إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-2012, 01:50 PM   #1 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 13750
تاريخ التسجيل: 02/07/2011
المشاركات: 16
الـجــنــس: ذكر

افتراضي يوسف الجلاهمة: حياة وسعاد... عندنا في رمضان


| كتب مفرح حجاب وسماح جمال |

فتحت شاشة «الراي» قلبها للإعلاميين خلال مؤتمر صحافي التأم ظهر أمس في قاعة الشيخة سلوى الصباح، لتكشف عن الأصداء التي رافقت انطلاق الدورة البرامجية الأخيرة. واستبق نائب مدير عام مجموعة «الراي» الإعلامية، مدير التلفزيون يوسف الجلاهمة قدوم الشهر الفضيل بالقول: «حياة وسعاد... مسلسلاتهما عندنا في رمضان».
واستهل مدير التسويق في تلفزيون «الراي» ريمون صوما المؤتمر الصحافي الذي ضم كوكبة من الإعلاميين في مجالي المرئي والمسموع بتوجيه الشكر إلى جميع وسائل الإعلام على جهودها ومتابعتها الدائمة لما يقدم على شاشة «الراي» وللقائمين على تحضيرات هذا اللقاء، بعدها قدّم الجلاهمة ليلقي كلمته.
وقال الجلاهمة: «عادة ما نجتمع في مثل هذه اللقاءات للإعلان عن الدورة الرمضانية، إلا أن الاجتماع جاء هذه المرة نتيجة الإعلان عن التغييرات والتطويرات التي حدثت في التلفزيون سواء لناحية نوعية البرامج وما تحتويه أو في انضمام مجموعة من المذيعين، مشيراً إلى أن تلفزيون «الراي» يتعامل مع الواقعين الخليجي والعربي بشكل متواصل لأن القاعدة الجماهيرية تنطلق دائماً من هذا التوجه، «ولذلك بدأنا مرحلة من التجديد والتغيير في النواحي الفنية والبشرية، على الرغم من أن تلفزيون» الراي» جديد، لكن من الأفضل أن يظل متجدداً يواكب كل جديد على المستويات كافة»، مشدداً على أن الساحة الكويتية ولادة وبإمكانها أن تأتي بأفكار ووجوه تستطيع أن تقدم جديداً.
وأضاف الجلاهمة: «لقد ركزنا في البداية على عودة بعض البرامج التي توقفت مثل «استديو الأبطال»، كذلك كانت هناك عودة لبرنامج «رايكم شباب» لكن من خلال «فورمات» وفقرات جديدة تماماً. كما حاولنا أن نقدم مجموعة كبيرة من المسلسلات التي تنتجها شركة «الراي» للإنتاج الفني بالإضافة إلى بعض المسلسلات التركية، لا سيما التي نقدمها كعرض أول من أجل أن نكون على وعدنا للجمهور بتقديم كل ما هو جديد».
وأوضح الجلاهمة أن تطوير برنامج مسائي قد لمسه الجميع خلال الفترة الأخيرة سواء في الفقرات أو الموضوعات التي تطرح، كذلك كانت هناك طفرة مختلفة في برنامج «زدني علماً» الذي يقدمه كل من الدكتور محمد العوضي والدكتور صبري الدمرداش وبرنامج «مساحة للراحة» الذي يقدمه الدكتور ابراهيم الخليفي، بالإضافة إلى عملية التطوير التي شهدتها البرامج الأخرى مثل «لقاء الراي»، «الجماهير» و«الأخبار» وإنشاء المواجز الاقتصادية.
وفي رده على سؤال في ملاحظة أن معظم المذيعين والمذيعات من الجيل الجديد، قال الجلاهمة إن تلفزيون «الراي» تلفزيون شبابي في المقام الأول، «ولكن هذا لا يعني أننا لا نستعين أيضا بالخبرات من وقت إلى آخر»، مشدداً على أن «الراي» تحب أن تتكيف دائماً مع الواقع وتواكب الأحداث والأجواء، «وهي الآن للطاقات الشابة».
وحول الأعمال الدرامية التي ستعرض خلال رمضان، أوضح الجلاهمة أن هذا الموضوع سابق لأوانه، ولكن بشكل عام ستكون هناك مسلسلات لكل من الفنانة حياة الفهد، الفنانة سعاد عبدالله والفنانة إلهام الفضالة، بالإضافة إلى مسلسلين آخرين يتم التفاوض الآن بشأنهما.
