إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2016, 07:40 PM   #1 (permalink)
المدير التنفيذي للشبكة الإعلامية
 
الصورة الرمزية زهرة البحرينية
 
 العــضوية: 3100
تاريخ التسجيل: 29/04/2009
الدولة: البحرين
المشاركات: 4,734
الـجــنــس: أنثى

افتراضي وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد


وقفة خاصة حول أبرز الأساليب والاطروحات المتعلقة بالـ
الأعمال التراثية الخليجية
والأساليب المتبعة في تقديمها
------------------------------------------------
البداية الفعلية للاعمال التراثية كانت مع فترة نهوض الحركة الفنية في الكويت تحديدا بداية السبعينات تحديداً عام 1971 من خلال
فيلم بس يا بحر
تأليف: عبدالرحمن الصالح / اخراج: خالد الصديق
بطولة: سعد الفرج - محمد المنصور - حياة الفهد
*****************
الفكرة من الأساس كانت لكاتبها عبد الرحمن الصالح وبالتعاون مع المخرج تم تأليف القصة والسيناريو والحوار والغريب ان الكاتب لم يتولى كتابة اعمال اخرى سوى هذا الفيلم فقط .. قد يتسائل البعض عن سبب عدم تقديمه اعمال اخرى .. وقد ينصدم البعض لو ذكرت ان المؤلف لا يملك ادوات الحرفية في الكتابة اساساً وليس بمقدوره تأليف شيئ آخر ,, فالعمل اساساً خالي من الحبكة والقصة ...
القصة المطروحة ليس من وحي الخيال الكاتب ، الفيلم عبارة عن توثيق احداث كانت تحدث في حقبة الثلاثينات والاربعينات بشكل متكرر وهي .. قصة الإبن المتحمس للعمل في البحر (غيص) ووالديه رافضين بسبب ان المهنة شاقة وخطيرة وقد يعود وقد لا يعود ويتوعد حبيبته للزواج بعد عودته لكن والدها يفرض عليها الزواج برجل آخر بالقوة << هذه القصة والاحداث كانت تتكرر في الواقع في 80% من عوائل الكويت بشكل خاص والخليج بشكل عام ..
إذن كيف حصل الفيلم على 9 جوائز ولاقى استحسان الجميع ولازال الفيلم يعتبر نموذج للعمل السينمائي ؟
سر النجاح والإبراز كان بسبب التجسيد فكانت القصة مقتبسة من الواقع حرفيا من جميع النواحي .. الوكيشنات + اداء الممثلين + الادوات + الاخراج + تقمص الشخصيات بحرفية + دقة اختيار الوكيشنات "اماكن التصوير" كانت واقعية بنسبة 100%
الاتقان في نقل كل هذه تفاصيل الحقبة المقصودة ساهم بشكل كبير في نجاح العمل لأنه نقل الصورة كاملة .. بالإضافة ان مابين فترة التصوير عام 1971 و ما بين الحقبة المطروحة والاحداث كانت تفصلهم حوالي ثلاثين سنة او اقل بمعنى ان التراث لازال موجود والبيوت القديمة موجودة واهل الغوص ومن عاش تلك الحقبة لازال موجود فهذا ساعد بشكل كبير لنقل تفاصيل التفاصيل ..
فالعمل خالي من الاحتراف والابداع والفن .. النجاح كان قائم على التجسيد والتطبيق والدقة <<< مثل الرسام الذي لا يملك الموهبة الحقيقية للرسم لكنه استطاع رسم رسمة مشهورة ورسمها حرفياً لم يعتمد على الفكر والخيال وانما حرص على تطبيق الرسمة بحذافيرها دون زيادة او نقصان الى درجة انك لا تفرق مابين الرسمتين (هذا بحد ذاته فن ولكن فن مختلف عن المفهوم الاساسي) << هذا ما حصل الى فيلم بس يا بحر
------------------------------------------------------
قدمت اعمال تراثية في اواخر السبعينات ابرزها كان العمل الأشهر على مستوى الخليج ويعتبره البعض افضل عمل لم يأتي ولم يسبقه ابداع ينافسه وهو
مسلسل درب الزلق
فكرة: سعد الفرج / تأليف: عبد الامير التركي
اخراج: حمدي فريد
بطولة: عبدالحسين عبدالرضا - سعد الفرج - خالد النفيسي - علي المفيدي - عبدالعزيز النمش
تم تجسيد التراث هنا بطريقة مختلفة لا تقارن بتجربة "فيلم بس يابحر" ففي هذا العمل تم تجسيده في استوديو داخلي ولوكيشن صناعي وليس طبيعي ، فما كانت مستوى المصداقية 100% في نقل التراث الأصلي
هنا تم التركيز على جوانب معينة او زوايا قد يعتبره البعض هامشية مثل القصة كانت في ايطار هذا المثل المشهور "يا ماشي في درب الزلق لا تآمن الطيحة" فهذا المثل اساساً قديم و جاء لاسباب كثرة المواقف التي كانت تحدث ولازالت في واقعنا الحالي ولكن بالسابق كان اغلب المواقف ينطبق عليها هذا واغلبها كانت كوميديه ، فالمسلسل تطرق لهذه المواقف الطريفة ..
