إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-2010, 04:36 PM   #1 (permalink)
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الأنين
 
 العــضوية: 3051
تاريخ التسجيل: 25/04/2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 4,632
الـجــنــس: أنثى

افتراضي ( الفن يبكي غانم الصالح ) تغطية جريدة عالم اليوم لرحيل العملاق بو صلاح


رحل بسرطان الرئة في مدينة الضباب بعد أكثر من نصف قرن إبداع الفن يبكي غانم الصالح

صدمت الكويت أمس برحيل عملاق من عمالقة الفن الخليجي والعربي ونعت الاوساط الفنية الفنان الكبير غانم الصالح الذي انتقل الى جوار ربه في احد مستشفيات لندن عن عمر يناهز 67 عاما بعد صراع مع المرض الذي اشتد عليه مؤخراً ليكتشف أنه مصاب بسرطان الرئة ويفارق الحياة سريعاً
والفنان الصالح الذي ولد في عام 1943 في مدينة الكويت أحد الوجوه المتميزة في مسيرة الفن الكويتي حيث استطاع منذ بداية ظهوره على خشبة المسرح في اوائل الستينيات ان يحتل مكانة خاصة بين زملائه الفنانين محليا وخليجيا وعربيا. وشارك الفقيد الصالح في أكثر من مسرحية ومسلسل تلفزيوني وساهم في تأسيس فرقة المسرح العربي عام 1961 وعمل في عام 1959 في وزارة العدل بمحكمة الاستئناف العليا كسكرتير جلسة في الأحوال الشخصية والجنايات حتى عام 1964 وانتقل بعدها الى تلفزيون الكويت وعين مساعدا لرئيس قسم التمثيليات ثم رئيسا للقسم حتى تقاعد عام 1983. وكانت آخر اعمال الفقيد الفنية اربعة مسلسلات عرضت في عدد من القنوات الفضائية في رمضان الماضي وهي “اخوان مريم” و”ليلة عيد” وأيام الفرج” و”المنقسي” .. “عالم اليوم” رصدت انطباعات عدد كبير من الفنانين حول وفاة الراحل الكبير وفيما يلي التفاصيل.