وعن عدم وجود برامج مسابقات ضمن الدورة الحالية، قال الجلاهمة، إن «الراي» كانت سبّاقة في وجود مثل هذه البرامج بعيداً عن شهر رمضان خلال السنوات الماضية، «ونحن نعمل الآن من أجل عودة هذه البرامج مرة أخرى وهناك برنامج جديد سيتم الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة، وقد يكون خلال الصيف أو قبل رمضان»، لافتاً إلى أن «الراي» تعتمد في رسم خريطة برامجها على عدد المشاهدين ونسبة الإعلانات.
وأضاف أن «تلفزيون «الراي» له خصوصيته كأول تلفزيون خاص ينطلق من الكويت على الرغم من احترامنا للموجود على الساحة الكويتية ونعمل وفق هذه الخصوصية لأنه يمتلك جماهيرية كبيرة في دول الخليج والعالم العربي وله تصنيف في المراكز الإعلامية العربية ويحمل ترتيباً مميزاً، والمطلوب أن نحافظ على هذا الترتيب». ونوّه بأن العمل الإعلامي صعب للغاية، لكنه جميل وفي الوقت نفسه يحتاج إلى جهد وعمل أكثر من الكلام.
وانتقد الجلاهمة بعض من يطلقون على أنفسهم إعلاميين، وقال: «الإنسان إذا وصل إلى مرحلة «الإعلامي»، فعليه أن يتقاعد، لأنني لا أعترف إلا باثنين في الكويت يحملان لقب «إعلامي» هما محمد السنعوسي ورضا الفيلي.
أما صوما فقال: «كان يفترض أن يكون هذا اللقاء في نهاية العام 2011 من أجل الحديث عن عملية التطوير التي يشهدها تلفزيون «الراي»، إلا أن الانتخابات التشريعية والاحتفال بالأعياد الوطنية حال دون ذلك، مشيراً إلى أن متابعة المشاهدين للدورة الجديدة تزداد يوماً بعد الآخر عقب الانتخابات والأعياد»، مؤكداً في الوقت نفسه على أهمية أن يتعرف الجمهور أكثر إلى الدورة الجديدة، لاسيما وأن هذه الدورة جاءت بعد تجديد وتغيير وتطوير كبير في البرامج ودخول وجوه جديدة إلى الشاشة».
وأوضح صوما أن العاملين في تلفزيون «الراي» يجتمعون للمرة الأولى مع أهل الصحافة والإعلام بهذا الشكل الذي يدل على أن الأهداف مشتركة دائماً، بالإضافة إلى أنه سيترك أثراً طيباً لأن العلاقات العامة والإنسانية بشكل عام يكون مردودها جيداً على المستويات كافة عندما تجتمع على الحب والعمل».
وقال صوما إن تلفزيون «الراي» محظوظ بجمهوره الكبير من المشاهدين في الخليج والعالم العربي إلى جانب المشاهدين في الكويت والمملكة العربية السعودية»، مضيفاً «أننا نعتمد كثيراً على الإعلانات من خارج الكويت نظراً لوجود متابعة عربية قوية لكل ما يقدم على شاشتنا سواء في رمضان أو خارجه».
وأشار إلى أن «عملية التطوير التي شهدتها البرامج تتوافق مع ما يحدث على الساحة الكويتية والخليجية والعربية، لذا ليس غريباً أن يحظى تلفزيون «الراي» بترتيب بين الــ 5 قنوات الأفضل عربياً والتي يحصل عليها في كل موسم رمضاني وهو يحافظ دائماً على أن يكون من بين هؤلاء الخمسة بما يقدمه من برامج ترتقي دائماً إلى طموح المشاهد وتحترم عقله».
بعدها تم عرض «برومو» عن مجموعة البرامج منها «استديو الأبطال»، «مسائي»، «الجماهير»، «زدني علماً»، «مساحة للراحة» و«رايكم شباب». ولعل ما يجدر ذكره هنا أن تلفزيون «الراي» استطاع أن تكوّن له قاعدة جماهيرية من خلال مجموعة المسلسلات الخليجية التي تحتوي على مجموعة كبيرة من القصص التي تحاكي واقع الشارع الخليجي مثل «فرصة ثانية» أو عربياً مثل مسلسل «هيمة» أو لناحية عرض الدراما التركية التي يقوم بتقديمها كعرض أول والتي تحمل تفاصيل جعلتها أكثر شعبية في المنطقة العربية مثل مسلسلي «موسم المطر» و«أزهار الخريف».
وعبّرت مديرة إدارة البرامج في تلفزيون «الراي» أمل معلوف عن سعادتها بإطلاق الدورة الجديدة، وقالت: «فرحتي اليوم لا توصف بإطلاق دورتنا الأولى خارج نطاق شهر رمضان، وقد طبقنا بعض الأفكار التي كانت لدينا ولا يزال لدينا الكثير مما سنقدمه في الدورات المقبلة، وقد كانت الأصداء حتى الآن إيجابية جداً ونلتمس قبولاً كبيراً من المشاهدين».