فالقصة والطرح لم يصل لمستوى ان تكون اسطورية او اعتمدت على جانب عمق الخيال بنسبة للكاتب ، القصة عادية جداً
سبب نجاح العمل اعتمد اعتماد كلي على جرعة الكوميديا التي يعجز الجميع عن وصفها .. ابداعات فجرت طاقات الممثلين مما جعل المشاهد يتقبل كل صغيرة وكبيرة في هذا العمل
لو نفذت القصة وكل هذه الاحداث في ايطار تراجيدي بحت بعيداً عن الكوميديا .. لأصبح العمل أقل من عادي او لن يبرز ربع ابراز العمل كما نفذ كعمل كوميدي .. بـ دليل ان المسلسل فيه مشاهد تراجيديا مثل الحلقة الاخيرة لم يحفظ تفاصيلها الجمهور ولم يتفاعل معها مقارنة مع بقية الحلقات أعني هنا نسبة تفاعل الجمهور ..
وجهة نظري نجاح العمل كان معتمد اعتماد كلي على مستوى قدرات الابطال الرئيسين فـ كل منهم طاقة كبيرة لا يستهان فيها ، والواحد منهم لا ينافسه 50 ممثل من ممثلين الجيل الحالي او ربما جميعهم وهذه نسبة كبيرة جداً وواقعية
ولمصمم ومنفذ الديكور الفضل ايضاً في نجاح العمل فمن خلال تجسيد حياة الماضي والبيوت القديمة في استوديو داخلي ، رغم ان المساحة غير مقنعة ولم تنقل الصورة الحقيقية لكن تفاعل الجمهور مع الكوميديا والمواقف جعلها تغض النظر عن التفاصيل الاخرى
------------------------------------------------------
بعد هذه التجارب وبعد سنوات قليلة جداً من هذه النجاحات عزم الفنان القدير العملاق
عبد الحسين عبد الرضا
بتقديم مسلسل تراثي على غرار درب الزلق وبس يا بحر ، كيف استطاع دمج اجواء هذا العمل وذاك العمل في عمل واحد ل هدف تقديم عمل متكامل بقدر المستطاع ... فقام بكتابة
مسلسل الاقدار
تأليف: عبدالحسين عبدالرضا / اخراج: فيصل الضاحي
بطولة: سعد الفرج - عبدالحسين عبدالرضا - غانم الصالح - خالد العبيد - ابراهيم الصلال
تطرق لفترات مختلفة ونقل حياة اهل الكويت في الماضي ومستوى البساطة واختلاف الفكر وتأثيرها على المجتمع والعلاقات بشكل عام ، تطرق لحياة اهل الغوص بدون تصوير مشاهد خارجية في البحر مثلاً ، تطرق ايضاً لحياة التجار ، و قام بتعرية المجتمع في السابق ومستوى الجهل آنذاك والسلوكيات السيئة ، مع انه كان حذراً بتقديم العمل بصورة محترمة بقدر المستطاع ، اضاف اجواء الكوميديا في عمل تراجيدي ، الكوميديا هنا تختلف عن كوميديا درب الزلق ، فالجرعة في مسلسل الاقدار أقل وكان التركيز على القصة والحدث ..
رغم ان تم تصويره في استوديو داخلي ايضاً لكن مستوى الاتقان في التنفيذ كان أفضل من لوكيشن درب الزلق ، اضاف خطوط مختلفة عن درب الزلق وعن بس يا بحر من ناحية القصة والشخوص
فـ عبد الحسين اخذ من فيلم بس يا بحر
<<< الواقعية ونقل احداث صارت بالسابق بحذافير
وتطرق لجانب مهم كان يعتمده اهل الخليج في السابق وهو البحر ...
واخذ من درب الزلق << البساطة في الطرح و الكوميديا وكان حذراً جداً في كسب جمهور درب الزلق ليجعلهم جمهور لمسلسل الاقدار ايضاً .. كان حريصاً ايضاً بطرح الجديد و لم يجعل المشاهد يشعر ان كل ما تم تصويره في مسلسل الاقدار في لوكيشن واحد ، وكان اغلب المشاهدين لمسلسل الاقدار لم يكن متيقن ان التصوير في استوديو داخلي او خارجي ، هذه نقطة من نقاط سلبية كانت في درب الزلق او ملاحظات بسيطة ، تفاداها عبد الحسين في مسلسل الاقدار خصوصا في الحقبة الجديدة حيث تحول المسلسل من تراثي الى اجتماعي معاصر
------------------------------------------------------
نعرج على الدراما الاماراتية ...
التي بدأ نشاطها الفعلي في السبعينات ونخص الحديث حول احدى النجوم البارزين على مستوى الامارات والخليج وهو احدى المساهمين في تعزيز الدراما والفن الاماراتي المؤسس الشاعر والفنان والكاتب والمخرج المرحوم
الفنان سلطان الشاعر
