عرض مشاركة واحدة
قديم 28-11-2008, 04:45 PM   #1 (permalink)
Noralehiah
منتسب نجم
 
 العــضوية: 185
تاريخ التسجيل: 22/08/2008
المشاركات: 718

Arrow ودعنا بجسده وبقيت أعماله خالدة 3 سنوات على رحيل غريد الشاطئ


كتب فيصل العلي: يواكب أمس الخميس الذكرى الثالثة لرحيل الفنان غريد الشاطئ الذي يعتبر من أهم المطربين في الحركة الغنائية في الكويت وأحد رواد الأغنية الحديثة.

ولد الفنان غريد الشاطئ في عام 1944م وبسبب ميوله الفنية اتجه في مطلع شبابه إلى جمعية الفنانين الكويتية ثم إلى إذاعة الكويت وتعاون مع مجموعة كبيرة من الشعراء والملحنين الذين كانوا يماثلونه عمرا ويشاركونه في الميول الفنية كما شارك في الكثير من الحفلات التي تنظمها جمعية الفنانين الكويتية داخل وخارج الكويت.



تاريخ



وعندما نستعرض أهم الأغاني في تاريخ ومسيرة الفنان غريد الشاطئ فإننا نتوقف عند محطات عدة فنتذكر في البداية أغنية »لا تهجريني« التي كتبها منصور الخرقاوي ولحنها حمد الرجيب والتي مازالت تحظى بمكانة عالية وهي نموذج للأغنية العاطفية الكلاسيكية الحديثة.

ويعد غريد الشاطئ احد المطربين القلائل الذين حافظوا على الاستمرار رغم التغيرات الكثيرة التي حدثت في شارع الأغنية منذ أن انطلق في بدايته في الستينات واستطاع أن يقدم جميع أنواع الغناء الكويتي الأصيل مثل الصوت والسامري ولكن بأسلوب حديث مع المحافظة على الأصالة. وله أغنيات خالدة مازالت تنبض على الرغم من مرور أكثر من ربع قرن على ولادتها ويكمن السر في استمرار الاستماع إليها عمق الكلمة وعذوبة اللحن إضافة إلى الصوت الجميل والأداء الراقي.



تعاون



تعاون غريد الشاطئ مع العديد من صناع الأغنية في الكويت من شعراء وملحنين إلا انه استطاع أن يكون ثلاثيا فنيا ناجحا مع الملحن غنام الديكان والشاعر الغنائي بدر بورسلي حيث قدموا معا اغنيات جميلة راقية منها حسبت انك وعجيبة ومسموح وياشوق تدلل وسمرنا.

ويتمتع الشاطئ بقدرات صوتية عالية جدا إضافة إلى حسن الاختيار والبحث عن التميز كما كان جريئا في تنفيذ بعض الأفكار الفنية وتجلى ذلك في أغنية »بتروح لك مشوار« وكانت باللهجة اللبنانية إلا انه استطاع تطويعها وتقديمها بإيقاعات كويتية مستخدما »اليحلة والمرواس« إضافة إلى الصفقة الكويتية المميزة فنجحت تلك الأغنية نجاحا كبيرا محليا وخليجيا وباتت مادة مفضلة التلفزيونات الخليجية.



تنوع



وكان الشاطئ فنانا مميزا يحرص على التنوع فيما يقدم فغنى الشعر النبطي ليستحضر جزءا من الموروث الشعبي الكويتي ومنه أغنية »يا بنت روحي« التي لاقت نجاحا جماهيريا كبيرا. وكانت له مشاركات في بعض الأوبريتات الغنائية التي تعكس إيمانه الكبير بأهمية رسالة الفن في المجتمع إضافة إلى الدور الكبير الذي يقوم به الفنان ومن أشهر تلك الاوبريتات أوبريت الماضي والحاضر حيث شارك بكوبليه مطلعه يبدأ بأنا أنا الفنان. كما قدم العديد من الأغنيات الوطنية والابتهالات الدينية في المناسبات المختلفة إضافة إلى الأغاني الرياضية التي واكبت انجازات الكرة الكويتية فقدم مع زملائه الفنانين أجمل الأغاني الرياضية التي ارتبطت بانجازات الكرة الكويتية ومنها أوه يا الأزرق وهيدو ويا متكتك.



خلود



لقد رحل الفنان غريد الشاطئ بجسده إلا أن إبداعاته كانت ومازالت خالدة في تاريخ الأغنية الكويتية.







تاريخ النشر 28/11/2008
الصور المرفقة
 

 

 

Noralehiah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292