عبد الحسين عبد الرضا: الحديث عن الراحل الكبير غانم الصالح وفي هذه اللحظة بالذات لا أجد ما أستطيع قوله إنه رفيق درب ونموذج حقيقي للالتزام ولا انسى الاعمال التي جمعتني به سابقا وهو خسارة كبيرة للوسط الفني وأدعو الله أن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
سعد الفرج: إن الفن الكويتي فقد عنصراً مهما وبارزاً من العناصر المخضرمة التي عاصرت وعاشت الحقب الفنية السابقة عبر مراحل مختلفة ومشوار طويل من العطاء والتميز، وهو احد رواد الفن في الوطن العربي ، ويعد عنصراً وهب نفسه لهذا المجال ولا نستطيع سوى ان ندعي له ونقدم العزاء لاسرته.
حياة الفهد: كان متميزاً وقريبا للجميع وعملنا معه كفنانين الكثير من الأعمال ويعتبر نموذجاً يحتذى به في الالتزام والتعاون، وهو فنان بمعنى الكلمة وكان حبيب الكل في عملية التعامل الفني ومهما قلنا عنه فلن نوفيه حقه خصوصاً انه قدم للفن الكثير والكثير ورحيله يعد صدمة كبيرة للوسط والحركة الفنية الكويتية لكن اسمه موجوداً سيبقى وبحروف من ذهب رحمة الله عليه.
سعاد عبد الله: هو فنان كبير بأخلاقه وعطائه ويعتبر عموداً من أعمدة الفن ذا قيمة إنسانية وكانت علاقته بالفنانين علاقة أخوية فلم يكن لديه أي خصومات أو عداوات مع أي شخص.
محمد جابر: انني حزين جدا لوفاته ولا استطيع ان اتقبل هذا الخبر الذي يعتبر صدمة كبيرة لي فهو صديقي المقرب وكنا اكثر من الاشقاء وكنا دائما مع بعضنا البعض والراحل قبل سفره الى لندن للعلاج كان يأتي الى المكتب وهو مريض جدا بسبب ارتفاع حرارته وكنت اطلب منه الذهاب الى المنزل لكي يرتاح وبعد ذلك اشتد عليه المرض وبأمر من سمو رئيس مجلس الوزراء رحل الفنان الراحل غانم الصالح الى لندن للعلاج وبعد الفحص الاولي تبين ان هناك تجمعا للماء في الرئة وحينما تم سحبه اكتشف الاطباء انه يعاني من سرطان الرئة وفي اليومين الاخيرين انتكست حالته الصحية واسلم الروح فجر امس الى بارئها ورحيله خسارة كبيرة للحركة الفنية في الكويت لما يمتلكه من حضور وفعل واقتدار وتحد وعمل دؤوب، فكان حضوره بهجة وقيمة ومكانة وقد رسخت كل تلك المعطيات صورته كفنان من الطراز الأول رحمه الله .
محمد المنصور: يعتبر فناناً له باع طويل في المجال الفني وذو بصمات واضحة ونحن عشنا معه وقدم الكثير من الأعمال التي تشكل خطى ثقافية وفنية بارزة في الحركة الفنية وحملت اسم الكويت في عدة محافل، وهو علم من الأعلام المتميزة وكان ذا عطاءات على مستوى الأعمال الدرامية والمسرحية والتلفزيونية وإذا هو ذهب كجسد لكنه سيظل معنا خالداً بأعماله وإسهاماته المتعددة
احمد جوهر: كان فناناً شاملاً في المجال ومتميزاً وذا عطاء كبير في أعماله ويتمتع بخلق رفيع ويفرض احترامه على الجميع من خلال عملية التعاون، كذلك فلا أنسى رفقته الطيبة عبر سنوات طويلة من العمل الفني وكان اخر عمل جمعني معه هو المنقسي في رمضان الماضي وسيبقى لهذا العمل ذكرى جميلة في حياتي واخيرا احب ان اعزي جميع اسرته .
إبراهيم الصلال: إن الساحة الفنية الكويتية فقدت أحد أهراماتها في الفن والثقافة والفكر ، وانا شخصيا اعجز عن الكلام في هذا اليوم لاننا عملنا كثيرا مع بعض وكان انسانا بمعنى الكلمة .
أحمد الصالح: إن الكويت فقدت فناناً كبيراً بعطائه وأخلاقه، والمرحوم أثرى بفنه رصيد الإنتاجات الدرامية وناضل من أجل تطور الحركة الفنية في الكويت وله الفضل في بروز جيل الشباب الذين تعلموا منه الكثير من أساسيات الفن وأصوله.
أحمد السلمان: احب ان اعزي جميع اسرة الفقيد واقول لهم ان الصالح رحل جسدا ولكنه باق في قلوب جميع الكويتيين باعماله الرائعة التي ستبقى بصمة واضحة في تاريخ الفن الكويتي .
طارق العلي: رحم الله غانم الصالح واسكنه فسيح جناته فققدانه خسارة كبيرة للفن في الكويت.
جمال الردهان : من أصحاب البصمات الواضحة على الفن الكويتي والعربي حيث إن المرحوم ينتمي إلى جيل الفنانين عبد الحسين عبد الرضا وخالد النفيسي.
خالد امين : إن الفنان غانم الصالح رحمة الله عليه رمز من رموز الفن الكويتي، فكان كل صغير وكبير يتابع أعماله الجميلة التي ستظل خالدة ولا ننسى دوره المميز في مسلسل «خرج ولم يعد» وهو يشغل مكاناً فسيحاً في قلوبنا.
عبد الرحمن العقل: أحب ان أعزي الفنانين كافة والشعب الكويتي في وفاة الراحل غانم الصالح الذي قضيت عمري الفني كله معه.
داود حسين : فقدنا اليوم إنساناً كبيراً بعطائه ومشواره الفني، فكان المرحوم يحرص على التواصل مع الجميع والصالح انسان لم يتكرر ابدا رحمه الله واسكنه فسيح جناته .
الشيخ دعيج الخليفة الصباح: اليوم فقدنا رمزاً من رموز الحركة الفنية بالكويت والخليج العربي، فقدنا مدرسة خرّجت الكثير من المبدعين، فالمرحوم هو أحد أعمدة الفن الكويتية فرحل عنا جسداً ولكن ترك بصمة واضحة لن تنساها الحركة الفنية في الخليج والوطن العربي.
عبدالعزيز المسلم: رحيل القدير غانم الصالح يشكل صدمة لي لانه بالنسبة لي اب ولكن هذا يومه ولا نستطيع ان نعترض على مشيئة الله فلن انسى مشاركته العظيمة في مسرحية البيت المسكون .
عبير الجندي: المرحوم هو جزء مني ولا استطيع ان انساه مهما حصل لان اعماله خالدة وستبقى في ذاكرة الجميع .
زهرة الخرجي: المرحوم كان أحد رواد الفن الكويتي، وكان محبوباً من الجميع، فالمرحوم شخص حنون وطيب وله الفضل في بروز الكثير من الشباب على الساحة الفنية، والصالح «ماكو مثله بالوسط الفني»
هدى حسين: اليوم خسرنا أحد أعمدة الفن الكويتي، فمذ كنت طفلة تعلمت منه الأخلاق والالتزام بالفن، فكان من اهم فنانين الكويت والعالم العربي وله تاريخ عريق يشهد له الصغيروالكبير.
اسمهان توفيق : لقد كنت معه في مسلسله الاخير ايام الفرج والذي عرض في شهر رمضان لذلك لا استطيع تقبل خبر وفاته ولكنني اقول الله يرحمه ووفاته خسارة كبيرة للساحة الفنية الكويتية والعربية ونتذكر أعماله ومساهماته الملموسة في مجالات العمل الاذاعي والمسرحي والتلفزيوني والراحل كانت له بصمات واضحة في تاريخ الحركة الفنية الكويتية حيث كان فناناً شاملاً مبدعاً من الطراز وأعماله الفنية كلها تشهد بأننا فقدنا إنسانا كبيراً وعنصراً مهماً وبارزاً وهب نفسه للفن وجمهوره ومنحه جل عطائه .
حسن البلام: اليوم خسرنا أحد عمالقة الفن الذين تركوا بصمة واضحة في الحركة الفنية وأنا جدا حزين بهذا الخبر الذي شكل لي صدمة نفسية رحمه الله تعالى.
إبراهيم الحربي: لقد تلقيت خبر رحيل الفنان الراحل غانم الصالح بالأسى والألم على فراق هذا الإنسان صاحب المواقف العظيمة، وقد كان لي شرف اللقاء معه في بداية حياتي فإذا به رجلاً حنوناً كريماً طيباً وقد احتضنني شخصياً ومد يد العون لي وساندني في كثير من المواقف