تفاعل مع التراث في بداية مشواره ، قدم اعمال على غرار القصص الشعبية مثل جحا ، لكن بعد النجاح الساحق في الكويت وتقديم اعمال كـ الاقدار و درب الزلق وسبقهم بس يا بحر
كان مستوى تفاعل الفنان سلطان الشاعر الذي تحمس للدخول للعالم الانتاج والتأليف في فترة واحدة وقدم مسلسلات اسطورية كانت ولازالت تعتبر من اهم المحطات الفنية في تاريخ الدراما والفن الاماراتي والخليجي ..
على غرار مسلسل درب الزلق والاقدار ... قام بتأليف عمل كوميدي يعتمد على البساطة والمواقف الكوميديا والنماذج التي كانت موجودة ولازالت رغم ان الاسلام نهى عن البخل والشجع والطمع الا ان في السابق كان الجهل يدفع الاغلب ان يكون بهذه الطريقة
مسلسل اشحفان
اخراج: احمد منقوش تأليف: سلطان الشاعر / سيناريو: محمد جناحي
بطولة: سلطان الشاعر - محمد جناجي - محمد ياسين - محمد راشد
في نفس العام قدم مسلسل ينافس فيلم بس يا بحر من ناحية الطرح والسرد والقصة والجودة والاتقان في نقل الصور القديمة وتجسيدها على هيئة متطابقة لحياة الماضي
مسلسل الغوص
تأليف: سلطان الشاعر / اخراج: حسين الصالح
بطولة: سلطان الشاعر - خالد النفيسي - مريم الصالح - علي المفيدي - محمد ياسين
الجديد في هذا العمل والمفاجئة انه استعان بنجم كبار من الكويت و هذا دليل انه كان عازماً على تقديم عمل ينافس اعمال اسطورية ، ليس بهدف التحدي والتعالي ، وانما تعتبر منافسة شريفة لخلق العمل الكامل البارز .. حيث قصة مسلسل الغوص وقصة فيلم بس يابحر متقاربة ،، ولكن لكل منهم اجواء مختلفة و لون مختلف لكن على مستوى المجهود فهو متعادل تقريباً
------------------------------------------------------
قدمت بعد هذه التجارب تجارب اخرى مثل فيلم الصمت و غيرها من الاعمال .. وكانت حقبة السبعينات والثمانينات مابين القصص الاجتماعية والتاريخية المقتبسة من القصص الشعبية
------------------------------------------------------
اواخر الثمانينات بدأت النهضة الفنية في البحرين وتفاعلت منذ البداية في الاعمال التراثية ولكن عبر خشبة المسرح وهذا الجديد في الموضوع والجميل ان تتداول الفكرة وتأخذ مع الحرص بتقديم شيئ مختلف وبأسلوب يجعل المشاهد لا يفرق ولا يقارن ما بين هنا وهناك .. كانت تنفذ الاعمال المسرحية بطابع تراثي كوميدي واحيانا تراجيدي بطريقة المسرح الاكاديمي ..
البداية الفعلية كانت عام 1988 من خلال تمثيلية او سهرة او فيلم تلفزيوني ،، عمل تراثي بعنوان
العين
تأليف: راشد الجودر / اخراج: بسام الذوادي
بطولة: سعد البوعينين - محمد البهدهي - سعد الجزاف - عبد الله ملك - ابراهيم خلفان
تم اخذ الفكرة فقط من الكويت والامارات وهي فكرة تجسيد صورة من التراث فقط
المؤلف اعتمد اعتماد كلي على المستوى الفني والثقافي ، لم يحرص على نقل الماضي بحذافيره وانما صنع صورة جديدة نقل فيها .. اجمل الصور في الماضي العادات والتقاليد و الاصالة و الالتزام و الاخلاق والتواضع و الحكمة و نقل مستوى الثقافة والوعي ودمج الغناء الشعبي والرقص الشعبي والقصص القديمة وابرز معاني المفردات والامثال في قصة من وحي خياله تنطبق عليها كل هذه الامور
الكاتب او المؤلف راشد الجودر قبل ان يكون فنان و كاتب فهو اساساً مؤرخ ، ابدع بتجسيد التراث بصورة جميلة لا تقارن بالصور التي قدمت في دول الخليج و البعض قد بفضل ما قدم في الكويت افضل من البحرين او الامارات افضل من الكويت وهذه وجهات نظر واذواق مختلفة لكن الواقع يؤكد والتجارب تؤكد ان كل منهم له مميزات واساليب وثقافة تختلف عن الاخر ولا تقارن ببعض
الانطلاقة الرسمية والتي يعتبرها البعض هي الفعلية للدراما البحرينية التراثية كانت مع بداية حقبة التسعينات تحديداً عام 1990 حيث انطلق الكاتب راشد الجودر بتقديم روائع مشرفة ابرز الدراما البحرينية وابرز نجوم البحرين التي لو لاها لأصبح الفن متأخر اكثر في البحرين
تم تأليف مسلسل غناوي بو تعب
تم تسليط الضوء حول المهن في الماضي والتي اشتهر بها المجتمع البحريني من خلال اسكتشات غنائية كما يطلق عليها حالياً "فوازير" بسيطة جداً في الطرح والشرح
