إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-11-2009, 03:49 PM   #1 (permalink)
المشرف العام على الشبكة
 
الصورة الرمزية محمد العيدان
 
 العــضوية: 3420
تاريخ التسجيل: 28/05/2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 6,666
الـجــنــس: ذكر
العمر: 55

افتراضي عهود أحمد: لا أنافس إلا نفسي.. ولا أغار من هذه أو تلك




مؤكدة أن دخولها الإعلام هواية وليس مهنة


عادت والعود أحمد.. فبعد غياب استمر لعدة أشهر أطلت علينا من جديد فراشة الإعلام المذيعة الشابة عهود أحمد في برنامج جديد يختلف شكلا ومضمونا عن ما قدمته من قبل حيث أكدت لـ «الصباح» أنها وجدت ضالتها أخيرا في قناة العدالة وبخاصة حينما أناط لها تقديم برنامج «هنا الكويت» الذي تعتبره نقلة نوعية في مسيرتها الإعلامية لما يحمله من مضامين وأفكار مبتكرة وغير تقليدية لم يسبق طرحها من قبل في أي برنامج أو قناة فضائية، وعن سبب رفضها للعروض التي تلقتها مؤخرا قالت، معظم هذه العروض كان تحتم علي السفر خارج البلاد والإقامة في بلدان أخرى بعيدة عن أسوار بلدي الكويت لذلك فضلت البقاء بين أهلي وأصدقائي على التغرب في بلد آخر لاسيما وأن العمل الإعلامي بالنسبة لي هواية وليس مهنة.

عهود أحمد تحدثت لنا بكل صراحة وأجابت بكل شفافية عن جميع الأسئلة في هذا الحوار،،،
< ما سبب غيابك عن الساحة الإعلامية لعدة أشهر وعودتك إليها في هذا الوقت بالتحديد؟
- غيابي عن الساحة الإعلامية كان بمحض إرادتي ولم يفرض أحد علي الابتعاد عن الإعلام والجلوس في المنزل، خلال الفترة التي توقفت فيها عن العمل مع قناة فنون تلقيت عروضا عدة من قنوات فضائية كبيرة سواء أكانت هذه الفضائيات خليجية أم عربية ولكن بسبب الغربة والإقامة خارج أسوار الوطن رفضت هذه العروض جملة وتفصيلا لأنني لن أبتعد عن أهلي وأصدقائي ما حييت لاسيما وأن العمل الإعلامي بالنسبة لي هواية وليس مهنة حتى أجوب العالم جوا وبحرا وبرا بحثا عن لقمة العيش، لذلك فضلت التريث وانتظار الفرصة المناسبة أو المكوث في بلدي بلا عمل على أن أنضم لمحطة فضائية كبيرة قد تحرمني من العيش في وطني الكويت.

< لا شك أن الإعلامي كالطائر الحر الذي يتنقل من قناة إلى أخرى ومن بلد إلى بلد.. غير أنك لا تزالين حبيسة المحطات الكويتية فقط.. فما السبب؟
- ما العيب أن أكون حبيسة المحطات الكويتية؟!، لدينا قنوات محلية تضاهي بشهرتها ومصداقيتها أكبر الفضائيات العربية، كما أنني لست ضد فكرة تقديم برامج تلفزيونية خارج دولة الكويت لكن شريطة ألا تكون هذه البرامج تستدعي الإقامة الطويلة في البلد الذي يوجد به مقر هذه القناة.

< ما سبب انضمامك لقناة العدالة بالذات دون سواها من القنوات؟
- لأن العرض الذي تلقيته من قبل مجلس إدارة قناة العدالة لم يكن عرضا تقليديا كسائر العروض التي تلقيتها من قبل، حيث أعجبتني كثيرا فكرة البرنامج المنوط إلي تقديمه والذي يحمل اسم «هنا الكويت» لما يتطرق له من موضوعات ثقافية واجتماعية وسياسية بأساليب مبتكرة وأفكار متفتقة وبعيدة عن المألوف، في الحقيقة أعتقد أنني وجدت ضالتي أخيرا في قناة العدالة.