باسمة حمادة: رحم الله «غانم الصالح»، وجعل مثواه الجنة، فقد كان الوالد والأخ والزميل والصديق والأستاذ. فراقه بالنسبة لي مصيبة كبيرة، فمنذ سماعي خبر الوفاة لم أتمالك أعصابي فقد وقف بجانبي في الكثير من الأمور.
هيا الشعيبي: كان بالنسبة لي بمثابة الأب، فهو تاريخ ومدرسة تعلمت منه الكثير أهمها الالتزام، وحب العمل.
محمد العجيمي: وفاته خسارة للفن الخليجي بشكل عام، فنحن فقدنا أحد أعمدة الدراما الخليجية التي أعطت من عمرها الكثير للفن [29].
سمير القلاف: تجمعني ذكريات جميلة مع الراحل أثناء تصوير العمل، والمجتمع الفني الخليجي بالكامل يأسف على رحيل فنان بحجم غانم الصالح
باسم عبدالامير : كان شديد الحزن على وفاة الفنان القدير غانم الصالح حيث قال انه فقد ابا واخا وصديقا وهذه تعتبر فاجعة ليس للوسط الفني بالكويت فقط بل في الخليج والوطن العربي . واضاف الامير ان الفنان غانم الصالح كان طيب القلب وحنون يعامل الكل بحب واحترام وكان ملح اي عمل يشتغل به وهو ثروة من الثروات التي لا تقدر بثمن رحمه الله . واوضح ان الكل حزين لفراق بو صلاح ولا احد يستطيع ان يتفوه بكلمة واحدة من شدة الحزن وهذا ماجعلنا نلغي التصوير يوم امس بسبب الحزن الذي كان يخيم على المكان باكمله حيث كان مقرر ان يشارك الراحل معنا في مسلسل «علمني كيف انساك» .
وذكر ان الراحل اشتغل معه في اربعة اعمال كان آخرها ايام الفرج ومعها تحدثت عنه لن اوفيه حقه واتمنى من المولى عز وجا ان يسكنه فسيح جناته .
عبدالعزيز الحشاش: الفنان الراحل غانم الصالح هو من رواد الفن الخليجي ووفاته خسارة كبيرة للفن بشكل عام وقد تشرفت في العمل معه في مسلسلي الاخير ايام الفرج وقد كانت له ملاحظاته التي اعطت للعمل قيمة كبيرة ولا استطيع ان اقول الا رحمة الله عليه .
حمد العماني : رحم الله القدير غانم الصالح الذي يعتبر رائد من رواد الفن العربي فانا اعتبره والدي فقد شاركته في مسلسل زوارة خميس وكان يقوم بدور والدي فلم يبخل علي في تقديم النصائح المهمة التي افادتني كثيرا وما زلت استفيد منها وفقدانه هو خسارة للفن العربي .
محمود بوشهري : الوسط فقد احد ركائزه الاساسية بوفاة القدير غانم الصالح الذي يعتبره والد الكل في اي عمل يكون فيه .
واضاف بوشهري ان الفنان الراحل غانم الصالح كان طيب الخلق ومتواضع جدا ويحبه الصغير قبل الكبير وهو محبوب من الجميع وبالتأكيد نحن كفنانين فقدنا ابا واخا رحمه الله .
الكاتب حمد بدر: الفنان الراحل غانم الصالح كان نعم الاخ والصديق ووفاته تعتبر خسارة كبيرة للوسط الفني والخليجي واضاف ان آخر عمل جمعه مع الراحل غانم الصالح كان ليلة عيد الذي عرض في رمضان الماضي وكان اثناء التصوير نعم الاخ والصديق وهو محبوب من قبل الجميع .واوضح ان هذا هو قدر الله المولى عز وجل ونحن حاليا نعيش حالة حزن شديدة والجميع متأثر لفقدانه وانالله وانا اليه راجعون .
ملاك : ذكرت انها لم تصدق الخبر في البداية ووقع عليها الخبر كالصاعقة لأن الفنان غانم الصالح يعتبر للجميع الاب ووفاته خسارة كبيرة وفاجعة في نفس الوقت واضافت ان الراحل الفنان غانم الصالح كان يعامل جميع الفنانين بحب واحترام وهو الاب الروحي لاي مسلسل يكون فيه . وختمت حديثها انها لا تستطيع الحديث اكثر كونها حزينه جدا لوفاة الاخ والاب والصديق الراحل غانم الصالح .
مرام : وفاة الفنان غانم الصالح تعتبر خسارة للفن الكويتي كونه من جيل الرواد بالاضافة الى انه احد عمالقة الفن الخليجي واضافت نحن كفنانون غير مستوعبين هذا الخبر الذي ما ان سمعناه حتى بدت علامات الصدمهةعلينا لدرجة انني لم اصدقه في البداية ولكن هذه سنة الحياة ويجب ان نرضى بحكمة الله عز وجل وانا لله وانا اليه راجعون.

غانم الصالح نجم أوسكار عالم اليوم

جوائز الاوسكار التي منحتها «عالم اليوم» لنجوم الفن بناء على استطلاع جماهيري كان للراحل الفنان القدير غانم الصالح نصيب فيها حيث حصل على جائزة افضل فنان عن دوره في مسلسل «الخراز» مع الفنانة القديرة حياة الفهد وقال حينها انه سعيد جدا بهذه الجائزة لانها من الجماهير التي احبها وأحبته مشيدا في الوقت ذاته بزملائه الفنانين الذين حصلو على جوائز مشابهة.

لطالما حلم عندما كان فتياً بأن يصبح فنانا
غانم الصالح حكاية عاشق للنجاح والتميز

الفنان القدير غانم الصالح أحد الوجوه المتميزة في مسيرة الفن الكويتي استطاع احتلال مكانة خاصة بين زملائه واكتسب قاعدة جماهيرية ليس محلياً فحسب إنما على صعيدي منطقة الخليج والجزيرة العربية، من خلال أعماله التلفزيونية وإخلاصه لفنه وحبه لعمله واحترامه الكبير لجمهوره.
ولد الفنان غانم صالح الغوينم في مدينة الكويت عام 1943 في منطقة صيهد العوازم قرب قصر السيف العامر كان والده يمتلك بقالة كبيرة لبيع التمور والخز ومواد تموينية عديدة، متزوج منذ 1960 وله خمسة اولاد.
لطالما حلم غانم الصالح، عندما كان فتياً، بأن يصبح فناناً، لكنّه أحبّ العلم في الوقت نفسه وتمنى أن يكون طبيب أطفال، وكانت تستهويه البرامج الخاصة بالطب ويقتني معدات طبية خاصة.
في طفولته شارك في نشاطات الكشافة والأشبال والتمثيل والرياضة والإذاعة. أول مدرسة التحق بها كانت مدرسة المرقاب عام 1949 وكان ناظرها آنذاك عبد العزيز الدوسري، من أساتذته: نجم الخضير، خالد المسعود، ملا جاسم عبد الرحمن بن دعيج، جميل وسالم العليان، ثم انتقل إلى مدرسة قتيبة وكان الناظر خالد المسعود.
عام 1952 وقف للمرة الأولى ممثلاً على خشبة المسرح في مسرحية «سيدنا علي ابن أبي طالب» (كرم الله وجهه) في حضور الشيخ عبد الله الجابر الصباح، ثم انتقل إلى مدرسة المباركية في سوق التجار وكان ناظر المدرسة آنذاك صالح عبد الملك الصالح، من رفاقه في تلك الفترة: عبد الحسين عبد الرضا، عبد الوهاب سلطان... وكانوا يقدمون مواقف كوميدية واجتماعية من خلال فريق الكشافة، من ثم انتقل إلى مدرسة حولي المتوسطة وفيها بدأت موهبته في التمثيل تظهر.