كما تعبته سلسلة من المسلسلات التراثية مثل :
البيت العود + فرجان لول + حزاوي الدار
حلقات منفصلة وكل حلقة يتم التطرق ل جوانب خاصة بالتراث كان تركيز الكاتب نشر ثقافة تراثية للمشاهد من خلال قصص بعضها واقعية وبعضها من وحي خياله من خلال خطوط كوميديا او تراجيديا او ... كان للاخراج الفضل الكبير في تجسيد النصوص بحرفية عالية جداً بالاضافة الى الاحتراف بتجسيد الديكورات و تصميم الازياء واختيار لوكيشن تصوير خاص
المميز في هذه الاعمال تم تصويرها في لوكيشن داخلي و خارجي بنفس الوقت ، هو استوديو خاص لكن مفتوح مطلاً على البحر وفيه زراعة وبيوت قديمة بعضها من ابداعات الديكور وبعضها موجودة منذ عقود تم استغلالها ونقلت الاعمال التراثية هنا بصورة ابداعية اكثر حتى وان كانت القصص متواضعة فربما العمل يحقق نجاح منقطع النظير بسبب الديكور لأنه يضيف جمالية اكثر
رغم ان العمل درامي لكنه ابرز اهل الطرب ايضاً ففي كل نهاية حلقة اغنية بالاضافة الى اغاني المقدمة ، من هنا اعتبرت البحرين افضل دولة على مستوى الخليج تبدع في تقديم الاعمال التراثية
لم يأتي عمل بحريني تراثي حقق فشل "بدون مبالغة" وهذا ما يشهده اغلب الجمهور الخليجي والوسط الفني وهناك اعمال تراثية كويتية وخليجية صورت في البحرين
بالاضافة ان اغلب نجوم البحرين ان لم يكن جميعهم يرغبون ويفضلون العمل بالاعمال التراثية اكثر والجمهور البحريني يرغب بالاعمال التراثية اكثر من الاعمال الاخرى ... حتى لو تطرقنا ل
مسلسل سوالف طفاش
الذي لا يعتبر من الاعمال الكبيرة او الاسطورية ، هو عمل عادي جداً وفيه اخطاء عديدة وملاحظات كثيرة ، لكنه حقق نجاح وحصل على اقبال و نال جوائز وحصد على شعبية على مستوى الوطن العربي ، فقط لأنه تراثي ، بدليل ان نفس ابطال العمل قاموا بتقديم مسلسل اجتماعي لولوة مرجان فيه اسماء تعتبر نجوم على مستوى الخليج وتم تسويقه كما سوق سوالف طفاش لكنه لم يحصل على ربع شعبية مسلسل سوالف طفاش ...
------------------------------------------------------
لم تتوقف الدراما الكويتية في تقديم الاعمال التراثية طيلة هذه السنوات منذ السبعينات وحتى التسعينات ولكن جميعها لم تنافس .. فيلم بس يا بحر + مسلسل درب الزلق + مسلسل الاقدار + فيلم الصمت
خصوصا وان اغلبها كانت تصور في استوديوهات داخلية محصورة وتجارب متواضعة امام تلك الاعمال التي سبقتها او الافلام ، بعضها كانت اسكتشات غنائية او فوازير او تمثيلية او مسلسل او مسلسلين فقط
مسلسل دلق سهيل
تأليف: بدر محارب / اخراج: علي حسين البلوشي
بطولة: احمد الصالح - علي المفيدي - مريم الصالح
عبد الرحمن العقل - احمد جوهر - داوود حسين
العمل الذي نقلت الدراما لجانب آخر رغم انه تطرق لقضية تم التطرق لها سابقاً في درب الزلق وهي قضية التثمين ، لكن هناك تجديد في الطرح ، حرص الكاتب بتقديم الجديد و رسم لوحات لا تقارن بـ لوحات رسمت في اعمال سابقة ، مع الاتقان والحرفية في الكتابة ، بالاضافة الى تصميم وتنفيذ الوكيشن والانتاج الذي حرص على تقديم عناصر التكامل ...
القصة تميل للجانب الجاد التراجيدي ولكنه لا يخلو من المواقف الطريفة والخطوط الكوميديا و الرومانسية بالمستوى البسيط الذي كان موجود في الحقبة المطروحة
حقق العمل نجاح ساحق منافس لتلك الاعمال او ربما ينضم لهم كتابع ل سلسلة الاعمال الاسطورية الابداعية المشرفة لتاريخ الفن الكويتي بشكل خاص والخليجي بشكل عام والتي تعتبر نموذج يقتدى به في العمل المتكامل
------------------------------------------------------
الفنانة القديرة حياة الفهد
تفاعلت ايضاً في تقديم التراث وبسبب ان اغلب الاعمال التي كانت تطرح عليها لا تتعلق بماضي الكويت ورغم تجاربها السابقة في تأليف قصص اجتماعية وقصص شعبية الا انها لم تخوض تجربة الاعمال التراثية او ربما لانها كانت ممثلة عادية لا تستطيع تنفيذ ما تريد .. عام 2002 انطلقت حياة الفهد المنتجة وبدأت بكتابة أول مسلسل تراثي لها
