إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-2013, 03:12 PM   #1 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏


قالت إنها لن تفرض نفسها على أي جهة إنتاج
أنغام لـ «الراي»: أراهن على ألبومي الجديد ... ولم أرفض عروض السينما





| القاهرة ـ من عماد إيهاب |

قالت المطربة المصرية أنغام إنها تواصل التحضير لألبومها المرتقب الذي تتعاون فيه مع الشاعر الغنائي المصري أمير طعيمة، مشيرة إلى أنها انتهت من تسجيل 4 أغنيات من الألبوم من كلمات أمير طعيمة، وألحان خالد عز وحسين بدر وأحمد صلاح حسني، وتوزيع أحمد إبراهيم وحسن الشافعي.
وأوضحت لـ «الراي» أنها تود تقديم ألبوم مختلف عن ما قدمته في السابق لأن جمهورها تعوّد منها على التنوّع، وهي تراهن على ألبومها الجديد، رغم أن صناعة الكاسيت تعاني من تحديات عديدة بسبب القرصنة والظروف السياسية التي تعيشها مصر.
ورداً على سؤال حول ظاهرة أغنيات «السنغل» التي انتشرت حالياً تعويضاً لعدم قدرة المطربين على تقديم ألبومات؛ قالت: «أغنية (السنغل) أصبحت الحل الذي يلجأ إليه المطربون حالياً، للتواجد في ظل أزمة سوق الكاسيت، وعدم تحمس شركات إنتاج الكاسيت للإنتاج بسبب الخسائر المادية التي يعانون منها بسبب قرصنة الألبومات الجديدة على الإنترنت، حتى يجد المسؤولون حلاً لهذه المشكلة التي أصابت صناعة الكاسيت بالانهيار، وعموماً أغنيات السنغل ليست جديدة على الساحة الغنائية، فالمتابع لجيل العمالقة يجد أن عبد الحليم حافظ لم يكن يطرح في العام سوى 4 أغنيات وتطرح في مواسم معينة».
وحول تفكيرها في تقديم ألبوم غنائي للأطفال، اعتبرت أنغام أن جيل الأطفال الحالي مختلف عن الأجيال الماضية، فقد صارت لديه جهات عديدة للمعرفة عن طريق التكنولوجيا الحديثة المتطوّرة سواء الإنترنت أو التلفزيون، ولذلك فهو يحتاج إلى قالب جديد ومختلف للغناء، بخلاف الأغنيات القديمة التي كانت تظهر للأطفال وتعتمد على البساطة. وأوضحت أن «تقديم ألبوم غنائي للأطفال بشكل مختلف من حيث الكلمات والألحان يتطلب وقتا ومجهودا كبيرين للغاية، ولهذا قررت تأجيل تلك الخطوة موقتا ولكنها ضمن مشاريعي الفنية التي أهدف لتقديمها خلال الفترة المقبلة».
ونفت أنغام، أن تكون اختارت مسلسلاً جديداً لتخوض به تجربتها الثانية في الدراما التلفزيونية بعد مسلسل «في غمضة عين»، مؤكدة أنها ما زالت تدرس العروض المقدمة إليها في السينما والتلفزيون.
وعن سبب رفضها القيام ببطولة عدد من الأفلام السينمائية التي عرضت عليها في الفترة الماضية قبل أن تقبل بطولة مسلسل «في غمضة عين»، أجابت: «عرض عليّ عدد من الأفلام السينمائية، والحقيقة التي لا يعلمها الكثيرون هو أنني لم أرفض تلك العروض، ولكن لم يحدث اتفاق بيني وبين القائمين على العمل، وأحياناً أفاجأ بترشيح فنانات أخريات بدلاً مني لأسباب لا أعلمها، بعد أن أقوم بتوقيع العقود مع الشركات المنتجة، وينتهي الأمر من دون أن تحدث أي خلافات بيننا، ولكن لم أشغل بالي بتلك الأمور لأنني لا يمكن أن أفرض نفسي على أي جهة إنتاج مهما كان الأمر».
وأضافت: «كنت أنتظر طوال الفترة الماضية أن يأتي لي العمل الفني المناسب حتى جاء مسلسل (في غمضة عين) الذي نال إعجابي بمجرد قراءتي لسيناريو العمل وقررت أن أظهر به وكان دوري مفاجأة سارة لجمهوري، وهذا الأمر أسعدني كثيراً لأنني أعمل وأجتهد من أجله».