محطات حياته

> عام 1958 شاهد للمرة الأولى فيلماً سينمائياً بعنوان «عنتر وعبله» لسراج منير.
> عام 1959 ترك الدراسة، فعمل سكرتير جلسات في محكمة الاستئناف والقضايا وتقاضى راتباً جيداً آنذاك يقدر بحوالى 900 روبية.
> عام 1961 أعلنت دائرة شؤون العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حالياً عن تشكيل لجنة لتأسيس «فرقة المسرح العربي» وكان الفنان حمد الرجيب رئيسها، ويشرف الفنان زكي طليمات على تأسيسها، ففتح الباب أمام الوجوه الجديدة لعضويتها، تقدم إليها حوالى 400 شخص واختارت اللجنة أقل من 100 شاب.
> أول عمل مسرحي شارك فيه غانم الصالح مع «فرقة المسرح العربي» كان «صقر قريش»، تأليف محمد تيمور، إخراج زكي طليمات، أدى فيها دور الانوف مع: مريم الغضبان، مريم الصالح، عبد الله خريبط، عبد الوهاب سلطان، عبد الحسين عبد الرضا، عبد الرحمن الضويحي، حسين الصالح الدوسري، خالد النفيسي وآخرين..
> أول أجر تقاضاه غانم الصالح في حياته الفنية كان 38 ديناراً عن دوره في مسرحية «صقر قريش»، ثم توالت العروض المسرحية على النحو التالي:
> “ابن جلا” (20 ديسمبر 1962) على خشبة مسرح ثانوية الشويخ، تأليف محمود تيمور، إخراج زكي طليمات، أدى فيها دور الطبيب تيا ذوق، مع: فيحان العربيد، جعفر المؤمن، سعد الفرج، خالد النفيسي، مريم الصالح، محمد جابر، عبد الحسين عبد الرضا.
> “أستارثوني وأنا حي” (20 ديسمبر 1962) على خشبة مسرح ثانوية الشويخ، تأليف سعد الفرج، إخراج زكي طليمات، أدى فيها دور أمين السر، مع: عبد الحسين عبد الرضا، خالد النفيسي، مريم الغضبان، عبد الله خريبط، عيسى الغانم، عبد الوهاب سلطان، فيحان العربيد.
> “مضحك الخليفة” (20 نوفمبر 1963) على خشبة مسرح كيفان، تأليف علي أحمد باكثير، إخراج زكي طليمات، أدى فيها دور أبي عطاء السندي، مع: عبد الرحمن الضويحي، جوهر سالم، مريم الصالح، علي البريكي، سعد الفرج، جعفر المؤمن، خالد النفيسي، مريم الغضبان، محمد جابر، فيحان العربيد.
> “عشت وشفت” (14 يوليو 1965) على خشبة مسرح كيفان، تأليف سعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، أدى فيها دور فلاح مع: سعد الفرج، جوهر سالم، علي البريكي، عائشة ابراهيم، خالد النفيسي.
> “أغنم زمانك” (18 فبراير 1966) على خشبة مسرح كيفان، تأليف عبد الحسين عبد الرضا، إخراج حسين الصالح الدوسرين أدى فيها دور الملا درويش، مع: خالد النفيسي، عبد الحسين عبد الرضا، جوهر سالم، سعاد عبد الله، عائشة ابراهيم، كاظم القلاف، محمد جابر، جعفر المؤمن .
> “الكويت سنة 2000” (13 مايو 1967) على خشبة مسرح كيفان، تأليف سعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، أدى فيها دور فوفو مع: علي البريكي، خالد النفيسي، عبد الحسين عبد الرضا، عبد المجيد قاسم، عائشة ابراهيم، سعد الفرج، جوهر سالم، فؤاد الشطي، محمد جابر، كاظم القلاف.
> “حط حيلهم بينهم” (12 نوفمبر 1968)، على خشبة مسرح كيفان، إعداد سعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، أدى فيها دور أبو صيحة مع: عبد الحسين عبد الرضا، عبد المحسن الخلفان، خالد النفيسي، يوسف درويش، محمد جابر، عائشة ابراهيم، عبد المجيد قاسم، أحمد اسماعيل.
> “القاضي راضي” (24 فبراير 1970) على خشبة مسرح كيفان، إعداد محمد جابر، إخراج حسين الصالح الدوسري، أدى فيها دور مرزوق مع: عبد الحسين عبد الرضا، عائشة ابراهيم، مريم الصالح، كاظم القلاف، محمد جابر، عبد المجيد قاسم، جوهر سالم، يوسف درويش...
>«حط الطير... طار الطير» (15 مايو 1971) على خشبة مسرح كيفان، تأليف عبد الأمير التركي، إخراج حسين الصالح الحداد، أدى فيها دور أبو الطلايب مع: عبد الحسين عبد الرضا، جوهر سالم، عائشة ابراهيم، فؤاد الشطي، سعد الفرج، محمد جابر، مريم الصالح، علي البريكي...