مسلسل الشريب بزة
تأليف: حياة الفهد / اخراج: جابر ال رحمه
بطولة: خالد النفيسي - حياة الفهد - خالد العبيد - علي المفيدي - حمد ناصر
استغلت مستوى ثقافتها و تطلعها للجانب التاريخي ودمجته بـ حياة اهل الكويت في السابق وتطرق لحقبة عاشتها ايام الطفولة ، حياة اهل الكويت ايام بيوت سعف النخيل "العشش" قدمت نموذج سلبي كان موجود في الماضي ، مثل شخصية البخيل "اشحفان" قدمت شخصية "بزة" الفقيرة التي نجحت في مخططها لتطوير حياتها المعيشية من خلال الخدع والكذب والتلفيق بذكاء الذي يتحول الى غباء لتعود لحياة المشقة
حققت التجربة نجاح كبير وحصدت على اقبال وتجربة مختلفة متطورة لا تقارن بالتجارب الاخرى ثم واصلت تقديم الاعمال التراثية بارزة مثل
مسلسل الفرية + مسلسل الداية + مسلسل الجليب
في اعمال حياة الفهد التراثية كانت ومازالت تتطرق لجانب واحد فقط وهو جانب دور المرأءة فهي بصفتها كاتبة وممثلة بتأكيد سيكون التركيز على شخصيتها و تضع لها الأهمية ، فبتأكيد لن تخرج من عبائتها و مكان تواجد المرأءه في الماضي هو البيت ، فـ جميع القصص والاحداث تجري داخل البيوت بنسبة لمسلسلات التراثية ل حياة الفهد
فـ اعمال حياة الفهد مرغوبة بنسبة لفئة معينة تحديداً النساء الكبار والشباب ، من الملاحظ ان الرجال وحتى كبار السن لا ينجذبون لمسلسلات حياة كونها تتطرق لما يخص المرأءه بالدرجة الاولى ، فلا نرى قضايا تطرح حول الغوص و مهربي الذهب و تجار الخضار والفاكهة و تجار الخشب و البائعين في السوق الخضاء او سوق السمك والمواقف التي يتعرض لها رب الاسرة ...
مسلسلها القادم بياعة النخي ... رغم ان دلالة الاسم تعني انها بائعة في القرية لكن لا اتصور ان تكون اغلب المشاهد في ازقة الفرجان او الاسواق او البحر ، اتوقع كالعادة 80% من المشاهد داخل البيوت وما يجري للمراءه داخل البيت . وهذا ليس عيب ولكن لن يجذب كل شرائح الجمهور وبتالي لن ينضم لقائمة الاعمال الاسطورية المتكاملة
------------------------------------------------------
الكاتب الاماراتي جمال سالم
اسلوب مختلف تماماً عن بقية الكتاب ويملك حرفية وابداع مختلف ، مثقف على مستوى الجانب الثقافي وحريص لتقديم صورة الماضي طبق الاصل ، كما كان توجه المرحوم القدير سلطان الشاعر
قدم مسلسل مهم جداً كـ عمل توثيقي وفي نفس الوقت اسطوري يستحق ان يكون نموذج للعمل المتكامل ، حرص من خلاله لتقديم صورة تاريخ الامارات في حقبة الخمسينات ، كيف بدأ نشر التعليم وكيف فتحت المدارس ، مدى البساطة التي يعيشها شعب الامارات في تلك الحقبة
مسلسل حظ يا نصيب
تأليف: جمال سالم / اخراج: عارف الطويل
بطولة: جابر النغموش - احمد الانصاري - حبيب غلوم
احمد الجسمي - رزيقة الطارش - سلطان النيادي
ما يميز الكاتب جمال سالم عن غيره (خفة الدم) في الكتابة فمن خلال اطلاعه على قصص الماضي و تفسيره للقضايا الاجتماعية يقوم بصيغتها من جانب طريف يجعل المشاهد يعشق التراث ويعشق البساطة ، له تجارب عديدة سبقت هذا العمل
حالياً لازال في قمة عطائه لكنه يفتقد لمن يستطيع تجسيد اعماله بحرفية ، قدم مسلسلات عديدة مثل ..
حبة رمل + شبيه ريح + زمان لول
لم تبرز بسبب التنفيذ وعدم وجود الحرفية والاتتقان اوعناصر التكامل ، ربما يكون احيانا في الديكورات والوكيشنات او ربما يكون بسبب الاختيارات العشوائية للابطال
جمال سالم حريص بتقديم التراث الاماراتي كونه ابن الامارات ، له تجربة في الكويت عام 2007 من خلال عمل جمع اسماء كبيرة لكنه لم يبرز وهو مسلسل عيال الفقر بطولة: سعد الفرج - حياة الفهد - ابراهيم الصلال - عبدالعزيز الجاسم - هدى الخطيب
هذا دليل واضح ان ابداعه في الامارات ومع تاريخ بلده وبلد اجداده وبتأكيد مستوى ثقافته في تاريخ الامارات لا يعادل بمستوى اطلاعه على تاريخ الدول الاخرى حتى وان كانت في الخليج ...