المصدر : جريدة الراي

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:13 PM   #2 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

تشارك في مسلسل «سين من الناس»
نور... إحدى نزيلات دار حياة الفهد





| كتبت رشا فكري |

أعربت الفنانة نور عن سعادتها بالمشاركة في المسلسل الدرامي الجديد «سين من الناس» أمام الفنانة حياة الفهد، ومن تأليف حسين المهدي، واخراج علي العلي.
وأوضحت نور لـ«الراي» ان المسلسل يحكي قصة مديرة دار تكون في استعداد دائم لاستقبال النساء اللاتي يعانين من بعض المشاكل، مشيرة الى ان العمل يتطرق الى شريحة من النساء يتم طردهن من منازلهن ولا يجدن الا الشارع ليكون المأوى لهن.
وعن ملامح شخصيتها قالت: «ألعب في المسلسل شخصية مختلفة لامرأة تلجأ الى تلك الدار بعد تعرضها لظروف تجعلها نزيلة فيها، وتتوالى الأحداث في اطار شيق».
وعن مشاركتها للفنانة حياة الفهد؛ قالت: «على المستوى الشخصي انا من عشاق (أم سوزان) لتواضعها واحتضانها لجيلي من الفنانين الشباب، وسبق لي ان شاركت معها في مسلسل (سيدة البيت)، وبالنسبة اليّ خطوة مهمة الوقوف أمام حياة الفهد لكونها اسماً لامعاً في عالم الفن ولا يستهان بها، فهي فنانة شاملة، استفاد الكثيرون من الوقوف أمامها، فهي ان أرادت ان تبكيك فستبكيك، وان أرادت ان تضحكك فستضحكك من دون ترتيب فهي بكل شيء مميزة، لذلك أعتبر اختيارها لي بمثابة مسؤولية كبيرة حملتني اياها، لذلك أسعى دائماً الى ان أكون عند حسن ظنها، وأكون محل الثقة التي أوكلتني اياها».
وفي سياق آخر؛ تستعد نور لتصوير دورها في عمل درامي جديد موجه لقضايا الشباب وسيتصدى لاخراجه المخرج علي العلي وسيشاركها البطولة حمد العماني، ولكن الى الآن لم يحدد عنوانه ولم تكتمل ملامحه بعد


المصدر : جريدة الراي

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:14 PM   #3 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

«المسلسل فرض نفسه مع عرض أول حلقتين»
ليلى السلمان لـ «الراي»: «السلطانة»... «أكشن» خليجي





| كتبت رشا فكري |

أعربت الفنانة ليلى السلمان عن سعادتها بحضور الحفل الذي أقامته شبكة «OSN» في الإمارات لفريق مسلسل «السلطانة» الذي يعرض حالياً على شاشة «OSN ياهلا».
وقالت السلمان لـ «الراي»: «رغم أن القناة مشفرة، لكن المسلسل فرض نفسه منذ عرض أول حلقتين منه، واعتدنا من قناة OSN ياهلا أن تقدم أقوى المسلسلات الخليجية والعربية والتركية، وكانت المراهنة على العمل كبيرة لتميزه بعنصر الخيال، لا سيما أن الدراما السعودية أثبتت وجودها في الدراما الواقعية والاجتماعية، في وقت بات التنويع والتجديد خياراً له أهمية كبيرة، سواء بالنسبة إلى المبدع أم المشاهد نفسه».
وأوضحت أن العمل يشكّل إضافة حقيقية إلى الدراما الخليجية من خلال تركيزه على ما يعرف في أدبيات صناعة الأفلام الغربية بـ«الأكشن»، أو «الإثارة»، وهو أمر يكسر نمطية المسلسلات التي أصبحت مكررة في الكثير من الموضوعات. وأشارت إلى أن من المقرر عرض مسلسل «السلطانة» على قناة «mbc» خلال الفترة المقبلة
وعلى صعيد آخر، كشفت السلمان عن أنها بصدد قراءة عدد من النصوص الدرامية التي عرضت عليها في الفترة الأخيرة لاختيار الأفضل منها، مؤكدة أنها لا تقبل بأي عمل يكون أقل من مستوى مسلسلها «السلطانة»، لذلك ستدقق في اختياراتها في هذه المرحلة.