>«مطلوب زوج حالاً» (15 ديسمبر 1971) على خشبة مسرح كيفان، تأليف أنور عبد الله، إعداد عبد الحسين عبد الرضا وسعد الفرج، أدى فيها دور الملا مع: كنعان حمد، سعاد حسين، جعفر المؤمن، سعد الفرج، غانم الصالح، حمد ناصر، عبد الحسين عبد الرضا، عائشة ابراهيم.
>«عيلة بو صعرورة» (24 مايو 1972) على خشبة مسرح كيفان، إعداد محمد جابر، إخراج عبد الأمير التركي، مع: عائشة ابراهيم، كنعان حمد، محمد جابر، جوهر سالم، سعاد حسين، عبد العزيز النمش، مريم الغضبان، عبد العزيز المسعود...
> «عالم نساء ورجال» (23 ديسمبر 1972) على خشبة مسرح كيفان، إعداد جعفر المؤمن، إخراج حسين الصالح، مع: كنعان حمد، عائشة ابراهيم، صالح حمد، عبد الحسين عبد الرضا، جوهر سالم، حمد ناصر...
>«إمبراطور يبحث عن وظيفة» (10 ديسمبر 1974) على خشبة مسرح كيفان، تأليف سمير سرحان، إعداد حسين الصالح الدوسري وإخراجه مع: فؤاد الشطي، كنعان حمد، مريم الغضبان، جوهر سالم، علي البريكي، حمد ناصر، أحمد الصالح...
> على جناح التبريزي وتابعه قفه» (1975)، تأليف الفريد الفرج، إخراج صقر الرشود، إنتاج المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، أدى فيها دور قفه وهو من أبرز الأدوار، مع: سعاد عبد الله، محمد المنصور، مريم الغضبان، أحمد الصالح، فيحان العربيد، جوهر سالم... وهي تجربة جديدة حيث اختيرت العناصر المشاركة من المسارح الأهلية الأربعة (العربي، الخليج، الشعبي، الكويتي)، في العام نفسه شاركت المسرحية في «مهرجان دمشق للفنون المسرحية» ونالت جائزة أفضل عرض مسرحي، من ثم جالت في تونس والمغرب والقاهرة.
> شارك غانم الصالح في عروض مسرحية ناجحة مع المنتج والمؤلف محمد الرشود، أبرزها: «أرض وقرض» (العمل المسرحي الأول)، «الكرة مدورة»، «لولاكي (2)»، «باي باي لندن» و{فرسان المناخ» مع عبد الحسين عبد الرضا، «العزوبية» مع الفنانة حياة الفهد.
> له تجربة خاصة مع الثنائي سعد الفرج وعبد الأمير التركي في: «مضارب بني نفط»، «حرم سعادة الوزير»، «ممثل الشعب»، ومع الفنان عبد العزيز المسلم في: «البيت المسكون» و{بيت بوصالح» من إنتاج المسرح الجديد...
> في التلفزيون أول تمثيلية شارك فيها كانت«إذا فات الفوت ما ينفع الصوت» (1961)، من ثم تتالت سلسلة أعماله من أبرزها:«القلب الكبير»، مسلسل «أمثال شعبية» تأليف الشاعر خالد سعود الزيد، تمثيلية«محكمة الفريج» مع عبد الحسين عبد الرضا، خالد النفيسي، عبد الوهاب سلطان، علي البريكي وآخرين
> من أدواره المميزة، دور كامل الأوصاف في مسلسل «الغرباء».
> شارك في أكثر من عمل مع سعاد عبد الله وحياة الفهد من بينها: «خالتي قماشة» «خرج ولم يعد»، «عاد ولكن»، سهرة «الانحلاء» تأليف سعد الفرج ومريم الصالح، «عيال قريه»، «أبو الفلوس»، «الحاقد» مع علي البريكي، «حصاد العمر»، «قاصد خير» مع: عبد الحسين عبد الرضا، انتصار الشراح، مريم الصالح، داود حسين، «سفينة الأحلام» مع: داود حسين، أحمد الصالح، عبد الرحمن العقل، لطيفة المجرن، وإخراج عبد الرحمن حمد المسلم.
> بعد التحرير كانت له مشاركات متميزة في مسلسلات عدة من أبرزها: «مرآة الزمان» (1993) مع: ابراهيم الحربي، باسمة حمادة، «زارع الشر» مع: عبد الامام عبد الله، جمال الردهان، باسمة حمادة، «يوميات متقاعد» (1995) مع: خليل اسماعيل، انتصار الشراح، مريم الغضبان، إخراج عبدالأمير مطر،«الطير والعاصفة» (1996) مع: حياة الفهد، عبدالرحمن العقل، داود حسين، باسمة حمادة، إخراج يوسف حموده،«العش الهادر»(1997)،«البيت الكبير» (1998) مع: خالد الحربي، سعاد علي، فرح علي، لطيفة المجرن (البحرين)، محمد قاسم، عبد الله اليامي، فؤاد بخش “السعودية”.

