعب.., بالتفرغ, بالتوقف, بالتقنية, بالجملة, بالدراما, بالصدفة..., بالشراكة, بالسعادة..., بالسعد, بالسعد», بالسعد».., بالسعد»..., بالعلم, بالعديد, بالفيديو.., بالفعل, بالفن, بالإجابة،, بالإساءة, بالإفصاح, بالإفكار, بالنفس, بالوقوف, بالضربة, بالكامل!, بالكوادر, باب, باتت, باثنين, باحترام, تاريخ, تاريخه, تاريخها, باريس», باريس».., بارزا, باركوا, باسم, باسمة, باستبعاد, ثانية», بانخفاض, باقي, بذمتكم, تتمنون, تبالغ, تثبيت, تتبرأ, تبدأ, تتحلطم, تتجاهل, تتجاوز, تبديل, تتحدث, تتحدثين, تتحدى, بثينة, تتحكم, تبرير, تترقب, تتسم, بتسليم, تتصدر, تتعاون, تتناول, بثوب, بتقديمي, بدء, بجلسة, تجمع, تجمعني, بداية, تجاربي, بجائزة, بيت, تحتمل, تختلف, بيبا, بحثاً, تجبر, تحتفي, بدي, تدخل, بجيلة, بجيله, بيجامة..., تحديت, تجديد, تحديده, تحدٍّ, تحدّيتُ, تجربة, تجربتي, بدرجة, بجريدة, بحريني, بيروت!, بيروت"!, بحرقة..., تحصيل, تجسيد, تحصين, تجعلوا, تخفيض, تدفع, تدفعني, تخفّض, بين, بيوتٌ, بيوت», بيوت»!, بدوي, بدون, بيننا, تخوض, تحقق, تراثي, تراثية, برافو, تراهن, ترتيب, تربوي, ترى, تريدين, برسالة, ترغب, ترفع, بركة, تركي, تركيا, بس, تسمى, تصميم, بشأن, بشار, تشارك, بساطة, بسبب, بسبب..., تسببت, تستبعد, تستحقين, تستعد, تستفز, تستهدف, تستطيعين, تستقر, بسيارة, بصحبة, بشخصية, بصراحة.., تصريح, تصريحاتها, تسرق, تشعرني, تُغرِّد, تشهد, تُوتِّر, بشوجي, بزوجي!, تصوير, تصويرهما, تصوّر, تصوِّر, بشّك»!, تُقى, بشكل, تشكر, تعلم, تعليق, تعافيه, تعترف, بعد, بغيابي, بغيت, تعجبني, بعيد, تعددت, بعيدة», تغيير, تغير, بعدسة, بعد», تغيّر, تعرض, تعرضت, تعرّضنا, بغزارة, تظهر, تعود, بعودة, تعودي.., بعنوان, بعض, تغطية, بـ, بـ6, تفاصيل, تفاهم, تفتح, تفجر, بفشلها, بـ«أمنيات, بـ«عائلة, به, به.., بهم!, بها, تهاجم, تهاجمني, بهذه, تهدد, بن, تولد, بوليسية, بنمط, تنازلتُ, ثنائي, تناقش, تنتشر, تنتهي, تنتقد, بني, تؤجل, تنجح!, بورشيد, بوصلة, بوستر, تنشر, بوشهري, بوشهري..., بوشهري،, توظيف, توفيق, توفيق), توفيق:, تنضم, توضح, تنقل, توقيف, توقعاتكم, توقعاتكم؟!.., توقفت, توقف؟!, تطل, بطلان, تطمئنxجمهور, تطالب, بطابع, تطرد, بطولة, ثقلاً, تقلب, تقليص, تقتحم, تقدم, ثقيلا, تقديم, تقديمة, تقريبا, بقوة, بكم, بكاملها, بكتابة, تكتبها, تكتسح, بكيتُ, تكرار, تكشف, تكون, https://www.alraimedia.com/article/1521922/فنون/منوعات/الطليحي-لالراي-مثقف-في-بيت-الذل, د.