المصدر : جريدة الراي

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:15 PM   #4 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

تنطلق فعالياته في ديسمبر المقبل
«معزوفة الذاكرة» تمثل المسرح الكويتي في المهرجان المحلي





| كتب مفرح حجاب |

بدأت الفرق المسرحية في الكويت بزيادة استعداداتها للمشاركة بقوة في الدورة الرابعة عشرة من المهرجان الكويت المسرحي الذي سينطلق في ديسمبر المقبل، إذ تشارك فيه كل الفرق الأهلية وكذلك فرقة مسرح الشباب ومسرح الجامعة بالإضافة إلى بعض الفرق الخاصة التي لديها عروض مسرحية متميزة.
وكشف الفنان فيصل العميري لـ «الراي» عن مشاركة فرقة المسرح الكويتي في المهرجان من خلال مسرحية «معزوفة الذاكرة»، وقال «هذا النص فيه العديد من الصور الفلسفية والواقعية وتمت كتابته بعناية كيبرة»، مشيداً في الوقت نفسه بالكاتب فيصل العبيد مؤلف النص.
وفي ما يتعلق بالمشاركين في العرض، أوضح العميري أن هناك مجموعة متميزة من العاملين في المسرح ستشارك في هذا العرض من بينهم حنان المهدي ويوسف البغلي وسليمان المرزوق، متمنيا أن يحظى العرض بقبول الجمهور.



المصدر : جريدة الراي

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:16 PM   #5 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

يسعى لتقديم ما يميزه عن أبناء جيله
حمد المنصور لـ «الراي»: صير الفنان... في «السنغل»!






| حوار رشا فكري |

انطلق في مجال الفن بالعزف على العود، واكتشف موهبة الغناء بعد التحاقه بالمعهد العالي للموسيقى. ورغم أنه لم يصدر أي ألبوم، إلا أن المغني حمد المنصور استطاع أن يكوّن قاعدة جماهيرية معظمها من الشباب، ويسعى إلى إثبات موهبته الغنائية عربياً، وحلمه أن يقدم شيئاً مختلفاً يميّزه عن غيره من أبناء جيله.
«الراي» حاورت المنصور للحديث عن انطلاقته الفنية وطموحاته في هذا المجال، وسبب اعتماده على أغاني «السنغل» فقط من دون تقديم ألبومات، ورأيه في برامج المواهب الغنائية، كما تطرق الحوار إلى حياته الشخصية وسر تأجيله لمشروع الزواج:

