إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-2019, 09:53 PM   #1 (permalink)
مشرف الأقسام الفنية ( كبير الكتّاب في الشبكة )
 
 العــضوية: 4026
تاريخ التسجيل: 15/07/2009
المشاركات: 2,632

افتراضي تخيلوا.. هذا المقال نشرته جريدة الرياض عام 2005.. فماذا تغير اليوم عن الوضع في تلك الفترة؟!





النجوم الكبار بين نار الحضور والنسيان

سعاد عبدالله وحياة الفهد والدراما المملة في رمضان



متابعة - حسن النجمي

تعودنا قبل سنوات طوال على تواجد الفنانتين الكبيرتين سعاد عبدالله وحياة الفهد الى جانب بعضهما في العديد من الأعمال الدرامية والمسرحيات التي حازت على اعجاب الجمهور واستطاعت انتزاع البسمة من شفاههم في كل مكان..

تاريخ طويل من الأعمال الناجحة والتي اعتاد عليها المشاهد الخليجي، ومن خلالها استطاعت سعاد وحياة التواصل معنا من خلال الحضور الدائم وان تحققا نجاحا منقطع النظيرمن خلال (خالتي قماشة) و(على الدنيا السلام) و(خرج ولم يعد) بل وكونتا ثنائيا خليجيا ناجحا مثل مريم الغضبان ومريم الصالح وغانم الصالح وخالد النفيسي وغيرهم.

كانوا يمنحوننا الثقة والأمل ويضفون على الأجتماع العائلي ابتسامات وضحكات صاخبة تملأ قلوبنا بالتقديرلهم والامتنان.

ترى ماذا حدث لحياة الفهد وسعاد العبدالله في هذا الوقت؟

لماذا لم يعودوا الينا من خلال مسلسل كوميدي جديد؟

لماذا لم ينجحوا حتى الان في ايجاد أي فكرة أو أي عمل يوازي ويعيد لنا لو قليلا ذكريات تلك المسلسلات الكوميديه؟

ماهي أسباب الجفاء الواضح بينهم، وهم من زمن الفن الجميل والاحساس الصادق والشعور بالجماهير ومايطلبونه في كل وقت.

لعلي سأستعرض قليلا من خلال متابعتي لأعمال النجمتين في السنوات الأخيرة تلك القسوة الواضحة على الجمهور، وتلك الأنانية المفرطة لديهم، وكيف سمحوا لأنفسهم الابتعاد عنا في هذا الوقت وفي زمن الانكسار الفني والهبوط السريع.

الم يعد يحتمل العمل الدرامي الضعيف المستوى المقدم في رمضان أو في أي وقت اسم (حياة وسعاد) ام ان الوقت والزمن لم يعد مساعدا لهما في تقديم دراما جيدة كما ان الأفكار مازالت موجودة فلم تنته عند موت طارق عثمان أو عبدالأمير عيسى..

مازالت هناك افكار كثيرة لم تطرق ولابأس ان راعى فيها الكاتب مسألة الزمن والسن فما المانع مثلا ان تقدما عملا كوميديا تجتمعان فيه من جديد كفكرة ان تكونا ضرتين أو ان تكونا جارتين تحبان الفضول ومعرفة مايفعله الآخر في الخفاء اين تلك المقالب الكوميدية أو تلك الابتسامة الصادقة في العمل؟

اين المعالجة الحقيقية للكثير من القضايا بأسلوب ساخر ومحبب.

اتجهت الفنانة سعاد عبدالله في الفترة الأخيرة الى تقديم الأدوار التراجيدية المملة وآخرها تلك الخزعبلات والأفكار السطحية التي تتم معالجتها في مسلسل (صحوة زمن) وتابعنا ايضا العام الماضي دورها البائس في مسلسل (بعد الشتات)، لم تعد سعاد عبدالله تلك الفتاة الجميلة المزعجة والتي تصنع المفاجآت في كل مشهد لم يعد لديها الحماس الواضح لتقديم عمل يليق بسمعتها العطرة وذكرياتها الفنية التي اصبحت ذكرياتنا فيما بعد.

انصرفت لدور الأم وكأنها تحاول اقناع نفسها والجمهور بأن هذه الادوار هي التي تليق بمكانتها الآن ولعلها تسير في نفس التيار الذي سارت فيه كل من فاتن حمامة وسميرة احمد ونبيلة عبيد واستمعنا وشاهدنا الكثير من الكلام الذي يقال في أي مسلسل درامي تراجيدي من نوع (الدموع في كل مشهد)..

شاهدناها في مسلسل ياخوي ويالفظاعة هذا العمل.

كان من الطبيعي ان تقوم بالدور وبأقتدار الفنانة طيف وتبدع فيه أو سعاد علي أو فاطمة الحوسني أو غيرها من فنانات الصف الثالث.

اما في هذا العام فقد حاول اولاد المنصور اخراج سعاد عبدالله من دور الام الرحومة ووضعوها في دور تقدمه لأول مرة وهي شخصية الام المتسلطة وصاحبة الفكر المتعصب وعبثا حاول ابناء المنصور، لقد وضعوها في صحراء جرداء بعيدة عن مانحب نحن ان تقدمه لنا في هذه الفترة بالذات وزادت الفجوة بيننا وبين ذكرياتنا الجميلة وسعادنا الغالية.

هي تعرف تماما ان زينب العسكري تقف لها في المرصاد في كل عمل لذلك لم نرها تقترب من حدود سندريلا الخليج حتى الان ولم تطرح - سعاد عبدالله - اسمها في أي عمل تقوم ببطولته.