------------------------------------------------------
الكاتب شريدة المعوشرجي
كاتب تاريخي حول نظام الحكم في الكويت وتفاصيل الاحداث التي حدثت مع اسرة ال صباح منذ توليهم مقاليد الحكم منذ تأسيس الدولة ... بدأ كتابة مسلسل الممنوع من العرض لأسباب مجهولة رغم عرضه ونشره عبرة الانترنت واليوتيوب
مسلسل أسد الجزيرة
تأليف: شريدة المعوشرجي / اخراج: باسل الخطيب
بطولة: محمد المنصور - حياة الفهد - منصور المنصور - عبدالرحمن العقل - عبدالمحسن النمر
بمشاركة حشد من نجوم الوطن العربي
مسلسل اخوان مريم
تاليف: شريدة المعوشرجي / اخراج: عزمي مصطفى
بطولة: جاسم النبهان - ابراهيم الصلال - غانم الصالح - ابراهيم الحربي
مسلسل تاريخي يحكي قصة وصول آل الصباح إلى الكويت منذ اللحظات الأولى وكيف وضع الأساس الأول لدولة الكويت قبل أربعة قرون
ليس له سوى هذه التجربتين فقط وجديده في رمضان القادم 2016 من خلال مسلسل حزاوينا خليجية بمشاركة عدد من الكتاب
------------------------------------------------------
الفنان احمد جوهر
انطلاقته من خلال الاعمال التراثية منذ البدايات وبعد توليه مجال الانتاج انطلق بأول مسلسل تراثي كوميدي ويعتبر من روائع الاعمال في حقبة التسعينات تحديداً عام 1993 تعتبر تجربة متواضعة لو قورنت بالتجارب السابقة وهو مسلسل طش ورش ثم انتج مسلسل الخالد دلق سهيل ، دخل مجال التأليف والكتابة منذ عام 1998 وقدم لون مختلف حول التراث لا يقارن بكل التجارب ، عددهم 6 اعمال لحد الآن وهم معروفين مثل:
طير الخير - السرايات - العضب - لاهوب - المنقسي - المعزب
اتخذ احمد جوهر اسلوب مختلف في طريقة تقديم التراث ، فهو اخذ الاجواء التراثية ومستوى البساطة و طبيعة او صفات الناس في الماضي من خلال قصص من وحي خياله مع بعض الخطوط الواقعية اي ان القصص حدثت في الماضي لكن لم ينقلها احمد بحذافير ..
نظرة احمد جوهر للفن بشكل عام على انه رسالة تقدم مثلاً قضية سياسية تواجهها البلاد حالياً بتأكيد من الصعب عليه تقديم القضية بتفاصيل ومن خلال مسلسل اجتماعي معاصر اكيد سيتم رفضه من خلال الرقابة ، فهو يستغل التراث في تعرية ما يحصل حالياً بشرط ان تكون القضية موجودة في السابق بأسلوب مختلفة وطرح مختلف لكن طبيعة القضية وحدة مثلاً ...
أمير << وزير << وكيل << موظف << مواطن
من خلال المسلسل يتم التطرق بأسلوب مختلف على مستوى الشخوص
الأمير يكون دور الأب / الأمير - الأم / الوكيل - الابن الاكبر /الموظف - الابن الاصغر - المواطن
من خلال هذه المعادلة يتم طرح القصة مسيسة في ايطار التراث ، بالاضافة الى اجزاء من العادات والتقاليد و قضية حساسة كانت متنشرة يتم دمجها ضمن قصة المسلسل
احمد جوهر لا يسلط تركيزه على نقل صورة التراث بشكل مفصل ، لا نراه يتطرق لحياة الغواصة وبنفس الوقت دور المرأة بالبيت وفي نفس الوقت اجتماع كل اهالي القرية في الطرقات والاطفال يلعبون و على اليمين سوق وعلى اليسار مزارع و .... كل هذه الامور الجمالية اعتقد بنسبة ل احمد جوهر غير مهمة بقدر ما يهتم لطبيعة القصة ومهم بنسبة له الرسالة توصل للمشاهد فقط
بدليل ان في مسلسل طير الخير ،، قرية تراثية .. لهجة تمثل تاريخ الكويت .. المهن هي نفسها مهن المجتمع الكويتي سابقاً .. البيوت تراثية و... لكن شخصية شامون و ازياء شامون وازياء الشرطة او رئيس الحرس غير مرتبطة بالتراث اهل الكويت ، هو عمل تراثي وفي الوقت شعبي على غرار زمان الاسكافي
----------------------------------------------
التجارب الاخرى التي لم اتطرق لها هي تقليد على كل هذه الاعمال وتفتقد لـ العديد من الصور المتعلقة بالتراث
اذا كانت كل هذه الاعمال التي يعتبرها البعض رائدة و اسطورية فيها نقوصات بسيطة وفيها تركيز على خطوط معينة وفيها ملاحظات
تحتاج لمن يكتشف ابرز سلبياتها وايجابياتها ليتفاداها في اعماله + بالاضافة الى خطوط واطروحات جديدة والتركيز على التجديد وتقديم شيئ لم يسبق تقديمه