• أتمنى تقديم «ديو» مع عمرو دياب
• التمثيل خطوة مؤجلة رغم العروض

• كيف جاءت انطلاقتك في عالم الغناء؟
- موهبتي الأساسية هي العزف على العود وليس الغناء، ولكن وبعد دخولي المعهد العالي للموسيقى اكتشفت موهبة الغناء وبإشادة كل من حولي من أساتذتي بالمعهد الذين أعجبوا بصوتي، وبدأت انطلاقتي الفعلية في العام 2012 مع أغنية «شالوضع» التي حققت نجاحاً على مستوى الخليج.
• هل سبق وصوّرت فيديو كليب لأغانيك؟
- هناك نيّة لتصوير أغنية «يا من ترى» من كلمات جاسم العوضي، ألحان حمد القطان، توزيع زيد عادل ومن إنتاج جاسم مصطفى وقد سبق وأن طرحت الأغنية منذ فترة، لكنها لم تحقق النجاح عند صدورها وسيقوم بإخراج الكليب عبد الرحمن الياسين.
• ولماذا لم تحقق النجاح من وجهة نظرك؟
- لأنها ظلمت عند طرحها في بعض محطات الإذاعة التي تتعامل بمحسوبية مع الفنانين الشباب وتكون الأولوية فيها لخدمة الشباب غير الكويتيين.
• ما رأيك باعتماد الفنان على طرح أغاني «السنغل»؟
- أرى أن أغاني «السنغل» هي الأكثر انتشاراً والأسرع صدوراً من الألبومات، كما أن الجمهور يهتم بها أكثر من الألبوم الكامل، مع العلم أن لها خطورة كبيرة، فهى إما ان تضع الفنان في القمة أو تخفض من جماهيريته.
• معنى ذلك أننا لن نرى ألبوماً غنائياً خاصاً بك في الأسواق قريباً؟
- فكرة تقديم ألبوم غنائي مؤجلة، لأن الألبوم مكلف جداً بالنسبة إلى الفنان، ومردوده المادي ضعيف.
• ما الجديد الذي تحضّر له؟
- أبدأ بالتجهيز لأغنية «سنغل» جديدة وستكون ذات إيقاع مختلف عما قدمته في السابق، وهي من كلماتي وألحاني. كما أحضّر أيضاً لأغنية «سنغل» أخرى بعنوان «مراهق» من كلمات سمر البحرينية وألحان حمد القطان.
• كيف ترى برامج الهواة الغنائية الشبابية؟
- لها شعبية كبيرة وتفيد كل من يشترك بها وتحقق للفنان قاعدة جماهيرية كبيرة وأرى أن الفنان لا يستطيع شراء الجمهور بالمال.
• لماذا لم تفكر في دخول برامج مسابقات المواهب؟
- لست ضد هذه النوعية من البرامج، لكن تحتاج إلى تفرغ، واهتمامي الآن ينصب نحو الدراسة، فلها الأولوية في حياتي، ولكن بعد إنهاء دراستي في معهد الموسيقى من الممكن أن أشارك في أحد البرامج.
• أين أنت من الحفلات الغنائية؟
- في الغالب لا توجد لدينا حفلات في الكويت، فهناك جلسات غنائية، وأنا دائم التواجد فيها.
• مع من تتمنى تقديم «ديو»؟
- أحلم بـ «ديو» مع عمرو دياب.
• أي من الألوان الغنائية تفضّل؟
- أنا من عشاق الفن الهندي والغناء بلغتهم.
• هل فكرت في التمثيل؟
- عُرض عليّ عدد من النصوص الدرامية، ولكنني أراها خطوة مؤجلة وأفضّل أن يكون تركيزي في هذه الفترة على الغناء لإثبات موهبتي أكثر على الساحة الفنية.
• بمن تأثرت من الفنانين؟
- تأثرت كثيراً بالفنان يوسف المطرف الذي كان أهم الأسباب التي جعلتني أحب العزف على العود وتربيت على ألحانه.
• هل أنت ممن يطرق باب المنتجين؟
- لا أطرق باب المنتجين، فهناك من هو مقتنع بموهبتي ومتبنيها ودائماً أتلقى الدعم والتشجيع.
• ما الذي تطمح للوصول إليه؟
- أسعى إلى إثبات موهبتي أكثر في الوطن العربي، وأن أضع بصمة من خلال ما أقدمه، وحلمي أن أقدم شيئاً مختلفاً يميّزني عن غيري من شباب جيلي.
• من هم الأشخاص الذين تتقبل نصائحهم؟
- أتقبل النصيحة من كل إنسان طالما كانت في صالحي وتفيدني.
• الحب والزواج، ماذا يمثلان في حياة حمد المنصور؟
- الحب والزواج مهمان في حياة كل فنان، ولكن بالنسبة إلى الزواج خطوة مؤجلة إلى أجل غير مسمى وأنا متفرغ الآن للفن فقط.
• هل لك مواصفات خاصة بفتاة أحلامك؟
- ليست لدي أي مواصفات محددة ولكن أهم شيء هو وجود الحب والتفاهم، بالإضافة إلى أن تكون متفهمة لظروف عملي كفنان.
• هل لك هوايات أخرى؟
- هوايتي ليست بعيدة عن الفن وهي التوزيع الموسيقي، ومن أجلها أنشأت مع مجموعة من الأصدقاء استوديو لتوزيع الأغاني.

المصدر : جريدة الراي

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:18 PM   #6 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

المطربة الصاعدة حلت ضيفة مميزة على «النهار»
ليلا المغربية: أسعى لفسخ عقدي مع «هاب»







فنانة مغربية انطلقت إلى عالم الشهرة من القاهرة وعملت لسنوات مع شركة «هاب» الكويتية والتي كانت تحتكرها حتى عام 2019 قدمت الأغنية الحديثة كما أحيت العديد من الأغاني المغربية التراثية بطريقتها الخاصة. خاضت أيضاً تجربة الغناء باللهجة الخليجية.

من أشهر ألبوماتها «أدلل» و«رومانسي».. وحققت نجاحاً لافتاً في أكثر من كليب، إضافة إلى مشاركتها المميزة قبل أشهر في مهرجان «موازين» الدولي في المغرب.

خلال عشر سنوات تنقلت ما بين القاهرة والمغرب وباريس والكويت قبل أن تنقل إقامتها ومعظم أنشطتها الفنية إلى باريس قبل أشهر.