ونحن نعرف تماما ان هناك الكثير من الأفكار التي تليق بالنجمة سعاد عبدالله لعلها تعيد لنا طرافتها وبساطتها في تقديم فكرة غير مصطنعة وفي دور مقنع وليس كما نشاهد حاليا.

أما حياة الفهد أو (ام سوزان)، فقد برزت كثيرا في شخصية السيدة العجوز وقدمت ادوار الأم وهي مازالت في ريعان الشباب اجادت في مسلسل (خالتي قماشه) حتى ان الجماهيرالى الان مازالت تطالب برؤية المسلسل ومسلسل (على الدنيا السلام) و (الى ابي وامي مع التحية).

انصرفت حياة الفهد إلى تقديم ادوار الام تماما كما فعلت رفيقة دربها مع اجادة الدور بقليل من الذكاء وفي استخدام بعض الطرافة في بعض المشاهد، حياة لم تحقق ذلك التوازن الصحيح ولكنها حاولت ان ترسم الابتسامة على شفاه الجماهير لو في مشهد أو مشهدين.

حياة بشكلها الكوميدي تجيد ايضا وباقتدار انتزاع الدموع من عيون المشاهدين وهي الأصدق في تقديم الدور المؤثر حتى الآن وتتفوق كثيرا على نظيرتها سعاد عبدالله في هذه النقطة، لكننا نريدها ايضا ان تقدم لنا شيئا من الكوميديا، فما بال جميع المسلسلات الرمضانية والتيتنتج في كل عام تقدم لنا كما كبيرا من الحزن الا يكفينا مانحن فيه من آلام وجراح. لكننا قد نرضى بالواقع قليلا عندما نرى كل فنان كبير مثل غانم الصالح أو خالد النفيسي أو سعاد عبدالله وحياة الفهد وقد استحوذ كل فرد منهم على تقديم بطولة مسلسل في رمضان ليبرز لنا (عضلاته) ولكي يصدق الناس والجمهوران مازال لديه القدرة على العطاء حتى لو كان هناك خالد البريكي أو مشاري البلام أو زينب العسكري أو إلهام الفضالة وغيرهم من نجوم اليوم وكي لايكون هناك أي تفكير بأن كل هؤلاء الكبار اصبحوا من زمرة (النجوم الآفلة).

 

 

__________________

 





أحبائي أهالي غزة .. أنتم تاج على رأسي .. الرحمة لشهدائكم جميعا ..

عندليب الكويت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2019, 04:29 PM   #2 (permalink)
عـضـو V I P
 
 العــضوية: 14501
تاريخ التسجيل: 29/01/2012
الدولة: Saudi arabia
المشاركات: 1,468
الـجــنــس: أنثى

افتراضي رد: تخيلوا.. هذا المقال نشرته جريدة الرياض عام 2005.. فماذا تغير اليوم عن الوضع في تلك الفترة؟!

مقال جميل ..
لكن لنفكر قليلاً ، ماذا لو حياة وسعاد استمرت ثنائياتهم لهذا الوقت ؟!
كيف سيكون وضعهم ؟

لاشك ان واحدةً منهن سوف تكون مساعدة للثانية لا اكثر .. والسبب ان رتم السنوات الطويلة يفرض على الثنائيات ان يكون واحداً منهم بطلاً والآخر بطلاً مساعداً .. وكموهبة ستتفوق حياة على سعاد ، وستكون سعاد تابعةً لها ..

لذلك قرار الانفصال دائماً هو الافضل ، والاستمرار بالثنائيات سيهضم حق احد البطلين
مثل القصبي والسدحان ، القصبي خرج من عباءة طاش وانطلق للنجومية ، بينما السدحان مازال تائهاً رغم انه يمتلك موهبة قوية ولاتقل ابداً عن القصبي ..

شكراً

 

 

* Hanadi * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2019, 06:05 PM   #3 (permalink)
عضو شرف
 
 العــضوية: 7268
تاريخ التسجيل: 26/12/2009
المشاركات: 1,455
الـجــنــس: ذكر
العمر: فوق 25سنه

افتراضي رد: تخيلوا.. هذا المقال نشرته جريدة الرياض عام 2005.. فماذا تغير اليوم عن الوضع في تلك الفترة؟!

لولا اسم المسلسلات التي وضعت في المقال
كان قلت كتيبت أمس
يعني مانحتاج نكتب وننتقد
اذا كل هالوقت والنقد ولا فيه تحسن او فايده او تطور
اغسل يدك

 

 

ابولين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2005.., اللقاء, اليوم, الرياض, الفترة؟!, الوضع, تلك, تخيلوا.., تغير, جريدة, عام, عن, فماذا, في, هذا, نشرته


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جريدة الرياض تسرق خبر الشبكة جهاراً نهاراً محب القصبي الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 6 22-10-2013 04:55 PM
فنانو الخليج ينعون غانم الصالح ويشيدون بفنه ( جريدة اليوم الالكترونية ) محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 20-10-2010 06:56 PM
الموت يغيّب الفنان غانم الصالح ... جريدة الرياض عابر سبيل الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 20-10-2010 05:15 PM
( الفن يبكي غانم الصالح ) تغطية جريدة عالم اليوم لرحيل العملاق بو صلاح الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 0 20-10-2010 04:36 PM
لماذا أحرقت نورة صديقتها بالأسيد؟... محكمة الرياض تنظر القضية اليوم ... ( مرفق صورة ) فتى بجيلة القاعة الكبرى ( القضايا العامة وملتقى الاعضاء ) 9 24-09-2009 12:12 AM


الساعة الآن 05:07 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292