وعن البرنامج الذي حقق نجاحاً ملحوظاً في هذه الدورة، قالت معلوف: «تفاجأنا بنسبة المشاهدة العالية والجماهيرية الكبيرة التي يمتلكها «استوديو الأبطال، فنسبة المشاهدة والتفاعل الجماهيري تخطت كل التوقعات».
ومن جانبه أبدى رئيس فريق المعدّين في تلفزيون «الراي» نايف البشايرة فرحه بتعاونه مع إدارة «الراي» كونها أوكلت إليه منصب رئيس فريق الإعداد بالإضافة إلى تواصله المستمر مع كلٍ من برنامج «استديو الأبطال» و«رايكم شباب» و«مسائي»، مشيراً إلى صعوبة المسؤولية المسندة إليه «لأن وضع «الفورمة» الأساسية لأي برنامج تعتبر مسؤولية كبيرة وتكمن في الاختلاف الكلّي بالمحتوى لكل برنامج وما يشمله من طريقة التقديم والتصوير».
واعتبر البشايرة أن «التجديد في وجوه المذيعين الشباب أضاف إلى مستوى البرامج عموماً، كما توجد خطة لتغيير المحتوى كل ثلاثة أشهر لأسلوب التقديم وطرح المواضيع ومناقشة القضايا مع التنويع باختيار الضيوف وحتمية التطور الدائم، والحرص على التدخل في آلية التصوير مع الإضاءة».
ومن جهته، لم يُخفِ معدّ برنامج «مسائي» علي كمال تخوفه حين انضم إلى تلفزيون «الراي»، فقال «شعرت بتخوّف كبير عندما التحقت بالمحطة» لما تمتلكه من قاعدة جماهيرية تتجاوز الكويت والخليج وتصل الى العالم العربي، وهي التلفزيون الأول في الكويت، فكنت حريصاً على أن تكون لي بصمتي الخاصة وأن أترك أثرا واضحاً في برنامج بثقل وشعبية «مسائي».
وأضاف كمال أن «السبب الرئيس لنجاحي في تحقيق غايتي هو المناخ الصحي السائد في أروقة «الراي»، فكل شيء يسير وفق تنظيم ومعايير عالمية لا تقبل بالخطأ ولا تتهاون في تقديم وطرح الأفضل للمشاهد، وهذه المعايير تجعلني أعمل وفق خارطة بعيدة عن التشويش أو التخبط، ولا أنسى هنا علاقة الأخوة التي تجمعنا بين المسؤولين والتي تخلق جواً من الإبداع».
وعن مساحة الحرية التي يلمسها في «مسائي» بدورته الجديدة قال: « «الراي» لا توجد فيها حدود إلا المساس بالذات الإلهية أو الأميرية، وما دون ذلك لا يوجد خط أحمر طالما كنا ملتزمين بالطرح الإعلامي المحايد والمستند على الأدلة والبراهين والوقائع التي نتحدث من خلالها، وأعتقد أن هذا ساعدنا على التواصل مع مختلف الشرائح وبنى لنا قاعدة وعلاقة خاصة مع الجمهور».
وعن التحديات التي وجدها، أوضح كمال: «لا أعتبرها تحديات بقدر ما هي تحد لأنفسنا في كل حلقة نقدمها، وحالة البحث الدائم التي لدينا في تقديم كل ما هو جديد وإبراز الطاقات والمواهب الكويتية والإنجازات التي يصلون إليها في مختلف المجالات».
من ناحيتها، اعتبرت مذيعة برنامج «رايكم شباب» فاطمة بوحمد أن انضمامها إلى تلفزيون «الراي» كان بمثابة حلم وتحقق، «لأن «الراي» شاشة رائدة وأراها التلفزيون الأول في الكويت». وقالت «أشعر بالسعادة كوني جزءاً من هذه الدورة الجديدة وسأعمل على استثمار خبرتي في المجال الإعلامي هنا في بيتي الجديد حتى أترك بصمة خاصة بي».
وعما تتمنى أن تقدمه في الدورة المقبلة، قالت بوحمد: «أعتزّ ببرنامج «رايكم شباب»، لكنني أتمنى أن أقدّم برنامجاً جديداً وخاصاً بي في الدورة المقبلة، ويشكل إضافة لي».
أما مقدمة نشرة أخبار «الراي» سميرة عبد الله، فرأت أن انضمامها إلى أسرة برنامج «لقاء الراي» شكّل إضافة حقيقية إليها، «لما يحمله البرنامج من ثقل ومصداقية لدى الشارع الكويتي وصنّاع القرار من جانب، ولأن المحطات الفضائية تفتقر هنا إلى وجود المرأة في البرامج السياسية وكانت «الراي» سباقة في هذا المجال».