وتعترف أن الأجواء الموسيقية في باريس وبلجيكا أكثر دقة واحترافية والتزاما وهو ما يساعدها على الإنجاز وتنفيذ أعمال عربية بتوزيع عالمي وذات طابع أندلسي.

ورغم إدراكها أن ثورات الربيع العربي والحراك السياسي في المنطقة أثرا سلباً على سوق الغناء والحفلات و المهرجانات لكنها تسير بخطوات واثقة وتقول إنها راضية عن المرحلة الجديدة في حياتها الفنية.

في جعبتها الكثير من الأحلام والكليبات، ولا تمانع في خوض تجربة التمثيل. كما تحدثت عن علاقتها بالوسط الفني وما قالته عن أحلام وهيفاء وسمية الخشاب.

تفضل العمل بمزاج ولا تبالي بحزب أعداء النجاح.. وهي إنسانة متصالحة مع ذاتها ترى نفسها «ست بيت» وأمنية حياتها إنجاب أطفال.

الفنانة المغربية ليلا زارت الكويت أخيراً وخصت «النهار» بهذا اللقاء الشامل معها:

بداية.. ما سبب زيارتك إلى الكويت؟

زيارة سريعة لإنجاز بعض الأعمال ولقاء وسائل الإعلام والأصدقاء هنا. والكويت بلد عزيز على قلبي وتربطني به ذكريات جميلة.

كنت لعدة سنوات إحدى فنانات شركة «هاب».. فماذا عن علاقتك بالشركة بعد رحيل مؤسسها الشاعر الشيخ صباح الناصر؟

هذا صحيح.. للأسف قبل رحيل الشاعر صباح الناصر رحمة الله عليه كانت العلاقة مع الشركة سلبية وأعلنت عن رغبتي في فسخ العقد معها.. والشركة الآن على حد علمي توقف نشاطها وأصبحت أمورها معلقة بيد الورثة.

هل تمت تسوية موقفك مع الشركة؟

حتى الآن، لا.. عقدي مع «هاب» كان احتكار منذ عام 2005 وينتهي في 2019 أي لمدة 14 سنة، وجزء من أسباب زيارتي فسخ العقد رسمياً وأن يأخذ كل طرف حقه.

وكيف تقيمين علاقتك بعد ثماني سنوات مع الشركة؟

شركة «هاب» قدمت لي الكثير وعرفتني أكثر بالجمهور الخليجي ولا أنسى دعم الشيخ صباح الناصر رحمة الله عليه لي.. وفي عام 2007 قدمت معها واحداً من أفضل ألبوماتي وحظي بنجاح كبير ودعاية واسعة وحفلات توقيع.. لكن منذ العام 2010 تغيرت أوضاع الشركة لا أدري الأسباب.. وأصدرت ألبومي الخليجي «رومانسي» لكنه للأسف لم يحظ بالدعاية التي يستحقها وهذا كان بداية الخلاف.. ومع ذلك كان له صدى عربي واسع وانتشر على شبكة الإنترنت خصوصاً أغنية «رومانسي»

مهرجانات

برغم تعاونك مع شركة خليجية لعدة سنوات لكنك لم تشاركي في مهرجانات خليجية؟

أتمنى طبعاً المشاركة في مهرجانات مثل «هلا فبراير» أو «ليالي دبي» أو مهرجان الدوحة الغنائي ولدي الكثير من الأغنيات الخليجية.. لكن المشاركات تكون مرتبطة بشركات معينة تشرف على الحفلات أو تقوم بتسويقها.. وهذه الشركات لها مطربون يتعاونون معها.

هل ستعتمدين في المرحلة المقبلة على إدارة أعمالك بنفسك؟

بالفعل نقلت نشاطي قبل عام إلى باريس وأتعاون مع أكثر من استديو في باريس وبلجيكا.. ولدي فريق إعلامي ومستشارتي الإعلامية إيمان كمال عدا عن أصدقائي الذين أثق برأيهم. وفي النهاية الفنان يستمر بجمهوره ومعجبيه.