http://www.alamalyawm.com/ArticleDet...x?artid=159866

 

 

__________________

 


الأنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لرحيل, اليوم, الصالح, العملاق, الفن, تغطية, بن, يبكي, جريدة, صلاح, عالم, غانم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( غانم الصالح... فارس الأخلاق ترجل عن مسرح الحياة ) تغطية جريدة السياسة لرحيل العملاق بو صلاح الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 20-10-2010 05:46 PM
(الدموع سبقت الكلمات في رحيل غانم الصالح) تغطية جريدة القبس لرحيل العملاق بو صلاح الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 2 20-10-2010 05:33 PM
( غانم الصالح... رحيل مبدع كبير ) تغطية جريدة النهار لرحيل العملاق بو صلاح الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 3 20-10-2010 04:58 PM
(غانم الصالح يرحل عن الدنيا تاركاً كنزاً من أعماله الفنية الخالدة) تغطية جريدة الجريدة لرحيل العملاق بو صلاح الأنين الـقاعـة الـكـبرى ( الفن والإعلام ) 1 20-10-2010 04:19 PM


الساعة الآن 09:19 AM


طلب تنشيط العضوية - هل نسيت كلمة المرور؟
الآراء والمشاركات المدونة بالشبكة تمثل وجهة نظر صاحبها
7 9 244 247 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 289 290 291 292