إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2014, 02:36 AM   #1 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية ولد السلطنه
 
 العــضوية: 14795
تاريخ التسجيل: 25/04/2012
المشاركات: 29
الـجــنــس: ذكر
العمر: 23

افتراضي الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟






ما إن ينتهي شهر رمضان حتى تبدأ التساؤلات حول الدراما العمانية بإعادة نفسها، هل تطورت أم مازالت تزحف مقارنة بالدراما الخليجية، ماذا تحتاج الدراما العمانية حتى تتطور وتصبح على مستوى أكبر من المتابعة سواء في المجتمع العماني أو المجتمع الخليجي، نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟ الكاتب والممثل والمخرج والمنتج جميعهم يشكلون الشماعة التي يعلق عليها نجاح أو فشل الدراما العمانية.
وفي هذا الصدد يستهل هود الهوتي – مؤلف عماني- الحديث حول الدراما العمانية قائلاً: الدراما لدينا في عمان في تتطور ومنها أعمال تعرض محلياً ومنها ما تم تسويقها خليجياً، وما يزال التطور مستمر ولا يوجد ما يسمى بالتراجع، حتى واذا لم تسوق بعض الأعمال لأنها تعتبر أعمال محلية بحتة ذات خصوصية عمانية، ومن الممكن أن نقول أنها لم توفق في التسويق كحال بعض الأعمال في الدول المجاورة، كما أن الدراما العمانية لا تقل في مستواها عن الدراما الخليجية والعربية فمنها ما تم عرضه في بعض القنوات الخليجية مثل مسلسل (ود الذيب، حلم السنين، ومسلسل سعيد وسعيدة، وغيرها، والدراما العمانية تسير وفق المبادئ والقيم عكس ما نراه في القنوات الأخرى والتي تضرب بالقيم والمبادئ والعادات والتقاليد عرض الحائط. ويؤكد الهوتي على الاهتمام بالكاتب العماني، فيقول: نعم يوجد اهتمام بالكاتب العماني وأتحدث عن تجربة خاصة بي، حيث أن القائمين على الدراما ادخلوني في أربع دورات تدريبية تعلمت منها الكثير، ويضيف قائلاً: أفضل المخرج العماني لأنه أقرب إلى واقع الحياة العمانية ويعرف العادات والتقاليد أكثر من المخرج الذي يأتي من الخارج، وقد لمست هذا في تجربتي مع المخرج العماني والمخرج الوافد، أما إذا سنحت لي فرصة لتجربة عمل خارج السلطنة فإن ذلك سيكون وفق شروطي ككاتب ولن أتنازل عنها.
وحول من ينتقدون الدراما العمانية، أجاب: المنتقدون لا يوضحون ماذا يريدون من الدراما العمانية، والمصيبة العظمى أن بعضهم يريد من الدراما العمانية أن ترينا ديكورات فخمة وإكسسورات نسائية ذات أحدث موديل واللباس الفاضح والسيارات الفارهة وقصات الشعر القادمة من الغرب والبعد عن القيم والأخلاق ، فهذا دمار وليست دراما، لأن الدراما إن لم تصلح مجتمعنا فهي تفسده .
واختتم حديثة قائلاً: أطلب من المنتجين العمانيين وخاصة شركات الإنتاج التي حصلت على فرصة المنتج المنفذ أن تخصص مبلغاً من المال لعمل دورات تدريبية وحلقات عمل للكتاب والممثلين والمخرجين، وهذا سيساهم بشكل كبير في تطور مستوى أدوات الفرد وبالتالي يعود بالفائدة على الدراما العمانية بشكل عام.
بين مدٍ وجزر
اما شمعة بنت محمد- فنانة عمانية– قالت: أرى مستوى الدراما العمانية بين مد وجزر، ولكن في الفترة الأخيرة تراجع بسبب المصالح والصداقات، ولم يوضع الرجل المناسب في المكان المناسب إلا أخيراً عندما تم تعيين الكاتب أحمد الأزكي مديراً لقطاع الإنتاج بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ولنا آمال كبيرة برفع مستوى الدراما في الفترة القادمة بإذن الله.
وتضيف: لا يوجد أي اهتمام ملحوظ بنا، حيث ينقصنا إعداد الفنانين الجيدين بحلقات العمل وصقلهم بالدراسة، سواء الكتَاب أو الممثلين أو المخرجين، والوجوه الجديدة أغلبها دخلاء على الفن وهدفهم الشهرة، إلا القليل منهم جيدين، ولدينا مخرجين عمانيين رائعين، ولكن اتمنى منهم التركيز على اختياراتهم والابتعاد عن التحيز ، كما أتمنى اختيار نصوص جيدة والعودة للتراث العماني فهو موسوعة، بالإضافة لذلك إعطاء مساحة للمنتجين العمانيين والشركات الخاصة بالعمل الدرامي .