تعاون

لماذا لا تفكرين في التعاون مع شركات عربية مثل «روتانا» على الأقل في التوزيع؟

لا مانع لدي.. بالعكس يسعدني جداً التعاون مع شركة كبيرة مثل «روتانا» في توزيع أعمالي المقبلة أو شركة «بلاتينيوم». وعموماً نقل نشاطي إلى باريس لا يعني أنني أقطع علاقتي بجمهوري في الخليج والعالم العربي.. لكن الأجواء في المنطقة دفعتني إلى هذا القرار.. وهذا ساعدني أكثر على التركيز في عملي وتنفيذ أكثر من مشروع. لأن الأمور في الغرب تتم بسهولة ودقة واحتراف والتزام.

تعتقدين أن الأوضاع الحالية في العالم العربي أثرت على سوق الغناء؟

هناك أمور كثيرة سلبية منها قرصنة الأغاني على الإنترنت وأيضاً الوضع السياسي والثورات والمشاكل.. فالناس الآن مشغولة بالأخبار السياسية هنا وهناك أكثر من انشغالها بمهرجانات فنية أو إصدار ألبوم.. وأنا نفسي كإنسانة عربية أتأثر بأخبار الموت والتفجيرات التي نراها ونسمع عنها كل يوم.. وأتمنى أن يعم الخير والسلام كل بلادنا العربية.

هل تراهنين على النجاح أكثر في باريس؟

هناك فنانون مغاربة حققوا نجاحاً كبيراً في باريس وأوربا وتحولوا إلى «ظاهرة» منهم الشاب خالد لكنه عاد في الفترة الأخيرة ونقل إقامته إلى المغرب.. والكثير من نجوم أغاني «الراي» نجحوا في أوروبا.. ورغم جمالها وجماهيريتها لكنها لا تناسبني كلون فني.. لكن ما أسعى إليه حالياً أن أعيد تقديم الأغنيات القديمة التي يحبها الجيل القديم والمهاجرون العرب ونشعر جميعاً بالحنين إليها وأستفيد من التكنولوجيا في الغرب في إعادة توزيعها بطريقة قريبة من الأجواء الأندلسية.

ألا تخشين من المقارنة مع أصحاب الأغاني الأصلية؟

المقارنة واردة طبعاً.. خصوصاً أنها أغنيات في قلوب جميع المغاربة.. وأعداء النجاح جاهزون للتدمير.. لكن عندما أغني لنعيمة سميح فهي أستاذتنا أو لأم كلثوم أو فيروز.. فهذا حقنا كشباب أن نقدم أعمالهم كما نشعر بها وأن يتعرف عليها جيلنا.. وأتمنى في يوم من الأيام أن تكون لدي أغان ويأتي من بعدي من يحب تقديمها مرة أخرى للجمهور. والناس في ظل الأوضاع الحالية لديها ميل أكثر إلى القديم والحنين إليه وليس هناك مزاج لتلقي أعمال جديدة.

سبق وأن قدمت في ألبوم «أدلل» أغنية «جريت وجاريت»؟

هذا صحيح، كانت تجربة مهمة وهي من أشهر الأغاني المغربية ومعروفة في العالم العربي كله. وكانت من توزيع علي العايش وقررنا تصويرها فيديو كليب لكن المشروع تأجل.. وقمت أخيراً بتسجيلها من جديد في باريس وصورتها بالفعل في قصر في شمال فرنسا مع مخرج بلجيكي وبثتها قنوات ميلودي في عيد الفطر الماضي والحمد لله كان لها صدى طيب.

ألبوم

وماذا عن ألبومك الجديد؟

الألبوم جاهز منه بالفعل ثماني أغنيات ويغلب عليه الطابع المغربي مع الإيقاعات والأجواء الفرنسية والإسبانية أو «الفرانكو آراب» وهنا أغنيات ترجمتها إلى الفرنسية كي تبث في محطات الراديو في فرنسا حسب قواعد البث هناك.

أليس مرهقاً لك الاعتماد على نفسك في تسجيل وإنتاج ألبوم؟

أمر مرهق بالطبع.. ولدي تعاون مع بعض الشركات العالمية مثل Sony والفن يتطلب مزاجاً في تنفيذه وعدم الاستسلام للطابع الاستهلاكي الذي يجبر المطرب على طرح ألبوم كل عام.. فمثلاً في الغرب ربما لا يطرح المطرب ألبوماً جديدً إلا كل خمس سنوات.. لكن السرعة التي يعمل بها البعض في العالم العربي تجعل ألبومه يستهلك نفسه سريعاً ولا يبقى في الذاكرة.. فهذا مرهق ويؤثر على مزاج الفنان وعلى الجودة.. لذلك خططي تركز أكثر على الكليبات والأغاني المنفردة في الفترة المقبلة ولا أتعجل طرح الألبوم. وأتعاون حالياً مع فريق متمرس منهم ديفيد بيكونت وبيتر سلودان وآزايا البلجيكي.