 

 

__________________

 


ZaHra_BaH2

زهرة البحرينية متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2016, 06:01 PM   #2 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,390

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

مرحبا..

شكرا على المجهود المميز..

مفهوم (التقليد) يرتبط بمدى الرغبة لدى البعض بتقديم أعمال يتم إلصاقها بالتراث لمجرد الرغبة بأن يكون العمل تراثيا دون وجود مبرر حقيقي لانتماء ذلك العمل إلى فئة التراث.. حيث يكون التركيز على الرغبة بتقديم عمل محسوب (ظاهريا) على فئة الأعمال التراثية بهدف مسايرة الموضة الإنتاجية بالدرجة الأولى..

على سبيل المثال.. بعد النجاح الجماهيري لعمل (الفرية)، بدأت موجة لدى المنتجين نحو التراث بهدف مسايرة ذلك النجاح.. فظهرت أعمال لا ترقى إلى مستوى العرض من الأساس..

ملاحظات سريعة:
- الفنان (أحمد جوهر) بالنسبة لي هو الأفضل في هذا المجال بالنسبة لجيل الوسط من الفنانين.. وبالفعل تستحق بعض أعماله التراثية لقب أعمال خالدة.. فهي أعمال تركز بالدرجة الأولى على عنصر القصة أو الرواية أكثر من التركيز على الجانب الاستعراضي لمفهوم التراث.

- مسلسلات (الغوص) و(العين) لم أشاهدها من قبل.. لذلك لا أستطيع أن أحكم عليها..

- الأعمال البحرينية مثل (البيت العود - فرجان لول - حزاوي الدار) جميلة من الجانبين القصصي والغنائي في وقت واحد.. شاهدت الكثير من حلقات هذه الأعمال لكني لم أتابعها بشكل كامل..

- مسلسل الشريب بزة: لا أدري لماذا لم يعجبني هذا العمل كثيرا.. إلى درجة أني شعرت بأن أحداثة لا تجري في الكويت بتاتا.. لم أستطع التكيف مع القصة أو شخصياتها.. بل إني أشعر بصراحة أنه عمل (ثقيل الطينة).. لا أعرف السبب في هذا الشعور.. الإخراج ليس بذلك المستوى من القوة.. والقصة نفسها ليست مثيرة للاهتمام. بعض الفنانين تم وضعهم في أماكن لا تناسبهم.. لا أدري أين موطن الخلل!

-مسلسل عيال الفقر: عمل مر مرور الكرام ولم يترك أثرا يذكر.. ويبدو أن جمع الفنانين الكبار فيه كان هو الهدف الأساسي من إنتاجه!

- مسلسل أخوان مريم: فشخرة إعلامية لا قيمة فيها.. إخراج أقل من متواضع.. ووجود فنانين كبار فيه لم ينقذه من السقوط من ذاكرة المشاهدين..

- أيضا كان هناك عمل اسمه (عيال بوسالم).. حالة خاصة من (ثقل الدم) و(الفراغ الفكري).. وكان من أسوأ أعمال العملاق الراحل (غانم الصالح)..