وأضافت عبد الله أن «ردود الفعل التي جاءت على مشاركتي كانت مشجّعة لاستمراري في تقديمه مع زملائي بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية، وأعتقد أن خبرتي كمذيعة أخبار سهلت عليّ الكثير في التعاطي والتعامل مع البرنامج، ووجود سيدة تقدم البرنامج أضاف إليه مذاقاً خاصاً ومنحه تنوّعاً مطلوباً».
وعما تتمنى تقديمه، قالت: «أطمح إلى تقديم برامج لها علاقة بالمرأة وقضاياها المختلفة وحقوقها، وعلى الرغم من أنهم يقولون إن المرأة نالت جزءاً كبيراً من حقوقها، إلا أنني أرى أن المشوار ما زال طويلاً أمامها لتحصل المرأة على حقها بالكامل، إلى جانب طرحي لقضايا المظلومين سواء للكويتيين أو المقيمين».
ومن جانبها، قالت مقدمة برنامج «مسائي» غادة يوسف: «انتقالي إلى «الراي» فرصة لأضع بصمة جديدة وليس لتكملة عدد، وهذا ما أثبتته الوجبة الإعلامية التي أضفناها إلى برنامج «مسائي»، فأقدم فيه فقراتي الخاصة التي تعنى بالأسرة وكل ما تهتم له من أمور وقضايا، كما نطرح من خلال «مسائي» عموماً، مختلف القضايا التي تهم أكبر شريحة ونطرح كل هذا بحرية كاملة».
أما لناحية انطباعها عن الأجواء السائدة في التلفزيون بين الزملاء، فأكدت أن «الراي» رايي والدار داري، والمنافسة أمر صحي ومطلوب لأننا نهدف في النهاية إلى الارتقاء بالمشاهد وتقديم الأفضل له، ونحن كزملاء نعتبر أنفسنا أسرة واحدة».
وبدوره، قال المذيع في برنامج «مسائي» سالم الخضر: «أشعر بتفاؤل كبير في هذه الدورة الجديدة، خصوصاً أنها تضمّ مجموعة من البرامج المنوعة، وأتمنى أن تكون النجاحات التي سنحصدها في الفترة المقبلة مساوية للمجهود الذي نبذله، فنحن نعمل كخلية نحل من دون توقّف لنقدم للمشاهد محتوى محترماً يليق بتفكيره ووعيه».
وأضاف الخضر: «بما أنني جزء من هذه الأسرة، أرى أن البيئة الصحية التي نعمل بها تساعدنا على خلق مجال أكبر وأوسع، فـ«مسائي» في الدورة الجديدة منح المرأة خصوصاً والأسرة بشكل عام مساحة خاصة بها تعتني بكل كبيرة وصغيرة لصحتها وجمالها».
وعن دور زملائه في تطوير مضمون «مسائي»، قال الخضر: «اختيار هذه التركيبة من المذيعين تنمّ عن ذكاء وحكمة من صاحب القرار والقائمين على المحطة، لاختيارهم مجموعة من العناصر المبدعة كل في اختصاصه، وهذا يجعلنا مختلفين في ما نقدم ويمنح كلاً منا أسلوباً خاصاً، لكن في الوقت نفسه تجمعنا «هارموني» مميزة».
أما مذيعة «استوديو الأبطال» مشاعل عقيل، فقالت: «لا يمكن أن أصف سعادتي بعودة البرنامج، وهذه العودة كانت دليلاً على ثقة المشاهدين والمسؤولين بنا كبرنامج وكثنائي «مشاعل و عبد الله»، فالاجتهاد الذي بذلناه كان من قلبنا لأننا نعشق ما نقوم به ولا نقوم به كأداء واجب فقط، وهذا ما جعلنا نترك هذه البصمة».
وأضافت عقيل أنه «مع عودة البرنامج مجدداً زادت علينا فئات أخرى إلى جانب الاطفال، وهي الأمهات والجدات اللاتي يحببن «استوديو الابطال» وينتظرنه مع أطفالهم».
وعن تجربتها في تلفزيون «الراي» قالت: «تجربتي فيه لا يمكن أن تتكرر من الناحية المهنية والاحترام الموجود فيه، ولا ننسى الإدارة المتميزة لتلفزيون «الراي» التي لم تبخل علينا بأي شيء حتى نقدم افضل ما لدينا ونمتع الجمهور، وهذا ما جعلنا نصل الى المقدمة ونسبق الكثيرين، وأصبح لـ«الراي» تواجد عالمي بدليل التفاعل عبر الرسائل والإيميلات التي تصلنا من أوروبا وأميركا».