وحول تجربتها الخليجية قالت شمعة: وصلت أعمالي الدرامية إلى 120 عملاً محلياً وخليجياً ولله الحمد بالإضافة للأعمال المسرحية والإذاعية والسينمائية، وزادتني هذه الأعمال خبرة لكثرة تعاملي مع الفنانين والمخرجين، ويوجد اختلاف كبير بين تجربتي في عمان وتجربتي الخليجية وذلك لاحتكاكي بأكبر المخرجين والفنانين، ولكن كل الشكر للدراما العمانية فهي من أوصلتني إلى الخليج ولولاها لما نجحت.
الإنتاج الخاص
وحول علاقة شركات الإنتاج الفني بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون يشاركنا الحديث عبدالله بن مبارك البطاشي– مخرج وكاتب سينمائي و مدير قطاع الإنتاج في مركز الأحلام للإنتاج الفني- قائلاً: علاقة شركات الإنتاج بالهيئة العامة والإذاعة والتلفزيون علاقات جيدة ومتماسكة، رغم بعض الاستفهامات لكن تبقى الدعامة الرئيسية لاستمرار شركات الإنتاج للعمل وتجويد الأعمال المقدمة في الساحة العمانية هي الهيئة.
ويضيف قائلاً: عملية الإنتاج الدرامي والبرامجي لشركات الإنتاج هو ذاته المرتبط بآليات شركات الإنتاج الفني في العالم كله، ومن ضمنها توفير العناصر الرئيسة لتوفير مظلة ودعم مناسب، والاهتمام بإنتاجات هذه الشركات وتقييمها وإفراز الصالح منها وتشجيع الشركات التي تحمل أساسيات الإنتاج والتي يتوفر لديها كل العناصر المناسبة، لذلك نطلب الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون النظر إلى الإنتاج الخاص للشركات بعين الاعتبار طالما هذه الاعمال تقدم بجودة وقابلة للبث والشراء.
كما يؤكد على أنه لا توجد خلافات بين شركات الإنتاج الفني والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، لاسيما وان العقول والأفكار والرؤى تختلف من شخص لآخر، ويقول: قد لا نشيع سرا لو قلنا ان بعض الخلافات موجودة وهي مسموعة وصرح بها الكثير من أصحاب شركات الإنتاج والفنانين والمخرجين، لكن رفع مستوى جودة الدراما المحلية هي مسؤولية الجميع، بداية من كتابة نص ذا تقنية عالية ملم بعناصر العمل الدرامي، وصولا إلى إيجاد أشخاص لديهم القدرة على تفهم وجهات نظر المؤلفين، والتوسع في التقييم المنطلق من زوايا كثيرة غير محصورة في ذائقة المقيمين، والأهم هو إيجاد كوادر جيدة وواعية متوازنة لها هدف سامي نزيه غير متحيز لفكر معين أو اسم معين، وهذه مسؤولية كبيرة وتحتاج إلى النزاهة الشديدة .
عدم التنظيم
وحول نفس الموضوع يخالف زكريا الزدجالي ـ ممثل تلفزيوني ـوصاحب شركة فنتازيا للإنتاج الفني – عبدالله البطاشي الرأي قائلاً: علاقة شركات الإنتاج بالهيئة يشوبها نوع من عدم التنظيم، حيث أن الهيئة لها توجه لا تبوح به لشركات الإنتاج فهي بالتالي ترفض النصوص وفقاً لتوجهها وليس وفق المادة الدرامية المقدمة اليها، ثم انه لا توجد آلية فعلية في التعامل بين الهيئة وشركات الإنتاج، وهذا يقودنا الى الحديث عن دائرة سابقة للإنتاج بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون كانت مهمشة وكان واضحاً للمتعاملين مع الهيئة بأن القرارات مركزية من الإدارة العليا بالهيئة مما افقد التواصل بين الهيئة وشركات الإنتاج ، فالتجربة الذاتية لخوض الإنتاج تأتي بعد منح الثقة لبعض شركات الإنتاج الجادة واعطائها فرص مستمرة حتى تكون لها رأس مال تشغيلي للانطلاق بذاتية إنتاجها مستقبلاً، شريطة ان توضح الهيئة التوجه الذي تتبعه حتى لا تقع شركات الإنتاج المدعومة في مطب عدم التوافق الفكري بين الفن والتوجه.