هذا كل ما عندي.. وقد تكون لي عودة للمزيد من النقاش..

 

 

__________________

 





في ذلك الزمن.. كان هناك شيء اسمه (أنوثة)...

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-05-2016, 05:04 PM   #3 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,390

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

زهرة.. أرغب بمعرفة رأيك بمسلسل شاهين لسعاد عبدالله؟!

هل كانت تجربة لها بصمة وأثر.. أم أنها مرت مرور الكرام؟!

 

 

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-05-2016, 10:13 PM   #4 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 491
تاريخ التسجيل: 15/09/2008
المشاركات: 29

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

مجهود جبار تشكرين عليه أستاذة زهرة
الجميل في الموضوع أنه شمل أعمال التراث في منطقة الخليج
جميل أنك ذكرتي لنا سلطان الشاعر حيث قل من يذكره في هذا الزمان


أحببت أن أصحح معلومة ذكرتيها في بداية الموضوع ولربما سقط منك سهوا
بالنسبة للكاتب عبدالرحمن الصالح كان له ==> فلم بس يابحر

وأيضا ===> مسلسل حبابة

تحياتي لكمــ ،،

 

 

ALI83 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2016, 03:43 AM   #5 (permalink)
المدير التنفيذي للشبكة الإعلامية
 
الصورة الرمزية زهرة البحرينية
 
 العــضوية: 3100
تاريخ التسجيل: 29/04/2009
الدولة: البحرين
المشاركات: 4,734
الـجــنــس: أنثى

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

اخوي عندليب الكويت ..
مسلسل شاهين كان من المفروض ان يترك بصمة ولكن هناك ضروف تسبب ان يكون في مستوى عادي .. لم يترك اثر .. وفي نفس الوقت لم يمر مرور الكرام ... هو فيه نقوصات عديدة جعلت المسلسل بالكعك بدون سكر ومن لون واحد فقط

--------------------------------------
الاخ ali83
الحديث هنا حول الاعمال التراثية فقط .. حبابة خارج التراث ... مسلسل حبابة من التراث الشعبي ليس له علاقة بماضي الاجداد و ...

 

 

زهرة البحرينية متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2016, 08:30 AM   #6 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 12774
تاريخ التسجيل: 24/01/2011
المشاركات: 665
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

انا بالنسبة لي اخر مسلسل تراثي تابعته وعجبني كان مسلسل الدردور سنة 99
والي بعده الي اليوم لا شيء كلام فاضي بالذات مسلسل الشريب بزة كان تافه وسخيف والي مخربه كان دور مني شداد كوميديا سخيفة شلون وافق يمثل فيه الفنان خالد العبيد مادري

 

 

__هولاكو__ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2016, 09:01 AM   #7 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 16831
تاريخ التسجيل: 24/05/2014
المشاركات: 104
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: وقفة خاصة حول "المسلسلات التراثية" أنواع مختلفة لا تقارن في بعض / الجمهور يحتاج الى تجديد وليس تقليد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة __هولاكو__ مشاهدة المشاركة
انا بالنسبة لي اخر مسلسل تراثي تابعته وعجبني كان مسلسل الدردور سنة 99
والي بعده الي اليوم لا شيء كلام فاضي بالذات مسلسل الشريب بزة كان تافه وسخيف والي مخربه كان دور مني شداد كوميديا سخيفة شلون وافق يمثل فيه الفنان خالد العبيد مادري
اخوي تابع أعمال الفنان احمد جوهر وما راح تندم وخصوصا
دلق سهيل السرايات العضب لاهوب المعزب

وجميعها أو أكثرها موجود باليوتيوب

 

 

هبوب الريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"المسلسلات, ما, مختلفة, أنواع, التراثية", الى, الجمهور, تجديد, بعض, تقليد, تقارن, خاصة, يحتاج, حول, في, وليس, وقفة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفة خاصة مع " الــدرامـــا الإذاعــــيــــة " زهرة البحرينية أكبر أرشيف للمواضيع الفنية الكبرى بالإنترنت 12 19-10-2013 06:51 PM
" ناصر الصالح " هو سفير الألحان ، وليس كما يدّعي البعض انه " فايز السعيد " ..!! * Hanadi * الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 8 25-09-2013 03:48 PM
هل أتقن "جمال الردهان" تقليد "سعد الفرج" بوهادي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 22 20-05-2012 02:44 AM
المسلسلات التراثية سابقاً وحالياً [خاص لمتابعي ولعشاق الاعمال التراثية] زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 15 14-01-2012 01:21 PM
بالصورة : أمير الكويت الشيخ " صباح الأحمد الجابر الصباح " يزور العملاق [ عبدالحسين عبدالرضا ] زيارة خاصة " بالمستشفى بلندن " !!! أحمد سامي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 562 08-06-2011 12:01 AM


الساعة الآن 08:16 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292