مصالحة

كانت لك مشاركة مميزة في مهرجان «موازين» قبل أشهر قليلة.. كيف وجدت التجربة؟

واحدة من أهم التجارب في حياتي وهو مهرجان ثقافي وفني راق يشمل موسيقات وثقافات من كل العالم.

هل حفلتك كانت نوعاً من المصالحة لجمهورك في المغرب؟

بالفعل أنا مقصرة في حق جمهوري في المغرب.. فهم أهلي وبلدي.. لكن الصدفة جعلتني أبدأ انطلاقتي من مصر أم الدنيا في مهرجان الأغنية عام 1999 ومنذ هذا التاريخ وأنا أحاول أن أثبت نفسي وأحقق ذاتي.. ثم انتقلت إلى الكويت وواصلت المشوار.. والآن أنا سعيدة بالعودة إلى بلدي نجمة والمشاركة في واحد من أكبر المهرجانات في المغرب ووجدت أفضل استقبال لي من الجمهور والقنوات التلفزيونية ووسائل الإعلام.

هل هناك أعمال مغربية أخرى في الطريق؟

بالفعل قدمت أغنية وطنية «هي المغرب بلادي» أهديتها إلى المغرب وإلى جلالة الملك محمد السادس. وكانت تجربة جميلة وبمثابة تصالح مع جمهور بلدي. وأيضاً أحضر لأغنية مغربية جديدة مع المخرج البلجيكي كارلان من توزيع ديفيد بيكونت والجديد فيها أنني أغنيها بطريقة الأوبرا.. فمنذ عام 2008 أواصل تدربيات الصوت مع فنان أوبرالي معروف هو نيكولا زيفينسكي ومن يستمع للأغنية سوف يشعر كأنها «آريا» في أوبرا عالمية رغم الكلام العربي والتوزيع الموسيقي.

بعد عشر سنوات والانتقال ما بين المغرب والقاهرة والكويت وباريس.. الى أي حد تشعرين بالرضا؟

الحمد لله راضية عما حققته بغض النظر عن الصعوبات.. ولا أريد لنفسي كل الشهرة بل أريد لي مكاناً صغيراً. فالأضواء الكثيرة ترهقني وتتعبني. وأشتغل بطريقتي وبالإيقاع الذي يناسبني وبأسلوبي مهما كانت العراقيل وأهم صفة في الفنان أن يكون صادقاً مع نفسه. والحمد لله أنا إنسانة لدي تصالح مع ذاتي ولا مشكلة بيني وبين أحد.

وماذا عن تصريحاتك بشأن بعض الفنانين مثل سمية الخشاب وهيفاء وهبي وأحلام؟

بعض هذه التصريحات صدرت عني بالفعل.. فمثلاً ان استمعت إلى أغنية خليجية لسمية الخشاب ولم ترق لي وسألني أحد الصحافيين عن رأيي فقلته بصراحة ونشرها كما هو.. ولا يمكن أن أقارن أداءها مثلا بأداء أنغام أو ذكرى رحمها الله.. وايضاً عاتبت أحلامي بسبب المبالغة في ارتداء مجوهرات بملايين الدولارات دون أن تراعي ظروف الكثيرين في عالمنا العربي.. والمجوهرات الغالية لن تضيف إليها شيئاً كفنانة لها جمهورها.. لكن بعض وسائل الإعلام تبالغ في التصريحات أو تحرفها.. أما علاقتي مع هيفاء فهي طيبة وهنأتها أخيراً على أحدث كليب لها.

شللية

ألا ترين أنك بعيدة عموماً عن الوسط الفني؟

كعمل.. شاركت أخيراً في عدة حفلات ما بين القاهرة وبيروت والمغرب.. لكن لا أحب الشللية ومعظم أصدقائي من خارج الوسط الفني.. منهم أصدقاء طفولة ودراسة في باريس وهم من الأشخاص المثقفين جداً الذين أستفيد من آرائهم والنقاش معهم.

بعيداً عن الغناء.. ألا تفكرين في التمثيل؟

بالفعل تلقيت عرض تمثيل في باريس لكن الدور لا يتفق مع تقاليدنا العربية وخشيت من جرأته حتى لا أكرر ما حدث معي في أحد الكليبات.. ولدي عرض آخر لفيلم فرنسي ـ مغربي ونية التمثيل موجودة إذا ناسبني الدور.