وفيما يخص اختيار النصوص يؤكد الزدجالي على: كل شركات الإنتاج يفترض ان تقدم نصوص يتقبلها الجمهور أولاً ويفترض ان يكون هناك وعي من اصحاب الشركات بتقديم ما يرضي الجمهور أولاً، ولكن للأسف بعض شركات الإنتاج تقدم أعمالاً لم تقرأها وهذا نتج إما من اجل الكسب السريع لأصحاب الشركات، او يأس حل بتلك الشركات نتيجة رفض العديد من النصوص من خلال اللجنة بالهيئة، كما يضيف: ربما توجد خلافات بين الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وشركات الإنتاج الفني، فالهيئة لها الحق كونها المنتج في وضع معايير لإنجاح العمل، ولكن بعض اصحاب الشركات لا يتفقون وربما يقتصدون اكثر من اللازم وهذا ما أثر سلباً على العلاقة بين الشركات والهيئة.
بين صعود وهبوط
ويبدي المخرج التلفزيوني أنيس الحبيب رأيه حول الدراما العمانية قائلاً: الدراما العمانية عاشت منذ بداياتها ولا تزال في حالة تذبذب بين صعود وهبوط، وقد شهدت السنوات العشر الاخيرة نفس التذبذب، وكأن الدراميين في حرب يفوزون في إحدى معاركها ويخسرون الأخرى، و ينقص الدراما العمانية الوعي والإدراك بأهميتها مجتمعيا واقتصاديا وسياحيا، وامكانياتها في إبراز الهوية العمانية والتاريخ العماني لدى صناع القرار.
وفيما يخص المخرجين قال: لكل شيء إيجابيات وسلبيات، فالمخرج العماني ادرى بالمجتمع والعادات والتقاليد واللهجات، بينما المخرج الآخر قد يكون أفضل من ناحية الإمكانيات الفنية: ويمكن الممثلين من التعامل مع أساليب ومدارس إخراجية جديدة، وفي ختام حديثه يوجه نداء للمسؤولين صناع القرار قائلا لهم: الدراما مرآة لرقي المجتمع وتطوره، فاهتموا بها.
المسلسلات موسمية
وأعربت الممثلة غدير الزدجالية عن رأيها قائلةً : الحمد لله الدراما بدأت بالتطور من كافة النواحي، فكرة المسلسل، طريقة العرض”HD”،جودة الصور، تنوع الممثلين بالمسلسلات، ولكن تنقصنا بعض الأشياء، أبرزها التسويق، المسلسلات موسمية ولشهر رمضان فقط، ولا أعتقد أن القنوات المحلية ينقصها شيء حتى تعرض المسلسلات العمانية على مدار العام ، كما أستغرب رفض القنوات العمانية أن تعرض المسلسلات في قنوات خليجية، وأضافت الزدجالية : لا يوجد اهتمام كبير بالممثلين والمؤلفين والمخرجين، نحتاج تقدير وتحفيز .
وحول المخرجين تقول غدير: للمسلسلات العمانية التراثية أفضل أن يكون مخرجها عمانيا كونه أكثر خبره ببلده، وفي نفس الوقت جميل التعامل مع المخرجين المبدعين من خارج البلد، حيث كانت لي تجربة بأكثر من خمس أعمال خليجية، ووجدت اختلاف من جانب التعامل، فهم يقدرونك كممثل وتشعر بالراحة والألفة في مواقع التصوير ولا ننسى التسويق والشهرة أكثر، كما أسلفت سابقاً نريد عرض أعمالنا على الشاشة العمانية على مدار العام، وتصوير المسلسلات قبل رمضان بفترة كافية حتى يخف الضغط والتعب على الممثلين .
طاقات فنية جيدة
ويتفق خميس الرواحي ممثل عماني مع الزدجالية قائلا: من وجهة نظري هناك تقدم في الدراما العمانية من ناحية الصورة والمعدات الفنية وفتح شركات الإنتاج، ولكن الأفكار نفسها لذلك لم تتقدم كثيراً للأمام.
ويضيف: ينقص الدراما العمانية الاهتمام الحقيقي، التسويق والإعلان، والإنتاج المستمر والإنتاج الخاص. ويؤكد الرواحي على وجود طاقات فنية جيدة كمؤلفين وممثلين ومخرجين ولكنها لا تجد من يهتم بها ويبرزها، كما قال: أفضل المخرج الذي استفيد منه، وبصراحة تجربتي مع مخرجين من خارج السلطنة كانت أفضل من جوانب مختلفة عن تجربتي مع المخرجين العمانيين، وأرجو من المسؤولين عن الدراما العمانية الاهتمام بها أكثر وبالفنانين وتسويق الأعمال الدرامية لتساعدها على الانتشار، لأن الدراما العمانية قادرة على منافسة الأعمال الخليجية والعربية.