لقطات

- اتّسم حديث مدير عام تلفزيون «الراي» يوسف الجلاهمة بالصراحة ورحابة الصدر في الاستماع إلى جميع الأسئلة والإجابة عنها.
- أشار مدير عام التسويق والإعلان في تلفزيون «الراي» ريمون صوما إلى المجهود الذي بذله الزميل محمد فكري في الإعداد للحفل على الرغم من أن زوجته وضعت مولودهما اليوم.
- تحلقت عدسات المصورين وكاميرات القنوات الفضائية حول مقدمي ومقدمات برامج «الراي»، ولعب العنصر الأنثوي دوراً في لفت أنظار الحضور بالأزياء العصرية والجذابة التي ارتدتها المقدمات.
- غلبت أجواء الانسجام على الحفل وبدا واضحاً بين جميع مقدمي ومقدمات برامج «الراي».
- لاقى التقرير المصوّر الذي شمل أهم برامج الدورة الجديدة لتلفزيون «الراي» إعجاب الحضور، الذين أشادوا بتنوّعه وتضمنه لوجبة إعلامية دسمة ترضي جميع أفراد الأسرة.

 

 

كاشف الخفايا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2012, 04:51 PM   #2 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية اغنم زمانك
 
 العــضوية: 14563
تاريخ التسجيل: 04/02/2012
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 692
الـجــنــس: ذكر
العمر: 23

افتراضي رد: يوسف الجلاهمة: حياة وسعاد... عندنا في رمضان

بصراحه حيرتني بالعنوان يدل على عمل يجمعهم وفي اصل الموضوع
عمل للسندريلا سعاد عبدالله وعمل للسيده حياة الفهد
اشكرك اخوي كاشف وارجو منك التدقيق بحرفية العنوان وشكرا

 

 

__________________

 



أنتم / عمالقة الكوميديا
عبدالحسين عبدالرضا & ناصر القصبي

اغنم زمانك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 07:30 PM   #3 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 13750
تاريخ التسجيل: 02/07/2011
المشاركات: 16
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: يوسف الجلاهمة: حياة وسعاد... عندنا في رمضان

اخوي العنوان منقول من مصدر الخبر

 

 

كاشف الخفايا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 07:41 PM   #4 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية اغنم زمانك
 
 العــضوية: 14563
تاريخ التسجيل: 04/02/2012
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 692
الـجــنــس: ذكر
العمر: 23

افتراضي رد: يوسف الجلاهمة: حياة وسعاد... عندنا في رمضان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاشف الخفايا مشاهدة المشاركة
اخوي العنوان منقول من مصدر الخبر


عالعموم نشكرك على طرحك للموضوع الجيد

 

 

اغنم زمانك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 10:42 PM   #5 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 13157
تاريخ التسجيل: 08/03/2011
المشاركات: 145
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: يوسف الجلاهمة: حياة وسعاد... عندنا في رمضان

قناة الراي في رمضان الماضي استقطبت عدداً من المسلسلات الجميلة والناجحة
الجليب + فرصة ثانية + ساهر الليل 2 وانا متفائل بـ اختيار قناة الراي ولكن اتمنى ان يرفضو اعمال الدخلاء على الفن وكلهم معروفين

 

 

S.A.S غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجلاهمة:, حياة, يوسف, رمضان, عودوا, في, وسعاد...


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحشاش مع حياة وسعاد في موسم واحد محمد العيدان السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 4 18-10-2011 10:05 PM
هند البلوشي: الظروف لعبت دورا في عدم التواجد مع حياة وسعاد بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 5 24-08-2010 02:21 PM
أحمد إيراج: خسرت حياة وسعاد! ابورشدي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 12-06-2010 02:44 AM
رمضان على شاشة تلفزيون الكويت.... الزين عندنا الفنون الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 16-09-2009 05:53 PM
وين الثنائيات حياة الفهد وسعاد عبدالله ... فقدناهم سعودي وافتخر الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 4 24-07-2009 10:10 PM


الساعة الآن 10:16 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292