حمد, حلم, خلل.., خلل..., جمال, جمال.., جمال:, خلايا, حمادة, حمادة), حمادة:, جماعة.., خلاف, جماهيري, جماهيريا.., يمثل, يلتقي, يلتقون, دمج, دليل, جميلة!, جميلة.., خليجي, خليجيا, خليجياً،, خليجية, خليجية!, خليجيين, خميس»،, حمزة, جمعت, جمعتني, خلف, خلفه, جمهور, جمهورها.., دموعي, دمَّر, حلقات, حلقات!, حلقة, حلقة.., يمكن, يا, دام, جاملها, حالة, خالد, خالد.., حاليا, حالياً, خالدة.., خالية», خالية».., يامور, جابر, جابر), جابر:, حاد, حاجيه:, دار, خارج, جاسم, حاصل؟!, خاصة, ياسين:, ياسر, حافظ», حافظ»!, حافظ».., حاف», حاف»!, حان, داود, داود:, دائرة, جائزة, ياكم»!, خذل, حذف, يذكر, حب..., يتم, يتأثر, يتابع, دبي, دبي.., يتيم, يبدآن, حبيب, يثير, يتحسن, يتجهون, يبين, خبرة, يبرر, يتسم, يتسبب, يتصدرون, يبصر, يتغير.., يتهجم, يتقول, حبكته, حد, يحمل, يجمع, يجمعني, جدا, دحام, دحام:, يحالفني, حياة, حياتي!, حياتي)!, حياتي», يحاربها, يحاولون, جدة, يختار, يحتذى, حدث؟!, دجيمون, حديث, جديد, جديد!, جديدا, جديدة, جديدة!, جديدي, جديدها, جديد؟!, حيرت, يخرج, يدشِّن, خدعوني, حدود”.., دراما, درامي, درامياً..., درامية, درامية!, درامية،, دربه, جربوني, يرد, يردان, خرجت, يريد, جريدة, يريدون, حرير», درس, يرفض, خروج, درويش, يشاء, حسابات, حساسة, حصة, دشتي, يشتعل, يستعد, يستكمل, حشد, يسيء, حصيلة, يزيد, حزين, حسين!, حسين), حسين).., حسين:, حسين؟, يسيطر, يَصلُح, يشهد, حسن, حصولي, يصور, خصوصا, يصوّران, يُقال, جعل, جعلني..., دعاية, يغادر, يعانون, يعتمد, يعد, يعجبني!, يعيدني, يعيش, يعرف, يغرن, يعرض, يعرضان, يعرضانني, دعوات, حظنا؟!, دعوة, يغني, يعطيها, يعقل, يعقوب, حفلات, دفاعا, يفترض, يفتقدون, خفيفة!, يفرج, دفعت, دفعني, يفوح, يهم, يهتم, دهراب, دهراب:, يهطل, حول, حوالي, يناير, حنان», يناقش, ينتج, ينتظر, ينتظره, ينتقد, جوجل, جودة, يؤدى, دور, دورا, دوراً, دورة, دورى, دورها, ينصحني, يوسف, جوهر, جوهر:, دون, يوضح:, جو».., يضم, خضت, يضيف, حضور, حضورا, خطأ, يطالب, خطة, خطى, خطيت»..., خطيرا, يطرح, خطئي, حق, يقال, حقي, يقدمني, يقدروني!!, يقيسون, دقيق!, حقيقة, دقيقة»..., حقيقية, حقنا, حقوق, يكتمل, دكتور, دكتورة..., يكرهوني, يكشف, يكسّر, يكن, يكون, mbc1, رأت"!, رأت», رأيكم, رمضان, رمضان!, رمضان.., رمضان؟!, رافضو, راهنّا, رانيا, ريم, رحمة», ريال, رسمي, رسمياً, رشاد, رسخت, رغم, رغبة, رغبتي, رفع, رفض, رفضت, رفضنا, رفقية, رهف, رومانسي, رومانسية, روان, روتين», روح", روح), روحية, روحهم)؟!, روح», رقابية،, سلمته, سلمى, صلاة, صلاح, سماح:, زمان).., زمانها, زمانها.., زمان»!!, صلة, زميلاتي, سليمان, سلسلة, سأظهر, زمن, زمن.., سأنتقد, صمود, سأكتفي, سأكون, سام, سالم, سالم:, سالم», زالت, سامي, سالفتي, شات", صابرين, زايد.., زايد:, صاحي»..., ساخنة, صار, صارت, شارع», شاشة, صانع, شائكة!, شبابية!, صباح:, سباق, سبب, سبت:, سبتي, سببٌ, ستتفوق, صبر, ستعرض, شبه, صبّاح!, سبّب, ستقدم, شيماء, شداد:, سيارة, سياسي, سياسية, سياقه, سيبدأ, صحتها, زيد:, سيجلسون, سجيتي!, صحيح, شديدة!, سخيفة, سير..., شجرة, صدري, شخصيات, شخصية, شخصيتي, سيُعرض, سيصنع, سيعرض, سيعزف, سيغزو, سيف, سيفتقدان, صدف», صيف»..., زين, سينمائى, سيئا, سينافس, شيئا؟!, زينب, شجون, سيطرة, سيكون, شر, صراح, زراع, صراعات, سريعا, شركات, شركة, سعاد, صغار, سعد, صغيرة», شغف:, شغفي, سعودي..., سعوديون, صفر, صفر:, شفط, شهاب, شهاب:, شهد, شهر, سهرة, شهرتي, زهرة؟!, زهــرة, صول», سؤال, صناع, صناعة, سنان, زوجاتي, شوجي, صور, صور.., صورة, سوريا, صنف, سنوات, سنوياً, صنّاع, سوق, شوق:, سطحية, شقيقي, صقر.., سقف, شكل, شكلها؟!, شكراً, سكن», شكو؟!, عمل, عمل!, عملا, علمي, عملين, عمله, علاقتي, على, علي:, عآجل, علياء, عليه, عليه!, عليها, عليّ.., عليَّ, عمري», عمره, غلوم:, عام, عالم, عاما.., عالية»!!, عالية».., عامين, عامر, عامرة, عاجل, عاجل.., غايب, عادي, غازي, عاشور, غافل, ظاهرة, عانيت, عذاري, عباس, عبد, عبدال, عبدال).., عبدال:, عبدالأمير, عبدالأمير:, عبدالمحسن, عبدالله, عبدالله!, عبدالله), عبدالله:, عبدالله،, عبدالحميد, عبدالحسين, عبدالرحمن, عبدالرحيم, عبدالرضا, عبدالرضا), عبدالسلام, عبدالسلام!, عبدالسلام:, عبدالعزيز, عبدالإمام, عبير, عبده, عبر, عدم, غياب, غيابي, عداك, عدت, عيد, غدير, غير, غيره, عيوني)!, غيَّر, غرار, غريبة, عرس)!, عرفات, غرور), غرور.., عروضاً, عرض, عرضا, عرضه, عرضهما, غشمرة».., عشان, غصب, عزيزتي, عشر, عشرة, غزو, عــرفــات:, عفوا, ظهر, ظهري, ظهوري, ظهورها, عن, عند, عندما, غنيمة».., عودة, عودتي, عودتها, عندي, عودوا, عنه, عنه.., عنها, عنكم, غضبها, فلتر, فلتر», فليقدمها, فمرحبا, فالساحة, فات, فاجأ, فانتازيا», فاضل, فاطمة, فتحها, فبراير, فبراير», فبراير».., في, في..., فيلم, فجأة, فجأة.., فيلر, فيلسوفة, فيمن, فيديو, فيروز, فيصل, فيصل:, فيْ, فيه, فيه!, فيها, فيّ, فراق, فرصة, فعل, فعلا, فعلاً, فهد, فؤاد, فنان, فناناً.., فنانات, فنانة, فوائد, فنانون, فنيا, فنياً, فوجئت, فورا, فوز, فوزية, فضلا, فضّل, فقط, فقط!, إم, إلا, إمام, إلى, هلي"!, هلي», إليّ, إلهام, إلهام.., هارون".., هارون:, هارون», هارون».., هارون»،, هاني, هذا, هذي, هذين, هذه, هبة, إبداع, هبيطة», إبراهيم, إبراهيم:, إبعادي, هي, إخلاء2», إيمان, إدماني, هيا, هيا:, إجازة, إجباري), إخبارية, هدى, إجراءات, إخراج, إيراج.., إخراج:, إخراجي, إخراجياً, هيفاء, هدفها, إحنا, إيناس, هروب, إشاعات..., إسطنبول», إعلامية, إعادة, هو, هؤلاء, هوليوود, هنادي, هناك, إنتاج, هند, إنجازاتهم, هوس, إنسانية, هوشة, إطلالاتي, و"حين, و(, و(البصمة), و(بوعدنان), و(خالد, و(عبدالحسين, و(عبدالعزيز, و(فستان, و(هروب, ولم, وملحن, ولا, وأتمادى, ولتاريخك, وأتبرأ, وأتحرر, وأتراكاً.., ومتسلِّطة, ولبنان!, وأبطالها, ولد, وأحمد, ومجموعة, وأحترمه, وليدَها, وأخرى, ومحروق, وليس, وليستغل, وأخوض, وأربعة, وأرفض, ومسلسل, وأساليب, ومشاركتي, ومساعد, وأستعد, ومُبهرة!, ومصدر, ومزعج..., ومَن, وأعتذر, ومعروف, ومعنى, وأعطيناها, وأفق, ولهذا, نمو, ولوا, ولنا.., ومواقع, نموذج, وأنتظر, نمطية!, وأقدم, وأقدار», ولكن..!, والمميز!, والأب, والمجاملات, والمخرجون, والمسلم, والأسلوب, والمساواة, والمسرح, والأسود)!, والله, والله؟!, والمنتج, والموسم, والأطروحات!, والبلام, والتمثيل!, والتسلية!, والتزام, والتصوير, والتفرغ, والتطوعية, والتقاليد!, والحليبي, والجسم, والجسمي, والده, والجن, والرجل.., والرية», والزمن, والشباب, والسريع!, والشهرة, والسودان،, والصورة!, والعلاقات, والعلي.., والغموض, والعيال”, والعيال»!, والعيال».., والفاشنيستات!, والفروسية, والفنانة, والفضالة, والهدف, والإنتاج, والنفيسي, والطلاق, والقديرة, والقفاص, والكلي!, والكاتب, والكاتبة, واثنان, نادمة, وايت», واحد, واحدة!, ناجحة.., واي», ناصر, ناسف, ناش», ناش»!!, واعطوني, وانتصار!, واقع, نت":, نتمنى, وباسم, وباسمة, وتبادل, وتبدأ, وبثينة, نبيل, وتحلم, وتحية, نتيجةَ, وبين, وتحقق, وتراه, نتساءل.., وتساؤلات, وتزيحها, وتزور, وتعليقه, وتعاقدت, وبعض, وبناتها», وبناتها».., وتقارنها, وثقافة, وتكشف, نيل, ودماء, نجمي, وجميعهم, وخالد, نجاحي, وحاجية, نجاحه!, نجاحنا, ودائماً, ويتابع, ودبي،, نحترم, نخبويا.., نجح, وخيال, وحياة, وجديدي, ودرويش, وخصوصاً, وجهان, نجهز, وين, نجوم, نجوماً, نجوم», وجود, وجودى, ودورانها, نخوه, ويقدم, ويقرر, ورموش, وراء, وراكم, ورثناه, وروان, ورود, نساء..., نصاً, وزارة, نشاهدهما, وسائل, نستأنف, وشبابية, نسبة, نصيب, نشيدة, وزيرًا, وزيرة, وشخصيتي, وسعاد, وسعد, نصف, وشفتين», وشفتين»..., وشهاب, وزهرة, نزول, نزولاً, وسورية, نصوص, نصوصاً, وسوف, نص», وعلم, نعمان, وعلي, وعمق, وغادة, وغادرت, نعاني, وعبدالمحسن, وعدم, وغير, نظيرها, نعيشها, نظرا, نظرة, وعرباً, نظر], وعصبية, وعويل.., وفخرية, وفرنسا, نفس, نفسي, نفسي..., نفسياً, نفسه, نفسه)!, نفسها, نفسك, نفط», وهم, وهمية, وهذا, وهذه, وهبة, نهج, وهيل».., وهدى, وإخراج, وإغلاق, وهو, وهؤلاء, وهنادي, وهواش, ونمط, ونائبًا.., نوح, وود», نور, نور:, ونعم, وضع, و«ممنوع, و«الخصب», و«العد, و«صوف, وطموحي, وطاب.., وطرح, نقل, نقلة, نقاش, وقت, نقد, وقيم, نقدّم, وقدّر, وقريبا, وقريباً..., وقعت, وكان», وكذلك, نكتة!, وكبير, وكيلة, وكشفي, ضباط, ضد, ضيف, ضعف, “أمي, “الخافي, “حب, “حين, “حدود, “وما, «11:, «25, «أم, «ملاك, «ممثلين», «أمي, «أمينة, «أمر, «أمنا, «أمنيزيا», «أمنيزيا».., «ممنوع, «ما, «ماذا, «لايت, «مارغريت», «مارغريت»!, «مانيكان», «مبروك, «أبشر, «أبوي»..., «أحلامهن», «محمد, «أحد, «محطة, «أرض, «مساحات, «مع, «معشر, «مفتاح, «مو, «أنا, «موهقني», «موضي, «مضارب, «مطلوب, «مطر, «اللي, «المجموعة, «المعاملة, «المواجهة»..., «الأنباء, «الأنباء»:, «المنصات, «التمريض», «التاسع, «البيت, «البصمة», «البعد, «البطران», «الديرفة», «الدراما», «الجسر», «اليوم, «الخطايا, «الراي», «الراي»:, «الروح, «الرقابة»..., «السرداب»،, «السندريلا»!, «العاصفة», «العاصفة».., «العذراء», «الظهور, «الفتانون»..., «الإعلام», «الناموس», «الناجية, «الوصية, «النسرة», «القبس»:, «الكون, «انتقام, «بلوك, «باب, «بائعة, «بياعة, «بيت, «بين, «بدون, «تراثي», «بنات, «بنت, «بوعدنان», «بوطبيع», «بطولات», «حمل, «حمامة, «جلدي», «حلوة, «دموع, «ياما, «حالة, «ياهل»!, «خذيت, «حب, «حبيب, «حياة, «حديث, «حين, «دينار, «خراب, «درب, «درويشيات», «جُمان», «حظ, «دفعة, «جنة, «حوبتي».., «دنيا, «حضرة, «حضن, «حكايات, «رمانة», «رمانة»!, «راد, «رد, «رجال, «روتين», «روز, «سما, «سماء, «سلبية», «شليوي, «سموم, «سامحني, «شاهد», «سبوت, «شيء, «شر, «سرّك, «سرك, «شغف», «سفرة, «زوارة, «سكة, «عالقون»!, «عافك, «عائلة, «عبدالحميد, «عبدالوهاب».., «عبرة, «غداً, «غريب», «غرس, «غصون, «عفواً, «عندما, «عطر, «فانتازيا», «في, «هلا, «هيا, «هشّك, «إفراج, «إقبال, «وأنا, «واي, «وجب, «ويهي, «وجوه, «وسمية», «نفسي, «نوح, «طوفة, «قيد, «قرطاج», «كان, «كذبة, «كورونا», «كورونا».., ؟!, طلابا, طلب, طالب:, طارق, طارق!, طاقاته, طاقتها, طيبة, طيف, طويل, طويل!, طويلة, طويل؟!, قلم", قلم), قلم»!, قلم».., قلت, قلبي, قمبر..., قليل, قليلا.., قليلاً, قليلة, قالا, قامة, قاتلة, قادرا, قائماً, قانونية, قبل, قبل!, قبضة, قد, قيادته, قديم, قدير, قدَّمتُ, قدَّمني, قربان:, قريبا.., قريباً, قريبة..., قصة, قوم؟!, قناعة, قضايا, قضية, قطار, قطري, قطع, قطعت, كل, كلما, كممثلة, كما, كلثوم»!!, كأبوظبي, كليا, كليب, كمه, كلها, كامل, كاميرات, كافية؟!, كان, كانت, كانوا, كاكولي, كاكولي:, كذابة, كتابة, كتابته, كتب, كثيرا, كثيرا.., كثيرة, كثيرة.., كيمياء, كيف, كرم, كركترات, كسبوا, كفاح, كفاية, كفاية.., كفة", كفة», كفو, كوميدي, كوميدي!, كوميدياً, كوميدية!, كوميدي», كنا, كواليس, كنت, كنتُ, كويتية, كويتية!, كويتيون, كويتي،, كوجه, كورونا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شارك بأمنيات فنية تتمنى أن تحدث في الدراما الخليجية ؟ | موضوع خفيف فارس الفن الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 10 16-07-2016 06:48 PM
ديوانية الشبكة الإعلامية الخليجية ( نقاشات فنية , أسئلة عن الفنانين , سؤال عن الاعضاء , مجلس رمضان ) فرسان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 55 24-05-2013 12:55 PM
-- أخبار فنية طازجة -- خاصة وحصرياً على شبكة الدراما والمسرح الكويتية الخليجية -- زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 21 25-05-2012 05:21 AM
ديوانية الساحة (نقاشات خفيفة , دردشة فنية , مقاطع يوتيوب , أسئلة وإجابات ) متجدد أحمد سامي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 23 12-05-2011 10:51 PM


الساعة الآن 05:07 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292