بحكم تخصصك في إدارة الأعمال.. ألا تفكرين في «البيزنس»؟

في الوقت الحالي لا.. أنا «ست بيت» ولدي عائلتي وأفكر جدياً في إنجاب أطفال.

أخيراً.. ماذا تقولين لجمهورك؟

أتمنى الخير والسلام لكل الشعوب العربية والإسلامية وأن تنتهي المآسي التي نراها كل يوم.. وأقول لجمهوري الحبيب كل عام وأنتم بخير ونحن نعيش أجواء عيد الأضحى المبارك.

المصدر : جريدة النهار

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:22 PM   #7 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

كندة علوش تواصل تصوير فيلم «لا مؤاخذة»


تواصل الفنانة السورية كندة علوش حاليا تصوير فيلمها الجديد «لا مؤاخذة» للمخرج والسيناريست عمرو سلامة وانتاج شركة «فيلم كلينك» لمحمد حفظي، ورفضت كندة الكشف عن تفاصيل دورها في الفيلم، مكتفية بالقول انه تجربة رائعة ويمثل اضافة لمشوارها الفني. ومن جهة أخرى، تشارك كندة، ضمن أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي في دورته التاسعة والعشرين، والتي يرأسها الفنان محمود قابيل.

وعبرت كندة عن سعادتها بهذا الاختيار وذلك لما يتمتع به المهرجان من سمعة طيبة وتاريخ عريق ولمحبتها لمدينة الاسكندرية التي وصفتها بالساحرة.

المصدر : جريدة النهار

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:22 PM   #8 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

حبيب غلوم يتحفظ على اللهجة الكويتية


أبدى الفنان الاماراتي حبيب غلوم تحفظاً على دبلجة بعض الأعمال الأجنبية الى اللهجة الكويتية وتساءل في صفحته على تويتر: «الأعزاء ادارة مؤسسة دبي للاعلام دبلجة البرامج والمسلسلات الى اللهجة الكويتية هل تجدي وتتفق مع سياسة المؤسسة التي نعتز بها ونفخر؟! مجرد سؤال». والمعروف ان مجموعة MBC وكذلك مؤسسة دبي للاعلام اتجهتا في الآونة الماضية الى دبلجة بعض الأعمال الهندية والتركية اما الى اللهجة المصرية بما لها من حضور واسع في العالم العربي، أو الى اللهجة الكويتية المنتشرة خليجياً.. لكن يبدو ان هذا التوجه يلقى تحفظاً من البعض لأسباب مختلفة.

المصدر : جريدة النهار

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 03:23 PM   #9 (permalink)
إدارة الشبكة
 
 العــضوية: 5
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 11,800

افتراضي رد: الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 21/10/2013م ‏

مرام... أصبحت «أم علي»






فرحة الفنانة المحبوبة مرام لا توصف، اثر انجابها ابنها الأول الذكر «علي» ليضاف الى أسرتها التي تتكون ايضا من ابنتيها جنان وجمانة.

وكانت الفنانة مرام قد اعتذرت عن العديد من الأعمال الدرامية اثر مشاركتها في بطولة مسلسل «البيت بيت أبونا» في الدورة الرمضانية الماضية، مبروك والحمد لله على السلامة.

المصدر : جريدة النهار

 

 

اللجنة الإخبارية والصحافية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
21-10-2013م, ليوم, الأخبار, الموافق, الاثنين, الصحافية, الفنية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 7/10/2013م اللجنة الإخبارية والصحافية الصحافة الفنية 40 07-10-2013 03:16 PM
الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 30/9/2013م ‏ اللجنة الإخبارية والصحافية الصحافة الفنية 40 30-09-2013 04:48 PM
الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 16/9/2013م ‏ اللجنة الإخبارية والصحافية الصحافة الفنية 41 16-09-2013 02:46 PM
الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 9/9/2013م اللجنة الإخبارية والصحافية الصحافة الفنية 40 09-09-2013 02:58 PM
الأخبار الصحافية الفنية ليوم الاثنين الموافق 26/8/2013م اللجنة الإخبارية والصحافية الصحافة الفنية 40 27-08-2013 04:04 AM


الساعة الآن 10:15 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292