 

 

ولد السلطنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2014, 07:53 PM   #2 (permalink)
عـضـو V I P
 
 العــضوية: 14501
تاريخ التسجيل: 29/01/2012
الدولة: Saudi arabia
المشاركات: 1,500
الـجــنــس: أنثى

افتراضي رد: الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟

بكل صراحة .. الدراما العمانية معدومة نهائياً
يوجد فنانين عمانيين رائعين مثل ابراهيم الزدجالي وفخرية خميس وبثينة الرئيسي وإيمان علي .. لكن تواجد هؤلاء الفنانين وأعمالهم في بقية دول الخليج وبعيدين كل البعد عن الدراما المحلية العمانية


 

 

* Hanadi * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 08:48 AM   #3 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
 العــضوية: 12774
تاريخ التسجيل: 24/01/2011
المشاركات: 640
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟

انا اشوف فترة التسعينات كانت المسلسلات العمانية وايد حلوه وقوية وتنعرض على محطات الخليج لكن حاليا مادري ليش المسلسلات العمانية صارت مختفية مالها أي اخبار

 

 

__هولاكو__ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2014, 01:30 PM   #4 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية الحياله
 
 العــضوية: 16954
تاريخ التسجيل: 10/06/2014
الدولة: مكه المكرمة
المشاركات: 66
الـجــنــس: ذكر
العمر: 17

افتراضي رد: الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟

صحيح الان المسلسلات الكويتية والبحرينية اجتاحت السعودية والعمانية من رايي المسلسلات الكويتية افضل الأن وجهة نظر ننتظر اراء البقية

 

 

__________________

 



عام 2003 مسلسل الحيالة (ليت الزمان يعود يوما)

الحياله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2014, 10:34 AM   #5 (permalink)
عضو شبكة الدراما والمسرح
 
الصورة الرمزية البدرة
 
 العــضوية: 17216
تاريخ التسجيل: 05/08/2014
المشاركات: 17
الـجــنــس: أنثى

افتراضي رد: الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟

ارجوك
انا من عمان ولكني لا اذكر انني تابعت اي مسلسل عماني

الواقع يفرض نفسه في النهاية والدراما الكويتية هي الاولى وحتى بعض الدول الخليجية اذا بتنتج مسلسلات لابد ان يطغي عليها الطابع الكويتي ووجود الممثلين من الكويت هذا متعارف عليه

اما الممثلين العمانيين الذين اتجهوا للتمثيل خارج عمان لانه لم يجدوا الارض الخصبة لموهباتهم

عمان ناجحة ومتقدمة في امور كثيرة جدا جدا ولكن الاكيد ان التمثيل ليس منها
حفظ الله عمان وشعبها وكل دول الخليج

 

 

البدرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2014, 10:59 AM   #6 (permalink)
مالك ومؤسس الشبكة
 
الصورة الرمزية أحمد سامي
 
 العــضوية: 1
تاريخ التسجيل: 30/07/2008
المشاركات: 6,176
الـجــنــس: ذكر

افتراضي رد: الدراما العمانية .. نقاط القوة فيها تزداد أم تقل؟

عمان ارض حضارة وتاريخ وفن وبها مواهب
عرفت طريق النور بدول الخليج
لأنها مدفونة بالارض العمانية .

 

 

__________________

 


أحمد سامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.., أم, الدراما, العمانية, القوة, تزداد, تقل؟, فيها, نقاط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهزاع: عندما يحمل العمل الفني رسالة قوية تزداد قيمته اللجنة الإخبارية والصحافية السلطة الرابعة ( الصحافة الفنية ) 0 17-08-2013 05:26 PM
فنانين لو كانوا في الدراما يغروا فيها العبيدي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 03-08-2012 07:34 AM
الفنان القدير منصور المنصور والنجمة لمياء طارق والنجمة فاطمة عبد الرحيم - يشاركون في الدراما العمانية في شهر رمضان 2011 زهرة البحرينية الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 9 10-06-2011 05:29 AM
سبعة نقاط تكتشف بها شخصيتك أبو غادة القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 8 17-12-2009 11:34 AM
شذى سبت في الدراما العمانية العميد الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 25-09-2009 11:02 PM


الساعة الآن 09:38 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292