< استحوذت على قلوب الأطفال من خلال تقديمك للبرامج المنوعة الخفيفة إلا أنك هجرت هذه النوعية من البرامج بعد أن انتقلت إلى تقديم برامج لا تتناسب مع أعمارهم ومستوى استيعابهم كبرنامج «هنا الكويت»؟
- على العكس تماما فأنا لن أعزف عن تقديم البرامج المنوعة أو برامج الأطفال إلى غير رجعة وإنما لدي العديد من المفاجآت التي أعدها حاليا للأطفال والشباب على حد سواء، كما أن تقديمي لبرنامج «هنا الكويت» الذي أعتبره نقلة نوعية في مسيرتي الإعلامية هو نوع من التغيير وعدم التكرار في البرامج التي أقدمها إذ حاولت جاهدة أن أثبت للجميع أنني قادرة على تقديم كافة البرامج التلفزيونية وبشتى مجالاتها ولست أسيرة لنوعية واحدة من البرامج.

< ألا يعتبر تنقلك من تقديم برامج الأطفال والمنوعات إلى البرامج الحوارية والسياسية والثقافية تعديا على مهنة الغير؟
- أبدا.. فهذا هو الإبداع الحقيقي، والإعلامي الموهوب والمتمكن هو من يجيد العزف على جميع الأوتار وليس من يدور حول حلقة مفرغة.

< لماذا رفضت العمل في قناة سكوب خصوصا وأن الفضائية المذكورة تمتلك شعبية واسعة في الكويت..؟
- لا ريب أن قناة سكوب لها جماهيرية كبيرة في الكويت بل في دول الخليج أيضا لما تمتلكه من مصداقية عالية ودقة شديدة في الطرح ولهو شرف كبير لي أن أنضم إلى كادر عمل هذه القناة بيد أن العرض المقدم لي لم يأت بشكل رسمي حتى أقبله أو أرفضه وإنما كان عرضا شفويا من أحد المسؤولين هناك قدمه لي حينما كنت ضيفة في أحد البرامج الحوارية في قناة سكوب.

< كيف تجدين موقعك الآن على الساحة الإعلامية؟
لا أخفي عليك أني لا أزال أسير بخطا بطيئة إلا أنها خطا مركزة وشديدة الحذر فأنا أخشى الفشل كثيرا وأعتبره بمثابة «البعبع»، كما أن الحديث عن موقعي الآن على الساحة الإعلامية لهو حديث مبكر جدا حيث أنني لا أزال في بداية مشواري الإعلامي ولم أقدم سوى القلة القليلة مما لدي من إمكانات وقدرات.

< ما نوعية المنافسة بينك وبين باقي الإعلاميات في الساحة؟
- المنافسة بين المذيعات الكويتيات شريفة ولا تشوبها الشوائب على الرغم من أنني لا أنافس إلا نفسي ولا أغار من هذه أو تلك فلكل منا طريقتها وأسلوبها في التقديم والشخص الموهوب سيفرض نفسه في نهاية المطاف.

http://www.alsabahpress.com/articled...px?artid=66770

 

 

__________________

 


للمراسلة : kak34@windowslive.com
انا مسؤول عن ما اقول .. ولكن لست مسؤولا عن ما تفهم



مع خالص تقديري احترامي

محمد العيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 01:40 AM   #2 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الأنين
 
 العــضوية: 3051
تاريخ التسجيل: 25/04/2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,588
الـجــنــس: أنثى

افتراضي

هوايه ولم تصقلها بالشكل المطلوب
لازالت تفتقد لجوانب كبيره تؤهلها للنجاح

شكرا ابو احمد

 

 

__________________

 


الأنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحمد إيراج: لا أجد نفسي في كوميديا طارق وداود محمد العيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 6 24-11-2009 04:36 PM
عهود الفهد وغادة مصلي خارج ال بي سي الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 22-11-2009 08:04 AM
نوال الزغبي: رفضت ميوزك أوورد بـ50 ألف دولار.. ولا أنافس الخليجيات بن عـيدان الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 30-10-2009 09:51 AM
أسامة المزيعل: أنافس عبد الحسين عبد الرضا على الزواج من بدرية أحمد بحر الحب الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 16-09-2009 05:23 PM
.... وإختفاء المذيعه عهود أحمد KSA الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 13 31-07-2009 03:05 AM


الساعة الآن 11:27 PM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292